5:26 صباحًا الأحد 16 ديسمبر، 2018

بحث كامل عن العولمة



بحث كامل عن العولمة

صوره بحث كامل عن العولمة

العولمه
هى بدايه نشوء ثقافه عالميه بغض النظر عن جذور تلك الثقافه التى يفرضها المشاركون في العمليه على من لا يشارك او ليست لديه القدره على المشاركه .


فقد تكون هذه الجذور الثقافيه اوربيه او امريكيه او مزيج من هذه ،



و تلك .


ولكن …… القضيه لا تكمن في اصل الثقافه الجديده بقدر ما تكمن في قدراتها على الاختراق و التاثير بفعل مكوناتها الذاتيه و جاذبيتها الخاصه ابتداء مثل هذا الفرض ليس فرضا مباشرا او قسرا ملموسا كما في الحاله الاستعماريه مثلا ،



بقدر ما هو فرض نتيجه عدم قدره الثقافات القديمه على منافسه الثقافه الجديده ،



بغض النظر عن الحكم الاخلاقى او الموقف الوجدانى من تلك الثقافه و يري بعض الباحثين ان هناك اربع عمليات اساسيه للعولمه و هى على التوالى
* المنافسه بين القوي العظمه .


* الابتكار التقنى التكنولوجى
* انتشار عولمه الانتاج و التبادل .


* التحديث .

صوره بحث كامل عن العولمة

وهناك اوصاف عامه للعولمه قد لا تغنى في التحليل الدقيق لمكوناتها ،



و ان كانت تعطي فكره مبنيه على هذه العمليه التاريخيه من ذلك مثلا ما يذهب اليه بعض الباحثين من ان العولمه تصف و تعرف مجموعه العمليات التى تغطى اغلب الكوكب او التى تشيع على مستوي العالم ،



و من هنا فالعولمه لها بعد مكانى لان السياسه و الانشطه الاجتماعيه الاخري تتضمن تعميقا في مستوي التفاعل و الاعتماد المتبادل بين الدول و المجتمعات و التى تشكل المجتمع العالمى ،



و هكذا فالاضافه الى بعد الامتداد الى كل انحاء العالم يضاف لها بعد تعمق العمليات الكونيه ،



و نستطيع في مجال تعريف العولمه بطريقه تحليليه ان نتامل محاوله نظريه لافته قام بها جيمس روزناو احد ابرز علماء السياسه الامريكيين و ان كان يبدو مبكرا و ضع تعريف كامل و جاهز يلائم التنوع الضخم لهذه الظواهر المتعدده ،



فعلي سبيل المثال ،



يقيم مفهوم العومله علاقه بين مستويات متعدده للتحليل ،



الاقتصادوالسياسه ،



الثقافه ،



الايديولوجيا ،



و تشمل اعاده تنظيم الانتاج ،



و تداخل الصناعات عبر الحدود و انتشار اسواق التمويل و تماثل السلع الاستهلاكيه لمختلف الدول و نتائج الصراع بين المجموعات المهاجره و المجموعات المقيمه و يعقب قائلا في ظل ذلك كله ،



فان مهمه ايجاد صيغه مفرده تصف كل هذه الانشطه تبدو عمليه صعبه ،



و حتى لو تم تطوير هذا المفهوم ،



فمن المشكوك فيه ان يتم قبلوه و استعماله بشكل و اسع ).
المستقبل العربى ،



العرب و العولمه ملف في مفهوم العولمه / السيد يس .


واذا اردنا ان نقترب من صياغه تعريف شامل للعولمه ،



فلا بد من ان نضع في الاعتبار ثلاثه عمليات تكشف عن جوهرها
العمليه الاولي تتعلق بانتشار المعلومات بحيث تصبح مشاعه لدي كل الناس .


العمليه الثانيه تتعلق بتذويب الحدود بين الدول .


العمليه الثالثه هى زياده معدلات التشابه بين الجماعات و المجتمعات و المؤسسات و كل هذه العمليات قد تؤدى الى نتائج سلبيه بالنسبه الى بعض المجتمعات و الى نتائج ايجابيه بالنسبه الى بعضهما الاخر .


وايا كان الامر ،



فيمكن ان جوهر عمليه العولمه يتمثل في سهوله حركه الناس و المعلومات و السلع بين الدول على النطاق الكويتى .


والمواد و النشاطات التى تنتشر عبر الحدود يمكن كما يقرر روزنا و تقسيمها الى فئات ست بضائع و خدمات ،



و افراد افكار و معلومات نقود و مؤسسات اشكال من السلوك و التطبيقات .


وغنى عن البيان ان اكثر الاشياء تعنينا من بين كل هذه هى البضائع و الخدمات في ضوء ذلك كله يمكن اثاره سؤال ،



كيف تحدث العولمه …؟
وبعباره اخري باى الطرق او من خلال اي قنوات يتم انتشار السلع و الخدمات و الافراد و الافكار و المعلومات و النقود و الرموز و الاتجاهات و اشكال السلوك عبر الحدود

.
وفى راى روزناو تتم عمليه الانتشار من خلال اربع طرق متداخله و مترابطه
1 من خلال التفاعل الحوارى الثنائى الاتجاه من خلال الطبقه المتوسطه .


2 الاتصال المونولوجى احادى الاتجاه من خلال الطبقه المتوسطه .


3 من خلال المنافسه و المحاكاه .


4 من خلال تماثل المؤسسات .

غير ان ذلك لا يعنى ان عمليه العولمه تسير على النطاق القومى بغير مقاومه فهناك صراع مستمر بين العولمه و المحليه ،



فالعولمه تقلل من اهميه الحدود بينما تؤكد على الخطوط الفاصله بين الحدود .


العولمه تعني توسيع الحدود ،



فى حين ان المحليه تعنى تعميق الحدود ،



و في المجال الثقافى و الاجتماعى ،



العولمه تعني انتقالا للافكار و المبادئ و غيرها بينما المحليه قد تميل في بعض الاحيان الى منع انتقال الافكار و المبادئ.
وهناك تعريف اخر للعولمه عند احد المفكرين العرب و هو صادق العظم ،



حيث ان العولمه برايه هى و صول نمط الانتاج الراسمالى عند منتصف هذا القرن تقريبا الى نقطه الانتقال من عالميه دائره التبادل و التوزيع و السوق و التجاره و التداول ،



الي عالميه دائره الانتاج و اعاده الانتاج ذاتها اي ظاهره العولمه التى نشهدها هى بدايه عولمه الانتاج و الراسمالى الانتاجى و قوي الانتاج الراسمالى ،



و بالتالى علاقات الانتاج الراسمالى ايضا و نشرها في كل مكان مناسب و ملائم خارج مجتمعات المركز الاصلى و دوله .


العولمه بهذا المعني هى رسمله العالم على مستوي العمق بعد ان كانت رسملته على مستوي النمط و مظاهره .


وينتهى العظم الى صياغه تعريف عام للعولمه بكونها هى حقبه التحول الراسمالى العميق للانسانيه جمعاء في ظل هيمنه دول المركز و بقيادتها و تحت سيطرتها و في ظل سياده نظام عالمى للتبادل غير المتكافئ .


المستقبل العربى العرب و العولمه في مفهوم العولمه السيد يس).
التجليات المختلفه للعولمه
للعولمه تجليات متعدده ،



اقتصاديه و سياسيه و ثقافيه و اتصاليه التجليات الاقتصاديه تظهر اساسا في نمو و تعمق الاعتماد المتبادل بين الدول و الاقتصاديات القوميه و في الاسواق الماليه و في تعمق المبادلات التجاريه في اطار نزعت عنه قواعد الحمايه التجاريه بحكم ما نتج من اخر دوره للغات ،



و انشاء منظمه التجاره العالميه .


وهذه التجليات الاقتصاديه تبرز بوجه خاص من خلال عمل التكتلات الاقتصاديه العالميه و نشاط الشركات الدوليه النشاط ،



و المؤسسات الدوليه الاقتصاديه كالبنك الدولى و غيره .


وتثار الى التجليات الاقتصاديه للعولمه مشكله ازمه الدول القوميه و تاثير العولمه في مفهوم و تطبيقات فكره السياده الوطنيه من ناحيه اخري تثور المناقشه حول دور الدوله في ظل العولمه الاقتصاديه من ناحيه تاكيده او تغيير صورته بالاضافه الى اسئله شتي حول صلاحيه نظام حريه السوق ليكون اساسا للتنميه في مختلف بلاد العالم و المخاطر التى يمكن ان تنجم من التنميه الوحيده و هناك تجليات سياسيه للعولمه من ابرزها سقوط الشموليه و السلطويه و النزوع الى الديمقراطيه و التعدديه السياسيه و احترام حقوق الانسان و في هذا الصدد تثار عده اسئله .


هل هناك نظريه و حيده للديمقراطيه هى الديمقراطيه الغربيه ام ان هناك صيغات اخري تتاثر بالخصوصيه السياسيه و الثقافيه للمجتمعات في العالم


وهل هناك اجماع على احترام مواثيق الانسان ام ان هناك نزعه لدي بعض الدول الدفع بالخصوصيه الثقافيه لمنع تطبيق مواثيق الانسان العالميه


بالاضافه الى ان هناك مشكله ازدواجيه المعايير في تطبيق قواعد حقوق الانسان ،



و ذلك بسبب الهيمنه الامريكيه على الامم المتحده و مجلس الامن و الاستخدام المعيب لفكره التدخل من مثل موقفها من القضيه الفلسطينيه و من ناحيه اخري هناك تجليات ثقافيه للعولمه ،



و المشكله المطروحه هى الاتجاه الى صياغه ثقافه عالميه ،



لها قيمتها و معاييرها و الغرض منها ضبط سلوك الدول و الشعوب .


واخيرا هناك عولمه اتصاليه تبرز اكثر ما تبرز من خلال البث التليفزيونى عن طريق الاقمار الصناعيه و بصوره اكثر عمقا من خلال شبكه الانترنت التى تربط البشر في كل انحاء المعموره ،



و تدور حول الانترنت اسئله كثيره و لكن من المؤكد ان نشاتها و ذيوعها و انتشارها ستؤدي الى اكبر ثوره معرفيه في تاريخ الانسان .


الثقافه
هى ذلك المركب المتجانس من الذكريات و التصورات و القيم و الرموز و التعبيرات و الابداعات و التطلعات التى تحتفظ لجماعه بشريه تشكل امه او ما في معناها ،



بهويتها الحضاريه في اطار ما تعرفه من تطورات بفعل ديناميتها الداخليه و قابليتها للتواصل و الاخذ و العطاء ،



و بعباره اخري ان الثقافه هى المعبر الاصيل عن الخصوصيه التاريخيه لامه من الامم عن نظره هذه الامه الى الكون و الحياه و الموت و الانسان و مهامه و قدراته و حدوده و ما ينبغى ان يعمل و ما لا ينبغى ان يعمل .


وتلزم عن هذا التعريف لزوما ضروريا النتيجه التاليه و هى انه ليست هناك ثقافه عالميه و احده و ليست من المحتمل ان توجد في يوم من الايام و انما و جدت و توجد و ستوجد ثقافات متعدده متنوعه تعمل كل منها بصوره تلقائيه او بتدخل ارادى من اهلها على الحفاظ على كيانها و مقوماتها الخاصه .


من هذه الثقافات ما يميل الى الانغلاق و الانكماش و منها ما يسعي الى الانتشار و التوسع و منها ما ينعزل حينا و ينشر حينا اخر .


وهناك راى اخر يري ان الثقافه قابله للنقص حتى تتلاشي مع تغيرات العصر .


هذا الراى يلغى الخصوصيه الثقافيه و يطالب بالاندماج و الذوبان مع العالم في ثقافه و احده تفرضها القوه السيطره على تلك الثقافه العالميه .

قبول العولمه و رفضها هناك رايان في العولمه ،



راى يري ان تندمج في العولمه و تذوب فيها دون اعتبار لثقافتها و هويتنا الثقافيه و بالتالى تصبح تبعا لثقافه مفروضه علينا شعارهم في الانتفاح على العصر و الحداثه و النظام العالمى الجديد الذى يجب ان ننخرط فيه .


اصحاب هذا الموقف الداعى الى الاغتراب و الارتماء في احضان العولمه و الاندماج فيها و يحاولون فرض ثقافه تنطلق من الفراغ اي من اللاهويه و بالتالى فهى لا تسطيع ان تبنى هويه و لا كيانا .


ويتحجج اصحاب هذا الموقف بانه لا فائده في المقارنه و لا في الالتجاء الى التراث بل يجب الانخراط في العولمه من دون تردد و من دون حدود لانها ظاهره حضاره عالميه لا يمكن الوقوف ضدها و لا تحقيق التقدم التقدم خارجها .


ان الامر يتعلق بقطار يجب ان نركبه و هو ما ض في طريقه بنا او من دوننا .


اما الموقف الاخر من العولمه فهو الموقف الرافض لها و هذا الموقف الرافض رفضا مطلقا للعولمه و سلاحه الانغلاق الكلى لا يمكن ان يرفض العولمه دون ان يضع حلولا لمواجهتها و الحد من خطرها على ثقافتها .


ان الحل براى يكمن في الاعتزاز بثقافتنا و هويتنا العربيه و الاسلاميه حتى نستطيع مواجهه هذا السيل الجارف .


لا يمكن ان نواجه العولمه و نحن نقف من ثقافتنا موقف التصغير امام هذه العولمه التى يحاولون فرضها علينا .


يجب ان نعيد النظر في مناهجنا و في و سائل اعلامنا خصوصا ان المتاثر بهذا هم النشء اي جيل المستقبل و الذى يجب ان نعده معتزا بثقافته و هويته قادرا على مواجهه ثقافات مغايره دون ان تاثر في ثوابتنا الثقافيه .


لذا من المهم ان تكون و سائل الاعلام معبره عن ثقافتنا و ليس كما يحدث الان من تكريس للثقافه الغربيه و الدعوه لها بما تحمله من الكثير من مظاهر الفساد و الانحلال الاخلاقى من مخدرات و عنف و غيره .


يجب ان تحمل و سائل الاعلام رساله هدفها تربيه نشء سليم و ليس المساهمه في تحطيم هذا النشء بالتبعيه الاعلاميه .


كما ان مناهجنا العلميه يجب ان تتطور في طرق تدريسها و تبتعد عن الطرق التقليديه في التدريس التى تجعل النشء عباره عن و عاء يتم تعليبه بتلك المعلومات و المعارف دون ان يكون لديه القدره على النقد و مناقشه الاراء المختلفه و تنميه روح الابداع و الابتكار .


اى ان مواجهتنا للعولمه يجب ان تتم من خلال انشاء جيل قادر على فهم و اقعه و ثقافته و قادر على الاعتزاز بثقافته دون الذوبان في هذا السيل الجارف الذى سيجرف العالم كله دون استثناء .

  • content
486 views

بحث كامل عن العولمة