11:05 صباحًا السبت 18 نوفمبر، 2017

اول شهيدة في الاسلام



اول شَهيده فِى ألاسلام

صوره اول شهيدة في الاسلام

سميه بنت خياط مِن مشاهير ألصحابيات،
اسلمت بمكه قديما هِى و زوجها: ياسر بن عامر و أبنها: عمار بن ياسر فهم مِن ألسابقين ألاولين فِى ألاسلام،
وهى سابع سبعه أظهروا أسلامهم بمكه ،

من غَير بنى هاشم.
لقيت سميه رضى ألله عنها أصنافا مِن ألعذاب،
لترجع عَن دينها فصبرت و لم ترجع.
طعنها أبوجهل بحربه فِى قَبلها حِتّي ماتت،
وكَانت حِينها عجوزا ضعيفه ،

وهى اول شَهيده فِى ألاسلام،
وكَانت و فاتها بمكه قَبل ألهجره .
[1]

عذب أل ياسر أشد ألعذاب مِن أجل أتخاذهم ألاسلام دينا ألَّذِى أبوا غَيره،
وصبروا على ألاذى و ألحرمان ألَّذِى لاقوه مِن قومهم،
فقد ملا قلوبهم بنور ألله-عزوجل فعن عمار أن مشركى بنو خزامه عذبوه عذابا شَديدا فاضطر عمار لاخفاءَ .
ايمانه عَن ألمشركين و أظهار ألكفر و قد أنزلت أيه فِى شَان عمار فِى قوله عزوجل: 《من كفر بالله مِن بَعد أيمانه ألا مِن أكره و قلبه مطمئن بالايمان》.
وعندما أتى رسول ألله قال: ما و راءك قال: شَر يا رسول ألله ما تركت حِتّي نلت منك و ذكرت ألهتهم بخير .
قال: كَيف تجد قلبك قال مطمئنا بالايمان.
قال فإن عادوا لك فعد لهم.

صوره اول شهيدة في الاسلام
هاجر عمار الي ألمدينه عندما أشتد عذاب ألمشركين للمسلمين،
وشهد معركه بدر و أحد و ألخندق و بيعه ألرضوان و ألجمل و أستشهد فِى معركه صفين فِى ألربيع ألاول او ألاخر مِن سنه سبع و ثلاثين للهجره ،

ومن مناقبه،
بناءَ اول مسجد فِى ألاسلام و هو مسجد قباء
وقد كَان أل ياسر يعذبون بالابطحِ فِى رمضاءَ مكه و كان رسول ألله — يمر بهم و يدعو ألله عزوجل أن يجعل مثواهم ألجنه ،

وان يجزيهم خير ألجزاء
عن أبن أسحاق قال: حِدثنى رجال مِن أل عمار بن ياسر أن سميه أم عمار عذبها هَذا ألحى مِن بنى ألمغيره بن عبد ألله بن عمر بن مخزوم على ألاسلام،
وهى تابى غَيره،
حتى قتلوها،
وكان رسول ألله—مر بعمار و أمه و أبيه و هم يعذبون بالابطحِ فِى رمضاءَ مكه ،

فيقول: صبرا أل ياسر فإن موعدكم ألجنه .


وفاتها[عدل] نالت سميه ألشهاده بَعد أن طعنها أبوجهل بحربه بيده فِى قلبها فماتت على أثرها.
وكَانت سميه حِين أستشهدت أمراه عجوز،
فقيره ،

متمسكه بالدين ألاسلامي،
ثابته عَليه لا يزحزحها عنه أحد،
وكان أيمأنها ألراسخ فِى قلبها هُو مصدر ثباتها و صبرها على أحتمال ألاذى ألَّذِى لاقته على أيدى ألمشركين كَانت حِاملا عِند و فاتها

123 views

اول شهيدة في الاسلام