10:52 صباحًا الثلاثاء 18 يونيو، 2019




اول اسم عرفت به فلسطين

اول اسم عرفت به فلسطين

صور اول اسم عرفت به فلسطين

فلسطين بالعبرية: פלשתינה او פלסטין حسب السياق،

 

باليونانية: Παλαιστίνη هي ارض تشغل الجزء الجنوبى من الساحل الشرقى للبحر المتوسط حتى غور نهر الاردن مشكلة الجزء الجنوبى الغربى من بلاد الشام.

 

تقع في قلب الشرق الاوسط و تصل بين غربى اسيا و شمالى افريقيا بوقوعها و شبة جزيرة سيناء عند نقطة التقاء القارتين.[2] و هي تقاطع طرق للاديان و الثقافات و التجارة و السياسة،ولذلك لكثير من مدنها اهمية تاريخة او دينية،

 

و على راسها القدس.

 

تقوم عليها اليوم عدة كيانات سياسية متراكبة هي دولة اسرائيل التي اقيمت في حرب 1948 بعد تهجير مئات الاف الفلسطينيين من و طنهم و التي تسيطر ايضا عسكريا على الضفة الغربية بالاضافة الى سيطرة مدنية لسلطة حكم ذاتى فلسطيني في مدن الضفة الغربية بالاضافة الى قطاع غزة حتى انسحاب اسرائيل من قطاع غزة عام 2005 و من بعدة انقسام السلطة السياسية في مناطق الحكم الذاتى عام 2007 ادي الى نشوء سلطة في قطاع غزة و اخرى في مدن الضفة.[3][4][5][6][7] يقدر عدد السكان ضمن هذه الحدود ب 11,900,000 نسمة تقريبا [8]،

 

حيث ان جزءا كبيرا من سكان فلسطين التاريخية اليوم هم من الناطقين بالعربية المسلمون و المسيحيون)،

 

اما الجزء الاخر من سكانها فهم من الناطقين بالعبرية و اتباع الديانة اليهودية المهاجرين و ابناء شعوب اخرى،

 

و تبلغ نسبتهم اليوم 49 بينما يشكل العرب 46%.

صور اول اسم عرفت به فلسطين

عقب الحرب العالمية الاولي و تبعاتها من سقوط الدولة العثمانية التي كانت تسيطرة على فلسطين و معاهدة سيفر و مؤتمر سان ريمو و اتفاقية سايكس بيكو،

 

رسمت حدود الانتداب البريطانى على فلسطين،

 

فكانت الحدود تمتد بشكل طولى من الشمال الى الجنوب على نحو اربع درجات عرض،

 

حيث تمتد بين دائرتى عرض 29,30 و 33,15 شمالا و بين خطى الطول 34,15 و 35,40 شرقا،

 

بمساحة 26,990 كم2،

 

بما في ذلك بحيرة طبريا و نصف البحر الميت.

 

يحدها من الغرب البحر المتوسط بساحل طولة 224 كم،

 

و من الشرق سورية و الاردن،

 

و من الشمال لبنان،

 

و من الجنوب مصر و خليج العقبة.

 

و فلسطين مستطيلة الشكل طولها من الشمال الى الجنوب 430 كم،

 

اما عرضها ففى الشمال يراوح بين 51 – 70 كم،

 

و في الوسط 72 – 95 كم عند القدس،

 

اما في الجنوب فان العرض يتسع ليصل الى 117 كم عند رفح و خان يونس حتى البحر الميت.

 

و تمتلك المنطقة ارضا متنوعة جدا،

 

و تقسم جغرافيا الى اربع مناطق،

 

و هي من الغرب الى الشرق السهل الساحلي،

 

و التلال،

 

و الجبال جبال الجليل و جبال نابلس و جبال القدس و جبال الخليل و الاغوار غور الاردن).

 

فى اقصي الجنوب هناك صحراء النقب.

 

بين جبال نابلس و جبال الجليل يقع مرج بن عامر و يقطع جبل الكرمل،

 

الذى يمتد من جبال نابلس شمالا غربا،

 

السهل الساحلي.

 

تتراوح الارتفاعات من 417 مترا تحت مستوي البحر في البحر الميت وهي اخفض نقطة على سطح اليابسة في العالم الى 1204 مترا فوق مستوي البحر في قمة جبل الجرمق جبل ميرون كما يسمي في اسرائيل).

من ناحية سياسية،

 

تعتبر فلسطين من اكثر مناطق العالم توترا امنيا جراء ما تعتبرة كثير من منظمات حقوق الانسان الدولية انتهاكات اسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين الى جانب العمليات الاستيطانية التي تزيد من تازم الوضع اضافة الى المعاملة العنصرية كجدار الفصل الاسرائيلى الذى اقامتة في الضفة الغربية و الذى اعتبرة الكثيرون عنصريا،

 

كل هذه الامور تسببت في خلق مناخ امنى سيء.

 

منذ تاسيس السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1993،

 

فان اسم فلسطين قد يستخدم دوليا ضمن بعض السياقات للاشارة احيانا الى الاراضى الواقعة تحت حكم السلطة الفلسطينية.[11] اما لقب فلسطيني فيشير اليوم،

 

و خاصة منذ 1948،

 

الي السكان العرب في كل انحاء المنطقة بينما يفضل السكان اليهود عدم استخدام هذا اللقب اشارة الى انفسهم).[12]

من التدوينات التي التعرف عليها لاستخدام اسم “فلسطين” اشارة الى المنطقة الجغرافية جنوبى بلاد الشام ما كتبة المؤرخ الاغريقى هيرودوت في مؤلفاتة في القرن الخامس قبل الميلاد،

 

اذ اشار الى منطقتى بلاد الشام و بلاد الرافدين باسم “سوريا” و الى جنوبها ب”فلسطين” Παλαιστινη پليستينيه و ”فلسطين السورية”.

 

و على ما يبدو استعار هيرودوت هذا الاسم من اسم “پلشت” الذى اشار الى الساحل الجنوبى ما بين يافا و وادى العريش حيث و قعت المدن الفلستية.

 

و كان الفلستيون من شعوب البحر و من ابرز الشعوب التي عاشت في منطقة فلسطين من القرن ال12 ق.م.

 

و لمدة 500 عام على الاقل.[13]

وعم استخدام اسم فلسطين كاسم منطقة ذات حدود سياسية معينة في القرن الثاني للميلاد عندما الغت سلطات الامبراطورية الرومانية “ولاية يهوذا” Provincia Iudaea اثر التمرد اليهودى عليهم عام 132 للميلاد و اقامت و لاية فلسطين السورية Provincia Syria Palestinae محلها.

 

اصبحت فلسطين تسمي “جند فلسطين” في بداية عهد الخلافة الاسلامية،

 

و كانت تتداخل حدودها مع “جند الاردن”.[14]

من الناحية الطوبوغرافية و نباتية يمكن استخدام معايير مختلفة لتحديد منطقة فلسطين،

 

و لكنة يمكن بشكل عام و صفها كالمنطقة الممتدة من نهر الليطانى في لبنان شمالا الى راس خليج العقبة جنوبا،

 

و من البحر الابيض المتوسط غربا الى الضواحى الغربية للبادية السورية في الاردن شرقا.

 

و يمكن ايضا اعتبار صحراء النقب جزءا طبيعيا من شبة جزيرة سيناء و عدم شمولة بمنطقة فلسطين جغرافيا.

حدود فلسطين التاريخية “من النهر الى البحر” هي البحر الابيض المتوسط غربا،

 

“خط رفح العقبة” الذى يفصلها عن سيناء من الجنوب الغربي،

 

راس خليج العقبة جنوبا،

 

و ادى عربه،

 

البحر الميت و نهر الاردن شرقا،

 

و منحدر هضبة الجولان قرب شواطئ بحيرة طبريا الشرقية و مسار نهر الاردن الشمالى في الشمال الشرقي.

 

و يحد فلسطين شمالا لبنان في خط متعرج يبتديء غربا براس الناقورة على البحر الابيض المتوسط،

 

ثم يتجة شرقا الى قرية يارون،

 

فينعطف شمالا حتى المكان حيث و قعت في الماضى قريتى المالكية و قدس و حيث تقع بلدة المطلة ثم شرقا الى تل القاضى و غربا الى نقطة قرب منبع بانياس.

 

و يشكل مسار الحدود الشمالى الشرقى صورة اصبع حيث اطلق على هذه المنطقة اسم “اصبع الجليل”.[15]

والحدود المشار اليها اليوم كحدود فلسطين التاريخية هي نتيجة سلسلة من المفاوضات و الاتفاقيات بين الامبراطوريات التي سيطرت على الشرق الاوسط في مطلع القرن ال 20 و التي ادت كذلك الى تصميم الحدود السياسية في عموم الشرق الاوسط.

 

بين 1917 و 1948 اشار اسم فلسطين الى منطقة الانتداب البريطانى على فلسطين و كان يتكون من عدة و حدات ادارية.

تقع فلسطين في موقع استراتيجى بين مصر و سوريا و الاردن،

 

و هي ارض الرسالات و مهد الحضارات الانسانية،

 

حيث مرت على اقدم مدينة فيها و هي اريحا،

 

احدي و عشرون حضارة منذ الالف الثامن قبل الميلاد.

 

و هي مهد الديانتين اليهودية و المسيحية،

 

و لهذه الارض تاريخ طويل و جذور بالثقافة و الدين و التجارة و السياسة.

 

و في فلسطين تتكلم الشواهد التاريخية عن تاريخ هذه الارض الطويل و المتشابك منذ ما قبل التاريخ.

 

اقدم شعب معروف استوطن هذه الارض هم الكنعانيون.

 

و قد تمت السيطرة على المنطقة من قبل العديد من الشعوب المختلفة،

 

بما في ذلك قدماء المصريين و الفلستينيين و بنى اسرائيل،

 

و الاشوريين و البابليين و الفرس و الاغريق و الرومان و البيزنطيين،

 

و الخلافة العربية،

 

و الصليبيون،

 

و الايوبيين،

 

و المماليك و العثمانيون،

 

و البريطانيون و اخيرا اسرائيل بعد النكبة عام 1948.

وجدت اثار الوجود البشرى في منطقة جنوبى بحيرة طبريا،

 

و هي ترقي الى نحو 600 الف سنة قبل الميلاد،

 

و في العصر الحجرى الحديث 10000 ق.م.

 

– 5000 ق.م. انشات المجتمعات الزراعية الثابتة،

 

و من العصر النحاسى 5000 ق.م.

 

– 3000 ق.م. و جدت ادوات نحاسية و حجرية في جوار اريحا و بئر السبع و البحر الميت،

 

و وصل الكنعانيون من شبة الجزيرة العربية الى فلسطين بين 3000 ق.م.

 

و 2500 ق.م.

 

حسب القصة التناخية و في نحو 1250 ق.م،

 

استولي بنى اسرائيل على اجزاء من بلاد كنعان الداخلية،

 

و ما بين عامي 965 ق.م.

 

و 928 ق.م.

 

بني الملك سليمان هيكلا في القدس،

 

و في عام 928 ق.م.

 

قسمت دولة بنى اسرائيل الى مملكتى اسرائيل و يهودا و في 721 ق.م.

 

استولي الاشوريون على مملكة اسرائيل،

 

و في عام 586 ق.م.

 

هزم البابليون بقيادة بختنصر مملكة يهوذا و سبوا اهلها الى بابل و هدموا الهيكل.

 

539 ق.م.

 

يستولى الفرس على بابل و يسمحون لليهود بالعودة،

 

و يبني الهيكل الثاني.

وفى عام 333 ق.م.

 

يستولى الاسكندر الاكبر على بلاد فارس و يجعل فلسطين تحت الحكم اليوناني،

 

و بموتة و بحدود 323 ق.م.

 

يتناوب البطالسة المصريين و السلوقيين السوريين على حكم فلسطين.

 

حاول السلوقيون فرض الدين و الثقافة الهلينيستية اليونانية و لكن في عام 165 ق.م.

 

حسب التاريخ اليهودى يثور المكابيون على انطيوخس ابيفانس السلوقى حاكم سوريا،

 

و يمضون في اقامة دولة يهودية مستقلة،

 

و في عام 63 ق.م.

 

تضم فلسطين الى الامبراطورية الرومانية.

ويمتد من 63 ق.م – 324 م.

 

فى نهاية العصر الهيلنستى ظهرت روما كدولة قوية في غرب البحر المتوسط،

 

و اخذت تتطلع لحل مكان الممالك الهيلينية في شرق البحر المتوسط،

 

فانتهز قادة روما فرصة وجود الاضطراب و التنافس بين الحكام،

 

و ارسلوا حملة بقيادة “بومبى بومبيوس” الذى استطاع احتلال فلسطين،

 

فسقطت مدينة يافا تحت الحكم الرومانى عام 63 ق.م.،

 

و الذى استمر الى نحو 324 م،

 

و قد لقيت يافا خلال حكم الرومان الكثير من المشاكل،

 

فتعرضت للحرق و التدمير ،

 

اكثر من مرة،

 

بسبب كثرة الحروب و المنازعات بين القادة احيانا،

 

و بين السلطات الحاكمة و العصابات اليهودية التي كانت تثور ضد بعض الحكام او تتعاون مع احد الحكام ضد الاخرين،

 

احيانا اخرى.

 

و كانت هذه المحاولات تقاوم في اغلب الاحيان بكل عنف،

 

فعندما اختلف “بومبيوس” مع يوليوس قيصر،

 

استغل اليهود الفرصة،

 

و تعاونوا مع يوليوس في غزوة لمصر،

 

فسمح لهم بالاقامة في يافا مع التمتع بنوع من السيادة.

 

و عندما تمردوا على الحكم عام 39 ق.م.،

 

فى عهد “انطونيوس”،

 

ارسل القائد الرومانى ” سوسيوس ” Sosius جيشا بقيادة “هيروز” لتاديبهم،

 

و استطاع اعادة السيطرة الكاملة على المدن المضطربة و بخاصة يافا،

 

و الخليل،

 

و مسادا مسعدة ثم القدس عام 37 ق.م.

 

و قد عاد للمدينة استقرارها و اهميتها،

 

عندما استطاعت “كليوباترا” ملكة مصر في ذلك الوقت احتلال الساحل الفلسطيني و ابعاد هيرودوس،

 

حيث بقى الساحل الفلسطيني،

 

و من ضمنة مدينة يافا تابعا لحكم “كليوباترا ” حتى نهاية حكمها عام 30 قبل الميلاد.

ويمتد العهد البيزنطى بعد ذلك من 324 م – 636 م.

 

فدخلت فلسطين في حوزة البيزنطيين في الربع الاول من القرن الرابع الميلادي،

 

فى عهد الامبراطور قسطنطين الاول 324 – 337 م الذى اعتنق المسيحية و جعلها دين الدولة الرسمي.

 

و قد شهدت فلسطين عامة اهمية خاصة في هذا العصر لكونها مهد المسيحية.

 

و قد احتلت مركزا مرموقا في العهد البيزنطي،

 

اذ كانت الميناء الرئيس لاستقبال الحجاج المسيحيين القادمين لزيارة الارض المقدسة.[17]

بعد الميلاد

فى عام 325 بعد اعلان حرية التعبد للديانة المسيحية،

 

طلب القديس مكاريوس بطريرك القدس من الامبراطور ان يعيد المكان المقدس،

 

فبنت القديسة هيلانة بازيليك الميلاد.

 

فى عام 384 مع و صول القديس هيرونيموس الى بيت لحم قام في المدينة مركز عبادة لاتينى دام بعد و فاتة سنين عديدة.

 

فى عام 614 ادي غزو جيوش كسري الى خراب اليهودية و لم ينج من بيت لحم سوي بازيليك الميلاد و ذلك كما يقال بفضل رسم للمجوس قائم على جدار البازيليك.

 

و المجوس و هم ملوك الفرس الذين سجدوا ليسوع الطفل بحسب الرواية الانجيلية.

استمدت بيت لحم شهرتها العالمية الكبري من مولد المسيح فيها.

 

و يروي ان يوسف النجار،

 

و مريم العذراء ذهبا الى بيت لحم لتسجيل اسمهما في الاحصاء العام،

 

فولدت مريم و ليدها هناك.

 

و تري المصادر المسيحية ان الولادة كانت في مغارة قريبة من القرية،

 

و لكن القران يقول): فاجاها المخاض الى جذع النخلة و في سنة 330 م بنت هيلانة ام قسطنطين الكبير،

 

كنيسة فوق المغارة التي قيل ان يسوع ولد فيها،

 

و هي اليوم اقدم كنيسة في العالم.

 

و المغارة تقع داخل كنيسة الميلاد،

 

و منحوتة في صخر كلسي،

 

و تحتوى على غرفتين صغيرتين،

 

و في الشمالية منها بلاطة رخامية،

 

منزل منها نجمة فضية،

 

حيث يقال ان المسيح ولد هناك.

 

و عندما دخل عمر بن الخطاب القدس،

 

توجة الى بيت لحم،

 

و فيها اعطي سكانها امانا خطيا على ارواحهم و اولادهم و ممتلكاتهم و كنائسهم.

 

و لما حان وقت الصلاة،

 

صلى باشارة من راهب،

 

امام الحنية الجنوبية للكنيسة،

 

التي اخذ المسلمون يقيمون فيها صلواتهم،

 

فرادى،

 

و جعل الخليفة على النصاري اسراجها و تنظيفها.

 

و هكذا صار المسلمون و المسيحيون يقيمون صلواتهم جنبا الى جنب.[18]

يتميز العصر العربي الاسلامي في فلسطين عامة،

 

بمميزات هامة تجعلة مختلفا تماما عن العصور السابقة،

 

سواء منها البيزنطية،

 

ام الهيلنستية،

 

ام الفارسية،

 

ام غيرها.

 

فالفتح العربي الاسلامي لفلسطين لم يكن من اجل التوسع او نشر النفوذ،

 

او اقامة الامبراطوريات،

 

انما بدوافع دينية لنشر دين الله،

 

و تخليص الشعوب المغلوبة على امرها،

 

و يبدو ذلك بكل و ضوح في عدم تعرض مدن فلسطين الى اي تدمير عند فتحها.

 

فلقد استطاعت الموجة العربية الاسلامية القادمة من الجزيرة العربية،

 

فى القرن السابع الميلادي تحرير بنى قومها من سيطرة البيزنطيين،

 

و من ثم تعزيز الوجود العربي فيها،

 

و رفدة بدماء عربية جديدة،

 

حيث سبقتها الموجات العربية القديمة،

 

من انباط حوالى 500 ق.م.،

 

و اراميين حوالى 1500 ق.

 

م.،

 

و اموريين،

 

و كنعانيين حوالى 3000 ق.م.[19][20]

اصبحت القدس مدينة مقدسة بالنسبة للمسلمين بعد حادثة الاسراء و المعراج و فق المعتقد الاسلامي،

 

و بعد ان فرضت الصلاة على المسلمين،

 

اصبحوا يتوجهون اثناء اقامتها نحو المدينة،

 

و بعد حوالى 16 شهرا،

 

عاد المسلمون ليتوجهوا في صلاتهم نحو مكة بدلا من القدس،[21] بسبب كثرة تعيير اليهود لمحمد و للمسلمين بسبب استقبالهم لقبلة اليهود،

 

و لاسباب اخرى.[معلومة 1]

وقد تم فتح فلسطين من قبل المسلمين،

 

ابتداء من 634 للميلاد.

 

فى 636 م،

 

و قعت معركة اليرموك بين المسلمين و الروم البيزنطيين في و سط بلاد الشام،

 

انتصر فيها المسلمون.

 

و في عهد عمر بن الخطاب و الفتوحات الاسلامية،

 

ارسل عمرو بن العاص و ابو عبيدة بن الجراح لفتح فلسطين عامة و نشر الدعوة الاسلامية فيها،

 

لكن القدس عصيت عليهم و لم يتمكنوا من فتحها لمناعة اسوارها،

 

حيث اعتصم اهلها داخل الاسوار.

 

و عندما طال حصار المسلمين لها،

 

طلب رئيس البطاركة و الاساقفة،

 

المدعو “صفرونيوس”،

 

طلب منهم ان لا يسلم القدس الا للخليفة عمر بن الخطاب بشخصه،

 

فكان الفتح العمري لبيت المقدس.

 

كتب عمر مع المسيحيين و ثيقة عرفت باسم “العهدة العمرية” و هي و ثيقة منحتهم الحرية الدينية مقابل الجزية،

 

و تعهد بالحفاظ على ممتلكاتهم و مقدساتهم،[22]

وبعد ان فتحت بلاد الشام،

 

قسمت الى مقاطعات عدة دعى كل منها “جندا” و هي تعني المحافظات العسكرية.

 

و كانت منطقة فلسطين و اقعة ضمن جند فلسطين و جند الاردن،

 

و هما من بين خمسة اجناد تابعة لولاية الشام.

 

كانت الاجناد الاخرى هي جند قنسرين و جند دمشق و جند حمص.[23] في عام 661 م،

 

و مع اغتيال الخليفة على بن ابي طالب،

 

اصبح معاوية بن ابي سفيان بلا منازع خليفة العالم الاسلامي بعد ان توج في القدس.

 

كان مسجد قبة الصخرة،

 

الذى انجز بناؤة في 691،

 

العمل المعمارى الاكبر في العالم و الاول من نوعة في العمارة الاسلامية.

 

تم استبدال الحكم الاموى من قبل العباسيين عام 750،

 

و اصبحت بعدها الرملة المدينة الرئيسية و المركز الادارى للقرون التالية،

 

كما اصبحت طبريا مركزا مزدهرا للمنح الدراسية للمسلمين.[24][25][26]

ابتداء من 878 م،

 

حكمت فلسطين من مصر،

 

مع تمتعها بحكم ذاتى شبة مستقل لقرن تقريبا.[27] في العهد الفاطمي،

 

اجتيحت المنطقة في 970 بجيش من البربر في الغالب،

 

و هو التاريخ الذى يصادف بداية الفترة المتواصلة من الحروب بين القبائل التي دمروت الكثير من مدن البلاد.

 

فى 1073 تم السيطرة على فلسطين من قبل الامبراطورية السلجوقية الكبرى،

 

الا ان استعادها الفاطميون عام 1098،

 

ثم فقدوها لصالح الصليبيين في 1099 الذين غزوا فلسطين في حملات مختلفة و اسسوا فيها مملكة بيت المقدس.

 

استمرت سيطرتهم على القدس و معظم فلسطين قرن تقريبا حتى هزيمتهم على يد قوات صلاح الدين الايوبى في معركة حطين عام 1187.

 

بعد ذلك،

 

تمت السيطرة على معظم فلسطين من قبل الايوبيين.

 

بقيت الدولة الصليبية تنازع في المدن الساحلية الشمالية لمدة قرن من الزمان.

 

قاد الحملة الصليبية الرابعة مباشرة الى انهيار الامبراطورية البيزنطية،

 

و الحد بشكل كبير تاثير المسيحية في كل انحاء المنطقة.[28]

فى العهد المملوكي،

 

كانت فلسطين احدي اقطاعيات الظاهر بيبرس.

 

و في عام 1260 تحديدا،

 

شهدت منطقة عين جالوت الواقعة بين بيسان و جنين واحدة من المعارك الفاصلة في التاريخ،

 

حيث تعد معركة عين جالوت من اهم المعارك في تاريخ العالم الاسلامي،

 

انتصر فيها المسلمون المماليك انتصارا ساحقا على المغول و كانت هذه هي المرة الاولي التي يهزم فيها المغول في معركة حاسمه منذ عهد جنكيز خان.

 

ادت المعركة لانحسار نفوذ المغول في بلاد الشام و خروجهم منها نهائيا و ايقاف المد المغولى المكتسح الذى اسقط الخلافة العباسية سنة 1258م.

 

فى 1486،

 

اندلعت اعمال القتال بين المماليك و الاتراك العثمانيين في معركة للسيطرة على غرب اسيا،

 

و قد سيطر العثمانيون بعدها على فلسطين و كل بلاد الشام في 1516.[29]

مع مطلع هذه الفترة التي انتهي فيها الحكم المملوكى و انضوت فلسطين و كل بلاد الشام في اطار الدولة العثمانية التي دام حكمها قرابة الاربعة قرون.

 

امتد سلطان الدولة العثمانية المتمركزة في اسطنبول على البلقان و الاناضول خلال قرنين من الحروب و التوسع.

وفى ظل هذه القوة المركزية و البارزة في المنطقة بدا تزايد الصراع على النفوذ بين ثلاثة قوي هي الدولة العثمانية و الدولة الصفوية الناشئة في تبريز،

 

و المماليك من جهة ثالثة،

 

ففى اب/ اغسطس 1514 م كانت الموقعة الاولي الفاصلة بين الدولة العثمانية بزعامة “سليم الاول” و الدولة الصفوية بزعامة “الشاة اسماعيل” في جالديران قرب تبريز و انتصر فيها العثمانيون بفضل فعالية السلاح النارى الذى كانوا يتفوقون في استخدامه.

 

و بعد عامين هزم العثمانيون المماليك في موقعة حاسمه في مرج دابق قرب حلب في 23 اب/ اغسطس 1516 م)،

 

و كان ذلك نهاية السلطة المملوكية باحتلال العثمانيين لمصر.

وفى نفس العام دخل سليم الاول بلاد الشام دون ادني مقاومة و ذلك لكرة الشاميين للمماليك في ذاك الوقت من جهة،

 

و خوفهم من العثمانيين من جهة اخرى.

 

و بعد موت “سليم” تولي السلطة ابنة “سليمان” 1520 1566 م و الذى لقب بسليمان القانونى نظرا لكثرة القوانين التي اصدرها في شؤون تنظيم الدولة.

 

و في عهدة بلغت الامبراطورية العثمانية مبلغها في الاتساع و الازدهار،

 

و امتدت على ثلاث قارات،

 

كما و رثت الخلافة العباسية و الامبراطورية البيزنطية و اصبحت اسطنبول مركزا للعالم الاسلامي و انبعاث الحضارة الاسلامية من جديد.

 

و لكن بعد اكتشاف امريكا و راس الرجاء الصالح و بداية النهضة الاوروبية بدا مركز القوة يتحول الى الغرب.

ولقد ترك العثمانيون اثرا كبيرا في ازدهار فلسطين،

 

حيث ازدادت اهمية موانئها على ايامهم،

 

و انشاوا المدارس و المساجد و الكنائس و الحمامات و الاسواق و السرايا و غيرها من الابنية الحكومية و الخاصة،

 

و خاصة في مدن القدس،

 

عكا،

 

يافا،

 

نابلس،

 

جنين،

 

و بيت لحم.[30][31][32]

تعد حملة نابليون على مصر و بلاد الشام بداية الصراع الاستعمارى الاوروبى لاحتلال اقطار الوطن العربي في اعقاب الثورة الصناعية في اوروبا.

 

فقد توجة نابليون بونابرت بحملتة الى بلاد الشام بعد انتصارة على المماليك و دخولة القاهرة في 21 تموز/ يوليو 1798).

اقتصرت حملة نابليون بونابرت على فلسطين،

 

و لم تتجاوز الشريط الساحلى منها سوي منطقة الناصرة طبرية،

 

حيث هزمت الجيش العثماني،

 

و بدات الحملة باحتلال منطقة قطبة على الحدود مع الشام في 1798 في سيناء ثم قلعة العريش،

 

و بعد ثلاثة شهور اخذت الحملة بالتراجع الى مصر بعد فشلها في احتلال عكا في 1799.[34][35]

وفى السنوات الاخيرة من العهد العثماني،

 

كانت فلسطين من الناحية الادارية تقع في قسمين اداريين: الاول هو متصرفية القدس الشريف المرتبطة بوزارة الداخلية في استانبول،

 

و كانت اقضية بئر السبع و الخليل و غزة و يافا تابعة لها بالاضافة الى بيت لحم.

 

و الثاني: شمال فلسطين الذى كان يتبع لواءين: سنجق نابلس و من اعمالة طولكرم و جنين و طوباس و بيسان،

 

و سنجق عكا،

 

و من اعمالة صفد و طبرية و الناصرة و حيفا.

 

اما من الناحية العسكرية،

 

فكانت فلسطين جزءا من القيادة العسكرية العامة لسورية.

وكان سنجق عكا سنجق عثمانى يقع في و لاية بيروت.

 

تمتد حدودة بين سنجق حوران و نهر الاردن شرقا و البحر المتوسط غربا،

 

و سنجق نابلس شمالا و سنجق بيروت جنوبا.

 

اقتطع سنجقا عكا و نابلس من و لاية سوريا و الحقا بولاية بيروت عام 1888.

تم في عام 1916 عقد تفاهم سرى بين فرنسا و بريطانيا و مصادقة روسيا على اقتسام الجزء الشمالى من الاراضى العربية العراق و بلاد الشام بين فرنسا و بريطانيا لتحديد مناطق النفوذ في المشرق العربي بعد انهيار الامبراطورية العثمانية،

 

المسيطرة على هذه المنطقة،

 

جراء هزيمتها في الحرب العالمية الاولى.

تقرر ان تقع المنطقة التي اقتطعت فيما بعد من جنوب سوريا و عرفت بفلسطين تحت ادارة دولية عدا صحراء النقب)،

 

يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا و فرنسا و روسيا.

 

و لكن الاتفاق نص على منح بريطانيا مينائى حيفا و عكا على ان يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا مقابل حرية استخدام بريطانيا لميناء اسكندرون السوري الواقع تحت الوصاية الفرنسية.

 

لقد تبنت انجلترا منذ بداية القرن العشرين سياسة ايجاد كيان يهودى سياسى في فلسطين قدروا انه سيظل خاضعا لنفوذهم و دائرا في فلكهم و بحاجة لحمايتهم و رعايتهم و سيكون في المستقبل مشغلة للعرب ينهك قواهم و يورثهم الهم الدائم يعرقل كل محاولة للوحدة فيما بينهم.

 

و توجت بريطانيا سياستها هذه بوعد بلفور الذى اطلقة و زير خارجيتها انذاك عام 1916.

فى عام 1917،

 

سقطت فلسطين بيد الجيش الانجليزي،

 

و دخلت مدن فلسطين مظلة الانتداب البريطانى على فلسطين عام 1920 و الذى سمح للهجرة اليهودية الى فلسطين،

 

و قد قامت مصر بدخول قطاع غزة عام 1948،

 

كما قام الاردن بدخول الضفة الغربية.

 

فى فبراير عام 1949 و قعت كل من مصرو الاردن من جهة و اسرائيل من جهة اخرى هدنة تقضى باحتفاظ مصر بالقطاع،

 

و الاردن بالضفة.

 

و لذلك كانت ما وي لكثير من اللاجئين الفلسطينيين عند خروجهم من ديارهم.

 

و بقى هذان الجزءان تحت الحكم المصري و الاردني حتى حرب 1967.

بدا التوتر بين السكان العرب و بين المهاجرين اليهود يظهر في نهاية العشرينات من القرن الفائت،

 

و وصل لذروتة في منتصف الثلاثينات عندما اعلن الفلسطينيون الثورة الفلسطينية الكبري عام 1936.

 

قامت هيئة الامم المتحدة عام 1947 بمحاولة لايجاد حل الصراع العربي الاسرائيلى القائم على فلسطين،

 

و قامت هيئة الامم بتشكيل لجنة UNSCOP المتالفة من دول متعددة باستثناء الدول دائمة العضوية لضمان الحياد في عملية ايجاد حل للنزاع.

 

اعطي قرار التقسيم 55 من ارض فلسطين للدولة اليهودية،

 

و شملت حصة اليهود من ارض فلسطين على و سط الشريط البحرى من اسدود الى حيفا تقريبا،

 

ما عدا مدينة يافا و اغلبية مساحة صحراء النقب ما عدا مدينة بئر السبع و شريط على الحدود المصرية).

 

و لم تكن صحراء النقب في ذاك الوقت صالحة للزراعة و لا للتطوير المدني،

 

و استند مشروع تقسيم الارض الفلسطينية على اماكن تواجد التكتلات اليهودية بحيث تبقي تلك التكتلات داخل حدود الدولة اليهودية.[36][37]

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية،

 

تصاعدت حدة هجمات الجماعات الصهيونية على القوات البريطانية في فلسطين،

 

مما حدا ببريطانيا الى احالة المشكلة الفلسطينية الى الامم المتحدة،

 

و في 28 ابريل بدات جلسة الجمعية العامة التابعة للامم المتحدة بخصوص قضية فلسطين،

 

و اختتمت اعمال الجلسات في 15 ما يو 1947 بقرار تاليف UNSCOP لجنة الامم المتحدة الخاصة بفلسطين [38] و في 14 ايار / ما يو 1948 انسحبت بريطانيا من فلسطين،

 

و اعلنت المنظمة الصهيونية في نفس اليوم اعلان دولة اسرائيل على اكثر من الجزء المخصص لها في التقسيم من ارض فلسطين.

وقد نشبت اول حرب بين العرب و اسرائيل في عام 1948 عقب اعلان قيام دولة اسرائيل على ارض فلسطين ،

 

 

حيث قامت قوات خمس دول عربية مصر و سوريا و الاردن و لبنان و العراق بدخول فلسطين لمنع قيام الدولة العبرية على ارض فلسطين،

 

و استمرت العمليات العسكرية حتى يناير/ كانون الثاني 1949 بعد ان سيطرت اسرائيل عمليا على الاجزاء التي اعطاها اياها قرار التقسيم 194 و اكثر منها.

 

و في ذاك التاريخ و لدت مسالة اللاجئين بخروج اكثر من 700 الف فلسطيني من ديارهم الى الضفة الغربية التي اتبعت بالاردن لاحقا و قطاع غزة الذى ضمتة مصر ايضا)،

 

بالاضافة لدول الجوار و المهجر،

 

ليبدا الصراع العربي الاسرائيلي.

 

فى نكبة عام 1948 م،

 

طرد و هجر غالبية سكان المدن العربية منها فاستحالوا لاجئين حيث لم يسمح الا للقليل منهم بالعودة الى مدنهم،

 

فى حين صادرت دولة اسرائيل البيوت العربية التي هجرت من اهلها.[39]

وقد تشكلت في غزة حكومة في 23 سبتمبر 1948 هي حكومة عموم فلسطين و ذلك خلال حرب 1948 برئاسة احمد حلمى عبدالباقي.[40] و قد قوبل اعلان هذه الحكومة بالرفض من عدة انظمة عربية هي الاردن و العراق و مصر.

 

و ظل تمثيلها شكليا لفلسطين في الجامعة العربية لعدة سنوات قبل انهيارها.[41][42].

اعتبرت القيادات الصهيونية السياسية و العسكرية ان بقاء المدن الكبري كيافا و حيفا بيد العرب كارثة كبري للمشروع الصهيوني،

 

لذا فان تصفية تلك المدن هو في حد ذاتة مساهمة كبيرة في نجاح هذا المشروع،

 

و بالتالي يؤدى الى اضعاف اي محاولة فلسطينية لاعادة بناء المدينة الفلسطينية من جديد.

 

و قد اقدمت بلديات تلك المدن بعد النكبة بهدم مئات البيوت و المبانى العربية في معظم الاحياء العربية التي استولت عليها عصابة الهاغاناة و ذلك من منطلق منع عودة العرب الى مدنهم.[43][44][45][46][47][48]

وقد نشبت حرب و قعت احداثها في مصر و قطاع غزة في 1956 و كانت الدول التي اعتدت هي فرنسا و اسرائيل و بريطانيا على اثر قيام جمال عبدالناصر بتاميم قناة السويس.

 

تعرف ايضا هذه الحرب بحرب 1956.

 

دام احتلال اسرائيل لقطاع غزة فيها عدة اشهر استمر حتى 1957،

 

و كان يطلق عليها في العالم العربي العدوان الثلاثي و في الاعلام الغربى ازمة السويس و في الاعلام الاسرائيلى حرب سيناء).[49]

تاسست عام 1964 منظمة التحرير الفلسطينية كمنظمة سياسية شبة عسكرية،

 

معترف بها في الامم المتحدة و الجامعة العربية و كممثل شرعى وحيد للشعب الفلسطيني داخل و خارج فلسطين.

 

جاء تاسيسها بعد انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الاول في القدس نتيجة لقرار مؤتمر القمة العربي 1964 القاهرة لتمثيل الفلسطينيين في المحافل الدولية و هي تضم معظم الفصائل و الاحزاب الفلسطينية تحت لوائها.

 

من بينها حركة فتح و الجبهة الشعبية و الجبهة الديمقراطية و حزب الشعب الشيوعي و غيرها.

 

و يعتبر رئيس اللجنة التنفيذية فيها،

 

رئيسا لفلسطين و الشعب الفلسطيني في الاراضى التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية و قطاع غزة بالاضافة الى فلسطينيى الشتات.

 

و تجدر الاشارة الى ان حركة المقاومة الاسلامية حماس و حركة الجهاد الاسلامي ليستا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة سحبت عضويتها.

فى عام 1967 نشبت حرب بين اسرائيل و كل من مصر و سوريا و الاردن و بمساعدة لوجستية من دول عربية عديدة،

 

انتهت بانتصار اسرائيل و استيلائها على باقى فلسطين قطاع غزة و الضفة الغربية بالاضافة الى سيناء المصرية و هضبة الجولان السورية.

 

و تنحى الرئيس المصري جمال عبدالناصر عن الحكم بشكل مؤقت.[50] و تهجير المزيد من ابناء الشعب الفلسطيني الى دول الجوار.[51]

ساهمت منظمة التحرير الفلسطينية مع غيرها من فصائل المقاومة الاخرى في انتفاضة 1987 التي اعادت القضية الفلسطينية الى الاجندة العالمية من جديد بعد سنوات من الاهمال السياسي.

 

و كان من اهم نتائج هذه الانتفاضة اضافة الى الخسائر المادية التي الحقتها باسرائيل ان ازالت الخوف من صدور الشباب الفلسطيني و اعادت خيار المقاومة المسلحة الى صدارة الحلول المطروحة لحل المشكلة الفلسطينية.

 

فى عام 1988 تبنت منظمة التحرير رسميا خيار الدولتين في فلسطين التاريخية،

 

و العيش جنبا لجنب مع اسرائيل في سلام شامل يضمن عودة اللاجئين و استقلال الفلسطينيين على الاراضى المحتلة عام 1967 و بتحديد القدس الشرقية عاصمة لهم.فى سبتمبر 1993،

 

بعد مفاوضات سرية،

 

و قع كل من رئيس و زراء اسرائيل اسحاق رابين و رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات اتفاقية اعلان مبادئ التي تقر انسحاب اسرائيل من قطاع غزة و مناطق اخرى،

 

و تحويل ادارة الحكومة المحلية للفلسطينيين.[52]

فى ما يو 1994،

 

انسحبت القوات الاسرائيلية من القطاع و الضفة الغربية بشكل جزئى تاركة عدة مستوطنات لها تحت امرة جيش الدفاع الاسرائيلى في عمق القطاع،

 

و اصبحت المنطقة جزئيا تحت حكم السلطة الفلسطينية الى ان انسحبت اسرائيل بالكامل من اراضى قطاع غزة في 15 اغسطس 2005 باوامر من رئيس الوزراء الاسرائيلى و قتها اريئيل شارون.

وقد اندلعت انتفاضة الاقصي في سبتمبر 2000 عقب الزيارة التي قام بها ارييل شارون المتورط في مجازر عدة بحق الشعب الفلسطيني من اشهرها مجزرة صبرا و شاتيلا 1982.

 

و شاركت مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية في هذه الانتفاضة و كبدت اسرائيل خسائر بشرية و ما دية موجعة.

 

و اتهمت الحكومة الاسرائيلية احد فصائل المنظمة حركة فتح و كتائب شهداء الاقصي التابعة لها بالارهاب كما و صفتها الادارة الاميركية بالشيء نفسة و وضعتها على قائمة المنظمات الارهابية المطلوب محاربتها و تفكيكها،

 

الامر الذى وضع المنظمة نفسها بين مطرقة الضربات الاسرائيلية و سندان الضغوط الاميركية.

فى عام 2006،

 

و في خضم الحرب الاسرائيلية على لبنان،

 

رد حزب الله اللبناني بقصف مدن في شمال البلاد مثل حيفا بعشرات الصواريخ موقعة العشرات من الاصابات بين الاسرائيليين بين قتيل و جريح،

 

فيما دوت صفارات الانذار في مختلف مدن شمال اسرائيل بعد سقوط دفعة من صواريخ حزب الله،

 

و الذى كان مؤشر على تصعيد نوعى لعمليات المقاومة ضد اسرائيل.

 

كما اوضح الحزب في بيان له ان ذلك القصف جاء ردا على الاعتداءات الاسرائيلية التي طالت مختلف المناطق اللبنانية و خصوصا بعض مناطق العمق،

 

و ارتكابها لمجازر فيها.[53][54] يشار بالذكر الى ان اسرائيل قد شهدت قصفا بصواريخ عربية سابقا،

 

و تحديدا في حرب الخليج الثانية عام 1991،

 

عندما قام العراق بقصف عدة مواقع اسرائيلية في حيفا و تل ابيب و مدن اخرى بعدة صواريخ سكود.[55]

وفى عام 2008 و بعد فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية و سيطرتها على قطاع غزة،

 

حاصرت القوات الاسرائيلية القطاع،

 

و قطعت عنها الكهرباء و الوقود،

 

و حرمت المرضي من الادوية،

 

و منعت الدول العربية المجاورة من ادخال الوقود الى القطاع،

 

و ما زال الحصار مفروضا على القطاع حتى الان،

 

و قد قتل كثير من الفلسطينيين من جراء الاشتباكات و التوغلات الاسرائيلية في القطاع.

 

فى نهاية هذا العام،

 

بدات اسرائيل حرب شرسة على قطاع غزة بدات بالقصف الجوى العنيف لجميع مقرات الشرطة الفلسطينية ثم تتالي القصف لمدة اسبوع للمنازل و المساجد و حتى المستتشفيات و بعد اسبوع بدات بالزحف البرى الى الاماكن المفتوحة في حملة عسكرية عدوانية غاشمة كان هدفها حسب ما اعلن قادة الاحتلال الصهيونى هو انهاء حكم حركة المقاومة الاسلامية حماس،

 

و القضاء على المقاومة الفلسطينية لا سيما اطلاق الصواريخ محلية الصنع مثل صاروخ القسام او صواريخ روسية او صينية مثل صاروخ غراد التي وصل مداها خلال الحرب الى 50 كم،

 

و استخدمت القوات الصهيونية الاسلحة و القذائف المحرمة دوليا مثل القنابل الفسفورية المسرطنة و القنابل اجلة التفجير و غيرها.

فى نوفمبر 2019،

 

اقدمت اسرائيل على الهجوم على غزة بقصف عشوائى استهدف في بادئ الامر احد قيادى حماس،

 

الا انه طال المدنيين بشكل رئيسي،

 

و نتج عنه العشرات من الضحايا.

 

و قد ردت المقاومة الفلسطينية بشكل غير مسبوق عبر قصفها لمدن في العمق الاسرائيلى كتل ابيب،

 

و هرتسيليا و بئر السبع بعشرات الصواريخ.[56][57][58]

تقع فلسطين في غربى القارة الاسيوية بين خط طول 15-34 و 40 35 شرقا،

 

و بين دائرتى عرض 30-29 و 15 33 شمالا.

 

و هي تشكل الشطر الجنوبى الغربى من و حدة جغرافية كبري في المشرق العربي،

 

هى بلاد الشام،

 

التي تضم – فضلا عن فلسطين كلا من لبنان و سورية و الاردن،

 

و من ثم كانت حدودها مشتركة مع تلك الاقطار،

 

فضلا عن حدودها مع مصر.

وفلسطين بحكم موقعها المتوسط بين اقطار عربية تشكل مزيجا من عناصر الجغرافيا الطبيعية و البشرية لمجال ارض ارحب يضم بين جناحية طابع البداوة الاصيل في الجنوب،

 

و اسلوب الاستقرار العريق في الشمال.

 

و تتميز الارض الفلسطينية بانها كانت جزءا من الوطن الاصلي للانسان الاول،

 

و مهبطا للديانات السماوية،

 

و مكانا لنشوء الحضارات القديمة،

 

و معبرا للحركات التجارية،

 

و الغزوات العسكرية عبر العصور التاريخية المختلفة،

 

و قد اتاح لها موقعها المركزى بالنسبة للعالم ان تكون عامل وصل بين قارات العالم القديم اسيا و افريقيا و اوربا،

 

فهي رقعة يسهل الانتشار منها الى ما حولها من مناطق مجاورة،

 

لذا اصبحت جسر عبور للجماعات البشرية منذ القدم،

 

و هي رقعة تتمتع بموقع بؤرى يجذب الية – لاهميتة – كل من يرغب في الاستقرار.

 

و كان هذا الموقع محط انظار الطامعين للسيطرة عليه و الاستفادة من مزاياه.[59]

تتكون فلسطين جغرافيا من اربعة مناطق طبيعية و اضحة هي:[60]

  • السهل الساحلي
  • المرتفعات جبال الجليل مثل جبل القفزة و نابلس و القدس و الخليل)
  • غور الاردن: يشمل البحر الميت و وادى عربة.

     

    و هو جزء من الشق الجيولوجى الكبير الذى يبدا عند حلب شمالا و ينتهى في البحر الاحمر جنوبا بحيث يشمل سهل القاع و وداى البقاع و غور الاردن،

     

    و من الجيولوجيين من يربط هذا الشق بالبحيرات الاستوائية الافريقية التي تقع حول منابع النيل.
  • صحراء النقب

يتكون السهل الساحلى من سهل عكا بين الناقورة و حيفا،

 

و من السهل الساحلى الاكبر،

 

الذى تفصلة عن سهل عكا جبل الكرمل الذى يمتد منها الى غزة و رفح،

 

و هو يزداد اتساعا في اتجاهة للجنوب،

 

فيصبح عند غزة نحو الثلاثين كم،

 

و يتصل بهضبة النقب التي تبلغ مساحتها نحو نصف مساحة فلسطين،

 

اما الجبال فانها على العموم تزداد ارتفاعا بالاتجاة جنوبا،

 

و يفصل بين جبال الجليل و جبال نابلس مرج بن عامر المتسع و الخصب.

 

و يمتد غور الاردن من منطقة مرج الحولة جنوبا عبر بحيرة طبرية الى البحر الميت.

وتحوى فلسطين على عدة مدن ساحلية على شاطئ البحر المتوسط و من اهمها: عكا،

 

حيفا،

 

الخضيرة،

 

نتانيا،

 

هرتسليا،

 

تل ابيب،

 

يافا اشدود،

 

عسقلان المجدل)،

 

و غزة،

 

و التي تعتبر من اهم مدن فلسطين من الناحية الجغرافية و الاقتصادية و الديمغرافية حيث يتركز في المدن و البلدات الساحلية نحو 60 من السكان نحو 75 من السكان اليهود،

 

و نحو 40 من السكان العرب)،

 

و توجد فيها اكبر المراكز الصناعية و التجارية.

 

و تعتبر هذه المنطقة الساحلية،

 

و بشكل خاص محافظة تل ابيب و قطاع غزة،

 

من اكثر مناطق العالم كثافة.

تمتلك فلسطين عدة مناطق خصبة،

 

اهمها المروج الشمالية بين جبال الجليل،

 

مرج بن عامر و بعض المروج في و سط البلاد.

 

امدادات المياة للمنطقة ليست و فيرة،

 

و هي معتمدة على مياة الامطار التي تهطل خلال فترة 5 اشهر سنويا لا غيرها من نوفمبر الى ما رس).

 

تعد بحيرة طبريا اهم و اكبر مصادر المياة الطبيعية للشرب و الرى في المنطقة،

 

اذ كانت بحيرة الماء العذبة الوحيدة فيه.

 

و يكون مصدر مياة البحيرة هو مياة الامطار الهاطلة عليها مباشرة او مياة نهر الاردن المغذي بثلوج جبل الشيخ المذوبة في موسم الربيع.

 

نهر الاردن هو اكبر الانهر في المنطقة،

 

يتدفق جنوبا خلال بحيرة طبريا الى البحر الميت الشديد الملوحة.

 

كذلك يتم ضخ مياة الشرب من الاكويفيرات الطبقات تحت الارضية الحاملة لمياة الامطار المتغلغلة في الارض)،

 

و في الاونة الاخيرة تعرضت هذه الخزانات الطبيعية تحت الارضية للتمليح و التلوث بسبب زيادة جلب المياة منها و نقص مياة الامطار التي تغذيها،

 

و كذلك بسبب دفن النفاية الصناعية في ارض المنطقة الساحلية.

وتتداخل جبال نابلس بجبال القدس و الخليل،

 

التي يتراوح ارتفاع القسم الاكبر منها بين خمسمئة و الف من الامتار،

 

و بسبب قلة الامطار التي تسقط عليها فان عوامل التعرية لم تفعل فيها فعلها في جبال نابلس،

 

لذلك فان الاودية العميقة و خطوط الارتفاعات غير المنتظمة التي نراها في هذه الجبال اقل منها في تلك.

 

و تظل هذه الجبال مرتفعات متصلة تكون هضبة عالية.

 

قلما تختلف طبعيتها من مكان الى اخر.[61]

تتالف فلسطين جيولوجيا من طبقة من الحجر الرملى الاحمر فوق الصخور الاصلية يعقبها الحجر الكلسى الطباشيرى الذى يشكل القسم الاعظم من الارض.

 

و يغشاة حجر كلسى نموليتى و تراب غريني.

 

فى القسم الشمالى الشرقى كتل ضخمة من الصخر البركاني.

 

على امتداد الساحل الشرقى للبحر الميت و قسم من الجدار الصخرى الملاصق لوادى الاردن شرقا تمتد طبقة من الحجر الرملى النوبى الموجود ايضا على المنحدرات الغربية من لبنان و الجبل الشرقي،

 

لونة احمر قاتم او مسمر.

 

و فوق هذه الطبقة طبقة من الحجر الكلسى الطباشيرى الذى يتالف منه معظم النجد شرقى نهر الاردن و غربيه.

 

و في القدس طبقتان من الحجر الكلسى طبقة عليا صلبة تعرف بالمزي،

 

و اخرى سفلي اقل صلابة تعرف بالملكي.[62]

تتميز الحياة البرية في فلسطين التاريخية بتنوعها الكبير،

 

و ذلك عائد للتنوع المناخي في المنطقة و لوقوعها في منتصف قارات العالم القديم الثلاث: اسيا و افريقيا و اوروبا،

 

الامر الذى جعل منها معبرا لهجرة انواع عديدة من الشمال الى الجنوب و العكس،

 

و اضفي عليها انماطا مناخية مختلفة و متناقضة في بعض الاحيان،

 

مما مكن طائفة عظيمة من الكائنات المتنوعة من استيطانها.

 

اندثر الكثير من انواع الحيوانات الضخمة في فلسطين،

 

او في بعض اجزائها دون الاخرى،

 

بفعل تدمير الموائل الطبيعية لغرض الاستيطان و الاستغلال البشري،

 

او بسبب الصيد الجائر منذ القدم،

 

و منذ اواخر القرن العشرين اقيمت عدة محميات طبيعية في كافة انحاء البلاد،

 

بجهود محلية تارة و دولية تارة اخرى،

 

للحفاظ على ما تبقي من انواع حيوانية و موائل طبيعية فريدة،

 

و قد اصاب بعض من تلك المحميات نجاحا باهرا في الحفاظ على الحياة البرية و مساكنها.

 

و يعد اليوم التمير الفلسطيني او عصفور الشمس الفلسطيني،

 

الطائر الوطنى لفلسطين.

عانت الحياة البرية في فلسطين التاريخية من تداعيات الاحتلال الاسرائيلى اضافة الى الممارسات الضارة للمزارعين و الرعاة و المصطافين.

 

اقيمت كثير من المستعمرات الاسرائيلية في مناطق غابات و احراج مثل مستعمرات عيلى و اريئيل و قدوميم و الون مورية و براخا في نابلس و مستعمرة جبل ابو غنيم في بيت لحم و مستعمرتى ميتاتياهو و كريات سيفر و معظم مستعمرات هضبة الجولان.

 

كانت المستعمرات مسؤولة عن 78 من الخسارة في اراضى الغابات في الضفة الغربية.

 

اضافة الى ذلك،

 

تقوم اسرائيل باستغلال المناطق الطبيعية سياحيا،

 

مما اثر على الحياة الطبيعية فيها.

 

على سبيل المثال،

 

فى منطقة عين الفشخة على شاطئ البحر الميت ازيلت الاشجار فلم يتبق سوي شجرة سنط سيال واحدة و انحسرت مساحة اشجار الاراك الى 3 دونمات فقط.[63]

وقد قامت عدة مؤسسات غير حكومية في داخل و خارج فلسطين بمشاريع تتضمن اعادة زراعة الاشجار التي اقتلعت من اراض فلسطينية جرفتها قوات الاحتلال الاسرائيلى في الضفة الغربية و قطاع غزة المحتلين لبناء او توسيع المستوطنات اليهودية و الطرق المؤدية اليها و انشاء جدار الفصل العنصري.

 

و يجرى حاليا زراعة مئات الاف اشجار الزيتون و اشجار الفواكة و النخيل في مواقع مختلفة.[64]

توجد في الضفة الغربية 48 محمية طبيعية،

 

بعضها اعلن كمحميات في اثناء فترة الانتداب البريطانى على فلسطين بينما اعلنت السلطات الاسرائيلية خلال سنوات و جودها المتعاقبة عن البقية.

 

تبلغ مساحة المحميات مجتمعة 330700 دونم اكثر من 330 كم2)،

 

و هو ما يشكل 5.6 من مساحة الضفة الغربية.

 

توجد معظم هذه المحميات في مناطق المنحدرات الشرقية و غور الاردن.

 

كان الهدف الرئيس من هذه المحميات تسهيل الاستيلاء عليها لاقامة مستعمرات جديدة،

 

و مع ذلك،

 

ساهمت بعض هذه المناطق المحمية في حماية الحياة النباتية.

 

محمية شوباش هي اكبر المحميات بمساحة تزيد على 55 كم2.

 

بينما اجملها محمية و ادى الباذان الواقعة على بعد 5 كم الى الشمال الشرقى من نابلس.

 

قامت السلطة الفلسطينية ببرامج تشجير و حماية للغابات بالتعاون مع هيئات محلية و اجنبية.[63]

فى عام 1986،

 

تاسست الجمعية الامريكية للحفاظ على الحياة البرية في اسرائيل للمساعدة على توعية الناس و تثقيفهم بشان القضايا البيئية المختلفة،

 

و ما زالت تمارس عملها منذ ذلك الحين،

 

لتكون اقدم جمعيات الحياة البرية في البلاد.[65] اما على الصعيد الحكومي،

 

فان مصلحة البيئة و المتنزهات القومية الاسرائيلية هي الهيئة الرسمية التي تقوم بصيانة و حماية الانظمة البيئية المختلفة في البلاد بالاضافة الى التنوع الحيوي،

 

كما و تتولي تثقيف المزارعين حول اهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية للاجيال القادمة.

 

و قد و لدت هذه الهيئة في سنة 1963 بعد اصدار الكنيست قرارا بتشكيل هيئة لصيانة ما تبقي من الغابات و الصحارى قبل ان تمتد اليها يد الانسان،[66] و قد انشات الهيئة عددا ضخما من المحميات في اسرائيل،

 

كان اولها محمية الحولة التي فتحت ابوابها للعموم سنة 1964،

 

و عمل خلال السنوات اللاحقة على اعادة تاهيل اراضيها حتى اصبحت ملائمة لاستضافة اعداد الطيور الهائلة المهاجرة عبر سماء الشام،

 

و قد نجحت هذه المحمية نجاحا باهرا في الحفاظ على الطيور المهاجرة و المقيمة،

 

بالاضافة للاسماك النهرية و الحشرات و بعض انواع الثدييات،

 

و بلغ من درجة نجاحها ان بعض انواع الطيور المهاجرة اخذت تستقر فيها طيلة الربيع و الخريف دون ان تتابع طريقها جنوبا نحو افريقيا،

 

خاصة بعد تشجيع المزارعين على رمى الحبوب و الخضار بشكل مستمر لاطعام الطيور.[67]

من المحميات البارزة الاخرى في البلاد،

 

محميتا حاى بار،

 

الكرملية و يوطڤاتا الصحراوية،

 

و قد تاسست منظمة “حاى بار” خلال عقد الستينيات من القرن العشرين،

 

على يد ابراهيم يوفي،

 

الذى وضع نصب عينية الحفاظ على ما تبقي من الحياة البرية في ارض فلسطين،

 

و اعادة ادخال ما انقرض منها،

 

و قد اصابت المحمية الكرملية نجاحا كبيرا في الحفاظ على الايائل السمراء الفارسية و اعيد ادخالها الى البرية،

 

كما بذلت جهودا في حماية نسور الفتخاء الاوراسية،

 

و اعادت اليحمور الاوروبى و الاروية الاناضولية الى البلاد.[68] اما محمية حاى بار يوطڤاتا الصحراوية،

 

فتعني بحماية و اكثار الحيوانات المذكورة في التوراة و التي قيل انها سكنت ارض فلسطين في الازمان الغابرة،

 

و قد تمكن الخبراء في تلك المحمية من اعادة ادخال الحمر البرية الاسيوية و المها العربية الى صحراء النقب،

 

كما يقومون باكثار عدد اخر من الحيوانات الشامية و الافريقية الصحراوية،

 

مثل النمور العربية و مها ابو حراب.[69]

يعد مناخ فلسطين انتقاليا بين مناخ البحر المتوسط و المناخ الصحراوي،

 

لذا فانه يتاثر بكل من البحر المتوسط و الصحراء،

 

اذ تسود في معظم الايام مؤثرات البحر المتوسط،

 

بينما تسود في بعض الايام مؤثرات الصحراء.

 

و يتاثر مناخ فلسطين من حيث الحرارة و كمية الامطار بامور ثلاثة: اولها ان في البلد سلسلة جبال تمتد من الشمال الى الجنوب محاذية للسهل الساحلي.

 

و ثانيها انه الى الجنوب و الجنوب الغربي،

 

و هما طريق الرياح الغربية التي تحمل الامطار في الشتاء،

 

تقع صحارى و اسعة بدءا بصحراء سيناء و مرورا بمصر الى شمال افريقيا،

 

و ثالثها ان البلد يجاور في الجهة الشرقية جزءا من الصحراء السورية.

 

فالرياح التي تهب من الشرق و الشمال الشرقي،

 

و هي الرياح الشرقية عامة مع تسميات محلية مختلفة،

 

هى رياح جافة،

 

لا تنقل معها رطوبة و لا تسقط مطرا.

 

بل على العكس من ذلك لها قدرة على امتصاص الرطوبة،

 

و من ثم فانها تزيد التبخر في الصيف.

 

و هبوبها مددا متطاولة،

 

و خصوصا في اواخر الربيع،

 

يكون عادة نذير سوء للفلاح.

 

و اذا هبت الرياح الشرقية الخمسينية في اواخر الربيع مدة طويلة خ شي الناس على الزيتون خاصة.

 

اما في الشتاء فتكون هذه الرياح باردة جدا،

 

و اليها يعود انخفاض درجة الحرارة في المناطق المرتفعة،

 

هذا مع العلم بان فلسطين تتعرض ايضا لرياح شمالية تهب في فصل الشتاء،

 

فتزيد من انخفاض درجة الحرارة و خصوصا في الشمال.

وتقع فلسطين في المنطقة المسماة منطقة البحر المتوسط مناخيا.

 

و معنى هذا ان الشتاء هو فصل المطر فيها،

 

وان الصيف هو فصل الجفاف،

 

و هذا و اضح جدا،

 

لكن الرياح التي تحمل الامطار الى فلسطين من البحر المتوسط هي رياح جنوبية غربية.

 

و يعني هذا ان الرياح التي تحملها الامطار الى شمال فلسطين تقطع مسافة بحرية اكبر من تلك التي تقطعها الرياح التي تهب على جنوبها،

 

و لذلك فان كميات بخار الماء التي تحملها اقل،

 

و المطر الذى تسقطة اقل تبعا لذلك،

 

فبينما يسقط من الامطار في سهل عكا و الجزء الشمالى من السهل الحالى بين 50،100 سم في السنة نجد ان منطقة غزة و تترواح امطارها بين 25،37 سم فقط.

 

اما كون سلسلة الجبال موازية للسهل الساحلى و متعامدة مع مهاب الرياح الغربية الحاملة للامطار.

 

فمعناة ان السفوح الغربية للجبال تتلقي الامطار اولا و تاسرها،

 

وان السفوح الشرقية اقل مطرا.

 

(وهذا اكثر و ضوحا في لبنان منه في فلسطين).

 

و المطر في السهل الساحلى معتدل او غزير على العموم،

 

لكنة يتناقص كلما اتجهنا جنوبا،

 

فحيفا ينالها نحو 65 سم من الامطار،

 

اما غزة فيسقط فيها نحو 35 سم فقط.

 

ترتفع درجة الرطوبة في الصيف فتصل في يافا 73 في حزيران/يونيو و في غزة 77 في كانون الثاني/يناير.هذا في السهل الساحلي،

 

اما في المرتفعات فتنخفض الحرارة عنها في الساحل شتاء و صيفا،

 

و معدل درجة الحرارة الشتوية في القدس و الخليل يترواح بين 8 و 10 درجات مئوية،

 

و قد تنخفض الحرارة الى الصفر او تحتة قليلا في ليالي الشتاء في هاتين المدينتين و في رام الله و صفد.

 

اما في الصيف فيختلف الوضع تماما.

 

ففى جبال القدس تكون درجة الحرارة اقل منها في الساحل كثيرا،

 

بينما في جبلا الجليل قد لا يتجاوز الفرق بينهما و بين الساحل درجة او درجتين.

 

و تبلغ الحرارة اعلى درجاتها في الصيف في كل من سهل النقب و غور الاردن،

 

ففى المنطقة الاولي سجلت محطات الرصد 35 درجة مئوية في شهر اب/اغسطس في بئر السبع،

 

اما في غور الاردن فتظل الحرارة في اريحا نحو 38 درجة مئوية اكثر شهور الصيف،

 

و لكن كثيرا ما تبلغ 43 درجة مئوية او 50 درجة.

 

و الرطوبة اقل في الجبال و المرتفعات منها في السهل الساحلي،

 

و تترواح بين 10 و 20 بين الشتاء و الصيف.

 

و قد تهبط حتى الى 9 في الصيف في القدس مثلا ابان هبوب الرياح الشرقية.[70]

بعد الانتهاء من الحرب العربية-الاسرائيلية الاولي عام 1948 النكبة)،

 

تم التوقيع على اتفاقيات رودس التي فرضت الهدنة بين اسرائيل و كل من مصر و سوريا و الاردن و لبنان.

 

و تم بموجب هذه الاتفاقيات رسم الخط الاخضر الذى تم تحديدة رسميا كخط و قف اطلاق النار،

 

و لكنة اصبح بالفعل حدودا بين دولة اسرائيل الحديثة انذاك و الدول العربية المجاورة.

بقيت داخل الخط الاخضر،

 

اى في اسرائيل،

 

عدد من البلدات و المدن العربية الفلسطينية و المدن المختلطة التي يسكنها يهود و عرب.

كذلك بقى داخل الخط الاخضر الجزء الغربى من مدينة القدس اذ مر الخط الاخضر و سط المدينة.

 

و يطلق على السكان العرب الذين بقوا في هذه المدن و البلدات لقب فلسطينيو 48،

 

و هم حازوا على الجنسية الاسرائيلية بموجب قانون المواطنة الاسرائيلي،

 

الذى ينص على اعتبار كل من اقام داخل الخط الاخضر في 14 يوليو 1952 اي عندما اقر الكنيست الاسرائيلى القانون مواطنا اسرائيليا.

من ناحية اخرى،

 

اغلق هذا القانون الباب امام اللاجئين الفلسطينيين الذين لم يتمكنوا من العودة الى بيوتهم حتى هذا التاريخ،

 

حيث يمنع منهم الدخول في دولة اسرائيل كمواطنى الدولة.

 

و اهم المدن الفلسطينية او المختلطة الواقعة في اسرائيل بحدود الخط الاخضر هي:

فى عام 1967 احتلت اسرائيل الضفة الغربية و قطاع غزة خلال حرب 1967 او ما يسميها عليها العرب بالنكسة)،

 

[71] فسقطت كامل مدن الضفة الغربية التي كانت تابعة للاردن اداريا،

 

و على راسها القدس الشرقية.

 

(تشكل الضفة ما نسبتة 21 من مساحة فلسطين،

 

اى قرابة 5860 كم مربع).

اما قطاع غزة فيشكل ما نسبتة 1.3 من مساحة فلسطين،

 

اى حوالى 360 كم مربع.

 

و يتركز فيه معظم لاجئى الداخل و خاصة مدن الساحل مما يجعلة المنطقة الاكثف سكانا في العالم.

    ما اول اسم عرفت به فلسطين

    اسم بنات فلسطيني

    اسم بنت فلسطيني

    اول اسم عرفت به فلسطين

    صول الساحل الفلسطيني

    فلسطين التاريخية من النهر الى البحر

    ما أول اسم عرفت به فلسطين

947 views

اول اسم عرفت به فلسطين