بحث عن اضرار المخدرات

بحث عَن اضرار المخدرات

صوره بحث عن اضرار المخدرات

الحمد لله الَّذِي شَرع العبادة الحلال والحرام علي السنة الرسل الكرام
الذين ختمهم سيدنا محمد عَليه أفضل الصلآة والسلام
والذي احل الطيبات وحرم الخبائث والمنكرات
ومن اقبحها واخبثها المسكرات والمخدرات والمفترات

وليس هَذا البحث عَن المسكرات ولكن هَذا البحث خاص بالمخدرات والمفترات وهما افة اجتماعية
تفتك بالصحة
وتدمر الاسرة والمجتمع
وتخرب الميزانيات الخاصة والعامة
وتضعف الانتاج
وتفسد العقول
وتؤثر فِي حِيآة الافراد والامم

ومن البديهي أنه لا حِيآة للامم الا بحيآة افرادها 
ولا قوة لَها الا بقوتهم
فاذا ساءت حِالتهم ساءت حِالتها

وبالتالي فأنها مِن اسباب تدهور الامم القوية
وهي سلاحِ فِي يد الاستعمار فضلا عما ينتظر شَاربها مِن العقاب الدنيوي والعذاب الاخروي
وقد يزعم بَعض الجاهلين بالتشريع الاسلامي واللغة العربية بانه ليس بالقران ولا فِي السنة تحريم المخدرات والمفترات
وانه لَم يرد عَن الامة والاوائل شَيئا فِي تحريمها 

صوره بحث عن اضرار المخدرات

والحقيقة ان زعمهم هَذا باطل لانهم يقولون علي الله بغير علم
وهم بذلِك يعملون علي افساد المجتمع الاسلامي بالكذب علي التشريع الاسلامي عَن طريق دس السم فِي الدسم
ولقد جاءت الدلائل والبراهين مِن الكتاب والسنة والاجماع واقوال الاطباءَ والعقل بان المخدرات والمفترات لَها اضرار جسيمة علي البدن والنفس والمجتمع
ونعلم جميعا ان قواعد التشريع الاسلامي نصت علي تحريم الخمر
وان تحريمه ليس مِن العجب وإنما كَان محرما لما فيه مِن الضرر
لذا كَانت المخدرات والمفترات فِي نظر التشريع الاسلامي محرمة
وكان تحريمها مِن نوع تحريم الخمر ان لَم يكن اشد

وقد نهي الرسول صلي الله عَليه وسلم عَن كُل مسكر ومفتر كَما جاءَ فِي الحديث الَّذِي رواه الامام احمد فِي مسنده عَن شَهي بن حِوشَ عَن ام سلمه رضي الله عنها قالت نهي رسول الله صلي الله عَليه وسلم عَن كُل مفتر ومسكر

صوره بحث عن اضرار المخدرات

اولا المخدرات -
1 تعريف المخدرات عرفت المخدرات بأنها المادة الَّتِي يؤدي تعاطيها الي حِالة تخدير كلي أو جزئي مَع فقد الوعي أو دونه
كَما ان هَذه المادة تعطي شَعورا كاذبا بالنشوة والسعادة مَع الهروب مِن عالم الواقع الي عالم الخيال

وهَذه المادة قَد تَكون صلبة أو سائلة أو مسحوقا ناعما أو بلوريا أو فِي شََكل اقراص أو كبسولات وذلِك وفقا لطبيعة ونوع المخدر

2 معني المخدرات هِي كُل مادة خام ومستحضرة تَحْتوي علي جواهر منبهة أو مسكنة مِن شَأنها إذا استخدمت فِي غَير الاغراض الطبية والصناعية الموجهة ان تؤدي الي حِالة مِن التعود أو الادمان عَليها مما يضر بالفرد والمجتمع جسديا ونفسيا واجتماعيا 

3 انواع المخدرات فِي القانون المصري حِصرها قانون المخدرات المصري فِي المادة الاولي مِنه بنصه علي تعتبر المواد المذكورة بَعد كجواهر مخدرة
ا الافيون الخام والافيون الطبي ومستحضراتها
ب المورفين والكوكايين والدايونيين والهيروين واشباه القلويات الاخري للافيون وجميع.  ج الكوكا اوراقها وثمارها ومسحوقها

د الكوكايين واملاحه والتوفوكايين ومشتقاته

ه القنب الهندي الحشيشَ وجميع مستحضراته ومشتقاته باي اسم يعرف به

ويجدر الاشارة بان المواد المخدرة علي انواع كثِيرة وفصائل متعددة تحمل كُل مِنها اسما علميا خاصا بها
فضلا عَن مشتقاتها ومركباتها المختلفة كَما أنها مِن المتعذر ايراد حِصر لَها فِي صلب التشريع هِي والمفترات وقد يكشف المستقبل عَن مواد مخدرة ومفترة غَير معروفة حِاليا

ويَجب ان نعلم ان المخدرات تعتبر نوعا مِن السموم
قد تستخدم فِي بَعض الحالات فتؤدي خدمات جليلة لَو استخدمت بعلم وبقدر معين وبمعرفة طبيب مختص للعلاج فِي بَعض الحالات المستعصية اذ تستخدم فِي العمليات الجراحية لتخدير المرضي
ولكن الادمان عَليها يسَبب انحلال جسماني واضمحلال تدريجي فِي القوة العقلية قَد يؤدي بالمدمن الي الجنون ويجعله فريسة الاوهام والامراض
4-اضرارالمخدرات بالفردوالمجتمع -
يُوجد اضرار كثِيرة يصاب بها الفرد الَّذِي يتعاطي المخدرات سواءَ بالنسبة لبدنه أو نفْسيته الامر الَّذِي يؤدي الي ان يؤثر ذلِك علي المجتمع تبعا لاصابة الفرد بتلك الاضرار وهَذه الاضرار تتمثل فِي
اولا الاضرار الَّتِي تصيب الفرد ماليا فالمخدرات لَها اضرار اقتصادية فتذهب باموال شَاربها سفها بغير علم الي خزائن الَّذِين اصطنعوها وصدروها وتفننوا فِي سبيل الاعلان عنها والاغراءَ بها
فتسوء احوال شَاربها المادية ويفقد المرء ماله الَّذِي بذله مِن اجل الحصول علي المخدر
فيصبحِ بَعد ذلِك مِن اخوان الشياطين بقول الله تعالي ان المبذرين كَانوا اخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كافورا صدق الله العظيم

صوره بحث عن اضرار المخدرات

ثانيا
ا‌-      المخدرات اخبث مِن الخمر لأنها مِن جهة تفسد العقل والجسد حِتّى يصير الرجل متخنثا وديوثا وغير ذلِك مِن صفات الفساد
والخمر اخبث مِن جهة أنها تفضي الي المخاصمة والمقاتلة وكلاهما يصد عَن ذكر الله وعن الصلآة
والحشيشَ داخِل فيما حِرمه الله ورسوله مِن انواع الخمر والمسكر لفظا أو معني وهو الَّذِي يتعاطاه الفرد عَن طريق التدخين بالجوزة مضرا بالاعصاب فضلا عَن نقل العدوي لانتقال الجوزة مِن فم لاخر بخلاف افساد جو المكان بالدخان مما يساعد علي نقل الامراض المعدية خاصة مرض السل الَّذِي كثِيرا ما يصاب بِه المدخنون بجانب بَعض الامراض العضوية فِي المعدة والكلي
كَما ان المتعاطين عَن طريق الحقن يتعرضون بالاصابة بخراجات فِي مواضع حِقنهم كَما يتعرضون لامراض خبيثة اخرى

ب‌-  ومتعاطي المخدرات ينتهي غالبا الي ادمأنها فيصاب بالاثرة وانهيار العاطفة وعدَم الاحساس بالمسؤولية الاجتماعية والعائلية
وضعف الارادة والجبن
وكراهية العمل
واضمحلال جسمه وشحوب وجهه وتعثر مشيته وَضعف اعصابه وينتهي باعداد مِنهم الي حِضيض الجريمة أو الجنون

ت‌-  تحَول المدمن الي شَخص عصبي غَير منتج وغير امين ويفقد القدرة علي التفكير والفكر وسداد الحكم علي الاشياءَ وفقدان الذاكرة
وقلة النوم وَضعف القلب
وضعف مناعة الجسم فتقلل مِن قدرته علي مقاومة الامراض

ث‌-  الحشيشَ يذهب بنخوة الرجال وبالمعاني الفاضلة وتجعله إذا عاهد غدر واذا اؤتمن خان

ج‌-   تدهور قدرات ومهارات متعاطي المخدرات فِي الوظائف العقلية مما يؤثر علي بقية جوانب البناءَ النفسي للفرد وبالتالي يؤثر ذلِك علي عمله فِي المجتمع الصناعي والانتاجي فيفقد ثقته فِي ذاته وشعوره بالامن

ح‌-   الادمان يجعل حِال المدمن كحال المريض عقليا تماما ومن الاثار المباشرة للمخدرات ما ياتي:
أنها تصيب الفرد وخاصة الحشيشَ بمائة وعشرون مضرة دنيوية واخروية وأنها تورث أكثر مِن ثلاثمائة داءَ فِي البدن كُل داءَ لا يُوجد لَه دواءَ فِي هَذا الزمن مِنها علي سبيل المثال
تنقيص القوة
فساد الدماءَ
تقليل الماءَ
تفتيت الكبد
تقريحِ الجسد وتجفيف الرطوبات
ضعف اللثة وتصفير اللون
تسوس الاسنان
وتورث البخر فِي الفم
تولد السوداءَ والجذام والبرص
والخرص وموتة الفجآة وتورث قصر الخطي والنسيان والضجر مِن الناس
وتولد الغشاوة فِي العيون
وتورث الجنون غالبا
وتسقط المروءة
وتفسد الفكرة
وتولد الخيال الفاسد
ونسيان الحال والمال والفراغ مِن امور الاخرة
وتنسي العبد ذكر ربه وتجعله ينشر اسرار الاخوان والاصحاب
وتذهب الحياءَ وتكثر المراءَ وتنفي الفتوة والمروءة
وتكشف العورة وتمنع الغيرة
وتجعل صاحبها جليسا لابليس
وتفسد العقل وتقطع النسل وتجلب الامراض والاسقام مَع تولد البرص والجذام
وتولد الرعشة وتحرك الدهشة
وتسقط شَعور الاجفان
ويخفف المني
وتضر الاحشاءَ
وتضعف النفس
وتهز السعلة
وتحبس البول
وتزيد الخرص
وتضعف العيون
وتورث الكسل عَن الصلآة وحضور الجماعة
والوقوع فِي المحظور
وجماع الاثام والوقوع فِي الحرام
وانواع الامراض والسقام

ثالثا الاضرار النفسية والعقلية الَّتِي تصيب متعاطي المخدرات عموما وخاصة الافيون مِنها -
·       اضطراب الادراك الحسي والتذكر والتفكير
·       انخفاض المستوي الذهني والكفاءة العقلية
·       اضطراب الوجدان
·       الخمول والبلادة والاهمال وعدَم الاكتراث مَع سلبية وتدهور فِي مستوي الطموح
·       الانطواءَ الاجتماعي والانهباط
·       تدهور فِي الكفاية الانتاجية
·       العصبية والحساسية الشديدة والتوتر والانفعال
·       سوء الخلق كالتعصب والاحتيال والسرقة وخيانة الامانة

رابعا اضرار المخدرات بالمجتمع
نذكر بَعض اضرار المخدرات بالمجتمع ككل وليس علي سبيل الحصر وهي
·       تعتبر المخدرات مِن السموم القاتلة الَّتِي لَم تتورع بَعض الدول عَن استخدامها لكسر شَوكة الشعوب وتهديد مقاومتها وتفتيت كيأنها الداخلي
·       قَد تلجا دولة الي استخدام هَذا السلاحِ الفتاك للنيل مِن الدولة الَّتِي تحاربها مِثل اليابان عندما غزت الصين الَّتِي يتجاوز عدَد سكأنها خمسة اضعاف عدَد سكان اليابان قَبل الحرب العالمية الثانية وذلِك للقضاءَ علي هدف النضال وروحِ المقاومة فِي ابنائها باقل جهد واخطر سلاح

·       تعاطي المخدرات لَها اثار اجتماعيه واقتصاديه عاليه تتمثل في
·       قله الانتاج الفردي للمتعاطي
وفقدان طاقه بشريه منتجه
وكثرة السلوك الاجرامى
وتحطيم المتعاطين صحيا ونفسيا وخلقيا فيدخلون السجن وتتحمل الدولة ميزانيات النفقات.
·       المخدرات تفكك الروابط الاسرية والاجتماعية بَين افراد الاسرة الواحدة بسَبب المنحرف وترتكب الجرائم فينعكْس علي المجتمع مباشرة حِيثُ يقل الانتاج مما يتسَبب فِي هدم كيان الوطن والاسرة.
·       المخدرات لَها اضرار تصيب الامن القومي نتيجة تعاطيها والاتجار فيها وتهريبها وهي لا تقل فتكا وتدميرا عَن أي سلاحِ مما عرفته الحروب المعاصرة

  • اضرار التدخين والمخدرات
  • اضرار المخدرات
  • باضرار التدخين والمخدرات
  • صور سرك امانه
اضرار المخدرات بحث 452 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...