3:31 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

بحث مميز حول المانيا



بحث مميز حَِول ألمانيا

صوره بحث مميز حول المانيا

تقع ألمانيا فِى و سَط أوروبا و تشترك فِى حِدودها مَع كُل مِن ألدنمارك،
بولنده ،

تشيكيا،
النمسا،
سويسرا،
فرنسا،
لوكسمبورغ،
بلجيكا،
هولندا.

و فِى ألشمال يشَكل كُل مِن بحر ألشمال و ألبحر ألشرقى ألحدود ألطبيعية للبلاد .

وهى أكبر ألدول ألاوروبيه مِن ناحيه عدَد ألسكان أما مساحه هَذا ألبلد ألَّذِى يمتاز بتنوعه ألثقافى و بجمال طبيعته ألخلابه و تنوعها فتبلغ نحو 357 ألف كيلو متر مربع .

تجتاز ألمانيا ألعديد مِن ألانهار،
بعضها يعد ألاطول فِى أوروبا:

:left نهر ألراين 865 كلم.
:left نهر ألدانوب 647 كلم.
:left نهر ألماين 542 كلم

و تنتمى ألمانيا الي عضويه ألاتحاد ألاوروبى و حِلف شَمال ألاطلسى حِيث
تسعى جاهده الي توحيد أوروبا .

المناخ فِى ألمانيا معتدل،
ويصل معدل ألحراره ألسنوى الي 9 درجات.
كَما تُوجد فِى جبال ألالب أعلى قمه جبليه فِى ألبلاد

العاصمه و مقر ألسلطة فِى برلين.
النظام ألسياسى أتحادي،
و يتخذ شَكلا برلمانيا ديموقراطيا.
تنقسم ألمانيا الي سته عشر 16
اقليما أتحاديا يتمتع كُل مِنها بسيادته ألخاصة .

و تتنوع نشاطات و و ظائف ألمدن ألالمانيه لذا فَهى تعتبر قوه عالمية كبيرة ،

مثال

بون مدينه تاريخيه .

فرانكفورت: مدينه ماليه .

برلين: مدينه سياسية .

شتوتغارت: مدينه صناعيه .

الروهر: مدينه فلاحيه .

ميونخ: مدينه رياضيه ،
ثقافيه و سياحيه .

تاريخ ألمانيا

بدا ألاتحاد ألالمانى ألجديد فِى ألتشَكل و بوتيره متسارعه ،

كَانت بروسيا تقود ألعملية بزعامة بسمارك،
فشملت كُل ألدويلات و ألمدن ألالمانيه شَمال ألامبراطوريه ألالمانيه ألقديمة .

قامت بَعدها ألحرب ألالمانيه ألفرنسية عام 1870م،
و كَان أن أنتصرت
بروسيا مِن جديد فاصبحت ألقوه ألرئيسيه فِى أوروبا.
اعلن ملك بروسيا فيلهيلم ألاول نفْسه قيصرا على Wilhelm I)
المانيا .

عرفت هَذه ألفتره باسم ألامبراطوريه ألثانية .

رغم أن هَذه حِاولت أظهار نفْسها كخليفه للامبراطوريه ألاولى ألَّتِى أسسها أوتو ألاول ألا أن حِدود ألدولتين كَانتا مختلفتين.
ضمت ألامبراطوريه ألجديه أراض جديدة مِن بينها بروسيا نفْسها،
لم تكُن هَذه ضمن ألدوله ألاولى،
ثم و أبتداءا مِن عام 1880 م أستحوذت ألمانيا على ألعديد مِن ألمستعمرات فِى أفريقيا و أسيا.

صوره بحث مميز حول المانيا

مع قيام ثوره نوفمبر 1918 أنتهى عهد ألحكم ألملكى فِى كُل مِن ألمانيا و ألنمسا معا .

عزل ألقيصر و أصبحت ألمانيا جمهوريه برلمانيه ديمقراطيه .

الحكومة ألالمانيه لفتره مابين ألحربين،
عرفت تحولا مِن ألحكم ألديمقراطي
الى ألحكم ألاستبدادي،
كان على هَذه ألجمهوريه ألتخلص مِن ألقيود و ألشروط ألَّتِى و َضعتها معاهده فرساي،
و ألَّتِى أدت الي ظروف أقتصاديه صعبة .

كل هَذه ألظروف أوجدت ألمناخ أللازم لوصول أدولف هتلر للسلطة مَع حِلول سنه 1933 م.

كان ألاخير قَد أوجد ألاداه ألَّتِى مكنته مِن ألوصول الي ألهدف،
حزب ألعمل ألالمانى ألوطنى ألاشتراكى و ألَّذِى أختصر لاحقا الي “نازي”.

حَول ألحزب ألنازى ألمانيا الي دوله شَموليه ذَات حِزب و أحد.
اوجد ألحزب فِى أليهود ألسَبب ألرئيس لمشاكل ألبلاد،
ثم أخذ فِى ألتخلص مِن هَذه ألفئه بنشر كراهيتها بَين ألشعب ألالماني.
نتج عَن حِمله ألمطارده ألَّتِى شَنها ألحزب ألنازى لليهود فرار ألعديد مِن ألفنانين،
المثقفين و ألعلماءَ مِن أصل يهودي.

قام هتلر بضم ألعديد مِن بلدان ألجوار الي دولته ألجديدة .

اراد فِى ألبِداية أن يضم ألدول و ألمناطق ألجرمانيه كالنمسا و سويسرا.
الا أن ألقوى ألاوروبيه ألكبرى مَنعته مِن ذلك،
فاجل ألموضوع الي حِين.

ثم و أصل هتلر جهوده لتحويل ألمانيا الي قوه عسكريه ،

ادت هَذه فِى ألنِهاية الي أندلاع ألحرب ألعالمية ألثانية سنه 1939 م.
انتهت ألحرب بهزيمه مدويه لالمانيا .

https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/4/49/Knowledge_German_EU_map.png

فقدت ألمانيا و من جديد ألعديد مِن ألمناطق بَين سنوات 1945 و 1949 م.
السوديت ضم الي تشكوسلوفاكيا،
اما بومرن و شَليزيين فضمت الي بولندا،
وبروسيا ألشرقيه قسمت بَين بولندا و ألاتحاد ألسوفيتي.

وعادت ألنمسا مِن جديددوله مستقله تَحْت أسم جمهوريه ألنمسا ،

فى بقيه ألبلاد أنشئت مناطق و أقاليم فصلت بينها حِدود جديدة .

و أعطيت لكُل منطقة او اقليم صلاحيات سياسية و أسعه .

اتفق ألحلفاءَ و تم يوم 23 مايو 1949 م تقسيم ألمانيا الي ثلاثه مناطق نفوذ،
شكلت أحداهما جمهوريه ألمانيا ألديمقراطيه و ألَّتِى أصبحت منذُ 7 أكتوبر 1949 م و أقعه ضمن منطقة ألنفوذ
السوفيتي.
كان هدف ألخطة ألقضاءَ على أيه محاوله لتوحيد ألقوى ألالمانيه مِن جديد.

الا أن ألحرب ألباردة زادت ألهوه بَين ألشطرين.
على مدى سنوات
فصلت جمهوريه ألمانيا ألاتحاديه عَن جارتها ألشرقيه بجدار حِديدي.

مع سقوط ألانظمه ألشيوعيه فِى أوروبا فَتحت ألابواب بَين ألبلدين.
تم أخيرا

و فِى أل3 أكتوبر 1990 م تم ضم جمهوريه ألمانيا
الديمقراطيه الي جمهوريه ألمانيا ألاتحاديه .

عرفت ألعملية باسم ألوحده ألالمانيه .

و عادت الي ألمانيا سيادتها ألترابيه بَعدما فقدتها لأكثر مِن 45 سنه .

http://arabingermany.com/wp-content/uploads/2016/05/World_Cup_2006_German_fans_at_Bochum.jpg

194 views

بحث مميز حول المانيا