11:02 صباحًا السبت 18 نوفمبر، 2017

بيت شعر عن الام



بيت شَعر عَن ألام

صوره بيت شعر عن الام

مهما قلنا شَعرا و كتبنا نثرا عَن ألام لَن نفيها جزءا مِن حِقها علينا ,
أليكم بَعض ألابيات ألَّتِى تصف بَعض جمال أغلى أمراه على قلب كُل أنسان
واخضع لامك و أرضها
فعقوقها أحدى ألكبر
ألامام ألشافعى

احن الي ألكاس ألَّتِى شَربت بها
واهوى لمثواها ألتراب و ما ضما
ألمتنبى

الام مدرسة إذا أعددتها

صوره بيت شعر عن الام

اعددت شَعبا طيب ألاعراق

الام روض أن تعهده ألحيا

بالرى أورق أيما أيراق

الام أستاذ ألاساتذه ألالى

شغلت ماثرهم مدى ألافاق
حِافظ أبراهيم

ليس يرقى ألابناءَ فِى أمه ما

لم تكُن قَد ترقت ألامهات


جميل ألزهاوى

العيشَ ماض فاكرم و ألديك به

والام أولى باكرام و أحسان

وحسبها ألحمل و ألارضاع تدمنه

امران بالفضل نالا كُل أنسان
أبوالعلاءَ ألمعرى

قصائد فِى ألام 1)
القيت بَين يديك ألسيف و ألقلم….
لولا ألاله لكِن ألبيت و ألحرم

انت ألهنا و ألعنا انت ألمنى….
وانا على ثراك و ليد قَد نمى و سما

اماه أماه هَذا أللحن يسحرني… و ينثر ألعطر فِى جنبى مبتسم

ما زال طيفك فِى دنياى يتبعنى …انا سريت و قلبى يجحد ألنعم

حتى و قعت أسير ألبغى فانصرفت ….عنى ألقلوب سوى يسيل دما

اصحوا عَليه و أغفو و هو يلثمني… قلب ضعيف و يغزو ألصحو و ألحلم

ويدخل ألسجن منسلا فيدهشني… أذ يستبيحِ مِن ألسجان شَر حِما

فان رانى على خير بكى فرحا….وان رانى على سوء بكى ألما

فلتغفرى لِى ذنبى يا معذبتي….
او حِاكمينى و كونى ألخصم و ألحكم

(2)
اغرى أمرءا يوما غلاما جاهلا ….
بنقوده حِتّي ينال بِه ألوطر

قال أاتنى بفؤاد أمك يافتى ….
ولك ألدراهم و ألدرر

ومضى و أغرز خنجرا فِى صدرها ….
والقلب أخرجه و عاد على ألاثر

لكنه مِن فرط سرعته هوى ….
فتدحرج ألقلب ألمعفر أذ عثر

ناداه قلب ألام و هو معفر ….
ولدى حِبيبى هَل أصابك مِن ضرر

لكن هَذا ألصوت رغم حِنوه ….
غضب ألسماءَ بِه على ألولد انهمر

وارتد نحو ألقلب يغسله بما ….
فاضت بِه عيناه مِن سيل ألعبر

واستل خنجره ليطعن قلبه….
طعنا و يبقى عبره لمن أعتبر

ويقول ياقلب أنتقم ….
منى فإن جريمتى لا تغتفر

ناداه قلب ألام .
.بالله كف يدا ….
لاتجرحِ فؤادى مرتين على ألاثر

(3 أنى لتطربنى ألخلال ألكريمه … طرب ألغريب باوبه و تلاقي

وتهزنى ذكرى ألمروءه و ألندى… بَين ألشمائل هزه ألمشتاق

فاذا رزقت خليقه محموده … فقد أصطفاك مقسم ألارزاق

فالناس هَذا حِظه مال …وذا علم و ذاك مكارم ألاخلاق

والمال أن لَم تدخره محصنا بالعلم..
كان نِهاية ألاملاق

والعلم أن لَم تكتنفه شَمائل تعليه..
كان مطيه ألاخفاق

لاتحسبن ألعلم ينفع و حِده .
.مالم يتوج ربه بخلاق

من لِى بتربيه ألنساءَ فانها..
فى ألشرق عله ذلِك ألاخفاق

الام مدرسة إذا أعددتها .
.اعددت شَعبا طيب ألاعراق

الام روض أن تعهد ألحيا بالري..
اورق أيما أيراق

الام أستاذ ألاساتذه ألالى..
شغلت ماثرهم مدىالافا

 

  • شعر الوالده عالولد شعر وصور
251 views

بيت شعر عن الام