8:18 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر، 2017

بحث عن المياه الجوفية



بحث عَن ألمياه ألجوفيه

صوره بحث عن المياه الجوفية

يقول ألله سبحانه و تعالى ،

و جعلنا مِن ألماءَ كُل شَئ حِى .

صدق ألله ألعظيم ،

و يقول رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: ” لا تسرف و لَو كنت فِى نهر جار ” .

فالحفاظ على ألمياه و حِسن أستغلالها مِن ألطاعات و مجلبات ألخير و ألحسنات ،

و هِى مِن ضمن ألموارد ألطبيعية ألَّتِى أمر ألله سبحانه و تعالى بالحفاظ عَليها و ألعمل على أستغلالها بالطريقَة ألمثلى لتعمير ألارض .

عرف ألانسان أستخراج ألمياه ألجوفيه منذُ ألاف ألسنين عَبر حِفر ألابار ،

و تعد ألمياه غَير ألسطحيه ،

و ألَّتِى تضم مياه ألابار و ألينابيع و ألكهوف صاحبه ألنسبة ألاكبر مِن ألمياه ألعذبه فِى كوكب ألارض ،

على ألعكْس مِن ألمياه ألسطحيه ألَّتِى تمثل مياه ألانهار و ألبحيرات ألعذبه و تشَكل نسبة ثلاثه بالمائه فَقط مِن مجموع ألمياه فِى ألكوكب .

و مَع ألزياده ألسكانيه فِى ألعالم ،

و عدَم كفايه ألموارد ألمتاحه مِن ألمياه لكُل ألدول ،

زادت ألابحاث ألمتعلقه بالمياه ألجوفيه فِى باطن ألارض ،

و زاد أعتماد ألعديد مِن ألدول على ألمياه ألجوفيه فِى ألرى و ألشرب .

صوره بحث عن المياه الجوفية
اما عَن كَيفية تَكون و نشاه ألمياه ألجوفيه تَحْت سطحِ ألارض ،

فأنها تتم بدءا بسقوط ألامطار ،

الَّتِى تتَكون نتيجة تبخر ألمياه ألموجوده على سطحِ ألارض ،

من ألبحار و ألانهار و ألمحيطات ،

و تجدر ملاحظه أن عملية ألتبخير و ألتكثيف ألطبيعية للمياه ألموجوده على سطحِ ألارض تعد أسَهل و سيله لتحليه ألمياه و تنقيتها ،

و عموما فإن مياه ألامطار ألَّتِى تنزل على ألارض و ألتربه يتِم تشربها ،

و تَكون ألانهار او ألسيول ألَّتِى تصب فِى ألانهار و ألمجارى ألمائيه عموما ،

و يظل جُزء مِن تلك ألمياه تَحْت سطحِ ألارض ،

حيثُ يتِم سحبه لاسفل بفعل ألجاذبيه ألارضيه ،

و يستقر فِى باطن ألارض داخِل ما يسمى بالخزانات ألمائيه .

و تعتمد عملية ألتسرب على نوع ألتربه ألَّتِى ينزل عَليها ماءَ ألامطار ،

فكلما كَانت ألتربه ذَات مساميه عاليه كالتربه ألرمليه ساعدت على تشرب ألمياه بسرعه أكبر ،

و بالتالى ألحصول على مخزون مياه جوفيه عالى على مر ألسنين .

http://waterloket.org/wp-content/uploads/2016/03/3681296197.jpg
و تتواجد ألمياه ألجوفيه عموما بَين ألصخور ألرسوبيه و ألصخور ألنارية و ألصخور ألمتحوله ،

و بحسب نوعيه ألصخور فانه يتِم تحديد مدى تخزين ألمياه و كَيفية خروجها الي سطحِ ألارض فِى أشكال أبار او عيون و ينابيع .

https://i.ytimg.com/vi/CblGYX7_gWw/hqdefault.jpg

181 views

بحث عن المياه الجوفية