3:33 صباحًا الإثنين 27 مايو، 2019




تعبير عن قصه قصيرة جدا

تعبير عن قصة قصيرة جدا

صور تعبير عن قصه قصيرة جدا

كثيرا ما يحتار طلاب المدارس بايجاد موضوع لدرس التعبير،

 

و يخافون ان يقوموا بكتابة اي جملة،

 

او حتى اختيار موضوع ما ،

 

 

و ذلك هو الخطا الذى لايلامون عليه بقدر ما يلام معلميهم و ابائهم،

 

كون كتابة موضوع التعبير هي مهارة بسيطة،

 

يستطيع المعلمين و الاهالى تدريب ابنائهم عليها،

 

و تحفيزهم للكتابة،

 

و هذه المهارة تاتى من خلال قراءة الكثير من المواضيع و القصص،

 

و محاولة الكتابة على نسقها.

 

موضوع تعبير للاستفادة و التعلم و ليس لنسخة فقط:

كان لاحد الملوك و زير حكيم و كان الملك يقربة منه و يصطحبة معه في كل مكان.

 

و كان كلما اصاب الملك ما يكدرة قال له الوزير “لعلة خيرا” فيهدا الملك.

 

و في احدي المرات قطع اصبع الملك فقال الوزير “لعلة خيرا” فغضب الملك غضبا شديدا و قال ما الخير في ذلك

 

و امر بحبس الوزير … فقال الوزير الحكيم “لعلة خيرا” و مكث الوزير فترة طويلة في السجن.

 

و في يوم خرج الملك للصيد و ابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته،

 

فمر على قوم يعبدون صنم فقبضوا عليه ليقدموة قربانا للصنم و لكنهم تركوة بعد ان اكتشفوا ان قربانهم اصبعة مقطوع..

 

فانطلق الملك فرحا بعد ان انقذة الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع و لا يضر و اول ما امر به فور و صولة القصر ان امر الحراس ان ياتوا بوزيرة من السجن و اعتذر له عما صنعة معه و قال انه ادرك الان الخير في قطع اصبعه،

 

و حمد الله تعالى على ذلك.

 

و لكنة سالة عندما امرت بسجنك قلت “لعلة خيرا” فما الخير في ذلك

 

فاجابة الوزير انه لو لم يسجنه..

 

لصاحبة في الصيد فكان سيقدم قربانا بدلا من الملك… فكان في صنع الله كل الخير.

صور تعبير عن قصه قصيرة جدا

كانت هناك عائلة يعيش معهم ابو الزوج و قد انزعجت الام منه و من صراخه

فوضعتة الام في غرفة صغيرة في الحديقة بعيدا عنهم كى لا يزعجهم و في يوم من الايام كانت الام تذاكر لابنائها فاتي طفلها الصغير و اراد ان يذاكر مع اخوانة لكن امة منعتة و لكنة ازعج امه

وفى النهاية اعطتة كراسة

وقالت له : اذهب و ارسم ,

وذهب الطفل و هو مسرور و اخذ يرسم فيما بعد نادتة امة و قالت له : تعال و ارنى ماذا رسمت

 


فجاء و قال: لقد رسمت بيتي عندما اكبر

واخذ يشرح لها , هذه غرفتي , هذا المطبخ , هذه غرفة ابنائى ثم رسم مربعا صغيرا في الحديقة فيما بعد نادتة امة و قالت له : تعال و ارنى ماذا رسمت

 


فجاء و قال: لقد رسمت بيتي عندما اكبر

واخذ يشرح لها , هذه غرفتي , هذا المطبخ , هذه غرفة ابنائى ثم رسم مربعا صغيرا في الحديقة فقالت له امه : ما هذا يا بنى

 

قال : هذه غرفتك يا امي .

 

الام : و لماذا و ضعتنى في الخارج

 

قال : الم تضعى جدى في الخارج و انا ايضا

ساضعك في الخارج لكي لا تزعجيننا بصراخك

فذهبت الام على الفورالي افضل غرفة في البيت

وافرغتها لابو زوجها و وضعتة فيها

فكان هذا الطفل سبب في هداية امه.
فسبحان الله العظيم بروا تبروا منابنائكم

 

    تعبير عن قصة قصيرة

    حكايات وقصص قصيرة جدا

    صور قصة تعبير كتابي

    قصة حزينة جدا عن الطفل المظلوم في كل مكان

    قصه صقيره اهميت احترام للمسن

    موضوع تعبير قصه قصيره

348 views

تعبير عن قصه قصيرة جدا