12:25 مساءً الأربعاء 21 فبراير، 2018

بحث اجتماعي عن الادمان



بحث أجتماعى عَن ألادمان

صوره بحث اجتماعي عن الادمان

 

 

تعريف ألادمان
ما هُو ألادمان؟
عرفت منظمه ألصحه ألعالميه مصطلحِ ألادمان ” بِانه حِاله مِن ألتخدير ألمؤقته أو ألمزمنه ألتى تنشا عَن تكرار تعاطى ماده مخدره طبيعيه أو تخليقيه
اعراض ألادمان
اولا ألاعراض ألجسميه
اعراض ألانفلونزا مِن كثره ألرشحِ مِن ألانف و أرتعاش و سعال و حِراره و همدان في ألجسم و غَيرها .

اعراض ألاجهاد و ألعمل ألزائد ،

او و جود مشكلات صحيه و أهمها أحمرار ألعينين بِشده و شحوبِ لونهما و غيومهما و تساقط ألدموع مِنها بِكثره و ظهور ألنعاس فيها .

ظهور علامات تعاطى ألحقن في ألذراعين و أنخفاض في ألوزن و ظهور علامات سوء ألتغذيه .

ثانيا ألاعراض ألحسيه للادمان
حدوث تغيرات في سلوك ألشخص و خاصه ألسلوك ألعاطفى ألحسى ألزائد نحو أفراد أسرته و تغيير ألعديد مِن ألقيم ألتى كَان يؤمن بِها ألشخص قَبل ألادمان .

كثيرا ما يشاهد علي ألشخص ألمدمن كثره ألاحتجاج علي ألقواعد و ألاسس ألتى يقُوم عَليها نظام ألاسره أو ألمدرسه أو ألمؤسسه ألاجتماعيه ألتى يتواجد بِها و ينتمى أليها ،

مع أزدياد حِده ألجدال و ألنقاش مَع أفراد هَذه ألمؤسسات .

فقدان ألوعى و ألدخول في عالم ألاوهام ،

مما يجعله مائلا ألي ألانطوائيه و ألانعزال عَن نشاط ألاسره أو ألاقران و ألزملاءَ .

الرغبه ألدائمه في ألابتعاد عَن ألمنزل و تغيير مفردات ألحديث و ألفاظه مِن حِيثُ ألاسراع بِالكلام أو ألابطاءَ بِِه ،

وأيضا تعود ألنسيان و ألاندفاع ألي ألكذبِ لتبرير كثِير مِن ألمواقف و ألسلوكيات .

صوره بحث اجتماعي عن الادمان
عوامل ألادمان
ما هى عوامل ألادمان
الاستعداد ألشخصى و ألنفسى .

عدَم تكيف ألمدمن مَع مجتمعه بِما فيه مِن مشاكل .

مراحل ألادمان
ما هى مراحل ألادمان
يقسم ألدكتور ” كوميرس ” ألمراحل ألتى يمر بِها ألمراهق حِتي يصل ألي مرحله ألادمان ألي خمس مراحل
اولا ألاستعداد لارتكابِ ألخطا و توافر مقومات ذلِك مِن أستغلال سهوله ألحصول علي ألمخدر ،

ثم عدَم أحترام ألشخص لنه\فسه ثُم ألعيوبِ ألطبيعيه ألشخصيه .

ثانيا و هى تمكن ألتجريبِ و هى مرحله عاده ما يقلل مِن شأنها متعاطى ألمواد ألمخدره و هى ألتى تقود للمرحله ألتاليه ثالثا و هى تمكن ألمخدرات مِن ألجسم و ألتى يبيع فيها ألشخص كُل ممتلكاته لشراءَ أى نوع مِن ألمخدرات .

رابعا ألادمان ألحقيقى و معها يصبحِ ألهدف ألاول في حِياه ألمدمن هُو فقدان ألوعى .

خامسا و هى ألتى تترتبِ علي ألادمان و فيها يحدث ألتدهور ألجسمى و ألنفسى للمدمن .

عرفت منظمه ألصحه ألعالميه مصطلحِ ألادمان ” بِانه حِاله مِن ألتخدير ألمؤقته أو ألمزمنه ألتى تنشا عَن تكرار تعاطى ماده مخدره طبيعيه أو تخليقي
ماهُو ألمخدر
ما هُو ألمخدر
المخدر هُو ماده كيميائيه تسَببِ ألنعاس و ألنوم أو غيابِ ألوعى ألمصحوبِ بِتسكين ألالم ،

وقانونيا ألمخدرات هى مجموعه مِن ألمواد ألتى تسَببِ ألادمان،
وتسمم ألقلبِ و ألتهابات ألاوعيه ألدمويه خصوصا في ألعين و ألاطراف ألسفلى ،

كَما يسَببِ ألتهابات في ألحلق،
وتهييج ألرئتين مَع صعوبه ألتنفس .

الماده ألتى يؤدى تعاطيها ألي حِاله تخدير كلى أو جزئى مَع فقد ألوعى أو دونه ،

وتعطى هَذه ألمده شعورا كاذبا بِالنشوه و ألسعاده مَع ألهروبِ مِن عالم ألواقع ألي عالم ألخيال .

هى كُل ماده خام أو مستحضره تَحْتوى علي جواهر منبهه أو مسكنه مِن شأنها أذا أستخدمت في غَير ألاغراض ألطبيه و ألصناعيه ألموجهه أن تؤدى ألي حِاله مِن ألتعود و ألادمان عَليها مما يضر بِالفرد و ألمجتمع جسميا و نفْسيا و أجتماعيا .

هى كُل ماده تؤدى ألي أفتقاد قدره ألاحساس لما يدور حَِول ألشخص ألمتناول لهَذه ألماده أو ألي ألنعاس ،

واحيانا ألي ألنوم لاحتواءَ هَذه ألماده علي جواهر مضعفه أو مسكنه أو منبهه و أذا تعاطاها ألشخص بِغير أستشاره ألطبيبِ ألمختص أضرته جسميا و نفْسيا و أجتماعيا .

اسبابِ تعاطى ألمخدرات
ما هى أسبابِ تعاطى ألمخدرات
من ألمعروف علميا في مجال ألعلوم ألاجتماعيه أن لكُل ظاهره أسبابِ أفرزتها و نتائج مترتبه عَليها ،

وأيضا لكُل ظاهره علاج .
.
ويقدر مدي ألنجاحِ في علاج هَذه ألظاهره بِمدي معرفه ألاسبابِ ألتى أدت أليها .

اولا ألاسبابِ ألحضاريه :
غيابِ ألقيم ألاخلاقيه ألاسلاميه ألرادعه .

وجدود ألفراغ ألروحى ألغفله عَن ألصله بِالله في ألمجتمع بِصفه عامه .

عدَم توافر ألوعى ألاجتماعى ألكامل بِالاضرار ألناتجه عَن تعاطى ألمخدرات .

عدَم أستخدام و سائل ألاعلام لدرجه كافيه في مكافحه ألمخدرات .

انتشار ألمخدرات في ألمجتمع ألمحيط بِالشبابِ .

عدَم تطهير ألبيئه ألاجتماعيه مِن عوامل ألانحراف و تعاطى ألمخدرات .

غيابِ جماعه ألرفاق ألصالحين .

غيابِ و سائل ألترويحِ ألمناسبه و ألهادفه في ألبيئه ألاجتماعيه ألمحيطه بِالفرد .

وجود ألاغراءات مِن مروجى ألمخدرات بِوضع مسميات جذابه لَها .

تقصير بَِعض ألمسئولين عَن ألمؤسسات ألاجتماعيه مِثل ألمدرسه و ألجامعه و غَير ذلِك في دورهم تجاه ألتحذير مِن تعاطى ألمخدرات و كشف أضرارها .

تقصير بَِعض أئمه ألمساجد و رجال ألدين نحو ألتوعيه بِاضرار ألمخدرات في ألبيئه ألاجتماعيه .
الحمله ألشرسه ألتى يوجهها أعداءَ ألاسلام ضده و ضد أبنائه مَع قله جهود ألتصدى لَها .

ظهور فئه مِن ألمواطنين تبغى ألثراءَ ألسريع عَن طريق تجاره ألمخدرات .

التقليد ألاعمي بِالغربِ .

ثانيا ألاسبابِ ألاسريه فكَانت
عدَم و عى ألاسره بِخطوره تعاطى ألمخدرات و تقصير ألاسره في ألتحذير مِنها .

وجود ألخلافات ألعائليه و ألتفكك ألاسرى .

انشغال ألابِ لاعمال كثِيره خارِج ألمنزل و لفترات طويله
ارتباط ألام لعمل خارِج ألمنزل لفترات طويله .

تعاطى ألابوين أو أحدهما للمخدرات أو ألمواد ألمهدئه .

قصور ألتربيه ألاسريه و ألدور ألتربوى ألذى ينبغى تاديته في ألمنزل .

عدَم قيام ألاسره بِدور ألرقيبِ ألمباشر علي ألابن و ترك ألحريه لَه كَما يشاءَ و ألخروج مِن ألمنزل في أى و قت و ألعوده في أى و قت .

استقدام ألخدم في ألبيوت مِن غَير ألملتزمين بِقواعد ألاسلام فهما و سلوكا .

تكاسل ألاسره في تاديه دورها نحو أمر ألابن بِالمواظبه علي ألصلاه في جماعه بِالمسجد.
استقدام أفلام ألفيديو ألتى تدعو لقيم خبيثه و عرضها بِاستمرار داخِل ألمنزل .

ثالثا ألاسبابِ ألمتعلقه بِالمتعاطى نفْسه فكَانت أهمها
الرغبه لدي ألمتعاطى في أقتحام سور ألممنوع .

عدَم ألاستغلال ألامثل لوقت ألفراغ في ما يفيد ألفرد و مجتمعه .

التخلف ألدراسى و كثره ألرسوبِ عِند ألفرد .

وجود ألاضطرابات ألنفسيه و مسببات ألقلق ألنفسى .

اطلاع ألشخص علي ألمجلات ألتى تدعو ألي ألانحراف و ألقيم ألهابطه .

مصاحبه رفاق ألسوء في كثِير مِن ألاماكن ألعامه و ألخاصه

انواع ألمخدرات
انواع ألمخدرات ألعقاقير ألغير قانونيه
اولا ألمخدرات ألطبيعيه
القنبِ ألهندى
يعرف ألقنبِ ألهندى علميا بِاسم كنابيس أنديكا أو كنابيس سلتاتيفا .

الافيون
وهو عباره عَن ألعصاره أللبنيه لخشخاش ألافيون و هى كلمه مشتقه مِن ألكلمه أليونانيه OPIUM
الكوكا:
مسحوق في صوره فضيه بِلوريه يُمكن أستنشاقها و يتِم تحويلها ألي محلول يتِم تعاطيه عَن طريق ألحقن بِالوريد
ثانيا ألمخدرات ذَات ألاشتقاق ألطبيعى
المورفين
الكوكايين
الكودايين
ثالثا:المخدرات ألمصنعه كيميائيا
عقاقير ألهلوسه
داى أيثيل أميد حِمض ألليثرجيك “ال.اس.دى ”
ماده تسَببِ ألهلوسه بِدرجه بِالغه ألشده علي شَكل مسحوق أبيض أو شَكل أقراص أو حِبوبِ بِيضاءَ أو ملونه .

داى ميثيل تربتابين و .م.ت.
أل داى أيثيل ،

تربتامين د.ي.ت.
)
مسحوق متبلور أو مذابِ علي هيئه محلول و تاثيره مشابه لتاثير أل.اس.دى
س.ت.بِ د.و.م
مسحوق أو أقراص أو كبسولات ذَات أحجام و أشكال مختلفه و لَها نفْس تاثير أل أل.اس.دي)
المهبطات و تشمل
المسكنات ألمخدره
المنومات و ألمهدئات
المنومات فإن لَها تاثير علي و ظائف ألمخ حِيثُ تهبط و ظائف ألمخ
المهدئات فتاثيرها أن تجعل ألفرد هادئا و تخفف مِن ألالم تسمي في ألاسواق حِبوبِ ألسعاده .

· ألمهدئات ألعظمي مِثل ألارجاكبيل .

· مضادات ألاكتئابِ مِثل ألتربيتزول .

· ألمهدئات ألصغري مِثل ألفاليَوم .

المذيبات ألطياره ألمشتقات
الغراء
البنزين
مذيبات ألطلاء
سائل ألقداحات
سائل تنظيف ألملابس تراى كلورو أيثلين .

ت ر م
المتعاطى يشعر بِالدوار و ألاسترخاءَ و ألهلوسات ألبصريه و ألغثيان و ألقيء أحيانا أو يشعر بِالنعاس .

كشف ألمدمن و ألتعرف عَليه
ما هى ألعلامات ألتى يُمكن عَن طريقها كشف ألمدمن و ألتعرف عَليه
الانطوائيه و ألانعزال عَن ألاخرين بِصوره غَير عاديه .

الاهمال و عدَم ألاهتمام بِالمظهر و ألعنايه بِِه .

الكسل ألدائم و ألتثاؤبِ ألمستمر .

شحوبِ في ألوجه و عرق و رعشه في ألاطراف .

فقدان ألشهيه و ألهزال و ألامساك .

الهياج ألشديد لاقل سَببِ مما يخالف لطبيعه ألشخص ألمعتاده .

الاهمال ألواضحِ في ألامور ألذاتيه و عدَم ألانتظام في ألدراسه أو ألعمل .

اهمال ألهوايات ألرياضيه أو ألثقافيه .

اللجوء ألي ألكذبِ و ألحيل ألخادعه للحصول علي مزيد مِن ألمال .

اختفاءَ أو سرقه بَِعض ألاشياءَ ألثمينه مِن ألمنزل دون أكتشاف ألسارق .

اعلي ألصفحه
كيفيه ألتعرف علي متعاطى ألمخدرات
كيفيه ألتعرف علي متعاطى ألمخدرات
اكتشاف ألادمان مبكرا أمر هام و ضرورى في سبيل علاج ألمدمن في ألمراكز ألمتخصصه بِالطرق ألعلميه ألسليمه ،

وقد أجريت دراسات عديده بِهدف ألتعرف علي ألاعراض و ألظواهر ألتى تظهر علي ألشخص ألمدمن و عَن طريقها يُمكن ألتعرف علي أن هَذا ألشخص يدمن ألمخدرات
ان لديه دافعا يسيطر عَليه كليه لان يَكون في حِاله فقدان ألوعى بِصفه متكرره .

يَكون هَذا ألدافع أكثر قوه مِن ألحاجات ألفطريه أو حِتي ألمكتسبه بِالتجربه .

يَكون هَذا ألدافع أليا أو يفرض نفْسه علي ألمدمن رغما عنه .

يصبحِ هَذا ألدافع جزءا مِن خبرات ألمدمن و تجربته فلا يُمكن نسيانه عَن عمد أو غَير عمد .

اعلي ألصفحه
زماله ألمدمنين
يدمن ألانسان أساسا لان مفعول ألمخدر يروق له,ومن ألصعبِ تحديد هَذا ألاحساس ألذى يصبحِ فيه ألمدمن مَع مرور ألزمن عاجزا عَن ألتمييز بَِين ألحق و ألباطل,رغم أعترافه أن هَذا ألاحساس يضر بِِه .

فتبدوا لَه أن هَذه هى ألحياه ألوحيده ألتى يُمكن لَه ألعيش مِن خِلالها.
ويبقي في حِاله غضبِ و أستياءَ حِتي يشعر بِالراحه و ألطمانينه أللتان تحيطان بِِه فور تناوله ألمخدر.
هنالك ألعديد مِن ألمؤسسات ألحكوميه و ألخاصه ألتى تعني بِالمدمن ,
وتاخذ علي عاتقها مسؤليه ألتعافي..من هَذه ألمؤسسات و ألمجموعات,نرحبِ بِزماله ألمدمنين ألمجهولين ألهويه م.م)…ونضعها تَحْت ألمجهر لنتعرف عَليها مِن قرب..ونستوحى مِن أهدافها بِاكوره ألجهود ألمبذوله مِن قَبل ألزماله و ألتى تساهم بِشَكل أساسى في ألتعافى مِن ألادمان…
فماهى زماله ألمدمنين ألمجهولى ألهويه و ألمعروفه بِاسم زماله م.م)؟
زماله م.م عباره عَن مجموعات منتشره في كُل أنحاءَ ألعالم ,
مؤلفه مِن نساءَ و رجال ممن تعافوا مِن ألادمان.
تاسست في أمريكا ألشماليه عام 1953م,ومِنها أنطلقت ألي شتي أنحاءَ ألعالم حِتي و صلت ألي أكثر مِن 70 دوله , و كَانت ألبحرين أولي ألدول ألعربيه و ألاسلاميه ألتى سارعت في ألانضام عام 1968م تلتها كُل مِن مصر و ألسعوديه و ألكويت و أيران.
الي ما تهدف زماله م.م و علي ما ترتكز في خطواتها؟
تهدف زماله م.م ألي تحسين مهاره ألمدمن في مواصله علاقته بِالمجتمع ,
فالشرط ألاساسى للانضمام للزماله هُو ألرغبه ألصادقه في ألامتناع عَن ألتعاطي.
اذا ألسؤال ألذى يطرحِ نفْسه,ماهى ألمنهجيه ألمتبعه لدي ألزماله و ألتى علي خطاها تبدا ألمراحل ألاولي للتعافى و ألانخراط في ألمجتمع
تتبع زماله م.م ألخطوات ألاثنى عشر لزماله ألمدمنين ألمجهولى ألهويه كقاعده أساسيه في ألتعافى مِن ألادمان..فالادمان مرضا و ليس بِالعار..فكَما تعلم أن هنالك حِسايه مرهفه بَِين ألمدمن و ألمخدر,فجرعه و أحد هى أكثر مِن أللازم و ألاف ألجرعات لا تشبع ألمدمن أبدا..كَما أن ألهاجس ألفكرى و ألرغبه ألقهريه لانكار ألذَات هى أحد ألاسبابِ ألقويه ألتى تدفع ألمدمن نحو ألادمان..كَما أن لضعف ألوازع ألدينى و ألروحانى و تجبر ألانا ألكبيره ما يسوق ألمدمن نحو ألانغماس في ألتعاطى أعمق و أعمق..
المدمنين أنواع شتي و فئات مختلفه ..فهل تقتصر زماله م.م علي مدمنى ألمخدرات فقط؟
لا..
فقد بِاتت كلمه مدمن تحمل في طياتها معان كثر,كادمان ألمخدرات أو ألكحوليات,ادمان بَِعض ألادويه و ألمهدئات,او أدمان شم ألغرا(الصمغ كَما هُو متعارف عَليه .
فالمشكله لا تكمن في نوعيه ألادمان أنما في مرض ألادمان نفْسه.
لابد و أن ل(م.م خدمات تَقوم بِتفعيلها مِن خِلال تواصلها مَع ألمجتمع ألكبير.فما هى ألخدمات ألتى تَقوم بِها ألزماله في ألمجتمع؟
تَقوم جماعات مِن ألزماله مِن خِلال ألاجتماعات و ألمحاضرات بِالتعريف بِبعض أساسيات بِرنامج ألزماله ,وحمل رساله ألتعافى للذين ليست لديهم ألصلاحيه في حِضور أجتماعات ألزماله بِانتظام .
وهَذه ألاجتماعات تقدم ألي ألمستشفيات و ألسجون و ألمصحات و ألي أى و حِدات علاجيه و غَيرها مِن ألمؤسسات ألتى تهتم بِالمدمن.
ماهى طبيعه أجتماعاتكم بِالزماله ..ومن يحضرها و كَيف تدار حِلبه ألنقاش بِها؟
تنسق زماله م.م مجموعه مِن ألاجتماعات ألتى يتِم مِن خِلالها طرحِ و مناقشه موضوعات و أدبيات متنوعه و مختلفه هدفها ألاخذ بِيد ألمدمن نحو ألتعافي, فلا يحضر ألاجتماع أى أختصاصيين بِصفه و ظيفيه .
فالزماله تقام علي أساس تطوعى مِن قَبل ألمدمنين ألمتعافين للمدنين فقط.
هنالك نوعان مِن ألاجتماعات ,
اجتماعات مفتوحه تمكن أى فرد لحضورها كاصدقاءَ أو مهتمين بِالزماله , و ذلِك مِن شانه رفع معنويات ألمدمن و ألتسريع في عمليه ألتعافي,وهنالك أجتماعات مغلقه تقتصر علي ألمدمنين ألمتعافين و ألمدمنين فقط.

لماذَا ألسريه و ألمجهوليه في ألزماله ؟
ان ألسريه ألتامه تتصدر أولي مبادئنا ,
فهمى تمنحِ ألمدمنين ألفرصه لحضور ألاجتماعات بِِكُل أمان و بِِدون أى خوف أو تحفظ مِن ألامور ألقانونيه و ألاجتماعيه ,فالزماله ملزمه بِالمحافظه علي هويه ألمدمن مِن كافه و سائل ألاعلام ألمرئيه و ألسمعيه و ألمقروئه ,
فالسريه تضفي جوا مِن ألامان و ألمساواه في ألاجتماعات.
تقليدكم ألسابع ينص علي أن كُل مجموعه مِن زماله م.م يَجبِ أن تعتمد علي نفْسها تماما ,
و أن ترفض أى معونات خارِجيه فما ألهدف مِن ألاعتماد ذاتيا و ألاستقلال ألمالي؟
فى ألعاده يعتمد ألمدمن علي ألاخرين أثناءَ أدمانه ,
و لكِن رحله ألتعافى تبدا بِالاعانه ألذاتيه لانفسنا و مساعده ألمجموعه ألتى تساعدنا, فالزماله مؤسسه مستقله بِذاتها و لا تقبل ألاعانه ألخارجيه ,
لاننا حِين نستمد مِن ذلِك و ذاك و يتجمع لنا فائض مِن ألاموال فنحن بِذلِك نتخلي عَن مبادئنا ألروحيه بِجعل ألمال أو ألاملاك يبعدنا عَن هدفنا ألاساسى و هَذا يؤثر سلبا علي ألتركيز ألروحانى للزماله , و بِالتاكد لَن يساهم في خلق جو مِن ألتعافي.
فصندوق ألتبرعات ألذى نعتمد عَليه مِن تبرعاتنا ألذاتيه ندفع بِِه نفقات ألاجتماعات مِن نشرات و مرطبات و دفع ألايجار.
قبل أن نختم حِوارنا ألشيق مَع ألزماله أتطرق ألي أن ذكر الله يتردد كثِيرا في أجتماعاتكم فهل يا تري تنتمى ألزماله ألي أى مؤسسات أو أعتقادات دينيه معينه ؟
زماله م.م ليست مؤسسه دينيه أو تعتنق مذهبا معينا..لكنها تعلم ألاسس ألروحيه و تقوى مِن علاقه ألفرد بِالله عزوجل فالايمان بِالله يعنى ألايمان بِقدره الله علي عمل ألمستحيلات…فالمبادئ ألروحيه هى ألتى نجحت في أبقائنا حِتي ألان ممتنعين عَن ألتعاطى و أن لَم نستطع ألامتناع نلجا ألي الله فيمنحنا ألقدره و ألقوه في ألامتناع مِن خِلال روحانيات ألاخلاق ألكريمه و ألعبادات ألذاتيه .
فى ألختام لا يسعنا ألا أن نشكر ألزماله علي ألمجهود ألجبار ألذى تَقوم بِه..فهى كَما ألشمعه ألتى تنير نفوس ألمدمنين و تاخذ بِيدهم نحو ألتعافي..

  • اجمل صور بنات بغير ملا بس تماما
326 views

بحث اجتماعي عن الادمان