1:17 مساءً السبت 25 مايو، 2019




بحث مكتوب حول الانتخابات

بحث مكتوب حول الانتخابات

صور بحث مكتوب حول الانتخابات

عملية يدلى فيها الناس باصواتهم للمرشح،

 

او الاقتراح الذى يفضلونه.

 

و تجري الانتخابات لاختيار المسئولين في كثير من التنظيمات مثل الجمعيات و النقابات العمالية و النوادى الرياضية و الاجتماعية،

 

و كثير من المؤسسات العامة و الخاصة.
يعتبر حق الانتخاب في الدول الديمقراطية،

 

من اهم الممارسات السياسية.

 

فهي و سيلة لنقل السلطة بطريقة سلمية من شخص او مجموعة الى شخص اخر او مجموعة اخرى.

 

و في كثير من البلاد،

 

يجري احيانا،

 

نوع اخر من الانتخابات يعرف باسم الاستفتاء للبت في مسائل دستورية او سياسية مهمة.

صور بحث مكتوب حول الانتخابات

تختلف اجراءات و نظم الانتخابات من بلد لاخر،

 

الا ان هناك اسسا معينة يجرى العمل بها في كثير من البلاد.
وفى الغالب،

 

ينتخب رؤساء الدول و الحكومات و الهيئات التشريعية على فترات منتظمة.

 

و اذا توفى عضو الهيئة التشريعية او استقال،

 

تعقد انتخابات فرعية لانتخاب بديل يحل محله.

وفى البلدان الديمقراطية،

 

يحق لكل المواطنين،

 

فوق عمر محدد عادة 18 او 21 سنة الادلاء باصواتهم ما داموا مسجلين،

 

و لم يفقدوا هذا الحق لسبب او لاخر.

 

و يستثني من ذلك الذين يعانون من مرض عقلى و مرتكبى بعض انواع الجرائم.

تجري انتخابات الهيئات التشريعية البرلمانات عادة،

 

بالاقتراع السري.

 

فكل شخص حر في التصويت دون ان يتاثر بالاخرين.

 

و تتحدث و سائل الاعلام التي تشمل: الاذاعة و التلفاز،

 

و المجلات و الصحف عن المرشحين و عن المسائل المهمة المطروحة في الانتخابات بحرية.

تختار الاحزاب السياسية في اكثر البلاد الديمقراطية مرشحيها لعضوية الهيئات التشريعية،

 

و تقترح السياسات العامة.

 

غير انه في بعض الدول النامية تجري الانتخابات المحلية على اسس غير حزبية،

 

اى تظهر اسماء المرشحين بدون الاشارة الى انتماءاتهم الحزبية.

يختار المقترعون الموظفين الرسميين من بين المرشحين لتولى المناصب اما بالانتخاب المباشر او غير المباشر.

 

ففى الانتخاب المباشر يدلى الناس باصواتهم بانفسهم للمرشحين.

 

اما في الانتخاب غير المباشر فيختار الناس ممثلين لهم ليكونوا هيئة انتخابية،

 

و يقوم ممثلو الشعب بدورهم باختيار المرشحين و فقا للاتجاة الشعبى الذى يمثلونه.

وفى ظل النظام البرلمانى و يطلق عليه ايضا الحكم البرلمانى ينتخب المواطنون اعضاء الهيئة التشريعية او البرلمان.

 

و يختار الملك او رئيس الجمهورية رئيس الوزراء من بين اعضاء الهيئة التشريعية.

 

و في اغلب البلاد يعين رئيس الدولة زعيم حزب الاغلبية في الهيئة التشريعية او رئيس الائتلاف الحزبى رئيسا للحكومة.

النظم الانتخابية في مختلف البلاد

يجرى انتخاب المجلس او الهيئة التشريعية او البرلمان على فترات تتراوح بين ثلاث و ست سنوات.

 

و عادة تقسم البلاد الى دوائر انتخابية،

 

او تنتخب كل و لاية او مقاطعة عددا من الممثلين لملء مقاعد الهيئة التشريعية.

 

و تطبق بعض البلاد،

 

مثل: استراليا و ايرلندا نظام التمثيل النسبي.

فى بريطانيا،

 

ينتخب المرشح الذى ينال اكبر عدد من الاصوات في كل دائرة انتخابية لملء مقاعد مجلس النواب الذى يتكون من 650 عضوا.

 

و تنتخب الدول الاعضاء في المجموعة الاوروبية،

 

ايضا،

 

ممثلين لها في البرلمان الاوروبي.

فى بعض البلاد،

 

يعد الاقتراع في الانتخابات العامة و اجبا على كل مواطن بلغ سن الرشد.

الحملات الانتخابية

اغلب المرشحين في الانتخابات البرلمانية في كثير من البلاد،

 

اعضاء في احزاب سياسية.

 

و الاحزاب السياسية هي التي تختار مرشحيها و تساعدهم على الفوز بالدعاية لهم.

 

و يقوم قادة الاحزاب بالقاء الخطب و نشر البيانات عن سياسات احزابهم.كما ينشط المتطوعون من كل حزب في دعوة الناس لتاييد مرشحى الحزب.

 

و قد يتقدم بعض المرشحين للانتخاب مستقلين.

 

و في الوقت الحاضر،

 

تلعب الاذاعة و التلفاز و الصحف دورا مهما في الحملات الانتخابية.

وفى يوم الانتخاب،

 

يشرف على عمليات الاقتراع مسئولون رسميون،

 

للتاكد من سلامتها و دقة فحص عدد الاصوات الناخبة.
يتم الاقتراع في كثير من البلاد،

 

بالتاشير على و رقة اقتراع و وضعها في صندوق الاقتراع الذى يكون عادة،

 

فى غرفة خاصة دون رقيب.

 

و في بعض البلاد كالولايات المتحدة،

 

تستخدم الة تسجل كل اقتراع.

 

و تضع كثير من البلاد قوانين صارمة تعاقب على اي عمل من شانة افساد نزاهة الانتخابات،

 

مثل: رشوة الناخبين او انتحال شخصية مقترع اخر.

كان حق الانتخاب في الماضي،

 

قاصرا على عدد قليل من الناس،

 

فمثلا لم تنل المراة هذا الحق في بعض البلاد،

 

الا مؤخرا.

مازالت الانتخابات الديمقراطية في بعض البلاد غير متطورة،

 

او لم تطبق.

 

و منذ الثمانينيات من القرن العشرين تحول كثير من بلاد شرق اوروبا و افريقيا من نظام الحزب الواحد الى الانتخابات الحرة و التعددية الحزبية.

الانتخابات الاولية

اجراء تمهيدى لاختيار المرشحين لانتخابات المناصب العامة في الولايات المتحدة الامريكية.

 

و فيه يقوم الحزب باجراء انتخاب بين اعضائة لاختيار الاعضاء الذين سيمثلون الحزب في الانتخابات العامة القادمة.

ويمكن ان يرشح اي عدد من اعضاء الحزب انفسهم في الانتخاب التمهيدي،

 

و لكن الفائزين فقط هم الذين يمثلون الحزب في الانتخاب العام.وتساعد الانتخابات الاولية الاحزاب على معرفة اي من المرشحين يفضلة اعضاء الحزب.

 

و عندما يدخل عدة مرشحين انتخابات تمهيدية،

 

فقد يحصل الفائز على اقل من 50 من الاصوات.

 

لذلك فان بعض الولايات خصوصا في الجنوب،

 

تقوم بانتخابات تصفية،

 

يتنافس فيها اثنان من الاعضاء الحاصلين على اعلى الاصوات،

 

احدهما ضد الاخر.

الانتخابات الاولية المباشرة و غير المباشرة

.

 

الانتخابات الاولية المباشرة هي اكثر انواع الانتخابات الاولية انتشارا.

 

و فيها يقوم عدد من الاشخاص الراغبين في ترشيح انفسهم بتقديم التماس لتسجيل اسمائهم للاقتراع.

 

و هنا يقوم الناخبون بالاقتراع المباشر،

 

لاختيار مرشحهم المختار.

 

اما في الانتخاب غير المباشر فيقوم اعضاء الحزب بالاقتراع على المندوبين،

 

الذين يحضرون مؤتمر الحزب،

 

حيث يقومون باختيار المرشحين.

الانتخابات الاولية المفتوحة و المغلقة

يعتبر الانتخاب مغلقا حينما يتحتم على الناخب ان يختار حزبا ما ،

 

 

اما عند تسجيلة للاقتراع او خلال الاقتراع نفسه.

 

و يقوم اعضاء الحزب بالاقتراع على مرشحين من حزبهم فقط،

 

فتصبح المنافسة في حزبهم مغلقة بالنسبة لاعضاء الاحزاب الاخرى.

 

اما الانتخاب من النوع المفتوح،

 

فيتسلم الناخب تذكرة انتخابية بها كل الاحزاب المشتركة في الانتخاب،

 

و يختار الحزب و المرشحين داخل حجرة الاقتراع الشامل.

 

و فيه يختار الناخب مرشحين من احزاب مختلفة.

الانتخابات الاولية اللاحزبية

تستخدم هذه الانتخابات لمجالس ادارات المدارس القضائية و الانتخابات المحلية.

 

و هنا يتم تسجيل المرشحين في الاقتراع دون اي اشارة لانتمائهم السياسي.

 

و يختار الناخب احسن المرشحين على اساس مواهبهم من الفائزين باعلى الاصوات فيما بينهم في الانتخابات العامة.

انتخابات الرئاسة التمهيدية.

وهي مستخدمة في اكثر من نصف عدد الولايات الامريكية،

 

لاختيار ممثلين لحضور المؤتمر القومى للحزب.

 

و يقوم كل مرشح عندما يدخل الانتخابات بتقديم قائمة بعدد المندوبين،

 

الذين تعهدوا بمساندتة في المؤتمر.

 

و يقوم اعضاء الحزب باعلان اختيارهم لتعيين مرشح الرئاسة بالتصويت لمجموعة المندوبين الموالين لهذا المرشح.

 

و تعقد الانتخابات التمهيدية لاختيار ثلثى المندوبين في الشهور الاولي لعام انتخابات الرئاسة.

نبذة تاريخية

.

 

قبل استخدام اسلوب الانتخابات التمهيدية،

 

كانت الاحزاب السياسية تعين مرشحيها في مؤتمرات الحزب و اجتماعات تعيين مرشح الرئاسة.

 

و كثيرا ما قام رؤساء الاحزاب السياسية بالتلاعب و الاتفاقات المشبوهة لصالح مرشحين بعينهم،

 

ليفوزوا بالاصوات الكافية،

 

فانقلب الناس معادين لنظام مؤتمر تعيين مرشح الرئاسة،

 

لكونة غير ديمقراطى و يمكن افساده.

 

و طالبت حركات الاصلاح باستبعاد تحكم الزعماء السياسيين،

 

و اسقاط نظام مؤتمر تعيين المرشحين للرئاسة.

وفى عام 1903م اصدرت و لاية و سكنسن اول قانون للانتخابات الاولية،

 

و في خلال عشر سنوات حذت معظم الولايات حذوها.

 

و اليوم تستخدم كل و لاية احد اشكال الانتخابات الاولية المذكورة انفا للترشيح للوظائف العامة،

 

الا ان عدة و لايات ما زالت تتمسك بنظام اجتماع الحزب لاختيار مرشحى الرئاسة.

    بحث حول الإنتخابات

    بحث حول لانتخابات

    خطة بحث ممنهجة حول لإنتخابات الرئاسة

488 views

بحث مكتوب حول الانتخابات