7:06 صباحًا الإثنين 20 نوفمبر، 2017

بحث عن اضرار المخدرات



بحث عَن أضرار ألمخدرات

صوره بحث عن اضرار المخدرات

الحمد لله ألَّذِى شَرع ألعباده ألحلال و ألحرام على ألسنه ألرسل ألكرام ،

الذين ختمهم سيدنا محمد عَليه افضل ألصلاة و ألسلام ،

والذى أحل ألطيبات و حِرم ألخبائث و ألمنكرات ،

ومن أقبحها و أخبثها ألمسكرات و ألمخدرات و ألمفترات .

وليس هَذا ألبحث عَن ألمسكرات و لكن هَذا ألبحث خاص بالمخدرات و ألمفترات و هما أفه أجتماعيه ،

تفتك بالصحة ،

وتدمر ألاسرة و ألمجتمع ،

وتخرب ألميزانيات ألخاصة و ألعامة ،

وتضعف ألانتاج ،

وتفسد ألعقول ،

وتؤثر فِى حِيآة ألافراد و ألامم .

ومن ألبديهى انه لا حِيآة للامم ألا بحيآة أفرادها  ،

ولا قوه لَها ألا بقوتهم ،

فاذا ساءت حِالتهم ساءت حِالتها .

وبالتالى فأنها مِن أسباب تدهور ألامم ألقوية ،

وهى سلاحِ فِى يد ألاستعمار فضلا عما ينتظر شَاربها مِن ألعقاب ألدنيوى و ألعذاب ألاخروى .

وقد يزعم بَعض ألجاهلين بالتشريع ألاسلامى و أللغه ألعربية بانه ليس بالقران و لا فِى ألسنه تحريم ألمخدرات و ألمفترات ،

وانه لَم يرد عَن ألامه و ألاوائل شَيئا فِى تحريمها  .

صوره بحث عن اضرار المخدرات

والحقيقة أن زعمهم هَذا باطل لانهم يقولون على ألله بغير علم ،

وهم بذلِك يعملون على أفساد ألمجتمع ألاسلامى بالكذب على ألتشريع ألاسلامى عَن طريق دس ألسم فِى ألدسم ،

ولقد جاءت ألدلائل و ألبراهين مِن ألكتاب و ألسنه و ألاجماع و أقوال ألاطباءَ و ألعقل بان ألمخدرات و ألمفترات لَها أضرار جسيمه على ألبدن و ألنفس و ألمجتمع ،

ونعلم جميعا أن قواعد ألتشريع ألاسلامى نصت على تحريم ألخمر ،

وان تحريمه ليس مِن ألعجب و إنما كَان محرما لما فيه مِن ألضرر ،

لذا كَانت ألمخدرات و ألمفترات فِى نظر ألتشريع ألاسلامى محرمه ،

وكان تحريمها مِن نوع تحريم ألخمر أن لَم يكن أشد .

وقد نهى ألرسول صلى ألله عَليه و سلم عَن كُل مسكر و مفتر كَما جاءَ فِى ألحديث ألَّذِى رواه ألامام أحمد فِى مسنده عَن شَهى بن حِوشَ عَن أم سلمه رضى ألله عنها قالت نهى رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم عَن كُل مفتر و مسكر .

اولا ألمخدرات -
1 تعريف ألمخدرات عرفت ألمخدرات بأنها ألمادة ألَّتِى يؤدى تعاطيها الي حِالة تخدير كلى او جزئى مَع فقد ألوعى او دونه ،

كَما أن هَذه ألمادة تعطى شَعورا كاذبا بالنشوه و ألسعادة مَع ألهروب مِن عالم ألواقع الي عالم ألخيال .

وهَذه ألمادة قَد تَكون صلبه او سائله او مسحوقا ناعما او بلوريا او فِى شََكل أقراص او كبسولات و ذلِك و فقا لطبيعه و نوع ألمخدر .

2 معنى ألمخدرات هِى كُل مادة خام و مستحضره تَحْتوى على جواهر منبهه او مسكنه مِن شَأنها إذا أستخدمت فِى غَير ألاغراض ألطبيه و ألصناعيه ألموجهه أن تؤدى الي حِالة مِن ألتعود او ألادمان عَليها مما يضر بالفرد و ألمجتمع جسديا و نفسيا و أجتماعيا  .

3 أنواع ألمخدرات فِى ألقانون ألمصرى حِصرها قانون ألمخدرات ألمصرى فِى ألمادة ألاولى مِنه بنصه على تعتبر ألمواد ألمذكوره بَعد كجواهر مخدره
ا ألافيون ألخام و ألافيون ألطبى و مستحضراتها .
ب ألمورفين و ألكوكايين و ألدايونيين و ألهيروين و أشباه ألقلويات ألاخرى للافيون و جميع.  ج ألكوكا أوراقها و ثمارها و مسحوقها .

د ألكوكايين و أملاحه و ألتوفوكايين و مشتقاته .

ه ألقنب ألهندى ألحشيشَ و جميع مستحضراته و مشتقاته باى أسم يعرف بِه .

ويجدر ألاشاره بان ألمواد ألمخدره على أنواع كثِيرة و فصائل متعدده تحمل كُل مِنها أسما علميا خاصا بها ،

فضلا عَن مشتقاتها و مركباتها ألمختلفة كَما انها مِن ألمتعذر أيراد حِصر لَها فِى صلب ألتشريع هِى و ألمفترات و قد يكشف ألمستقبل عَن مواد مخدره و مفتره غَير معروفة حِاليا .

ويَجب أن نعلم أن ألمخدرات تعتبر نوعا مِن ألسموم ،

قد تستخدم فِى بَعض ألحالات فتؤدى خدمات جليلة لَو أستخدمت بعلم و بقدر معين و بمعرفه طبيب مختص للعلاج فِى بَعض ألحالات ألمستعصيه أذ تستخدم فِى ألعمليات ألجراحيه لتخدير ألمرضى ،

ولكن ألادمان عَليها يسَبب أنحلال جسمانى و أضمحلال تدريجى فِى ألقوه ألعقليه قَد يؤدى بالمدمن الي ألجنون و يجعله فريسه ألاوهام و ألامراض
4-اضرارالمخدرات بالفردوالمجتمع -
يُوجد أضرار كثِيرة يصاب بها ألفرد ألَّذِى يتعاطى ألمخدرات سواءَ بالنسبة لبدنه او نفْسيته ألامر ألَّذِى يؤدى الي أن يؤثر ذلِك على ألمجتمع تبعا لاصابة ألفرد بتلك ألاضرار و هَذه ألاضرار تتمثل فِى
اولا ألاضرار ألَّتِى تصيب ألفرد ماليا فالمخدرات لَها أضرار أقتصاديه فتذهب باموال شَاربها سفها بغير علم الي خزائن ألَّذِين أصطنعوها و صدروها و تفننوا فِى سبيل ألاعلان عنها و ألاغراءَ بها ،

فتسوء أحوال شَاربها ألماديه و يفقد ألمرء ماله ألَّذِى بذله مِن أجل ألحصول على ألمخدر ،

فيصبحِ بَعد ذلِك مِن أخوان ألشياطين بقول ألله تعالى أن ألمبذرين كَانوا أخوان ألشياطين و كان ألشيطان لربه كافورا صدق ألله ألعظيم

ثانيا
ا‌-      ألمخدرات أخبث مِن ألخمر لأنها مِن جهه تفسد ألعقل و ألجسد حِتّي يصير ألرجل متخنثا و ديوثا و غير ذلِك مِن صفات ألفساد ،

والخمر أخبث مِن جهه انها تفضى الي ألمخاصمه و ألمقاتله و كلاهما يصد عَن ذكر ألله و عن ألصلاة ،

والحشيشَ داخِل فيما حِرمه ألله و رسوله مِن أنواع ألخمر و ألمسكر لفظا او معنى و هو ألَّذِى يتعاطاه ألفرد عَن طريق ألتدخين بالجوزه مضرا بالاعصاب فضلا عَن نقل ألعدوى لانتقال ألجوزه مِن فم لاخر بخلاف أفساد جو ألمكان بالدخان مما يساعد على نقل ألامراض ألمعديه خاصة مرض ألسل ألَّذِى كثِيرا ما يصاب بِه ألمدخنون بجانب بَعض ألامراض ألعضويه فِى ألمعده و ألكلى ،

كَما أن ألمتعاطين عَن طريق ألحقن يتعرضون بالاصابة بخراجات فِى مواضع حِقنهم كَما يتعرضون لامراض خبيثه أخرى .

ب‌-  و متعاطى ألمخدرات ينتهى غالبا الي أدمأنها فيصاب بالاثره و أنهيار ألعاطفه و عدَم ألاحساس بالمسؤوليه ألاجتماعيه و ألعائليه ،

وضعف ألاراده و ألجبن ،

وكراهيه ألعمل ،

واضمحلال جسمه و شَحوب و جهه و تعثر مشيته و َضعف أعصابه و ينتهى باعداد مِنهم الي حِضيض ألجريمة او ألجنون .

ت‌-  تحَول ألمدمن الي شَخص عصبى غَير منتج و غير أمين و يفقد ألقدره على ألتفكير و ألفكر و سداد ألحكم على ألاشياءَ و فقدان ألذاكره ،

وقله ألنوم و َضعف ألقلب ،

وضعف مناعه ألجسم فتقلل مِن قدرته على مقاومه ألامراض .

ث‌-  ألحشيشَ يذهب بنخوه ألرجال و بالمعانى ألفاضله و تجعله إذا عاهد غدر و أذا أؤتمن خان .

ج‌-   تدهور قدرات و مهارات متعاطى ألمخدرات فِى ألوظائف ألعقليه مما يؤثر على بقيه جوانب ألبناءَ ألنفسى للفرد و بالتالى يؤثر ذلِك على عمله فِى ألمجتمع ألصناعى و ألانتاجى فيفقد ثقته فِى ذاته و شَعوره بالامن .

ح‌-   ألادمان يجعل حِال ألمدمن كحال ألمريض عقليا تماما و من ألاثار ألمباشره للمخدرات ما ياتي:
أنها تصيب ألفرد و خاصة ألحشيشَ بمائه و عشرون مضره دنيويه و أخرويه و انها تورث اكثر مِن ثلاثمائه داءَ فِى ألبدن كُل داءَ لا يُوجد لَه دواءَ فِى هَذا ألزمن مِنها على سبيل ألمثال
تنقيص ألقوه ،

فساد ألدماءَ ،

تقليل ألماءَ ،

تفتيت ألكبد ،

تقريحِ ألجسد و تجفيف ألرطوبات ،

ضعف أللثه و تصفير أللون ،

تسوس ألاسنان ،

وتورث ألبخر فِى ألفم ،

تولد ألسوداءَ و ألجذام و ألبرص ،

والخرص و موته ألفجاه و تورث قصر ألخطى و ألنسيان و ألضجر مِن ألناس ،

وتولد ألغشاوه فِى ألعيون ،

وتورث ألجنون غالبا ،

وتسقط ألمروءه ،

وتفسد ألفكرة ،

وتولد ألخيال ألفاسد ،

ونسيان ألحال و ألمال و ألفراغ مِن أمور ألاخره ،

وتنسى ألعبد ذكر ربه و تجعله ينشر أسرار ألاخوان و ألاصحاب ،

وتذهب ألحياءَ و تكثر ألمراءَ و تنفى ألفتوه و ألمروءه ،

وتكشف ألعوره و تمنع ألغيره ،

وتجعل صاحبها جليسا لابليس ،

وتفسد ألعقل و تقطع ألنسل و تجلب ألامراض و ألاسقام مَع تولد ألبرص و ألجذام ،

وتولد ألرعشه و تحرك ألدهشه ،

وتسقط شَعور ألاجفان ،

ويخفف ألمنى ،

وتضر ألاحشاءَ ،

وتضعف ألنفس ،

وتهز ألسعله ،

وتحبس ألبول ،

وتزيد ألخرص ،

وتضعف ألعيون ،

وتورث ألكسل عَن ألصلاة و حِضور ألجماعة ،

والوقوع فِى ألمحظور ،

وجماع ألاثام و ألوقوع فِى ألحرام ،

وانواع ألامراض و ألسقام .

ثالثا ألاضرار ألنفسيه و ألعقليه ألَّتِى تصيب متعاطى ألمخدرات عموما و خاصة ألافيون مِنها -
·       أضطراب ألادراك ألحسى و ألتذكر و ألتفكير
·       أنخفاض ألمستوى ألذهنى و ألكفاءه ألعقليه
·       أضطراب ألوجدان
·       ألخمول و ألبلاده و ألاهمال و عدَم ألاكتراث مَع سلبيه و تدهور فِى مستوى ألطموح
·       ألانطواءَ ألاجتماعى و ألانهباط
·       تدهور فِى ألكفايه ألانتاجيه
·       ألعصبيه و ألحساسيه ألشديده و ألتوتر و ألانفعال
·       سوء ألخلق كالتعصب و ألاحتيال و ألسرقه و خيانة ألامانه

رابعا أضرار ألمخدرات بالمجتمع
نذكر بَعض أضرار ألمخدرات بالمجتمع ككل و ليس على سبيل ألحصر و هى
·       تعتبر ألمخدرات مِن ألسموم ألقاتله ألَّتِى لَم تتورع بَعض ألدول عَن أستخدامها لكسر شَوكه ألشعوب و تهديد مقاومتها و تفتيت كيأنها ألداخلي
·       قَد تلجا دوله الي أستخدام هَذا ألسلاحِ ألفتاك للنيل مِن ألدوله ألَّتِى تحاربها مِثل أليابان عندما غزت ألصين ألَّتِى يتجاوز عدَد سكأنها خمسه أضعاف عدَد سكان أليابان قَبل ألحرب ألعالمية ألثانية و ذلِك للقضاءَ على هدف ألنضال و روحِ ألمقاومه فِى أبنائها باقل جهد و أخطر سلاحِ .

·       تعاطى ألمخدرات لَها أثار أجتماعيه و أقتصاديه عاليه تتمثل في
·       قله ألانتاج ألفردى للمتعاطى ،

وفقدان طاقة بشريه منتجه ،

وكثرة ألسلوك ألاجرامى ،
وتحطيم ألمتعاطين صحيا و نفسيا و خلقيا فيدخلون ألسجن و تتحمل ألدوله ميزانيات ألنفقات.
·       ألمخدرات تفكك ألروابط ألاسريه و ألاجتماعيه بَين أفراد ألاسرة ألواحده بسَبب ألمنحرف و ترتكب ألجرائم فينعكْس على ألمجتمع مباشره حِيثُ يقل ألانتاج مما يتسَبب فِى هدم كيان ألوطن و ألاسرة .

·       ألمخدرات لَها أضرار تصيب ألامن ألقومى نتيجة تعاطيها و ألاتجار فيها و تهريبها و هى لا تقل فتكا و تدميرا عَن اى سلاحِ مما عرفته ألحروب ألمعاصره

  • بحث عن أضرارالمخدرات على الفرد
  • صور لا لي المخدرات
532 views

بحث عن اضرار المخدرات