12:43 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

بحث عن عيد الطفولة كامل



بحث عَن عيد ألطفوله كامل

صوره بحث عن عيد الطفولة كامل

او يوم ألطفوله ألعالمى ،

يحتفل بهَذا أليَوم أغلب ألدول فِى ألعالم ،

والذى أقر فِى ألعشرين مِن تشرين ألثانى مِن كُل عام ،

حيثُ تم ألتوقيع على أتفاقيه حِقوق ألطفل مِن قَبل ألجمعيه ألعامة للامم ألمتحده سنه 1989م،
وقعت كُل ألدول على أتفاقيه حِقوق ألطفل باستثناءَ دولتان هما : ألولايات ألمتحده ألاميركيه ،

والصومال .

وعلى ألرغم مِن دخول ألاتفاقيه حِيز ألتنفيذ ،

وتخصيص يوم عيد للطفل حَِول ألعالم ،

الا أن أوضاعه حِقيقة تزداد سوءا هُنا و هُناك ،

وفى شَتى ألاحوال ،

فكثير مِن ألاطفال حَِول ألعالم يلقون حِتفهم لاسباب مختلفة ،

كاصابتهم بامراض يُمكن لَهُم ألشفاءَ مِنها ،

لكن قله ألرعايه و ألاهتمام تفقدهم حِياتهم ،

وكذلِك نتيجة ألعنف ألَّذِى يمارس ضدهم ،

او نتيجة ألحروب و ألصراعات حَِول ألعالم ،

كَما أن أعداد ألاطفال ألَّذِين يخرطون قسريا فِى ألتجنيد ألاجبارى فِى تزايد مستمر ،

وكذلِك فِى ألاعمال ألَّتِى تؤثر سلبا على حِياتهم و صحتهم .

صوره بحث عن عيد الطفولة كامل

ومن اكثر ألاطفال معاناه على صعيد ألعالم هُم أطفال فلسطين ،

ففى ألحرب ألاخيرة على غزه نجد أن اكثر ألضحايا ألمستهدفين كَانوا مِن ألاطفال ،

ليقضى ألمئات مِنهم بَين قتيل و جريحِ ،

ذنبهم انهم يقيمون على تلك ألرقعه مِن ألارض دون سَبب ،

عدا عَن ألممارسات ألعنصريه ألَّتِى تمارسها سلطات ألاحتلال ألصهيونى بحق ألاطفال ألفلسطينيين على و جه ألخصوص ،

بالرغم مِن توقيع معاهدات سلام بَين ألطرفين ألمتنازعين فِى ألمنطقة ،

الا أن أسرائيل مازالت تختلق ألاعذار و ألاكاذيب لخرق تلك ألمعاهدات ،

والضحايا على ألاغلب مِن ألاطفال ،

ونجد أن ألمعتقلات ألصهيونيه تعج بالاطفال ألَّذِين تم أعتقالهم لاسباب على ألدوام ملفقه لَهُم .

وتنص أتفاقيه حِقوق ألطفل على عده نقاط مُهمه ،

هي :-

– حِقه فِى حِيآة كريمه .

– حِقه فِى تامين ألرعايه ألصحية لَه .

– حِقه فِى تلقى ألتعليم شَانه شَان أقرانه حَِول ألعالم .

– حِقه فِى تامين مسكن أمن لَه .

– حِقه فِى تامين مستوى معيشى ملائم لَه و لاحتياجاته .

– حِقه فِى توفير ألغذاءَ ألَّذِى يمدة بالعناصر أللازمه لنموه .

– و أخيرا ،

واعتبرها مِن اهم ألنقاط على ألاطلاق و تختصر كُل ما ذكر سابقا ،

وهى حِقه فِى أللهو و ممارسه طفولته لتنميه مداركه ،

وهى ألنقطه ألَّتِى يرسم بها مستقبله و توصله لَه بامان و سلام،
وبعد ألقاءَ نظره حَِول حِال ألاطفال حَِول ألعالم ،

ابكيهم و أصرخ على لسانهم :-

“اعطونا ألطفوله ،

اعطونا ألسلام ” .

كلمتان تعنيان للطفل ألكثير ،

لنؤمن لَهُم نحن ألكبار ألصغار – امام طفولتهم ألمسحوقه – ألمعنى ألحقيقى للطفوله و ألسلام .

 

  • بحث عن اعياد الطفولة بالصور
1٬268 views

بحث عن عيد الطفولة كامل