8:08 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

اول حرب بين الانس والجن (د عائض القرني)



اول حِرب بَين ألانس و ألجن د عائض ألقرني)

صوره اول حرب بين الانس والجن (د عائض القرني)

ول حِرب بَين ألجن و ألملائكه..
و كَيف أخرج أبليس أدم مِن ألجن
——————————

الموضوع باختصار شَيق جدا..

لكتاب: ألحقيقة ألغائبه .
.
اسرار برمودا و ألتنين مِن ألقران و ألسنه
للشيخ عائض ألقرني..الله يحفظه.

( ألحكايه مِن ألبِداية )صوره اول حرب بين الانس والجن (د عائض القرني)

خلق ألله عز و جل سوميا أبو ألجن قَبل خلق أدم عَليه ألسلام بالفى عام .
.
وقال عز و جل ل(سوميا): تمن .
.
فقال سوميا): أتمنى أن نرى و لا نرى،
وان نغيب فِى ألثرى،
وان يصير كهلنا شَابا .
.
ولبى ألله عز و جل ل(سوميا أمنيته،
واسكنه ألارض لَه ما يشاءَ فيها .
.
وهكذا كَان ألجن اول مِن عبد ألرب فِى ألارض.
(المصدر قول أبن عباس رضى ألله عنه).

لكن أتت أمه مِن ألجن،
بدلا مِن أن يداوموا ألشكر للرب على ما أنعم عَليهم مِن ألنعم،
فسدوا فِى ألارض بسفكهم للدماءَ فيما بينهم .
.
وامر ألرب جنوده مِن ألملائكه بغزو ألارض لاجتثاث ألشر ألَّذِى عمها و عقاب بنى ألجن على أفسادهم فيها.

وغزت ألملائكه ألارض و قْتلت مِن قتلت و شَردت مِن شَردت مِن ألجن .
.
وفر مِن ألجن نفر قلِيل،
اختبئوا بالجزر و أعالى ألجبال .
.
واسر ألملائكه مِن ألجن أبليس ألَّذِى كَان حِينذاك صغيرا،
واخذوه معهم للسماء.
(المصدر تفسير أبن مسعود).

كبر أبليس بَين ألملائكه ،

واقتدى بهم بالاجتهاد فِى ألطاعه للخالق سبحانه .
.
واعطاه ألرب منزله عظيمه بتوليته سلطان ألسماءَ ألدنيا.

وخلق ألرب أبو ألبشر أدم عَليه ألسلام .
.
وامر ألملائكه بالسجود ل(ادم)،
وسجدوا جميعا طاعه لامر ألرب،
لكن أبليس أبى ألسجود .
.
وبعد أن ساله ألرب عَن سَبب أمتناعه قال: (انا خير مِنه،
خلقتنى مِن نار و خلقته مِن طين)).

وطرد ألرب أبليس مِن رحمته،
عقابا لَه على عصيانه و تكبره .
.
وبعد أن راى أبليس ما أل أليه ألحال،
طلب مِن ألرب أن يمد لَه بالحيآة حِتّي يوم ألبعث،
واجاب ألرب طلبه .
.
ثم أخذ أبليس يتوعد أدم و ذريته مِن بَعده بانه سيَكون سَبب طردهم مِن رحمه ألله.

قال تعالى: أذ قال ربك للملائكه أنى خالق بشرا مِن طين .

فاذا سويته و نفخت فيه مِن روحى فقعوا لَه ساجدين .

فسجد ألملائكه كلهم أجمعون .

الا أبليس أستكبر و كان مِن ألكافرين .

قال يا أبليس ما مَنعك أن تسجد لما خلقت بيدى أستكبرت أم كنت مِن ألعالين .

قال انا خير مِنه خلقتنى مِن نار و خلقته مِن طين .

قال فاخرج مِنها فانك رجيم .

وان عليك لعنتى الي يوم ألدين .

قال رب فانظرنى الي يوم يبعثون .

قال فانك مِن ألمنظرين .

الى يوم ألوقت ألمعلوم .

قال فبعزتك لاغوينهم أجمعين .

الا عبادك مِنهم ألمخلصين .

قال فالحق و ألحق أقول .

لاملان جهنم منك و ممن تبعك مِنهم أجمعين أيات 71 85 سورة ص.

واسكن ألرب أدم ألجنه ،

وخلق لَه أم ألبشر حِواءَ لتؤنسه فِى و حِدته،
واعطاهما مطلق ألحريه فِى ألجنه ،

الا شَجره نهاهما عَن ألاكل مِنها .
.
قال تعالى: أسكن انت و زوجك ألجنه و كلا مِنها رغدا حِيثُ شَئتما و لا تقربا هَذه ألشجره فتكونا مِن ألظالمين أيه 35 سورة ألبقره .

فى حِين بقيت ألنار فِى داخِل أبليس موقده ،

تبغى ألانتقام مِن أدم ألَّذِى يراه ألسَبب فِى طرده مِن رحمه ألرب .
.
وهو غَير مدرك أن كبره و حِسده ل(ادم هما أللذان أضاعا مِنه منزلته ألَّتِى تبواها بَين ألملائكه ،

وضياع ألاهم طرده مِن رحمه ربه.

كَانت ألجنه محروسه مِن ألملائكه ألَّذِين يحرمون على أبليس دخولها كَما أمرهم ألرب بذلِك .
.
وكان أبليس يمنى ألنفس بدخول ألجنه حِتّي يتمكن مِن أدم ألَّذِى لَم يكن يغادرها.

فاهتدى لحيله .
.
وهى انه شَاهد ألحيه يتسنى لَها دخول ألجنه و ألخروج مِنها،
دون أن يمنعها ألحراس ألملائكه مِن ألدخول او ألخروج .
.
فطلب مِن ألحيه مساعدته للدخول للجنه ،

بان يختبئ داخِل جوفها حِتّي تمر مِن ألحراس ألملائكه .
.
ووافقت ألحيه ،

واختبئ أبليس داخِلها حِتّي تمكنت مِن ألمرور مِن حِراسه ألملائكه لداخِل ألجنه دون أن تكتشف ألحيله .
.
وذلِك لحكمه لا يعلمها ألا ألله سبحانه.
(المصدر تفسير أبن كثِير).

وطلب أبليس مِن ألحيه أن تكمل مساعدتها له،
ووافقت .
.
وعلم أبليس بامر ألشجره ألَّتِى نهى ألرب سبحانه أدم و (حواءَ مِن ألاكل مِنها،
ووجد انها ألمدخل ألَّذِى سيتسنى لَه مِنه أغواءَ أدم و (حواءَ حِتّي يخرجهما عَن طاعه ألرب و خروجهما مِن رحمته تماما كحاله.

ووجد أبليس و ألحيه أدم و (حواءَ داخِل ألجنه ،

فاغوى أبليس أدم)،
بينما أغوت ألحيه حِواءَ حِتّي أكلا مِن ألشجره ،

بعد أن أوهماهما بانهما مِن ألناصحين،
وان مِن ياكل مِن هَذه ألشجره يصبحِ مِن ألخالدين،
ومن أصحاب ملك لا يبلى.

وغضب ألرب على أدم و (حواءَ لاكلهما مِن ألشجره .
.
وذكرهما بتحذيره لهما: ألم انهكَما عَن تلكَما ألشجره و أقل لكَما أن ألشيطان لكَما عدو مبين أيه 22 سورة ألاعراف.

لم يجداً أدم و (حواءَ اى تبرير لفعلتهما سوى طلب ألمغفره ربنا ظلمنا أنفسنا و أن لَم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن مِن ألخاسرين أيه 23 سورة ألاعراف.

وحكم ألرب على أدم و (حواءَ و (ابليس و ألحيه بَعد ما حِدث: أهبطوا بَعضكم لبعض عدو و لكُم فِى ألارض مستقر و متاع الي حِين أيه 36 سورة ألبقره .

وهبط أدم و (حواءَ مِن ألسماءَ الي ألارض و تحديدا فِى ألهند كَما ذهب اكثر ألمفسرين .
.
فى حِين هبط أبليس فِى ‘دستميسان’ على مقربه مِن ألبصره .
.
وهبطت ألحيه فِى أصبهان.
(المصدر ألبِداية و ألنِهاية لابن كثِير).

وتاب ألرب على أدم و (حواء)،
ووعدهما بالفوز بالجنه أن أتبعا هداه،
وبالنار أن ضلا ألسبيل: فمن تبع هداى فلا خوف عَليهم و لا هُم يحزنون .

والذين كفروا و كذبوا باياتنا أولئك أصحاب ألنار هُم فيها خالدون}.

  • الحقيقة الغائبة أسرار برمودا والتنين من القرآن والسنة pdf
  • الحقيقه الغائبه أسرار برمودا والتنين من القرأن والسنة pdf
  • تفسير هاروت وماروت لعاض القرني
  • سوميا ابو الجن
  • صورة ابليس
235 views

اول حرب بين الانس والجن (د عائض القرني)