4:02 صباحًا الأحد 21 يناير، 2018

تجاهل الحبيب ورفض الحديث عنه



تجاهل ألحبيب و رفض ألحديث عنه

صوره تجاهل الحبيب ورفض الحديث عنه

كيفية نسيان ألحبيب

الحب

الحب مِن أسمى ألمشاعر ألانسانيه و أصدقها،
ومن اكثر ألمشاعر ألَّتِى قَد تقلب حِيآة ألانسان و تغير ملامحها،
الحب هبه سمائيه مِن ألله عز و جل،
قد تغمر قلب ألانسان بالسعادة و ألرضى إذا و جد مِن يستحق فيض ألحب ألَّذِى يفيض فِى قلبه،
وقد تقلب حِيآة ألانسان الي جحيم أسود،
والام لا نِهاية لها،
وعذاب مرير إذا لاقى جفاءَ ممن يحب،
او إذا قوبل حِبه بمشاعر سلبيه ،

فيشعر ألانسان بَعدَم ألعدل و ألتعرض للظلم،
لانه مِن غَير ألعدل أن يقابل ألحب و ألخير بالتجاهل و ألكره و ألشر.
عِند أرتباط أثنيين ببعضهما و تتوط ألعلاقه و تصل الي مراحل بعيده ،

ومتقدمه ،

يصبحِ مِن ألصعب أن يبتعد أحدهما عَن ألاخر،
خاصة انهما قَد يكونان و صلا الي درجه عاليه مِن ألتعلق ببعضهما،
وليس مِن ألسَهل تجاهل ألتعلق ألكبير،
فالمحب يصبحِ كالطفل ألصغير ألَّذِى تعود على أمه و تعلق بها،
وكيف لهَذا ألطفل ألصغير أن يبتعد عَن حِضن أمه و دفئها؟!!.
النصيب

صوره تجاهل الحبيب ورفض الحديث عنه

ولكن للواقع أحكام كثِيرة فقد يصعب على أثنان أن يتابعا مسيره حِياتهما معا رغم و جود ألحب و ألعشره و ألتعلق و ألتعويد،
وربما يَكون أختلاف ألعادات،
والفرق ألهائل فِى ألاراءَ و ألاذواق،
ونمط ألتفكير ألمختلف،
وبعض ألطباع ألمتوطده فِى شَخصيه كُل مِنهما،
عائق فِى أستمرارهما معا،
ورغم أن ألمحبين عاده يميلون للتنازل عَن بَعض ما أعتادوه فِى أنفسهم مِن صفات و سلوك،
وحتى انهم قَد يغيروا مِن طباعهم مِن أجل مِن يحبون،
الا أن بَعض ألامور مِن ألصعب أن تتغير لأنها فطريه ،

وجبلت فِى شَخصيه ألفرد،
وتحتاج لبرامج سلوكيه مكثفه و عميقه للتخلص مِنها،
وصبر مِن ألحبيب و قد لا تَكون أمر سيئا يَجب ألتخلص مِنه ربما تَكون ميزه ألا أن رفيق ألحيآة يصعب عَليه ألتعامل معها.

وقد تَكون أحداث ألحيآة ،

وظروفها هِى ألَّتِى تحكم بالبعد على ألطرفين رغم رغبه ألطرفين بالتواجد معا و تكمله حِياتهم سويا،
وهنا عَليهم ألمحاوله و أن لَم ينجحِ ألامر بَعد ألمحاوله باستماته ،

فعليهم أن يتقبلا نصيبهما فبالنِهاية ألنصيب هُو ألحكم فِى هَذا ألامر.


الاحترام

ويَجب أن يقدر كُل أنسان ألقلب ألَّذِى يحبه،
فلا يجرحه و يسيء أليه و يتركه مدميا،
ومحطما،
فاذا حِلت ساعة ألفراق عَليه أن يهون عَليه،
دون أن يجرحه،
ويَكون أنسانا حِضاريا فِى لحظه ألفراق و لا يستغلها ليعلن حِربا يظهر فيها كُل هفوات و أخطاءَ مِن أحبه،
ويجعل هَذا ألفراق نتيجة أخطائه،
فبالنِهاية هُو ذلِك ألقلب ألَّذِى أحبه.
وعلى كُل أنسان أن يؤمن بالنصيب و يعرف أن ما قسمه ألله لَه سيَكون لَه أما ما هُو مِن نصيب غَيره و ليس مِن نصيبه هُو كذلِك بامر ألله و ليس باليد حِيله ،

فلا يلقى أللوم على حِبيبه و يكره،
ويترك مشاعر ألغضب و ألغيظ تسيطر عَليه،
ويدعو لَه بالتوفيق،
ويلتفت لحياته فلعل ألله قسم لَه مِن هُو افضل له.

  • التجاهل في المنام
  • التجاهل في المنام لابن سيرين
  • رؤية الحبيب بعد الفراق في المنام
  • التجاهل في الحلم لابن سيرين
  • تجاهل الحبيب في المنام
  • نسيان الحبيب بعد الفراق
  • رؤية الحبيب بعد الفراق في المنام لابن سيرين
  • شعر في تجاهل الحبيب
  • تفسير التجاهل في المنام لابن سيرين
  • تفسير التجاهل لابن سيرين
2٬558 views

تجاهل الحبيب ورفض الحديث عنه