بالدعاء تزوجت من اريد

بالدعاءَ تزوجت مِن اريد

صوره بالدعاء تزوجت من اريد
وبركاته
اخواني فِي الله هَذه مشاركة مني اليكم
اتمني ان تنشروها فِي صفحة “مشاكل وحلول للشباب” كحل رائع للمشكلات العاطفية عموما.

اخواني اقسم بالله العظيم اني صاحب المشكلة الَّتِي جاءتكم يوما
وكتبت اليكم فيها اني احب واتمني الارتباط بمن احب
وكان حِصول ذلِك يعتبر والله مِن الاعجاز
كَانت بدايتي عندما سمعت شَريطا للاستاذ عمرو خالد بعنوان “الدعاءَ “
وهو شَريط رائع جداً جدا
واتمني ان تسمعوه
وكذلِك سمعت شَريطا آخر للشيخ بدر المشاري اسمه ” قرع لابواب السماء” والشريط يؤثر فِي النفس كثِيرا.

صوره بالدعاء تزوجت من اريد

المهم قلت فِي نفْسي: لماذَا لا اجتهد فِي الدعاءَ فِي الثلث الاخير مِن الليل والسجود ويوم الجمعة؛ فالله قادر علي كُل شَيء ولقد سمعت مَرة فِي رمضان كلمة قالها الاستاذ عمرو خالد عَن الدعاءَ بان صحابة رسول الله صلي الله عَليه وسلم كَانوا يخصصون 5 دعوات فِي رمضان والمواسم الاسلامية
وكان لا ياتي رمضان الاخر الا والدعوات جميعها قَد تحققت.

اخواني والله العظيم لقد دعوت الدعوة فِي رمضان السابق ولم يكن يعرف بالموضوع احد
ولم يكن أحد يتخيل ان اتزوج؛ فلم يات رمضان الَّذِي بَعده مباشرة الا ولله الحمد ارتبطت بمن احب
اخواني لا تحسبوا اني شَخص عابد صالحِ قمة الصلاح
بل أنا مِثلكُم اعصي الله ولكني استغفر واتوب واندم علي الذنب
وقد دعوت الله واستجاب لي.

صوره بالدعاء تزوجت من اريد

حصلت بَعض المشاكل وقْت الخطبة مِن قَبل الاهل حِتّى بدا الخوف يتسرب الي
ولكني ذهبت وتلوت سورة مِن القران خاليا
وجلست ابكي
وادعو الله ان يَكون معي
وتذكرت اية كَانت عزائي فِي الفراق والخوف فِي موضوعي
ودوما اشعر بها
وهي: الا تنصروه فقد نصره الله اذ اخرجه الَّذِين كفروا ثاني اثنين اذ هما فِي الغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا فانزل الله سكينته عَليه وايده بجنود لَم تروها التوبة: 40)
وانا ادعو وابكي ولم اكن احفظها ولا اعرف فِي أي سورة
حتي اني قلت اريد ان ابحث فِي الانترنت لاري هَذه الاية فِي أي سورة.

ولكني للحظة قلت تخيل انك فَتحت القران هكذا وظهرت لك هَذه الاية
فوالله يا اخواني فَتحت المصحف الَّذِي هُو أكثر مِن 600 صفحة وظهرت لِي الاية
وجاءني وقْتها رعب شَديد ولكني سجدت لله وقلت اعلم يا ربي انك معي؛ فقلت فِي نفْسي مِن المستحيل ان ذلِك صدفة بل رسالة واضحة مِن ربي أنه معي ولن يخيبني ابدا.

وكذلِك فِي مَرة مِن المرات دعوت الله كثِيرا باسمه الاعظم
ونمت فرايت فِي منامي هتافا يقول لِي فيما معناه-: لقد دعوت الله باسمه الاعظم الَّذِي إذا دعي بِه اعطى
واذا سئل بِه اجاب.

صوره بالدعاء تزوجت من اريد

وكان مِن دعواتي: اللهم اني اسالك باني اشهد انك أنت الله
لا اله الا انت
الاحد الصمد الَّذِي لَم يلد ولم يولد ولم يكن لَه كفوا احد
وكذلك: اللهم اني ادعوك باسمك الواحد الاعز
وادعوك اللهم باسمك الصمد
وادعوك باسمك العظيم
وادعوك باسمك الكبير المتعال الَّذِي ثبت بِه اركانك كلها ان تكشف عني ما اصبحت وامسيت فيه
وهَذه احاديث تدل علي ان الادعية رائعة جدا.

وقال النبي صلي الله عَليه وسلم يوما: يا عائشة
هل علمت ان الله تعالي دلني علي الاسم الَّذِي إذا دعي بِه اجاب قالت: فقلت: بابي أنت وامي يا رسول الله
فعلمنيه
قال: أنه لا ينبغي لك يا عائشة
قالت: فتنحيت وجلست ساعة
ثم قمت فقبلت راسه
ثم قلت: يا رسول الله علمنيه
قال أنه لا ينبغي لك يا عائشة ان اعلمك, أنه لا ينبغي ان تسالي بِه شَيئا للدنيا
قالت: فقمت فتوضات فصليت ركعتين
ثم قلت: اللهم اني ادعوك الله
وادعوك الرحمن
وادعوك البر الرحيم
وادعوك باسمائك الحسني كلها
ما علمت مِنها وما لَم اعلم ان تغفر لِي وترحمني
قالت: فاستضحك رسول الله صلي الله عَليه وسلم
ثم قال: أنه لفي الاسماءَ الَّتِي دعوت بها
(رواه ابن ماجه
عن عائشة رضي الله عنها).

سمع النبي صلي الله عَليه وسلم رجلا يقول: اللهم اني اسالك باني اشهد انك الله لا اله الا أنت الاحد الصمد الَّذِي لَم يلد ولم يولد ولم يكن لَه كفوا احد
فقال النبي صلي الله عَليه وسلم: لقد سالت الله بالاسم الاعظم الَّذِي إذا سئل بِه اعطى
واذا دعي بِه اجاب
(رواه ابو داود والترمذي وابن ماجه وابن حِبان والحاكم عَن عبد الله بن بريدة عَن ابيه رضي الله عنه).

وعن ابي طلحة رضي الله عنه قال: اتي رسول الله صلي الله عَليه وسلم علي رجل
وهو يقول: اللهم اني اسالك بان لك الحمد
لا اله الا أنت الحنان المنان
بديع السماوات والارض
ذو الجلال والاكرام
فقال رسول الله صلي الله عَليه وسلم: لقد سال الله بالاسم الَّذِي إذا دعي بِه اجاب
واذا سئل بِه اعطى
(رواه الطبراني وابن حِيان والحاكم).

واريد التنويه الي أنه يَجب الاستعفاف؛ أي إذا كَانت هُناك علاقة محرمة لا ترضي الله ورسوله فينبغي ان تقطع
وبالطبع الفرد لا ينسى ان يسعي ويعمل ويفكر ويجتهد.

الهدف اخواني مِن رسالَّتِي ليس رياءَ بل نصيحة
وباب لا يغلق اتمني مِن الاخوان والاخوات ان يلتجئوا اليه
ولن يخسروا بل سيفوزون فِي الدنيا والاخرة
وهُناك الكثير مِن العجائب والتسهيل لَم اذكرها لكي لا اطيل عليكم.

د
فيروز عمر اسم الخبير
الحل

صوره بالدعاء تزوجت من اريد

هُناك مقولة شَهيرة لزميلي الفاضل ” د
عمرو ابو خليل”
وهي ان اختيار شَريك الحيآة طائر ذُو جناحين: جناحِ العقل
وجناحِ العاطفة.

وارجو ان يسمحِ لِي د
عمرو بان استعير مِنه هَذا التشبيه
ولكن فِي موضوع اخر
فاقول: ان النجاحِ أي نجاحِ فِي الوصول لاي هدف هُو طائر ذُو جناحين: جناحِ التوكل علي الله
وجناحِ الاخذ بالاسباب.

انت تتحدث عَن زواج المرء ممن يحب.
كيف ينجحِ فِي الوصول اليه
وتلقي الضوء مشكورا علي الجناحِ الثاني للنجاحِ فِي هَذا الهدف
وهو جناحِ الدعاءَ والتوكل وتعلق القلب بالله.

وانا يا اخي بِكُل روحي ووجداني اؤكد علي كلماتك
وربما اضيف بَعض التعليقات:
هَذا الجناحِ الثاني الَّذِي تلفت انظارنا اليه هُو بالتحديد الفرق بَين المؤمن والكافر
وهو الفرق بَين حِضارتنا الاسلامية والحضارات المادية الَّتِي لا تعرف الا لغة الارقام.

وهنا اذكر كلمة سمعتها مِن د
هبة رءوف منذُ أكثر مِن 15 عاما ولا انساها
تقول:
الماديون يقولون “1 1 = 2″
اما نحن فنقول: “1 1 = 2 ان شَاءَ الله”؛ فالله تعالي ليس غائبا؛ فنحن نلجا اليه
ونستند الي قوته وعونه لنا
ونوقن أنه تعالي قادر علي تلبية رجائنا ودعائنا
فلا نعتمد علي قدراتنا وحدها وحساباتنا الَّتِي قَد تصيب وقد تخطئ
بل نؤمن ان لهَذا الكون ربا قويا قادرا يرزق مِن حِيثُ لا نحتسب
وياتي بالفرج مِن حِيثُ لا نتوقع؛ وهو اصدق مِن وعد عندما قال “اني قريب” فِي الزمان والمكان “اجيب دعوة الداع” بغير وساطة أو حِواجز
بل أنه تعالي يفرحِ بدعائنا بل يغضب ان لَم ندعه ونطلب مِنه.
الله يغضب ان تركت سؤاله….وابن ادم حِين يسال يغضب
فلا يحرمن أحد نفْسه مِن هَذا الخير..

اعجبني كثِيرا يا اخي قولك: “لا تحسبوا اني شَخص عابد صالحِ قمة الصلاح
بل أنا مِثلكُم اعصي الله ولكني استغفر واندم واتوب”
نحن سواسية أمام الله.
كلنا بني ادم خطاءون
وخير الخطائين التوابون
واستجابة الله لدعواتنا ليست قاصرة علي “اصحاب الكهانة” منا
دائما هِي للجميع
ولا يحَول دونها سوي “الران” الَّذِي يكسو القلوب مِن كثرة الذنوب
والذي لا يمنع ان يستجيب الله لدعائنا
ولكن ربما يمنعنا نحن مِن ان “ندعو” اصلا
ويجعلنا نبذل جهدا اكبر حِتّى يستعيد القلب دفاه ويعود للدعاءَ والمناجاة.

مِن الامانة يا اخي ان اذكرك بالجناحِ الاخر
وهو جناحِ الاخذ بالاسباب والاجتهاد والعمل مِن اجل تحقيق الهدف
فنحن المسلمين قوم عمل
يقول الله عنا: “الذين امنوا وعملوا الصالحات”
يقول صلي الله عَليه وسلم: “من استطاع منكم الباءة فليتزوج”
لذلِك يَجب ان يحاول كُل شَاب ان ياخذ بالاسباب مِن اجل الوصول ل”الباءة” أي الاستطاعة المادية والنفسية)؛ فيعمل ويتكسب
وربما يجمع بَين الدراسة والعمل
ويتبسط فِي نفقات الزواج
ويستعد لتحمل المسئولية
وقبل هَذا كله اعمال العقل فِي اختيار شَريك الحياة؛ فالحب وحده ليس دافعا كافيا تَقوم عَليه البيوت وتنجح
بل لا بد مِن التوافق الاجتماعي والثقافي
وعندئذ يطير الطائر بجناحيه.

واخيرا يا اخي
لا استطيع ان امنع نفْسي مِن وَضع “ضابط” أو “تخدير”
عندما نتعامل مَع ما يسمي ب”الرسائل الربانية”؛ فانا اؤمن كَما تؤمن أنت تماما بان الله تعالي يرسل رسائله لعباده
ولكن نحن نبالغ احيانا فِي تاويل كُل شَيء علي أنه رسالة؛ فاذا بدات يومك فِي الصباحِ بمحاولة تشغيل محرك السيارة فلم يتحرك؛ فربما تعتبر هَذا رسالة تدعوك لعدَم الخروج اليوم! واذا انقطع التيار الكهربائي وانت تستعد لاداءَ عمل ما فلا تبحث عَن شَمعة مِثلا؛ لان هَذه رسالة تدعوك لعدَم اداءَ هَذا العمل! واذا فرغ الحبر فِي القلم وانت تكتب رسالة أو تقريرا؛ فهَذه رسالة بَعدَم الكتابة!!

هَذه ليست رسائل يا اخي
هَذه وساوس مِن الشيطان الَّذِي ربما يُريد ان يثنيك عَن خير
وربما هَذه المعوقات هِي اختبار لك.
هل ستكمل العمل ام لا وهَذا خلط بَين عالم الغيب وعالم الشهادة.

الرسائل الربانية شَيء مختلف تماما تشم فيه رائحة السماء
ويلتقي مَع العهد الَّذِي اخذه الله مِن بني ادم مِن ظهورهم
وتحس فيه روحِ الله الَّتِي نفخ فينا مِنها؛ فتلقي فِي القلب طمانينة وسكينة.

اخي الكريم
رسالتك افادتني أنا شَخصيا
وارجو ان تمس قلوب القراء
اشكرك كثِيرا علي هَذه المشاركة وجزاكم الله خيرا.

  • بالدعاءتزوجت من اريد فتكات
  • هكذا تزوجت بالدعاء
  • الدعاء المستجاب عمرو خالد
  • اللهم اني اسالك باني اشهد انك انت الله الاحد الصمد للزواج
  • بالدعاء تزوجت من احب
  • يارب اريد الاستعفاف
  • بفضل الله تزوجت من أحب
  • تزوجت بفضل الله ثم الدعاء
  • تزوجت من احب بالدعاء
  • دعاء باسمه اﻻحد الصمد
اريد بالدعاء تزوجت من 456 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...