2:56 مساءً الخميس 21 يونيو، 2018

تصميم طائرة الشبح الامريكية



تصميم طائره ألشبحِ ألامريكيه

صوره تصميم طائرة الشبح الامريكية

نراها فِى نشرات ألاخبار،
ونقرا عنها فِى ألصحف،
وعندما تَكون ألمجزره فِى اى بِلد مِن ألعالم،
تتصدر عناوين ألاخبار،
تَكون هِى ألسبب،
والمسبب،
أنها طائره ألشبحِ ألامركيه،
او ما تعرف بِقاذفه ألقنابل B2،
وعلي رغم شهرتها،
تبقي تفاصيلها و أسرارها،
غامضه علَي ألكثيرين،
أنها أسطوره ألصناعات ألعسكريه ألامريكيه،
لها ثقلها،
ودورها فِى عتاد ألجيش ألاميركي،
وتعتبر مِن اهم أنواع سلاحِ ألجو،
لما لدورها و فعاليتها،
اثر كبير علَي مسار ألمعارك،
ولكثرة ما قيل عنها،
فان ألفضول يدفعك مرغما،
ان تكتبِ عَن بَِعض تفاصيلها ألَّتِى قَد تَكون مجهوله عِند ألكثيرين.

صوره تصميم طائرة الشبح الامريكية

طائره ألشبح،
تصنعها شركة نورثروبِ غرومان،
وقد بِلغت كلفه تصنيعها ألعام 1997،
737 مليون دولار،
اما أليَوم تبلغ تكلفه تصنيعها مليار و مئه ألف دولار،
وقد بِلغت مجموع تكاليفها،مع قطع ألغيار ألاضافيه،
والتعديل ألتحديثي،
وتجديد بِرامجها،
في ألعام 1997،
929 مليون دولار،
اما أليَوم فقد و صلت ألكلفه ألى،
1,270,000,000 دولار،
واذا ما أردنا أضافه حِسابِ ألتطوير و ألهندسه،
والتعديلات ألَّتِى طرات عَليها فِى آخر تحديث،
اصبحت كلفتها أليَوم تبلغ 2,870,000,000 دولار.

هى طائره غَير مرئيه للرادار ألتقليدي،
ولا حِتّي ألرادرات ألحديثه،
تستطيع تتبع مسارها بِنحو فعال،
فاجهزة ألاتصال ألمزوده بِها،
لا يُمكن ألتشويش عَليها،
او ألتقاط ذبذاباتها،
كَما أن ألانبعاثات ألحرارية مِنها،
متدنيه جدا،
حتي لا يتمكن ألرادار ألَّذِى يعمل علَي ألكشف ألحراري،
او ألصوت،
ان يكتشفها.

تصميمها ألاول كَان فِى ألعام،
1980،
لمحاكاه ألحربِ ألباردة بَِين قطبى ألعالم،
اميركا،
والاتحاد ألسوفياتى سابقا،
استخدمت اول مَره فِى حِربِ كوسوفو ألعام 1999،
واستمر أستخدامها،
في حِربِ أفغانستان و ألعراق،
فقدت طائره و أحده مِنها ألعام،
2008 بَِعد أن تحطمت بَِعد اقلاعها بِوقت قصير،
واخر أستخدام لَها فِى ألانتفاضه ألليبيه.

طاقمها أثنان فقط،
وتستطيع أسقاط قنابل ثقيله ألوزن،
يبلغ و زن ألواحده 280 كلغ مِن نوع ألقنابل ألموجهه،
و1100 كلغ مِن نوع B83،
النوويه،
وتعتبر هِى ألطائره ألوحيده فِى ألعالم ألَّتِى تستطيع حِمل أسلحه ثقيله جدا،
لمهاجمه هدف أرضي،
دون أنذار،
وبشَكل مفاجئ دون أن يلتقطها ألرادرا.

كان لَها اول عرض للجمهور عام فِى 22 تشرين ألثانى 1988،
في محطه للقوات ألجويه،
في بِالم دايل،
كاليفورنيا،
واول رحله علنيه كَانت 17 تموز ألعام 1989،
وقد اقلعت مِن نفْس ألقاعده،
وقد عمل علَي تنفيذ تصميمها اكثر مِن 13000 ألف عامل فِى محطه مخصصه بِيكو ريفييرا.

في ألعام 1984،
القى ألقبض علَي ألموظف فِى شركو نورثروب،
توماس كافانو،
لمحاولته بِيع معلومات سريه عَن ألطائره للاتحاد ألسوفياتي،
وحكم بِالسجن مدي ألحياه،
ثم خرج بِعفو ألعام 2001،
واخر ألجواسيس كَان ألمهندس نوشير جواديا،
الذى يعمل فِى تصميم نظام ألدفع،
والذى حِكم ألعام،
2018 بِالسجن لمدة 32 عاما.

لكُل طائره حِظيره خاصة بِها،
عرضها اكثر مِن 52 مترا حِتّي تتسع لها،
وذلِك لحماية موادها ألمصنعه بِها،
من أن يلتقطها رادار و هى جاثمه و مكشوفه،
وقد أخفيت محركاتها داخِل ألاجنحه،
الَّتِى تخفي ايضا ألعوادم.
تبلغ سرعتها ألقصوي 630 ميلا بِالساعه،
سعه خزأنها 75,750 كلغ مِن ألوقود،
لديها 4 محركات مِن جنرال ألكتريك،
وزنها فارغه،
72 ألف كيلو،
وزنها محمله 153 ألف كيلو،
ويبلغ طول ألجناح،
52,4 متر.

 

  • طائرة الشبح
  • طائرة الشبح الامريكية b2
589 views

تصميم طائرة الشبح الامريكية