10:47 مساءً السبت 22 سبتمبر، 2018

بحث كامل عن الصلاة



بحث كامل عن الصلاه

صوره بحث كامل عن الصلاة

المقدمه

ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا صدق الله العظيم

الصلاه… اساس شخصيه المسلم،

فبها يطهر قلبه،

ويتعمق ايمانه،

وتتصل روحه بالملا الاعلى،

وتنظم اموره،

فتقوى لديه دوافع البر والاحسان والصلاح وفعل الخيرات.

لذا فان للصلاه اثر ايجابي في تنظيم المجتمع.

والصلاه… طريق الهدى،

والباعثه للحياه،

وسبب تحرر الانسان من الضياع،

والسير على سنن الانبياء عليهم السلام.

ومن هنا انطلاقه هذا العمل الذي يجمع امورا عديده عن الصلاه،

و يتناول فصلين؛

الاول يشمل تعريفا بالصلاة وفضلها وادابها،

والثاني يشمل افعال الصلاة واسرارها،

بالاضافه الى الاسرار الطبيه لحركات الصلاه.

اخيرا،

ارجو من الله العلي القدير ان يوفقني في اتمام هذا العمل،

مع الشكر الجزيل لمدير الدوره الاخ الاستاذ غسان همداني لاتاحه الفرصه لي من اجل البحث في هذا الموضوع.
الفصل الاول:

الصلاه
اولا:

تعريف الصلاه

 

لغه:

الدعاء.

شرعا:

هي اقوال وافعال مفتتحه بالتكبير ومختتمه بالتسليم بشرائط مخصوصه،

وهي الركن الثاني من اركان الاسلام فريضه على كل مؤمن ومؤمنه.

قال تعالى:

(فاقيموا الصلاة ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا سورة النساء ايه 103(1)

ان الصلاة في المنجد جمعها صلوات،

والصلاة من الله الرحمه،

والثناء على العباده.

وفي تعريفات الجرجاني،

الصلاة اذكار معلومه بشرائط محصورة في اوقات مقدره.

وسميت بذلك من الاستقامه،

صليت العود على النار اذا قومته،

والصلاة تقيم العبد على طاعه الله وخدمته وتنهاه عن خلافه،

وهي صله بين العبد وربه.

قال تعالى:

(ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر).

(2)

 

تعتبر الصلاة من اهم العبادات الجامعة للفوائد الكثيرة فهي افضل الاعمال بعد التوحيد،

ففي الحديث:

(ما افترض الله على خلقه بعد التوحيد شيئا احب اليه من الصلاه،

ولو كان شيء احب اليه من الصلاة تعبد به ملائكته،

فمنهم راكع وساجد وقائم وقاعد).

والصلاة اول ما ينظر فيه عمل ابن ادم،

واول ما يحاسب به،

ان قبلت قبل ما سواها،

وان ردت رد ما سواها.

ان قبلت تقبل بها الاعمال وان ترد رد كل ما عمل

الصلاة جامعة للدعاء والركوع والسجود وتلاوه القران،

ولذلك صارت من الاعمال التي تقرب الانسان الى ربه،

ومن خلالها يعرج الى عالم الملكوت والطهاره والكمال.

(3)

 

هي التوجه الى الله،

والمواجهه مع الله،

والتحدث مع الله،

والطلب من الله،

والخشوع الى الله.

هي مصدر الايحاء والقوه واتخاذ الكمال من الصحبه مع الله لها تاثير كبير في الدين حتى جعلت الصلاة عامود الدين.

(1)

ان الصلاة احدى الدعائم التي بني عليها الاسلام،

وهي اصل الاسلام وعمود الدين ووجهه،

وهي اخر وصيه النبي ص ووصايا الانبياء عليهم السلام.(2)

 

ثانيا:

فضل الصلاه

شرع الله لهذه الامه من الشرائع ايسرها عملا،

واسهلها فعلا،

واعظمها ثوابا،

واعملها خيرا،

ومن اجل هذه الفرائض فريضه الصلاة التي فرضت من فوق سبع سماوات خمسين صلاه،

ثم خففت فضلا من الله ونعمه وتيسيرا ورحمه الى خمس صلوات في اليوم والليله:

صلاه الفجر،

صلاه الظهر،

صلاه العصر،

صلاه المغرب،

وصلاه العشاء.

هي خمس في العدد وخمسون في الاجر.

(1)
ان الله تعالى يمحو الخطايا بالصلوات الخمس،

وهي نور في الدنيا والاخره،

منزله للرحمه وجالبه للرزق،

وسبب لتكفير السيئات وزياده الحسنات ورفع الدرجات.

(2)

قال تعالى:

(واستعينوا بالصبر والصلاة وانها لكبيرة الا على الخاشعين سورة البقره ايه 45.

المراد بالصبر الصوم،

وفائده الاستعانه به انه يذهب بالشره وهوى النفس.

وفائده الاستعانه بالصلاه،

ما فيها من تلاوه للقران والتدبر لمعانيه والاتعاظ بمواعظه والائتمار باوامره والانزجار عن نواهيه.

وكان النبي(ص اذا احزنه امر استعان بالصلاة والصوم.

وخص الله الصلاة بالذكرفي الايه الكريمه ب ” كبيرة ” لقربها منه,

ولانها الاهم والافضل.

(3)

الصلاة غذاء للروح،

كلما اردنا ان نقوي الروح بمعنى ان نسمو بانسانيتنا علينا ان نهتم بجميع الواجبات وبالاخص الصلاه.

فالانسان حين يتوضا ويقف امام الله خاشعا خاضعا،

يناجي الله سبحانه وتعالى داعيا وراجيا املا ومتفائلا برحمته تعالى.

وحين يفعل هذا يشعر براحه نفسيه وطمانيننه داخلية لانه وضع الامه في يد الرحمن الرحيم،

وتحدث مع الله الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير.

صوره بحث كامل عن الصلاة
https://new-girls.ws/wp-content/uploads/2016/07/20160710-2003-60x63.jpg 60w,

https://new-girls.ws/wp-content/uploads/2016/07/20160710-2003-142x150.jpg 142w" sizes="(max-width:

219px 100vw,

219px" />

وكان النبي(ص اذا اتعبه واحزنه امر كان يامر بلال بان يؤذن للصلاه،

ويقول(ص):

” قم يابلال فارحنا بالصلاة “،

وقال ص):

” حبب لي من دنياكم ثلاث،

الطيب والنساء وجعلت قره عيني الصلاة “.

الصلاة وان كانت عباده دينيه وروحيه الا انها ايضا رياضه بدنيه من اول النيه الى ختامها،

نجد فيها حركات رياضيه متعدده بعضها يفيد الذراعين وبعضها يفيد القدمين،

وبعضها يفيد الجذع والعمود الفقري،

وبعضها يفيد عضلات الرقبه.

فتتحرك كل اعضاء الجسم واجهزته الظاهر منها والداخلي،

وعندئذ يستفيد كل جسم من هذه الرياضه ومن الحركة وتتجدد حيويته.

(1)

ان الصلاة تغسل صاحبها من الذنوب،

وفيها سكينه للنفس وراحه للبال.

(2)

ثالثا:

اداب الصلاه

1 الخشوع وحضور القلب:

وهي من اهم الامور التي يجب مراعاتها فلا يحاول المصلي ان يعمل اي عمل يشغله عن صلاته،

قال تعالى:(قد افلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون سورة المؤمنون،

الايتان 2 و3 .



” افلح ” من قوله تعالى اي دخل في الفلاح،

اما “خاشعون” فتعني خاضعون متواضعون متذللون لايرفعون ابصارهم عن مواضع سجودهم،

ولا يلتفتون يمينا ولا شمالا.
قال الصادق عليه السلام:

(اذا استقبلت القبله فانس الدنيا وما فيها،

والخلق وما هم فيه،

استفرغ قلبك عن كل شاغل يشغلك عن الله،

وعاين بسرك عظمه الله،

واذكر وقوفك بين يديه يوم تبلو كل نفس ما اسلفت وردوا الى الله مولاهم الحق،

وقف على قدم الخوف والرجاء).
قال امير المؤمنين عليه السلام:

(اذا قام احدكم الى الصلاة فليصل صلاه مودع).

وقال عليه السلام:

(سئل بعض العلماء من ال محمد صلى الله عليه واله فقيل له،

ما ادب الصلاة

قال:

حضور القلب،

وافراغ الجوارح،

وذل المقام بين يدي الله تبارك وتعالى،

ويجعل الجنه عن يمينه،

والنار عن يساره،

والصراط بين يديه،

والله امامه).

(1)
2 الصلاة جماعه:

يستحب للمؤمن المحافظة والحضور في صلاه الجماعه،

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه واله:

(صلاه الرجل في جماعة خير من صلاته في بيته اربعين سنه،

قيل يا رسول الله صلاه اليوم

فقال ص صلاه واحده،

ثم قال:

اذا كان العبد خلف الامام كتب له مائه الف عشرين درجه).
3 الصلاة في المسجد:

وهي من الامور التي حثت عليها الشريعه الاسلاميه،

فعن الامام الصادق عليه السلام:

(عليكم باتيان المساجد فانها بيوت الله في الارض،

من اتاها متطهرا طهره الله من ذنوبه وكتب من زواره).

وعنه عليه السلام:(ان الصلاة في المسجد فردا باربع وعشرين صلاه).

(1 بحار الانوار،

الجامعة لدرر اخبار الائمه الاطهار،

تاليف العلامه الشيخ محمد باقر المجلسي ” قدس الله سره ” ،



الوفاء بيروت لبنان ،



الجزء 81،

ص 226 حتى 236

4 قراءه سورة القدر في الفرائض:

عن الامام الصادق عليه السلام:

(من قرا “انا انزلناه” في فريضه من الفرائض،

ناد مناد:

ياعبدالله قد غفرت لك ما مضى فاستانف العمل).
5 تنظيف الاسنان بالسواك وفرشاه الاسنان:

قال الباقر والصادق عليهما السلام:(صلاه ركعتين بسواك افضل من سبعين ركعه بغير سواك).

(1)

الفصل الثاني:اسرار الصلاه
اولا:

افعال الصلاه

يجب في افعال الصلاه:

النيه،

تكبيرة الاحرام،

القيام،

القراءه والذكر،

الركوع،

السجود،

التشهد،

التسليم،

الترتيب،

الموالاه.

1 النيه:

الصلاة من العبادات التي تجب فيها النيه،

ولا بد فيها من الاتيان بالافعال نقصد كونها صلاه قربه الى الله تعالى.

(1 هي من اعمال القلب لا اللسان،

ولذلك ليس لها لفظ محدد ما دام محلها القلب.

(2)
2 تكبيرة الاحرام:

بها يكون الدخول الى الصلاه،

وهي ركن تبطل الصلاة بنقصها عمدا او سهوا،

كما تبطل بزيادتها عمدا.

صورتها ” الله اكبر “.
3 القيام:

يشترط في الصلاة الواجبة مع القدره ،



القيام حال تكبيرة الاحرام،

وحال القراءه او الذكر بدلا عنها وقبل الركوع وبعده.

يجب مع الامكان الاعتدال في القيام،

فاذا انحنى بظهره او مال الى احد الجانبين بطل،

وكذا اذا فرج بين رجليه كثيرا او قوسهما بثني الركبتين الى الامام.

(1)
4 القراءه والذكر:

وهي قراءه سورة الفاتحه الحمد وسورة كاملة اخرى بعدها في الركعتين الاولى والثانيه،

قراءه صحيحة دون اي خطا مع قراءه البسمله قبل كل سوره،

عدا سورة التوبه.

وفي الركعتين الثالثة والرابعة “سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر”.

(2)
5 الركوع:

وهو واجب في كل ركعه مره،

فريضه كانت او نافله،

وهو الانحناء الى الامام بمقدار تصل معه اطراف الاصابع الى الركبتين لو كان الساقان مستقيمين ولم ينثنيا الى الامام.

ويجزئ فيه “سبحان ربي العظيم وبحمده” او “سبحان الله” ثلاثا.

6 السجود:

هو وضع الجبهه على الارض بقصد الخضوع.

والواجب منه في كل ركعه سجدتان.

وهو على سبعه اعضاء:

الجبهه والكفين والركبتين وابهامي الرجلين،

ويستحب اضافه الانف اليها.

ويقال فيه “سبحان ربي الاعلى وبحمده”.
7 التشهد:

هو واجب في الثنائيه مره بعد رفع الراس من السجده الاخيرة من الركعه الثانيه،

ويجب ان يضيف اليها في الثلاثيه والرباعيه مره اخرى بعد رفع الراس من السجده الاخيرة من الركعه الاخيره.

يجزئ في التشهد قول “اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له،

واشهد ان محمدا عبده ورسوله،

اللهم صل على محمد وال محمد”.
8 التسليم:

هو واجب في كل صلاه،

وهو اخر اجزائها،

والمحلل لها.

(1 يقال فيه “السلام عليك ايها النبي ورحمه الله وبركاته،

السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين،

وبركاته”.

2)
9 الترتيب:

يجب الاتيان بافعال الصلاة على النحو المتقدم بان يفتتح الصلاة بالتكبير،

ويقدم القراءه او الذكر في كل ركعه على الركوع،

الركوع على السجود،

والسجود على التشهد،

والتشهد على التسليم.

1)
10 الموالاه:

هي عدم الفصل الزمني بين اجزاء الصلاة على وجه يوجب محو صورة الصلاه،

فعندما ينتهي جزء من اجزاء الصلاة يبدا اللاحق بها مباشره وهكذا.(3)

ثانيا:

اسرار افعال الصلاه

لابد للمكلف المتيقظ من التفكر في اسرار الصلاة والتادب بادابها،

والا كانت بمنزله الجسد من غير روح،

والشجره من غير ثمره،

والعمل من غير غايه.
1 النيه:

النيه هي العزم على اجابه الله تعالى في امتثال امره بالصلاة واتمامها،

رجاء ثوابه وطلب القربه منه.

قال الصادق عليه السلام:

(صاحب النيه الصادقه،

صاحب القلب السليم)،

وقال الله تعالى:

(يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم سورة الشعراء الايتان 88 89.

ان صاحب النيه الخالصه،

نفسه،

وهواه معه مقهوران تحت سلطان الله والحياء منه.
2 تكبيرة الاحرام:

ان الله سبحانه وتعالى اكبر من كل شيئ او اكبر من يوصف او من ان يدرك بالحواس،

او يقاس بالناس.

قال الصادق عليه السلام:(اذا كبرت فاستصغر ما بين السموات العلى والثرى دون كبريائه).

ان تكبيرة الاحرام تبعث في النفس بهجه وفي القلب سرورا بمناجاه الله تعالى؛

وذلك لمن صدق في تكبيرة لله،

والا فقد عرف سلب لذه المناجاه وحرمان حلاوه العباده.
3 القيام:

دوام القيام تنبه على ادامه القلب مع الله تعالى على نعت واحد من الحضور،

قال النبي ص):(ان الله مقبل على العبد ما لم يلتفت).

قال تعالى:(الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين سورة الشعراء الايه 219.
4 القراءه والذكر:

ان كلام الله المشتمل على الاساليب العجيبة والاوضاع الغريبه،

والاسرار الدقيقه،

والحكم الانيقه،

ليس المقصود منها محرد حركة اللسان،

بل المقصود معانيها وتدبرها،

ليستفيد منها حكمه وحقائق،

واسرارا،

وامرا ونهيا،

وذكر انبيائه ونعمه.

ان كل ما يشغل عن فهم معاني القراءه فهو وسواس،

لذا يجب قول “اعوذ بالله من الشيطان الرجيم” لانه مترصد لصرف القلب عن الله تعالى حسدا على مناجاته.
5 الركوع:

في الركوع ذكر لكبرياء الله تعالى وعظمته،

وذلا وتواضعا له.

و تكرار ذكر “سبحان الله العظيم وبحمده” زياده في الخضوع والرفعه عند الله تعالى.

قال الصادق عليه السلام:

(لا يركع عبد لله تعالى ركوعا على الحقيقة الا زينه الله تعالى بنور بهائه واظله في ظلال كبريائه وكساه كسوه اصفيائه).

في الركوع ادب وفي السجود قرب ومن لا يحسن الادب لا يصلح للقرب.

ان الله تعالى يرفع عباده بقدر تواضعهم له،

ويهديهم الى اصول التواضع والخضوع والخشوع بقدر اطلاع عظمته على سرائرهم.
6 السجود:

هو اعظم مراتب الخضوع واحسن درجات الخشوع،

واعلى مراتب الاستكانه،

واحق المراتب باستيجاب القرب الى الله تعالى،

وتلقي انوار رحمته.

وقد جعل اله تعال معنى السجود سبب التقرب اليه بالقلب والسر والروح،

فمن قرب منه بعد عن غيره.

قال الصادق عليه السلام:

(ما خسر والله قط من اتى بحقيقة السجود،

ولوكان في العمر مره واحده).

ان تكرار ذكر “سبحان ربي الاعلى وبحمده” تجديد لعظمه الله وعلوه في كل مره،

اما حركات السجود تذكير للعبد بالموت والبعث.

قال تعالى:(منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تاره اخرى اي انه من التراب خلق،

واليه يرد،

ثم يخرج منه مره اخرى.
7 التشهد:

قال الصادق عليه السلام:

(التشهد ثناء على الله تعالى فكن عبدا له في السر خاضعا له في الفعل)،

لذا يجب ان يرافق التشهد شعور بالرهبه والحياء والوجل من الله تعالى.

ان شهاده ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله والمقرونه بالصلاة على النبي واله تاسيس لمراتب السعادة والفضيله.

قال صلى الله عليه واله:(من صلى علي صلاه واحده صلى الله عليه عشرا).
8 التسليم:

وهو قول ” وبركاته” واصل السلام مشترك بين التحيه الخاصة وبين الاسم المقدس من اسماء الله تعالى،

ومن قوله تعالى:(هو الله الذي لا اله الا هو الملك القدوس المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عم يشركون).

سورة الحشر الايه 23.

قال الصادق عليه السلام:

(معنى السلام في دبر كل صلاه الامان اي من ادى امر الله وسنه نبيه ص خاضعا له خاشعا منه قلبه،

فله الامان من بلاء الدنيا والبراءه من عذاب الاخره.

ومن لا يضع السلام بمواضعه،

فلا سلام ولا تسليم،

وكان كاذبا في سلامة وان افشاه في الخلق.

ثالثا:

الاسرارالطبيه لحركات الصلاه

يمكن ابراز اسرار حركات الصلاة ودورها في صحة جسم الانسان ووقايته من امراض عديده،

استنادا الى معلومات ومقالات وابحاث قام بها مجموعة من الاطباء والباحثين.
ان حركات الصلاة الاسلامية خير تمرين لعضلات ومفاصل الظهر والرجلين وخير وقايه من اصابات العمود الفقري،

فمجرد عمل حركات الصلاة من ركوع وسجود واعاده ذلك عده مرات وكذلك جلوس التشهد فان الانسان يشعر بحريه الحركة بعد الصلاه.
ويقول “اثناء الصلاة عليك بمراعاه استرخاء ظهرك تماما اثناء الركوع وعدم ثني الركبتين فهذا مدعاه لشد اربطه والياف وعضلات اسفل الظهر وزياده مرونتها.

وعند السجود عليك بمراعه استرخاء منكبيك ورقبتك والقاء وزن جسمك على الجبهه والانف مما يؤدي الى تخفيف ايه الام في منطقة الرقبه واعلى المنطقة الصدريه”.

ان الركوع يعمل على تقوية عضلات جدار البطن،

ثم انه يساعد المعده على تقلصها،

ومن ثم على قيامها بوظيفتها الهضميه..

كما يسهل على الامعاء ان تدفع بالفضلات الهضميه بصورة طبيعيه.
ان وضع الجلوس للتشهد؛

والذي يتكرر 9 مرات يوميا على الاقل،

من افضل انواع التمرينات الوقائيه لحالات جلطه اورده وشرايين الساقين.

فاثناء اتخاذ هذا الوضع نلاحظ الانثناء الكامل لمفصلي الركبيتين مع ضغط ثقل الجسم كله فوق المقعده التي يضغط بدورها على كل عضلات الساقين،

حيث يتم تفريغ الدم الزائد من اورده وشرايين الساقين مما يؤدي الى التخلص من حلات الاحتقان الدموي.
ان حركة التكبير هي بمثابه جرعه تنشيط للدوره الدمويه في الاطراف العلويه من ان الى اخر.

اما اثناء السجود فان انبساط وانقباض عضلات الساق الاماميه،

تعمل على تدليك الاوعيه الدمويه في الساقين.

بالاضافه الى ذلك،

تنشط الدوره الدمويه في العنق مع انخفاض وارتفاع الراس اثناء الركوع والسجود الذي يتكرر 6 مرات بكل ركعه.

ان ثني الركبتين لاخرهما يفيد من منع تصلب مفصلي الركبتين،

اما ثني الجذع ووضع الجبهه على الارض تعتبر من اهم الحركات في عمل نوع من التدليك الذاتي للمعده والجهاز الهضمي مما يساعد على عملية الهضم ويمنع الامساك.

ان وضع السجود،

مفيد للسيدات،

لانه يبقي الرحم في مكانه الطبيعي ويمنع حدوث التواءات او اعوجاج فيه.

(1)
ان للسجود اثرا حسنا على الاوعيه الدماغيه،

وعلى وظائف الدماغ من تفكير وابداع،

فكلما كانت حالة الاوعيه الدماغيه جيده كان وارد الدماغ اليها من الغذاء والاكسجين مع الدم جيدا.
وقال البرفسور العالمي الكسيس كاريل):
لعل الصلاة هي اعظم طاقة مولده للنشاط عرفت ليومنا هذا،

ولقد رايت بوصفي طبيبا كثيرا من المرضى فشلت العقاقير في علاجهم،

فلما رفع الطب يده عجزا او تسليما تدخلت الصلاة فابراتهم من عللهم.

ان صلاه المسلم لها اثر ايجابي في صحته،

لانه باتباعها اوقاتا محدده منتظمه تخفف من حده الاجهاد والروتين في العمل،

بينما تعجز صلاه يوم الاحد في الكنيسه عن بلوغ مثل هذا الهدف.
*وفي الابحاث التي اجراها علماء الطب في كل انحاء العالم:

اشير الى ان للصلاه تاثير مباشر على الجهاز العصبي حيث انها تزيل توتره وتهدئ ثورته،

وتشفي من اضطراباته،

بل وتعتبر افضل علاج للارق الناتج عن الاضطراب العصبي.

بالاضافه الى تعميق الايمان واليقين بالله تعالى في النفس البشريه،

ولها دور مؤثر في تناقض جهاز المناعه ضد مواجهه الامراض.

(1)

 

  • بحث كامل عن الصلاة pdf
  • بحث حول الصلاة
  • بحث عن الصلاة
  • بحث كامل عن الصلاه

628 views

بحث كامل عن الصلاة