3:30 مساءً الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

بحث جاهز عن الحج



بحث جاهز عن الحج

صوره بحث جاهز عن الحج

فريضه الحج

قال الله تعالى: و لله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا و من كفر فان الله غنى عن العالمين).

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: ايها الناس قد فرض عليكم الحج فحجوا.

فقال رجل كل عام يا رسول الله فسكت حتى قالها ثلاثا.

فقال لو قلت نعم لوجبت و لما استطعتم.

ثم قال ذرونى ما تركتكم فانما هلك من كان قبلكم بكثره سؤالهم و اختلافهم على انبيائهم.

فاذا امرتكم بشيء فاتوا منه ما استطعتم.

و اذا نهيتكم عن شيء فدعوه.

وعن على رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ملك زادا و راحله تبلغه الى بيت الله و لم يحج فلا عليه ان يموت يهوديا او نصرانيا.

صوره بحث جاهز عن الحج

وعن امامه رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من لم يمنعه الحج حاجه ظاهره اي عجز او سلطان جائر او مرض حابس فمات و لم يحج فليمت ان شاء يهوديا وان شاء نصرانيا.

وعن ابن عباس رضى الله عنه و عن ابى هريره رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم.

قال من اراد الحج فليعجل فانه لا يدرى بالعافية.

وعن سعيد بن جبير رحمه الله قال: لو كان لى جار موسر ثم ما ت و لم يحج لم اصل عليه.

وعن ابن مسعود رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تابعوا بين الحج و العمره فانهما ينفيان الفقر و الذنوب كما ينفى الكير خبث الحديد و الذهب و الفضة.

و ليس للحجه المبروره ثواب الا الجنة.

وعن ابى هريره رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال الحجاج و العمار و قد الله ان دعوه اجابهم وان استغفروه غفر لهم.

وعن ابى ذر رضى الله عنه ا،

النبى صلى الله عليه و سلم قال: ان داود عليه السلام قال يارب ما لعبادك اذا هم زاروك في بيتك قال لكل زائر حق على المزور حقا يادواد ان لهم على ا،

اعافيهم في الدنيا و اغفر لهم اذا لقيتهم.

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: من خرج حاجا او معتمرا او غازيا ثم ما ت في طريقه قبل ان يحج كتب الله له اجر الغازى و الحاج و المعتمر.

وعن عائشه رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من خرج لهذا الوجه لحج او عمره فمات فيه لم يعرض – اي لم يحاسب يوم القيامه – و قيل له ادخل الجنة.

وعن ابى هريره رضى الله عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم اي العمل افضل قال ايمان بالله و رسوله قيل ثم ماذا قال الجهاد في سبيل الله قيل ثم ماذا



قال حج مبرور.

وعن على ابن ابى طالب رضى الله عنه قال جاء رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال انى جبان و انى ضعيف فقال هلم الى جهاد لا شوكه فيه الحج.

وعن عائشه رضى الله عنها قالت يارسول الله هل على النساء من جهاد

قال عليهن جهاد لا قتال فيه .



الحج و العمرة.

وعن انس قال كنت جالسا مع النبى صلى الله عليه و سلم في مسجد مني فاتاه رجل من الانصار و رجل من ثقيف فسلما ثم قالا يارسول الله جئنا نسالك فقال: ان شئتما اخبرتكما بما جئتما تسالانى عنه فعلت.

و ان شئتما ان امسك و تسالانى فعلت فقالا فاخبرنا يا رسول الله.

فقال الثقفى للانصارى سل فقال: اخبرنى يا رسول الله .



فقال جئتنى تسالنى عن مخرجك تؤم البيت الحرام و ما لك فيه.

و عن ركعتيك بعد الطواف و ما لك فيها و عن طوافك بين الصفا و المروه و ما لك فيه.

و عن و قوفك عشيه عرفه و ما لك فيه.

و عن رميك الجمار و ما لك فيه و عن نحرك و ما لك فيه مع الافاضه .



فقال و الذى بعثك بالحق لعن هذا جئت اسالك قال: فانك اذا خرجت من بيتك تؤم البيت الحرام لا تضع ناقتك خفا و لا ترفعه الا كتب الله لك به حسنه و محي عنك خطيئة.

و اما ركعتاك بعد الطواف كعتق رقبه من بنى اسماعيل.

و اما و قوفك عشيه عرفه فان الله يهبط الى سماء الدنيا فيباهى بكم الملائكه يقول عبادى جاءونى شعثا من كل فج عميق يرجون رحمتى فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل او كقطر المطر او كزبد البحر لغفرتها.

افيضوا عبادى مغفورا لكم و لمن شفعتم له.

و اما رميك الجمار فمذخور لك عند ربك.

و اما حلاقك راسك فلك لكل شعره حسنة.

و تمحي عنك خطيئه واما طوافك بالبيت بعد ذلك فانك تطوف و لا ذنب لك ياتى ملك حتى يضع يديه بين كتفيك فيقول اعمل فيما يستقبل فقد غفر لك ما مضى.

اداب الحج

للحج ادابا ينبغى لقاصده ان يعمل بها ليقع حجه على الوجه الاكمل .

.

منها

& اخلاص النيه لله عزوجل و قصد اداء ركن الاسلام لا لحب الثناء من الناس.

& التوبة: التوبه من الذنوب و رد حقوق الناس و اماناتهم

& الزاد الحلال .



فعليه مدار قبول الحج

& ان يكون الحاج طيب النفس

& و على قاصد الحج اجتناب الرفث و الفسوق و الجدال.

& التواضع فلا يتعاظم على رفقائه او غيرهم

& الاكثار من الطواف بالبيت كلما امكن و الاكثار من استلام الحجر الاسود و تقبيله

& الاكثار من شرب ماء زمزم رجاء بركته و التصلع منه بنيه الاستشفاء من الاسقام

عن ابى هريره رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال: اذا خرج الرجل حاجا بنفقه طيبه ناداه مناد من السماء.

لبيك و سعديك زادك حلال و راحلتك حلال و حجك مبرور غير ما زور و اذا خرج الرجل بالنفقه الخبيثه فوضع رجله في الغرز فنادي لبيك ناداه مناد من السماء لا لبيك و لا سعديك و زادك حرام و نفقتك حرام و حجك غير مبرور.

قال اهل العلم: من حج من ما ل حرام يصح حجه و يسقط عنه فرض الاسلام و لكن ليس له ثواب الحج المبرور .



اما من عجز عن الحج لمرض لا يرجي زواله و كان يملك اجره لمن يحج عنه فقال ابو حنيفه و ما لك و الشافعى رحمهم الله يلزمه بذل الاجره لمن يحج عنه.

و قال الامام احمد لا يلزمه شيء.

و اذا ما ت المستطيع و لم يحج فالشافعى و احمد يريان يخرج من تركته من يحج عنه و هذه الاجره كالدين على الميت.

و قال ابو حنيفه و ما لك ان اوصي بحجه يلزم ان يحج عنه باجره من ثلث ما له.

.

عن انس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و سلم قال: النفقه في الحج كالنفقه في سبيل الله الدرهم بسبعمائه.

قال تعالى الحج اشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث و لا فسوق و لا جدال في الحج)

الرفث: هو التكلم بما يستقبح التصريح به بما يكون بين الرجل و المراة.

الفسوق المعصية.

الجدال: النزاع و المخاصمة.

فعلي الحاج ان يعامل اصحابه و غيرهم بحسن الخلق و سعه البال فان حسن الخلق مطلوب من المسلم على الدوام و خصوصا في مواسم العباده كرمضان و سفر الحج.وليحذر قاصد الحج من الوقوع بشئ من المعاصى و خصوصا ظلم الناس بالسب و الضرب عند الزحام على المنازل و الموارد.

و من المهم ان يعرف احكام السفر من الطهاره و التيمم و مواقيت الصلاه و القصر و الجمع و معرفه القبله او ان يصحب انسانا عارفا بهذه الامور و ليحذر من تضيع الصلاه الخمس .

عن زيد ابن خالد الجهنى رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: جائنى جبريل فقال: مر اصحابك فليرفعوا اصواتهم بالتلبيه فانها من شعائر الحج.

موقف عرفه من اعظم المواقف الاسلاميه و من ارجي اوقات اجابه الدعاء و اقربها الى القبول و ذلك لكثره من يحضر هناك من الملائكه و من الاولياء الصالحين و هو اليوم المشهود الذى سماه الله تعالى.

روي البيهقى عن جابر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا كان يوم عرفه فان الله تبارك و تعالى يباهى بهم الملائكه فيقول: انظروا الى عبادى اتونى شعثا غبرا ضاحين من كل فج عميق اشهدكم انى قد غفرت لهم.

وقال رسو الله صلى الله عليه و سلم: ما من يوم اكثر من ان يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفه و انه ليدنوا ثم يباهى بهم الملائكه فيقول: ما اراد هؤلاء؟

وروي الامام ما لك عن طلحه بن عبد الله بن كريز رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ما رؤى الشيطان اصغر و لا ادحر و لا احقر و لا اغيظ منه في يوم عرفه و ما ذلك الا مما يري من تنزل الرحمه و تجاوز الله عن الذنوب العظام الا ما راى يوم بدر راى جبريل يزع الملائكة.

وروي الخطيب عن انس قال: قال رسول الله صلى عليه و سلم ان الله عزوجل تطول على اهل عرفات فباهي بهم الملائكه فقال: انظروا يا ملائكتى الى عبادى شعثا غبرا اقبلوا يضربون الى من كل فج عميق.

اشهدكم انى قد اجبت دعوتهم و شفعت رغبتهم و وهبت مسيئهم لمحسنهم و اعطيت محسنهم كل ما سالنى غير التبعات التى بينهم حتى افاض القوم من عرفات اتوا جميعا فوقفوا قال: انظروا يا ملائكتى الى عبادى عاودونى في المساله اشهدكم انى قد اجبت دعوتهم و شفعت رغبتهم و وهبت مسيئهم لمحسنم و اعطيت محسنهم كل ما سال و تحملت عنهم التبعات التى بينهم

وروه الترمذى عن عمرو بن شعيب عن ابيه عن جده رضى الله عنهم ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: خير الدعاء دعاء يوم عرفه و خير ما قلت انا و النبيون من قبلى لا اله الا الله و حده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير.

213 views

بحث جاهز عن الحج