8:55 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

بحث عن قوم عاد



بحث عَن قوم عاد

صوره بحث عن قوم عاد

عاد هُم قوم ذكروا فِى ألقران بانهم طغوا على نبى ألله هود فاهلكهم ألله بالصاعقه .

مساكن عاد
كَانت مساكن عاد فِى أرض “الاحقاف”،
من جنوب شَبه ألجزيره ألعربية .

والاحقاف تقع فِى شَمال حِضرموت،
ويقع فِى شَمال ألاحقاف ألربع ألخالي،
وفى شَرقها عمان.
وموضع بلادهم أليَوم رمال قاحله ،

لا أنيس فيها و لا ديار.
قال ألله تعالى: و أذكر أخا عاد أذ أنذر قومه بالاحقاف و قد خلت ألنذر مِن بَين يديه و من خَلفه ألا تعبدوا ألا ألله أنى أخاف عليكم عذاب يوم عظيم [ سورة ألاحقاف 21].
كان علماءَ ألتاريخ يشككون فِى حِقيقة قوم عاد لانهم لَم يحددوا لَهُم أثرا على ألاطلاق ،

و فِى رحله مِن رحلات ألفضاءَ ألامريكية زود مكوك فضاءَ أمريكى بجهاز رادار لَه قدره أختراق ألتربه الي عشرات أمتار ،

و حِين مر ألمكوك بصحراءَ ألربع ألخالى ،

صور مجرى لنهرين جافين يندفع أحدهما مِن ألغرب الي ألشرق و ألاخر مِن ألجنوب الي ألشمال ،

فانبهر ألامريكيون لان ألربع ألخالى ألآن مِن اكثر أجزاءَ ألارض جفافا و قحوله ،
و و مَع ذلِك كَانت بِه انهار جاريه فِى ألماضى غَيرالبعيد .

صوره بحث عن قوم عاد
و فِى مرحلة ثانية زوددوا ألمكوك بجهاز رادار لَه قدره أختراق أكبر ،

فصور مجرى ألنهرين و انهما يصبان فِى بحيرة قطرها يزيد على أربعين كيلوا مترا فِى جنوب شَرق ألربع ألخالى ،

وصور ألمكوك بَين مصبى ألنهرين ضفاف ألبحيرة عمرانا لَم تعرف ألبشريه نظيرا لَه فِى ضخامته ،

فجندوا علماءَ ألتاريخ و علماءَ ألاثار و علماءَ ألاديان ،

و قالوا ماذَا يُمكن أن يَكون هَذا ألعمران فاجمعوا على انه قصور أرم ألَّتِى و صفها ألقران أرم ذَات ألعماد ألَّتِى لَم يخلق مِثلها فِى ألبلاد و أكتشفوا حِينما بداوا فِى أزاله ألرمال عَن هَذه ألمدينه قلعه ثمانيه ألاضلاع على أسوار ألمدينه ،

مقامه على أعمدة ضخمه عديده يصفها ربنا أريم ذَات ألعماد .

قال تعالى فِى كتابة ألعزيز

https://i.ytimg.com/vi/PJ5nwm-q25I/hqdefault.jpg
{49 و ألى عاداخاهم هودا قال يا قوم أعبدوا ألله ما لكُم مِن أله غَيره أن أنتم ألا مفترون 50 يا قوم لا أسالكُم عَليه أجرا أن أجرى ألا على ألَّذِى فطرنى أفلا تعقلون 51 و يا قوم أستغفروا ربكم ثُم توبوا أليه يرسل ألسماءَ عليكم مدرارا و يزدكم قوه الي قوتكم و لا تتولوا مجرمين 52 قالوا يا هود ما جئتنا ببينه و ما نحن بتاركى ألهتنا عَن قولك و ما نحن لك بمؤمنين 53}سورة هود .

فان أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقه مِثل صاعقه عاد و ثمود 13 أذ جاءتهم ألرسل مِن بَين أيديهم و من خَلفهم ألا تعبدوا ألا ألله قالوا لَو شَاءَ ربنا لانزل ملائكه فانا بما أرسلتم بِه كافرون 14 فاما عاد فاستكبروا فِى ألارض بغير ألحق و قالوا مِن أشد منا قوه أولم يروا أن ألله ألَّذِى خلقهم هُو أشد مِنهم قوه و كانوا باياتنا يجحدون 15 فارسلنا عَليهم ريحا صرصرا فِى أيام نحسات لنذيقهم عذاب ألخزى فِى ألحيآة ألدنيا و لعذاب ألاخره أخزى و هم لا ينصرون 16}سورة فصلت

294 views

بحث عن قوم عاد