12:08 صباحًا الثلاثاء 13 نوفمبر، 2018

بحث حول الاسراء والمعراج



بحث حول الاسراء والمعراج

صوره بحث حول الاسراء والمعراج

قصة الاسراء والمعراج

قال تعالى :

“سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير” صدق الله العظيم سورة الاسراء/ الايه رقم 1)

ان الاسراء والمعراج هي احدى معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقبل الخوض في قصة الاسراء والمعراج يجب ان نتبين معنى الاسراء) :

هو عندما اسرى الله تعالى نبيه محمد ليلا من مكه المكرمه الى المسجد الاقصى .



اما المعراج) :

هو صعود سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الى السماء العليا على ظهر دابه تدعى “البراق”.

في ليلة السابع والعشرين من شهر رجب ،



اسرى الله عز وجل بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام في مكه المكرمه الى المسجد الاقصى المبارك في بيت المقدس.

وفي مكان مرتفع من ارض المسجد الاقصى المبارك توجد صخره كبيرة عرج النبي صلى الله عليه وسلم_

صوره بحث حول الاسراء والمعراج

من فوقها الى السموات العلى.

ولما تولى الخليفه عبد الملك بن مروان الخلافه ،



بنى فوق هذه الصخره مسجدا كبيرا تعلوه قبه عظيمه.

وقد عني المسلمون على مر العصور بتجميل القبه وتزيينها بالزخارف والايات القرانيه المكتوبة بخطوط بديعه ،



فصارت بناء خالدا يدل على عظمه الفن الاسلامي ،



ويملا النفوس بالمشاعر الدينيه الساميه .



وقد خص جلاله الملك الحسين بن طلال رحمه الله المسجد الاقصى باهتمامه ورعايته ،

ووجه جلاله الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم الحكومة الاردنيه الى الاهتمام بعماره المسجد وقبه الصخره المشرفه وتجديد منبر صلاح الدين الايوبي ،



وبناء مئذنه جديدة فيه .



وقبه الصخره المشرفه محاطه بفناء واسع ،



يطل على اشجار الزيتون والسرو والصنوبر ،



واذا تاملت هذه الاشجار حسبتها خاشعه تصغي الى دعوات المؤمنين والمؤمنات .



وان اشرفت على مدينه القدس ،



فانك ترى قبه الصخره بدت بلونها الذهبي الجميل ،

وتحس حينئذ انه تقع عليك مسؤوليه المشاركه في تحرير المسجد الاسير والقبه الحزينه من ايدي المحتلين الغاضبين.

 

187 views

بحث حول الاسراء والمعراج