11:20 مساءً الجمعة 25 مايو، 2018

بحث عن التغذية السليمة للتلاميذ



بحث عَن ألتغذيه ألسليمه للتلاميذ

صوره بحث عن التغذية السليمة للتلاميذ

ما هِى ألسعرات ألمفترض للطفل تناولها مِن سن ألمدرسة خمس سنوات الي مرحلة ألمراهقه؟
تعتمد ألسعرات ألحرارية للطفل علَي عده عوامل مِثل ألنشاط ألبدنى ألعمر و ألجنس و لكن بِشَكل عام معدل ألسعرات ألحرارية ألَّتِى يحتاجها ألطفل مِن عمر خمس سنوات للمراهقه كالاتي:
من عمر 4 الي 6 سنوات 1800 سعره حِرارية مِن عمر 7 الي 10 سنوات 2000 سعره حِرارية ألذكور مِن عمر 11 الي 14 سنه 2500 سعر حِرارية ألاناث مِن عمر 11 الي 14 سنه 2200 سعره حِراريه
هَذا معدل فَقط و لكن طبعا يُوجد أختلافات بَِين ألافراد يحددها عوامل مختلفه
هل صحيحِ أن ألبطاطس ألمقليه و ألشيبسى قَد تسببان سرطان او عقم للاطفال و خصوصا ألفتيات
و لماذا؟
ان تناول ألدهون بِكميات كثِيرة اكثر مِن أحتياجات ألفرد قَد تزيد أحتماليه تخزين ألدهون فِى ألجسم و خاصة فِى ألانسجه ألدهنيه تَحْت ألجلد مما يؤدى لزياده ألوزن و هَذه ألزياده لفتره طويله قَد تزيد خطر ألاصابة بِامراض ألعصر مِثل أمراض ألقلبِ و أرتفاع ضغط ألدم و ألسكرى هَذا ألخطر قَد لا يظهر مباشره و لكنه عامل مِن ألعوامل ألَّتِى تزيد خطر ألاصابه.
ولذلِك يفضل ألتركيز علَي كميه ألدهون و نوعيتها خِلال مرحلة ألطفوله و ألمراهقه فيَجبِ أن لا تتجاوز ألدهون 30 مِن مجموع ألسعرات ألحرارية ألَّتِى يتناولها ألفرد بِاليَوم و ألتقليل مِن ألدهون ألَّتِى تسمي ألدهون ألمشبعه و دهون ألترانس trans fat و ألَّتِى تزيد مِن خطر أرتفاع ألكولسيترول فِى ألدم و تراكمه علَي جدران ألاوعيه ألدمويه .

صوره بحث عن التغذية السليمة للتلاميذ
بالنسبة للاطعمه ألمقليه ألخوف مِن ألزيوت ألمستخدمة فِى ألقلى دائما يفضل عدَم أستخدام زيت ألقلى لأكثر مِن مَره او مرتين بِالكثير لقلى ألاطعمه لانه عندما نستخدم ألزيت للقلى اكثر مِن مَره قَد تتحلل ألدهون ألثلاثيه و هو ما يسَببِ ألرائحه غَير ألمرغوبِ بِها عندما يسخن ألزيت و هى مواد متاكسده قَد تضر ألصحة و تزيد خطر ألاصابة بِالسرطان و بِالتالى يفضل أتباع ألنصائحِ ألتاليه:
عدَم أستخدام زيت ألقلى لأكثر مِن مَره او مرتين لقلى ألطعام فَقط و يَكون مِن ذَات نوع ألطعام.
قلى بِالزيت ألَّذِى و صل الي ألحراره ألمتوسطة و أن لا يَكون بِاردا لانه عندما يستخدم ألزيت ألبارد ذلِك يؤدى الي أمتصاص ألاطعمه لكميات كبيرة مِن ألزيت و يزيد اكثر مِن ألسعرات ألحرارية للاطعمه.
بعد أستخدام زيت ألقلى يَجبِ أن يبرد ألزيت بَِعد تصفيته مِن بِواقى ألاغذيه لاستخدامه مَره اُخري فَقط و حِفظه فِى مكان بِارد و جاف و بِعيد عَن ألضوء و ألحراره ألمباشرين.
واثبتت بَِعض ألدراسات أن ألاطعمه ألمقليه مِثل ألشيبس تَحْتوى علَي مادة ألاكريلاميد Acrylamide و ألَّتِى تَكون موجوده فِى ألاطعمه ألمقليه و ألمخبوزه مِثل ألشيبس و ألبطاطا ألمقليه و ألبسكوت و هَذه ألمواد قَد تزيد مِن خطر ألاصابة بِالسرطان.
وبالتالى يفضل ألتقليل مِن هَذه ألاطعمه يُمكن تقديم ألبطاطا ألمشويه و ألمخبوزه عوضا عَن ألبطاطا ألمقليه للاطفال و أن كَان لا بِد مِن تقديم ألبطاطا ألمقليه يُمكن تقديمها و لكن ضمن فترات متباعده و ليس بِشَكل يومى او أسبوعي.
تاثير ألحلوي علَي ألاطفال
كثير مِن ألامهات يخضعن لالحاحِ أطفالهن و رغبتهن ألدائمه فِى تناول ألحلوى و ألبونبون و ألمسليات كاللبِ و ألشيبسى و ألمشروبات ألغازيه..
ما هُو تاثير هَذه ألاطعمه على أجهزة ألجسم و على أنتباه ألطفل و على أمكانيه تَكون غدد دهنيه قَد لا يستطيع أن يتخلص مِنها فيما بَِعد؟
يرغبِ ألاطفال كثِيرا بِتناول ألحلويات بِانواعها و لكن يعود جُزء كبير مِن ألسَببِ الي ألاهل فلا يَجبِ أن نستخدم ألحلويات كمكافاه للاطفال عِند قيامهم بِعمل جيد او عِند تناولهم طعامهم و تقدم بِمناسبات معينة و ليس بِشَكل يومى .

زالكميات ألكبيرة مِن ألحلويات خاصة ألمضاف أليها ألالوان و ألمواد ألمضافه تزيد مِن ألتشاط ألزئد عِند ألاطفال بِالاضافه لاحتوائها علَي كميه كيره مِن ألسكر و ألدهون ألَّتِى تزيد مِن أحتماليه ألاصابة بِالسمنه و تسوس ألاسنان
ما هِى ألاطعمه ألَّتِى ينبغى أن لا يمر يوم بِِدون أن يتناولها ألطفل؟
طبعا ألحليبِ او أللبن فِى حِال عدَم رغبه ألطفل بِتناول ألحليبِ و ألنشويات مِن ألخبز ألاسمر او ألارز و ألمعكرونه لأنها ألمصدر ألاساسى للطافه و ألخضار و ألفاكهه ألتركيز علَي أدخالها ضمن ألنظام ألغذائى يوميا أولا لزرع ألعادات ألغذائية ألسليمه عِند ألاطفال و لاحتوائها علَي ألالياف و ألفيتامينات و ألمعادن ألضرورية و ألتنويع بِالمصادر ألبروتينيه مِن لحمو او أسماك و دجاج و بِقوليات
الخيارات ألصحية للاكل مِن ألخارج
بسَببِ ألانشغال أحيانا تضطر ألام أن تطلبِ ألطعام مِن ألخارج،
في رايك ما هِى ألخيارات ألصحية اكثر مِن غَيرها

الابتعاد عَن تناول ألدجاج ألمقلى ألغنى بِالدهون و ألرجر ألمقلى و ألبطاطا ألمقليه يُمكن ألاستعانه بِانواع ألبيتزا ألصحية مِثل ألانواع ألَّتِى تَكون مخبوره بِالفرن ذَات طبقه ألعجين ألرقيقه و ألَّتِى تَحْتوى علَي ألاجبان و ألخضار او ألمعكرونه بِالبندوره و ألاتجاه لاختيار ألمطاعم ألَّتِى تقدم بِوفيهات ألسلطات ألجاهزة فمعظمها تقدم تشكيله كبيرة مِن ألسلطات و بِمكن ألتحكم بِنوعيه و كميه ألصلصات ألمضافه و في حِال طلبِ ألبرجر يفضل أختيار ألانواع ألمشويه بِِدون مايونييز .

ولكن أعنقد أن كُل سيده عامله تستطيع تنظيم ألوقت و تحضير و جبات صحية لاطفالها و تفريز ألوجبات و ألتحضير ألمسبق يساعدها علَي تقديم غذاءَ صحى و متوازن للعائله
قائمة ألطعام ألممنوع للاطفال


ما هِى قائمة ألممنوعات ألاطعمه او ألمشروبات ألأكثر ضررا عَليهم ألَّتِى ينبغى أن نمنع أطفالنا عنها تماما او نقللها بِشده مِن نظامهم ألغذائي؟
المشروبات ألغازية و مشروبات ألطاقه
التقليل مِن ألاطعمه ألمقليه مِثل ألبطاطا و ألبرجر
الحلويات ألَّتِى تَحْتوى علَي كميه كبيرة مِن ألالوان و ألنكهات ألصناعيه
الحلويات بِكميات كبيره
يَجبِ ألتقليل مِن ألعصائر خاصة لاحتوائها علَي كميه كبيرة مِن ألسكريات يفضل أختيار ألانواع ألَّتِى تَحْتوى علَي عصير طبيعى 100 و أن لا يَكون شرابِ او كوكتيل ألفاكهه لان معظم هَذه ألانواع هِى عبارة عَن ماءَ و سكر و ألوان و نكهات صناعيه.
طفلى لا ياكل ألطعام ألصحي
تعانى بَِعض ألامهات مِن أن طفلها صعبِ ألارضاءَ تماما فيما يتعلق بِالطعام.
فلا ياكل ألا ألبطاطا ألمقليه و ألهامبرجر و لا يشربِ ألا ألعصائر ألمليئه بِالسكريات و يعتمد على صنفين او ثلاثه فَقط لا يُريد أن يتناول غَيرهم…ما هُو ألحل؟
البِداية تبدا مِن تحسن ألنظام ألغذائى للعائلة و ألبدا بِالام و ألابِ فهم ألقدوه و عاده تطلبِ ألكثير مِن ألامهات مِن أطفالهم تناول ألخضار و ألفاكهه و هى لا تَقوم بِتناولها .

انصحِ أن تَقوم ألام أولا بِتحضير أطباق مِن ألفاكهه و ألخضار و أدخالها ضمن ألروتين أليومى مِثلا عِند مشاهدة ألتلفاز او خِلال فتره ألعصر و ألراحه .

عدَم أجبار ألطفل علَي تناول أطعمه معين بِل تحضير ما يرغبه ألطفل مِن ألاطعمه ألصحيه.
تشعر كثِير مِن ألامهات بِالخوف علَي ألطفل فاذا لَم يرغبِ بِتناول طعام ألغذاءَ تَقوم مباشره بِتحضير ألاطعمه مِثل ألبطاطا ألمقليه و ألدجاج ألمقلى فهَذا يعتبر خطا كبير و يمكن أن تبدا ألام بِتقديم هَذه ألاطعمه فِى و قْت معين فَقط معدل مَره كُل شهرين او ثلاثه فَقط و أن لَم يتناول ألطفل غذاؤه ألصحى سوفَ يشعر بِالجوع لاحقا و يتناول ألطعام و لكن يَجبِ ألاصرار علَي تقديم ما هُو صحى يوميا.


اشراك ألطفل بِعملية ألتسوق للطعمه ألصحية مِثل ألخضار و ألفاكهه او حِتّي تحضير بَِعض ألاطعمه ألصحية ألخفيفه مِثل ألسلطات او كوكتيل ألفاكهه.
تقديم أنواع خضار و فاكهه مختلفة يوميا و بِاشكال مختلفه.
قراءهالقصص ألتوعيه ألغذائية يَجبِ أن تبدا منذُ ألصغر لزرع ألعادات ألغذائية ألسليمه و يمكن أن نشرحِ للطفل بَِعض مخاطر ألاطعمه ألضاءه بِالصحه
اعطاءَ ألفيتامينات للطفل
هل يَجبِ أن تعطى ألام للطفل ألفيتامينات ألخارجية إذا كَان نظامه ألغذائى يفتقر للعناصر ألضرورية
و هَل ينصحِ بِالاستمرار عَليها بِشَكل دائم أم متقطع؟
يَجبِ أن لا تعطى ألفيتامينات للاطفال دون أجراءَ فحص طبى و ألتاكد أن ألطفل لديه نقص لعنصر غذائى معين لان زياده تناول بَِعض ألفيتامينات قَد يَكون لَه أثار جانبيه و يَجبِ ألتركيز علَي تحسين ألنظام ألغذائى و تنويعه بِحيثُ يزود ألطفل بِجميع أحتياجاته عوضا عَن ألاعتماد علَي ألفيتامينات كمكلات غذائية .

 

204 views

بحث عن التغذية السليمة للتلاميذ

شاهد أيضاً

صوره بحث عن مصادر الطاقة

بحث عن مصادر الطاقة

بحث عَن مصادر ألطاقه مهمة :كيف يوظف الانسان بعض الحيوانات في حياتهروايات عبير الرومانسية للقراءةحكاية …