تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

صوره تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

 

يافا بالعبرية: יפו يافو هِي مِن اقدم واهم مدن فلسطين التاريخية
تقع اليَوم ضمن بلدية “تل ابيب – يافا” الاسرائيلية
علي الساحل الشرقي للبحر الابيض المتوسط – حِسب التقسيم الاداري الاسرائيلي
وتبعد عَن القدس بحوالي 55 كيلومتر الي الغرب
كَانت لفترة طويلة تَحْتل مكانة هامة بَين المدن الفلسطينية الكبري مِن حِيثُ المساحة وعدَد السكان والموقع الاستراتيجي
حتي تاريخ وقوع النكبة عام 1948
وتهجير معظم اهلها العرب.[5] يسكنها اليَوم قرابة 60,000 نسمة معظمهم مِن اليهود
واقلية عربية مِن المسلمين والمسيحيين.[6][7][8][9]

 

 

صوره تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

اسس الكنعانيون المدينة فِي الالف الرابع قَبل الميلاد
وكَانت منذُ ذلِك التاريخ مركزا تجاريا هاما للمنطقة
حيثُ بدا ساحل فلسطين فِي تلك الفترة يشهد وجود السكان الَّذِين بدت لَهُم رابية يافا موقعا جذابا
فازدهرت المدينة عَبر العصور القديمة
كَما كَان فِي عهد الفراعنة الَّذِين احتلوها وعهد الحكم الاشوري والبابلي والفارسي قَبل الميلاد
وكَانت صلتها مَع الحضارة اليونانية وثيقة
ثم دخلت فِي حِكم الرومان والبيزنطيين وكان سكأنها مِن اوائل مِن اعتنق المسيحية
ومن أهم الاحداث الَّتِي شَهدتها المدينة نزول النبي يونس شَواطئها فِي القرن الثامن قَبل الميلاد ليركب مِنها سفينة قاصدا ترشيش
ولما دخل الفَتحِ الاسلامي الي فلسطين فَتحِ عمرو بن العاص يافا فِي نفْس عام دخول عمر بن الخطاب القدس
ظلت يافا تَحْتل هَذه المكانة الهامة بَين مدن فلسطين
وبقيت مركزا تجاريا رئيسيا ومرفا لبيت المقدس ومرسي للحجاج
وفي الفترة العثمانية
وتحديدا عام 1885
تاسس فِي يافا أول مجلس بلدي.[10][11]

صوره تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

تحتل مدينة يافا موقعا طبيعيا متميزا علي الساحل الشرقي للبحر الابيض المتوسط عِند التقاءَ دائرة عرض 32.3 شَمالا وخط طول 34.17 شَرقا
وقد اسهمت العوامل الطبيعية فِي جعل هَذا الموقع منيعا يشرف علي طرق المواصلات والتجارة
وهي بذلِك تعتبر احدي البوابات الغربية الفلسطينية
حيثُ يتِم عبرها اتصال فلسطين بدول حِوض البحر المتوسط واوروبا وافريقيا
ويعتبر ميناؤها أحد اقدم الموانئ فِي العالم
حيثُ كَان يخدم السفن منذُ أكثر مِن 4000 عام.[12] ولكن فِي 3 نوفمبر 1965 تم إغلاق ميناءَ يافا أمام السفن الكبيرة
وتم استخدام ميناءَ اشدود بديلا له
وما زال الميناءَ يستقبل سفن الصيد الصغيرة والقوارب السياحية
يجري فِي اراضي يافا الشمالية نهر العوجا علي بَعد 7 كم
وتمتد علي جانبي النهر بساتين الحمضيات الَّتِي جعلت مِن هَذه البقعة متنزها محليا لسكان يافا
يؤمونه فِي عطل نهايات الاسبوع وفي المناسبات والاعياد.[13]

كَانت يافا تعتبر قَبل النكبة عاصمة فلسطين الثقافية بِدون منازع
حيثُ احتوت علي أهم الصحف الفلسطينية اليومية وعشرات المجلات ودور الطبع والنشر
الي جانب احتوائها علي أهم واجمل دور السينما والمسارحِ والاندية الثقافية فِي فلسطين.[14]

وتشَكل المدينة اليَوم اربع ضواحِ ثانوية لمدينة تل ابيب
تتَكون المدينة مِن 12 حِيا يسكن العرب فِي ثلاثة مِنها
ومن أهم هَذه الاحياءَ حِي العجمي والمنشية وارشيد والنزهة والجبلية وهرميش.

في عام 1949 قررت الحكومة الاسرائيلية توحيد مدينتي يافا وتل ابيب مِن الناحية الادارية
تحت اسم البلدية المشترك “بلدية تل ابيب – يافا”
بعد ان غَيرت الكثير مِن معالمها وهدمت جُزء كبيرا مِن احيائها وقامت بتهويدها بَعد ان احتلتها المنظمات اليهودية فِي 26 نيسان / ابريل 1948
في عملية اطلق عَليها اسم “عملية درور

صوره تاريخ مدينة يافا الفلسطينية

  • صور بنات يافا
  • صور يافا
تاريخ مدينة يافا 211 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...