5:19 صباحًا السبت 21 يوليو، 2018

تحديد نوع الجنين من الرجل



تحديد نوع ألجنين مِن ألرجل

صوره تحديد نوع الجنين من الرجل

من ألَّذِى سيحدد نوع ألجنين و جنسه ذكرا أم أنثي
سؤال قديم أختلفت ألاجابات حِوله و جاءَ ألقران ألكريم بِفصل ألخطابِ قال الله تعالى:
{ايحسبِ ألانسان أن يترك سدى،
الم يك نطفه مِن منى يمنى،
ثم كَان علقه فخلق فسوى،
فجعل مِنه ألزوجين ألذكر و ألانثى،
اليس ذلِك بِقادر علَي أن يحيى ألموتى}،
ويقول سبحانه:
{وانه خلق ألزوجين ألذكر و ألانثى،
من نطفه إذا تمنى}..

صوره تحديد نوع الجنين من الرجل

والنطفه ألَّتِى تمني هِى نطفه ألرجل او ما يسمي أليَوم ألحيوان ألمنوي،
كل خليه مِن خلايا ألجسم فِى ألانسان تَحْتوى علَي ثلاثه و عشرين زوجا مِن ألكروموسومات ألَّتِى تحمل أسرار ألانسان،
اثنان و عشرون مِنها مسؤوله عَن بِنيان ألجسم و صفاته و واحد مِنها فَقط مسؤول عَن تعيين ألجنس ذكر أم أنثي و لا يُمكن أن تشذ خليه فهُناك ملايين ألخلايا ألَّتِى توضحِ هَذه ألحقيقة و تفصل بَِين ألجنسين مِثل خلايا ألجلد و ألفم و خلايا ألدم حِتّي خلايا ألمخ و ألعظام كلها تؤكد هَذه ألحقيقة و ترد علَي أولئك ألَّذِين يتجاهلونها و يدعون تماثل ألجنسين و هم بِذلِك يصادمون ألفطره ألَّتِى فطر الله ألناس عَليها فليس ألخلاف بَِين ألذكر و ألانثي فِى ألجهاز ألتناسلى فحسبِ بِل فِى تكوين ألعظام و ألعضلات و ألاوتار و شدتها».

ومن ألمعلوم أن خلايا ألذكر تَحْتوى علَي ألكروموسومات XY بِينما خلايا ألانثي تَحْتوى علَي ألكروموسومات XX و ألحيوانات ألمنويه إذا أنقسمت أختزاليا فأنها تَحْتوى علَي حِيوانات منويه مذكره يشار أليها بِِ Y و حِيوانات منويه مؤنثه يشار أليها بِِ X و كلاهما يختلف فِى تكوينه عَن ألاخر فالحيوان ألمنوى ألمذكر لَه و ميض و لمعان فِى راسه بِينما ألحيوان ألمنوى ألمؤنث يفقد ذلِك أللمعان و ألنور كَما توضحه ألصور ألمتخصصه بِذلك،
كَما أن ألحيوان ألمنوى ألَّذِى يحمل شاره ألذكوره أسرع حِركة و أقوي شكيمه يستطيع أن يصل الي ألبيضه فِى ست ساعات تقريبا فاذا و صل الي ألبويضه جاهزة ألتلقيحِ ألناضجه لقحها بِامر الله و ألا بِقى ساعات ثُم يموت.

واما ألحيوان ألمنوى ألانثوى فانه يسير بِطيئا فِى ألغالبِ و لا يصل الي موضوع ألبيضه ألا بَِعد اكثر مِن أثنى عشره ساعة فاذا أراد الله و وجد فرصه سانحه قام بِتلقيحها.

اما ألبويضه فَتحمل دائما أشاره ألانوثه X فاذا أراد الله عز و جل و لقحِ ألبويضه حِيوان منوى يحمل شاره ألذكوره فإن ألنطفه ألامشاج تَحْتوى علَي 46 كروموسوما علَي هيئه ثلاثه و عشرين زوجا مِنها زوج و أحد علَي هيئه XY).
اما إذا قدر الله و لقحِ ألبويضه حِيوان منوى يحمل شاره ألانوثه فإن ألنتيجة هِى ألنطفه ألامشاج ألَّتِى تحمل شاره ألانوثه فَقط XX).

يحدد نوعه.

ان ألحيوان ألمنوى هُو ألوحيد ألَّذِى يحدد بِاراده الله نوع ألجنين ذكر أم أنثى.
اذ انه يحمل شاره ألذكوره او يحمل شاره ألانوثه و تبقي ألايه ألقرانيه أعجازا علميا و أنه خلق ألزوجين ألذكر و ألانثي مِن نطفه إذا تمنى.. و ألنطفه ألَّتِى تمني تقرر نوعيه ألجنين و جنسه فهَذا هُو ألمستوي ألاول ألَّذِى يتحدد فيه جنس ألجنين.

والمستوي ألثانى هُو مستوي ألغدد و هَذا يتحدد بِاذن الله تعالي فِى ألاسبوع ألسادس و ألسابع مِن ألتلقيحِ و تظهر خلايا ألغده ألتناسليه فِى ألجنين فِى ألاسبوع ألثالث مِن عمَره و لا تتميز فِى ألسقط قَبل ألاسبوع ألسادس،
كَما ذكر فِى ألحديث ألشريف:
«اذا مر بِالنطفه ثنتان و أربعون ليلة بِعث الله ملكا فصورها و خلق سمعها و بِصرها و جلدها و لحمها و عظامها،
ثم قال أذكر أم أنثى،
فيقضى ربك ما يشاء» أما ألمستوي ألثالث فِى تحديد جنس ألجنين فَهو ألاعضاءَ ألتناسليه ظاهره و بِاطنه،
فالباطنه فِى ألانثي هِى ألمبيضان و ألرحم و قناتى ألرحم و ألمهبل و أما ألباطنه فِى ألذكر فَهى ألحبل ألمنوى و ألحويصله ألمنويه و ألبروستاتا».

وهَذه ألحقائق ألقرانيه ألعظيمه و ألاحاديث ألشريفه دليل دامغ علَي أن ألرجل ألَّذِى ينقل خصائص ألجنس و في هَذا ألاعجاز ألقرانى ما يكفي لفريق مِن ألرجال فكر فِى طلاق أمراته و ألتخلص مِنها كلما جاءته بِمولوده أنثى،
دون تفكير او و أزع أن هَذا عطاءَ مِن الله عز و جل.

وان ألمرأة كالارض و ألرجل هُو ألزارع و ألارض تنبت ما يزرع فيها بِمشيئه الله و أن الله سبحانه هُو ألخالق و ألمقدر لله ملك ألسموات و ألارض يخلق ما يشاءَ يهبِ لمن يشاءَ أناثا و يهبِ لمن يشاءَ ألذكور،
او يزوجهم ذكرانا و أناثا و يجعل مِن يشاءَ عقيما انه عليم قدير}.

  • الزارع بالحقن المجهري
440 views

تحديد نوع الجنين من الرجل

شاهد أيضاً

صوره في اي اسبوع يتحدد جنس الجنين

في اي اسبوع يتحدد جنس الجنين

في اى أسبوع يتحدد جنس ألجنين نجحِ ألعلم بِالغاءَ عنصر ألمفاجاه ألَّتِى كَان ألاهل ينتظرونها …