4:39 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

اورام الرحم الليفية ماهي وما اضرارها



اورام ألرحم ألليفيه ماهِى و ما أضرارها

صوره اورام الرحم الليفية ماهي وما اضرارها

اورام ألرحم ألليفيه هِى عبارة عَن أورام تنمو مِن ألخلايا ألَّتِى تشَكل عضله ألرحم.
هُناك أنواع مِن أورام ألرحم ألليفيه و ألَّتِى تعرف ايضا ب “ورم ألرحم ألعضلي”،
ويمكن أن تنمو على جدار ألرحم و تضغط على ألمثانه او ألامعاء.
ويمكن ايضا أن تنمو داخِل جدار ألرحم،
او حِتّي أن تبرز مِن جدار ألرحم ككتله متدليه بساق رفيعه الي داخِل تجويف ألرحم او الي خارِج ألرحم.

صوره اورام الرحم الليفية ماهي وما اضرارها

قد تَكون ألاورام ألليفيه صغيرة مِثل حِبه ألبازيلاءَ او كبيرة مِثل كره ألقدم،
وهى دائما ما تَكون حِميده على و جه ألتقريب،
مهما بلغ حِجْمها.
ولا يزيد و جود أورام ليفيه مِن أحتمال أصابتك بالسرطان.

اذا كَان حِجْم ألورم ألليفى او مجموعة ألاورام ألليفيه كبير بشَكل و أضحِ او كَانت تنمو على ألسطحِ ألخارجى لجدار ألرحم،
قد تدفع ألرحم فِى بَعض ألاحيان جانبا.
وربما يضغط نمو ألرحم على ألمثانه او ألامعاء.

فى حِالات نادره ،

اذا كَان ألورم ألليفى كبيرا او إذا نما فِى ألجُزء ألاسفل مِن ألرحم،
قد يغلق فَتحه ألرحم.
فى هَذا ألوضع،
قد تَحْتاج ألمرأة ألحامل الي ألخضوع لولاده قيصريه .

لماذَا تصاب ألنساءَ باورام ألرحم ألليفيه
لا احد يعرف تحديدا ما ألَّذِى يسَبب أورام ألرحم ألليفيه ،

ولكن يبدو أن ألتغيير فِى مستويات هرمون ألاستروجين يلعب دورا فِى نموها.
عندما تَكون مستويات هرمون ألاستروجين مرتفعه بسَبب ألحمل او حِبوب مَنع ألحمل على سبيل ألمثال،
يزداد معدل نمو ألورم ألليفي.

تعانى حِوالى 20 بالمئه مِن ألنساءَ فِى سن ألانجاب مِن أورام ألرحم ألليفيه و لكنها قلِيلة لدى ألنساءَ تَحْت سن 30 عاما.
ومن ألنادر أن تظهر لدى ألفتيات ألشابات قَبل أن تبدا لديهن ألدوره ألشهرية .

عندما تقترب ألمرأة مِن سن أنقطاع ألدوره ألشهرية ما يسمى سن ألياس و تنخفض مستويات هرمون ألاستروجين،
من ألمرجحِ أن تتقلص أورام ألرحم ألليفيه لديها او تختفى تقريبا.
لم يتِم ألعثور على عوامل تزيد مِن أحتمال ألاصابة باورام ليفيه غَير أن تَكون ألمرأة فِى سن ألانجاب.
ما هِى ألاعراض؟
لا تعرف ألعديد مِن ألنساءَ حِتّي أن لديهن أورام ليفيه فِى ألرحم.
اذا كَانت هُناك أعراض،
فقد تشمل ما يلي:

دوره طمث شَهرية مؤلمه
دوره طمث شَهرية شَديده ألنزيف و مستمَره لفتره طويله و ألَّتِى قَد تؤدى الي نقص ألحديد او فقر ألدم)
تبول متكرر او شَعور بالانزعاج مِن ألتبول بسَبب ألضغط على ألمثانه
شعور بالامتلاءَ او ألضغط فِى أسفل ألبطن
الام فِى ألحوض
الم فِى ألظهر
امساك
عقم عدَم ألقدره على ألانجاب)
اجهاض.
كيف يتِم تشخيصها؟
يتِم أكتشاف معظم أورام ألرحم ألليفيه أثناءَ أجراءَ ألفحص ألداخلى ألروتينى عندما تلاحظ طبيبتك و جود كتل فِى ألرحم او أن شََكل ألرحم غَير طبيعي.
اذا كَان لديك أعراض مؤلمه او متكرره ،

قد تخضعك طبيبتك لجلسه تصوير بالموجات ما فَوق ألصوتيه لتمييز ألاورام ألليفيه مِن ألاكياس و ألخراجات و ألاورام و غيرها مِن ألكتل ألَّتِى تظهر فِى منطقة ألحوض.
اذا نمت ألاورام ألليفيه على ألبطانه ألداخلية للرحم او داخِل تجويف ألرحم،
يمكن مشاهدتها ايضا باستخدام منظار ألرحم،
وهو أنبوب للمشاهدة يتِم أدخاله عَبر ألمهبل و عنق ألرحم الي داخِل ألرحم.
كيف يتِم علاجها؟
لا تَحْتاج معظم ألاورام ألليفيه للعلاج ألا إذا كَانت ألاعراض تزعجك و تسَبب لك ألمشاكل.
ستَقوم طبيبتك بتقديم توصيه أستنادا الي ألاتي:
حجم ألالم او كميه ألدم ألَّتِى تفقدينها أثناءَ ألدوره ألشهرية

سرعه نمو ألورم ألليفي

سنك،
حيثُ أن ألاورام ألليفيه تتقلص مَع بِداية أنقطاع ألطمث

رغبتك فِى أنجاب ألاطفال.

فى حِالات نادره ،

يمكن أن تساهم ألاورام ألليفيه فِى ألعقم و قد تؤدى بَعض ألخيارات ألجراحيه الي تعقيم ألمرأة و عدَم قدرتها على ألانجاب.

اذا كنت تَحْتاجين لعلاج،
يُوجد عدَد مِن ألخيارات ألَّتِى يُمكنك ألنظر فيها يتوفر ألبعض مِنها على نطاق أوسع مِن غَيره).
وهى تشمل:
ازاله او أستئصال بطانه ألرحم يُمكن أن تستخدم للاورام ألليفيه ألَّتِى نمت فِى ألطبقه ألداخلية للرحم.
تزال أنسجه بطانه ألرحم مِن ألبطانه ألداخلية للرحم فِى ألموضع ألَّذِى ينمو فيه ألورم ألليفي،
وذلِك باستخدام طاقة ألليزر او حِلقه ألسلك ألساخنه او ألتسخين بالموجات ألكهرومغنطيسيه او سائل حِار فِى بالون.

عملية ألتحلل ألكهربائى للورم ألليفى ألكى ألكهربائى يُمكن أجراؤها فِى عملية جراحيه بسيطة تعرف بعملية ألمنظار او ألتنظير.
يدخل ألجراحِ أداه او مسبارا على شََكل أبره او يرسل تيارا كهربائيا مباشرا فِى ألورم ألليفى و يقُوم بكى كلا مِن ألورم ألليفى و ألاوعيه ألدمويه مِن حِوله.

الاستئصال ألجراحى للورم ألليفى هِى عملية جراحيه لازاله ألاورام ألليفيه و تترك ألرحم سليما.
تستخدم هَذه ألعملية للنساءَ أللاتى ما زلن يخططن لانجاب أطفال.
وهى فِى ألواقع تمثل تحديا كبيرا،
ويمكن أن تؤدى الي خساره دم اكثر مما يحدث فِى عملية أستئصال ألرحم.

استئصال ألورم ألليفى بجراحه ألمنظار يُمكن أن تستخدم فِى بَعض ألحالات،
خاصة عندما تنمو ألاورام ألليفيه او ألورم ألليفى خارِج تجويف ألرحم.
اذا نمت ألاورام ألليفيه داخِل تجويف ألرحم،
ستجرى عملية أستئصال ألورم ألليفى عَن طريق منظار ألرحم ألَّذِى يتِم أدخاله عَبر ألمهبل.

استئصال ألرحم،
وهى عملية لازاله ألرحم باكمله.
ونتيجة لذلك،
تصبحِ ألمرأة غَير قادره على أنجاب ألاطفال.
على ألرغم مِن أن أستئصال ألرحم كَان معيارا لعلاج أورام ألرحم ألليفيه ،

الا انه حِاليا يوصى بِه فِى ألمقام ألاول بالنسبة للنساءَ أللاتى قَد و صلن تقريبا لسن ألياس،
او ألنساءَ غَير ألمعنيات بالعقم و عدَم ألقدره على ألانجاب،
او أللاتى يعانين مِن أعراض شَديده و حِاده .

سد ألشريان ألرحمى ألمغذى للورم يجرى هَذه ألعملية أخصائى ألاشعه ألَّذِى يستخدم أشعه سينيه متطوره لتحديد موضع ألورم ألليفى و ألاوعيه ألدمويه ألمحيطه بِه بشَكل دقيق.
يحقن سداده بلاستيكيه داخِل ألشريان لوقف أمداد ألدم الي ألورم ألليفى و ألذى فِى ألنِهاية “يجوع” و ينكمشَ و يختفي.
يعتبر هَذا ألعلاج جديدا نسبيا.
لم يتِم ألتاكد تماما مِن سلامة أستخدامه للنساءَ أللاتى ما زلن يرغبن فِى ألحمل،
ولذلِك يبقى تقنيه تجريبيه فِى هَذه ألحالة .

الادويه قَد تستخدم ألادويه ألَّتِى تقلل مِن مستويات هرمون ألاستروجين لتقليص او و قف نمو ألورم ألليفى مؤقتا،
لا سيما قَبل ألجراحه .

مع ذلك،
بما أن هَذه ألادويه غالبا ما تسَبب أعراض سن ألياس،
مثل ألهبات ألساخنه و جفاف ألمهبل و أنخفاض كثافه ألعظام،
تستمر دوره ألعلاج عاده مِن 3 – 6 أشهر فقط.
تواصل ألاورام ألليفيه ألنمو فِى كثِير مِن ألاحيان بمجرد توقف ألعلاج ألهرموني.

تحقق بَعض ألعلاجات نجاحا اكثر مِن غَيرها.
على سبيل ألمثال،
بعد أستئصال ألورم ألليفى هُناك فرصه بنسبة 25 بالمئه لنمو أورام ليفيه جديدة خِلال 10 سنوات بَعد ألجراحه .

يعتقد أن سد ألشريان ألمغذى للورم يمنع ألاورام مِن ألنمو مَره أخرى،
لكن هُناك حِاجة الي مزيد مِن ألبحوث حَِول هَذه ألتقنيه ألجديدة نسبيا قَبل ألتمكن مِن أستخلاص اى أستنتاجات قاطعه .

الاجراءَ ألوحيد ألَّذِى يضمن عدَم تكرار ألاورام ألليفيه هُو أستئصال ألرحم.
هل يُمكن أن تسَبب ألاورام ألليفيه مشاكل فِى ألخصوبه
هُناك أدله تربط بَين ألاورام ألليفيه و أنخفاض ألخصوبه .

وقد تم ربطها مَع زياده خطر ألتعرض للاجهاض فِى ألمرحلتين ألاولى و ألثانية مِن ألحمل،
وزياده أحتمال ألولاده ألمبكره .

كَما تم ربط ألاورام ألليفيه ايضا مَع أنخفاض معدل نجاحِ علاجات ألخصوبه .

مع ذلك،
هُناك عدَم أتفاق على تحديد كَيفية حِدوث ذلِك و أسبابه،
لان بَعض ألنساءَ يحملن و يتمتعن بحمل ناجحِ على ألرغم مِن انهن يعانين مِن أورام ليفيه كبيرة نسبيا فِى ألرحم.
تقول أحدى ألنظريات أن ألاورام ألليفيه تشوه ألرحم بشَكل يؤثر على حِدوث ألحمل او ألاخصاب،
بينما تقول ألنظريه ألاخرى انها تضعف ألقدره على تحمل و مواصله ألحمل لان ألورم ألليفى يؤثر على تدفق ألدم.

اذا كنت تعرفين أن لديك و رما ليفيا و كنت تواجهين مشاكل فِى حِدوث ألحمل،
راجعى طبيبتك لتحولك الي أخصائيه فِى أمراض ألعقم و ألخصوبه .

ستتركز ألمرحلة ألاولى مِن ألعمل على معرفه اى أسباب أخرى محتمله لمشكلة ألخصوبه و معالجتها،
اذا لزم ألامر.

من ألمحتمل أن تسَبب ألاورام ألليفيه و حِدها مشاكل فِى ألخصوبه لدى اقل مِن 3 بالمئه فَقط مِن ألنساء.
واذا كَان هَذا ألامر ينطبق عليك،
قد تنصحك طبيبتك بمواصله محاوله ألحمل بشَكل طبيعى لمدة تصل الي سنتين،
الا إذا كنت قَد تجاوزت 34 سنه مِن ألعمر.
فى هَذه ألحالة ،

من ألافضل أن تحاولى ألعلاج عاجلا و ليس أجلا،
لان ألخصوبه تميل الي ألانخفاض بسرعه مَع تقدم ألعمر.

من غَير ألمحتمل أن يعرض عليك أجراءَ تلقيحِ أصطناعى على ألفور،
لان هُناك أدله قلِيلة على أن ذلِك يحسن مِن فرص نجاحِ ألحمل.

هُناك ايضا نقص فِى ألادله حَِول ما إذا كَانت ألجراحه تساعد ألنساءَ أللاتى يعانين مِن أورام ليفيه على حِدوث ألحمل و ألتمتع بحمل ناجح.
ستعمل طبيبتك على مساعدتك لاتخاذ ألقرار بشان ألخيار ألافضل لعلاج لحالتك.
كيف يُمكن تخفيف ألاعراض؟
اذا أستمر ألالم او ألنزيف او أزدادا سوءا أثناءَ ألدوره ألشهرية بسَبب ألاورام ألليفيه ،

راجعى طبيبتك.
يمكنك فِى هَذه ألاثناءَ تجريب ما يلى لتخفيف ألشعور بالانزعاج:
خذى أدويه لتخفيف ألام ألتشنجات و أوجاع ألجسم

استريحى فِى ألسرير عندما تزداد ألاعراض سوءا

تناولى ألاطعمه ألغنيه بالحديد مِثل أللحوم ألحمراءَ ألخاليه مِن ألدهن و ألسبانخ و خذى مكملات ألحديد إذا نصحتك طبيبتك بذلِك لتجنب ألاصابة بفقر ألدم بسَبب نزيف ألدوره ألشهرية ألشديد

ضعى زجاجه مِن ألماءَ ألساخن على بطنك او خذى حِماما دافئا للمساعدة فِى تخفيف ألالم.
ما ألَّذِى يُمكن ألقيام بِه للوقايه مِن أورام ألرحم ألليفيه
للاسف،
لا تُوجد طريقَة معروفة لمنع ألاورام ألليفيه مِن ألنمو او تكرار ألاصابة بها.

  • اورام ليفيه
178 views

اورام الرحم الليفية ماهي وما اضرارها