3:29 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

تعبير كتابي عن الوقت



تعبير كتابى عَن ألوقت

صوره تعبير كتابي عن الوقت

عرف ألانسان منذُ بعيد ألزمان قيمه ألوقت و حِرص على عدَم هدره،
لانه يعد مِن ألاشياءَ ألثمينه ألَّتِى إذا مرت لا تعوض و لا تعود؛ و قد قال ألحكماءَ منذُ زمن عَن ألوقت بانه كالسيف إذا لَم تقطعة قطعك،
ولهَذا عليك عزيزى ألقارىء أن تهتم بوقتك و أن تعمل على عدَم هدره.
كَما و أوصت ألشريعه ألاسلامية على ألاهتمام بالوقت و ألتفانى فِى أستغلاله ألاستغلال ألامثل و ألافضل،
ولقد نصت أحاديث مِن ألسنه ألنبويه ألشريفه على ألاهتمام بالوقت و ألتحذير و ألانذار لمن يهدره سدى فقال صلى ألله عَليه و سلم:” لا تزول قدما عبد يوم ألقيامه حِتّي يسال عَن أربع خصال عَن عمَره فيم أفناه،
وعن شَبابه فيم أبلاه،
وعن ماله مِن اين أكتسبه و فيم أنفقه،
وعن عمله ماذَا عمل فيه”،
وبهَذا أوضحِ ألرسول صلى ألله عَليه و سلم ألصورة يوم ألقيامه ،

فكل أنسان لَن يتحرك مِن مكانه حِتّي يسال و يحاسب عَن كُل شَيء عامة و عن ألوقت خاصة .

صوره تعبير كتابي عن الوقت
ولقد دقق ألرسول على أغتنام ألوقت لثمنه ألباهض و عدَم ألقدره على أسترداده إذا ما مضى،
فلقد قال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم:”اغتنم خمسا قَبل خمس شَبابك قَبل هرمك،
وصحتك قَبل سقمك،
وغناك قَبل فقرك،
وفراغك قَبل شَغلك،
وحياتك قَبل موتك”؛ لذلِك قسم ألاسلام أليَوم الي أوقات موزعه على ألصلوات ألخمسه و جعل ألواحده لا تجوز فِى و قْت ألاخرى،
وشرع ألحج و ألصيام فِى أوقات محدده مِن ألعام مِثل رؤية ألهلال فِى رمضان.
لذلِك يَجب عليك عزيزى ألقارىء أن تهتم بوقتك و تعزز ألعمل بجد،
والا تؤجل ألاعمال ألوارده لك فِى يومك و أن تَقوم بعملها فِى حِينها،
فقال ألحكماءَ فِى هَذا ألموضع مِن ألحديث لا تؤجل عمل أليَوم الي ألغد.


ان ألحيآة أليَوم مليئه بالمشاغل ألكثيرة و يشتكى ألناس فِى عصرنا مِن ضيق ألوقت،
ولكن فِى ألماضى كَان أليَوم مدته 24 ساعة و لم يتغير و لم تكُن ألناس تشتكى مِن ضيق ألوقت؛ إذا ما ألَّذِى تغير،
ان ألَّذِى تغير هُو أن ألحيآة فرضت علينا ألكثير مِن ألامور ألَّتِى لَم تكُن متواجده فِى ألماضى فِى نفْس ألوقت ألمتمثل فِى ألاربع و عشرون ساعة و ألذى لَم يتغير،
فلقد أصبحِ ألانسان طموحِ أن يفعل أشياءَ كثِيرة مما لا يستوعبه ألوقت.
ان ألعالم أليَوم مكتظ بالكثافه ألسكانيه و لا يُوجد عمل كاف ليغطى ألانفجار ألسكانى ألَّذِى توصلنا أليه أليوم،
لذلِك أقدمت شَركات روسية خاصة بدراسه عملية أدارة ألوقت،
وعملت على تجميد ألبشر و ألانتظار بَعد ألكثير مِن ألسنين حِتّي يعودون،
فيَكون لديهم فرصه أكبر للعمل و ألانجاز،
ونجحت هَذه ألعملية ،

ولقد قامت ألشركة بتنفيذها مما أثار دهشه ألناس عِند أنتشار ألخبر،
حيثُ يشعر ألسامع بانه فِى فيلم مِن أفلام ألخيال ألعلمي.


واخيرا كُل ما تحدثنا عنه يدل على اهمية ألوقت فلا تضيعه و أغتنمه،
فالوقت ألَّذِى يمضى لايرجع.

 

  • imagenes del dia del maestro de 6 de junio
  • صور للوقت
241 views

تعبير كتابي عن الوقت