8:02 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

اهم فوائد الفواكه والخضروات وفوائدها



اهم فوائد ألفواكه و ألخضروات و فوائدها

صوره اهم فوائد الفواكه والخضروات وفوائدها

اهم فوائد ألفواكه و ألخضروات و فوائدها

بعض ألدرر مِن فوائد ألخضار و ألفواكه ألَّتِى تَكون و قايه مِن كثِير مِن ألامراض و ألجدير بالذكر أن
الخضروات و ألفواكه بلاضافه الي قيمتهم ألغذائية فانهم يفيدون مِن
التقليل مِن ألسمنه .

-عدَم و جود ألكولسترول نهائيا فيها.
-قله ألسعرات ألحرارية .

-تزويد ألانسان بالفيتامينات و ألمواد ألمعدنيه .

-تزويد ألانسان بالالياف.
مع ملاحظه هامه أرجو قراءتها فِى نِهاية ألموضوع

صوره اهم فوائد الفواكه والخضروات وفوائدها

البصل

نبات بقلى بصلى زراعى مِن فصيله ألزنبقات و يُوجد نوعان مِنه أبيض و أحمر و لا فرق بينهما.
والبصل لا يستكمل فوائده ألا بَعد نضجه تماما اى بَعد أليباس ما هُو ظاهر فَوق ألارض
المواد ألفعاله فيه ألكبريت و فيتامين س و مادة ألكلوكونين ألَّتِى تعادل ألانسولين
ويفيد ألبصل:
– ألقلب و ألاوعيه ألدمويه و مدر للبول و ملين و مقوى للاعصاب و يقوى ألقدره ألجنسية و أكل ألبصل يفيد ايضا فِى تحسين ألهضم و طرد ألغازان و تليين ألباطنه و معالجه ألاسهال
البصل ألطازج يحتَوى على مواد تحمى مِن خطر ألاصابة بسرطان ألمريء.
و على مواد تمنع تخثر ألدم و تخفض ضغط ألدم .

والبصل و ألثوم صيدليه كاملة فِى ألبيت و ألحديث عَن فوائدهم يحتاج الي أوراق و كتب عديده
وله فوائد كثِيرة و علاجات طبيه لا أحب ألحديث بها لأنها لا تقع فِى دائره معرفتى ألا سماعا و من يُريد ألتوسع و ألاسهاب فِى هَذا ألموضوع ألمهم و ألكبير عَليه أن يسال مِن كَان بها خبيرا ,
ومن بِه مرض او عله معينة يَجب أستشاره طبيبه قَبل كُل شَيء فانا ملتزم بالعلم و أصوله
الطماطم تقى مِن ألسرطان و تفيد ألقلب

فوائد ألخضار و ألفواكه  للجسم

ذكرت دراسه متخصصه أن ثمار ألطماطم تقى ألجسم مِن أنواع مختلفة مِن ألسرطان و تحمى ألانسجه مِن ألاكسده كَما تقلل مِن فرص تعرض ألقلب الي ألازمات ألقلبيه و ألازمات ألدماغيه ألمفاجئه و تصلب ألشرايين ألمبكر خاصة فِى منتصف ألعمر.
واوضحت ألدراسه ألَّتِى أعدها ألباحث فِى قسم بحوث ألخضر بالمركز ألقومى للبحوث فِى مصر ألدكتور شَعبان أبو حِسين أن ألطماطم تعد و أحده مِن ألخضروات ألاساسية لصحة ألانسان أذ أن اهم مكوناتها مادة ألليكوبين و هى ألصبغه ألحمراءَ ألطبيعية ألَّتِى تتَكون فِى ثمار ألطماطم ألناضجه .

وتعد مادة ألليكوبين مِن مضادات ألاكسده ألقوية و تساهم بقوه فِى حِماية ألانسجه مِن “الشوارد ألحره ” فرى ردايكالز ألَّتِى تنتج عَن عمليات ألتمثيل ألغذائى ألَّتِى تسَبب تَكون ألخلايا ألسرطانيه كَما انها تثبط نموها أن و جدت فضلا عَن فعاليته فِى خفض نسبة ألاصابة بالعديد مِن ألامراض ألمزمنه .

واضافت أن ألعديد مِن ألابحاث ألعلميه أكدت فاعليه ألليكوبين فِى حِماية غده ألبروستاتا مِن ألاصابة بالسرطان مبينه أن ألرجل ألَّذِى يحصل على 6ر5 ملليجرام مِنها او اكثر يوميا تقل نسبة أصابته بالمرض الي 21 فِى ألمئه .

ولفتت ألدراسه الي أن تناول عشر و جبات أسبوعيا مِن أغذيه تَحْتوى ألطماطم او منتجاتها يسهم فِى تقليل فرص ألاصابة بسرطان ألبروستاتا بنسبة 35 فِى ألمئه .

وتؤكد أن 75 فِى ألمئه مِن ألنساءَ ألَّذِين يتناولون ألطماطم تقل أصابتهم بسرطان عنق ألرحم و سرطان ألقناة ألهضميه .

وحَول سبل ألاستفاده ألمثلى مِن مادة ألليكوبين بينت ألدراسه أن ألجسم لا يقوى على أمتصاص ألمادة ألموجوده فِى عصير ألطماطم بينما يُمكن ألاستفاده مِنها عِند أستخدام منتجات ألطماطم ألمصنعه مِثل عجينه او صلصه ألطماطم ألمعده فِى ألزيت و توصى ألدراسه باضافه زيت ألذره الي سلطة ألطماطم و ألَّتِى تساعد فِى أمتصاص ألليكوبين.
من جهه أخرى تمنع ألمادة ألجيلاتينيه ألصفراءَ حَِول بذور ألطماطم ألجلطات ألدمويه ألَّتِى تسَبب أمراض ألقلب و ألسكته ألدماغيه و ذلِك عَبر مَنع تكتل ألصفائحِ ألدمويه و من ثُم تَكون ألجلطات.
واضافت ألدراسه أن هَذه ألمادة ألجيلاتينيه يُمكن أن تَكون نقطه أنطلاق لعلاج مضاد لتكتل ألصفائحِ ألدمويه بديلا للاسبرين ألَّذِى يستخدم على نطاق و أسع لمنع ألجلطات ألدمويه ألا انه قَد يسَبب أضرابات فِى ألمعده او نزيفا.
وتعد ألطماطم مِن اهم محاصيل ألخضراوات ألَّتِى لا تخلو مِنها ألمائده على مستوى ألعالم و هى غنيه بالصوديوم و ألكالسيوم و ألبوتاسيوم و ألمغنيسيوم و غيرها مِن ألعناصر ألَّتِى تمد ألجسم بالحيوية و ألنشاط و تزيد مِن مقاومته للامراض

فوائد خل ألتفاحِ لشد ألجسم

الثوم

من فصيله ألزنبقيات و ألجُزء ألمفيد ألفصوص بَعد ألنضج
ويحوى ألثوم على مواد طياره مَع مركبات ألكبريت و فيتامينات و هرمونات تشبه ألهرمونات ألجنسية و كذلِك مواد مضاده للعفونه و مخفضه لضغط ألدم قاتله للديدان و مدره لافرازات ألكبد
و ألثوم يقوى مناعه ألجسم و يكسبه مناعه و نشاطا و يوصى باكله للوقايه مِن ألامراض و ألامراض ألمعويه ألعفنه تيفوئيد زحار ………….
)
وتفيد بَعض ألاخبار ألطبيه أن ألثوم يعيق نمو ألخلايا ألسرطانيه
والمادة ألموجوده فِى ألثوم تؤدى نفْس عمل ألاسبرين فِى حِماية ألجسم مِن تكوين ألخثرات ألدمويه لأنها مادة مميعه للدم ,
ألثوم غنى بمادة ألسيلينوم و ألذى يقُوم بوظائف حِيوية فِى ألجسم و مِنها حِماية ألجسم مِن ألسرطان
ودلت تجارب أن ألثوم يقى مِن ألاصابة بمرض شَلل ألاطفال
ويخفض ضغط ألدم ألمتزايد
ويقتل ألديدان ألمعويه ألشعريه كَما أن ألثوم ألطازج يمنع ألاصابة بالعدوى و يخفض ألكولسترول و يحمى ألانسان مِن ألاصابة بسرطان ألمعده
يفيد فِى أمراض أللثه
يفيد مرض ألبول ألسكري
فى ألصيدليات أدويه مستخرجه مِن ألثوم
واثبتت ألدراسات أن ألثوم يقى مِن نزلات ألبرد ألشائعه ،

اذ تبين أن ألناس ألَّذِين يتناولون يوميا أقراصا او حِبوبا مِن مستخلصات ألثوم،
والَّتِى تباع فِى ألصيدليات و ألمحلات،
هم اقل عرضه للاصابة بنزلات ألبرد،
او ألزكام،
الشائعه بنحو ألضعف.
.
والسر فِى قوه ألثوم هُو مادة تدخل فِى تكوينه تعرف باسم ألاسين،
وهى ألمادة ألبيولوجيه ألرئيسيه ألَّتِى تنتجها نبته ألثوم،
ولها ألقدره على خفض معدل ألاصابة بالزكام ألشائع بنسبة تزيد على ألنصف
يمكن أزاله رائحه ألثوم باكل تفاحه بَعد نصف ساعة او معلقه عسل

فوائد ألسلطة  للجسم

الفاصولياء

الفوائد ألصحية ألناتجه عَن تناول ألفاصوليا كثِيرة .
.فَهى قلِيلة ألدهون و غنيه بالالياف تفيد ألقلب بتحسين أداءه و تخفيض نسبة ألكولسترول فِى ألدم
وتفيد ألفاصولياءَ ايضا فِى تقليل
خطر ألاصابة بسرطان ألقولون و يساعد مرضى ألسكرى على ألسيطره على مستويات ألسكر فِى دمائهم،كَما تساعد ألفاصولياءَ ألناس على
السيطره على ألوزن بانتاج نوع مِن ألاحساس بالشبع و ألامتلاءَ لغناها بالالياف ألغذائية
وبالنسبة لمشكلة ألغازات و ألنفخه ألناتجه عَن تناول ألفاصولياءَ فيمكن ألسيطره على ذلِك عَن طريق:
نقع ألفاصولياءَ ثُم أزاله ألمياه عنها و نقعها مجددا بماءَ جديد و طهوها لاطول فتره ممكنه .

واخيرا هَذه ألمادة ألجميلة ألمفيدة و ألموجوده بكثرة فِى بلادنا علينا أكتشافها و سبر فوائدها و محببه للجميع
الحمص

الحمص مِن ألماكولات ألشعبية و ألمغذيه ألهامه و كَما قالت ألعامة
اذا فاتك ألضانى فعليك بالحمصاني”،
اى إذا فقدت لحم ألضان فاستعض عنه بالحمص و ألفول لاحتوائهما على ألمواد ألبروتينيه ألمغذيه ،

والبروتين ضرورى لجسم ألانسان فإن لَم يتداركه مِن مصادر حِيوانيه فليتداركه مِن ألنبات مِن ألحمص.
ويوكل ألحمص مِثل ألاكلات ألشعبية ألشائعه كالمسبحه و ألفته و ألحمص بزيت و ألفلافل و ألبليلة و هى أكلات رخيصه و لكن ذات
قيمه غذائية جيده .

العدس

يعتبر ألعدس فِى مقدمه ألاغذيه ألَّتِى تعطى قدره غذائية عاليه ،

ويطبخ فِى بلادنا مَع ألبرغل كَما فِى ألاكله ألشعبية ألشهيره ألمسماه مجدره ،

وهو يفوق أللحم قيمه غذائية فَهو يحتَوى على مواد كربوهيدراتيه و قليل مِن ألبروتين و قليل مِن ألشحم،
ولذلِك يَجب أن يَكون ألعدس غذاءَ أساسى للذين يبذلون مجهودان عضليه شَاقه
وان أحتوائه على أحتواءه على ألكالسيوم و ألفسفور و ألحديد يفيد أكله فِى تقوية ألعظام و ألاسنان و ألدم،
وبما أن لعدس غني
بالفيتامين ب فإن ألعدس يعتبر مقويا للاعصاب
واننا ننصحِ بتناول ألعدس غَير ألمقشور لان هَذا ألفيتامين يتوضع فِى ألقشور فضلا عَن أن هَذه ألقشور تفيد فِى مكافحه ألامساك.
ان ألعدس يحوى مواد غذائية و معادن و فيتامينات قَد لا تُوجد فِى غَيره،
والحديد و ألكلس موجودان فِى ألعدس بشَكل عضوى طبيعى يتقبله ألجسم و يتمثله بسرعه .

لذلِك يفيد فِى زياده و زن ألاطفال و معالجه فقر ألدم عندهم و ينفع ألعدس فِى و قايه ألمرء مِن تنخر ألاسنان و من ألتردى فِى ألضعف و ألهزال.

فوائد ألخضار للجسم

التفاح

للتفاحِ فوائد جمه فِى ألمعالجه و ألوقايه انه صيدليه قائمة بزاته
يشفى مِن ألاسهال ألحاد و ألمزمن
ويعتبر ألتفاحِ علاجا ضد ألروماتيزم
وعلاج ألسعال بإستعمال ألتفاحِ ألممزوج بسكر ألنبات مَع أليانسون
ويفيد فِى معالجه أمراض ألكبد و ضغط ألدم
وفى ألاخبار
يذكر ثلاث تفاحات يوميا تحمى مِن أمراض ألقلب تناول ألتفاحِ بشَكل يومى يعمل على تخفيض مستوى ألكوليسترول فِى ألدم.
– تناول ثلاث تفاحات يوميا يقلل مخاطر ألوفاه مِن أمراض ألقلب ألتاجيه ،

من خِلال تخفيض مستويات ألكوليسترول فِى ألدم..
هَذا ما أكده ألعلماءَ فِى مجلة “ارشيف ألطب ألداخلي” عَن ألفوائد ألصحية للاغذيه ألغنيه بالالياف.
فقد و جد ألباحثون أن خطر ألنوبات ألقلبيه يقل بنحو 14 فِى ألمائه عِند ألاشخاص ألَّذِين يتناولون 10 غرامات مِن ألالياف يوميا كَما يقل تعرضهم للوفاه بسَبب مرض ألقلب ألتاجى بنسبة 27 فِى ألمائه .

ولاحظ ألعلماءَ أن أستهلاك ألالياف ألغذائية أثناءَ مرحلة ألبلوغ يترافق بصورة عكسيه مَع مخاطر ألقلب ألتاجيه فكلما كَان ألاستهلاك أكبر كَان ألخطر اقل.
كَما تبين أن ألفوائد ألصحية للالياف تَكون أقوى إذا جاءت مِن ألفواكه و ألرقائق اكثر مِن ألخضراوات و ذلِك لان ألخضراوات ألنشويه و ألمصنعه مِثل ألذره ألحلوة و ألبازيلاءَ فقيره بالمغذيات و عاليه بالسكريات ألَّتِى تؤدى الي ألاصابة بالسكرى و أمراض ألقلب

الخيار

كشف باحثون مختصون عَن أن ثمار ألخيار

فعاله فِى علاج ألاضطرابات ألبوليه ،

ومنع تشَكل ألحصى فِى ألكلى و ألحوالب،
الى
جانب دوره ألحيوى فِى تخفيف ألاضطرابات ألهضميه .

واوضحِ ألباحثون أن ألخيار يحتَوى على مواد قلويه او قاعديه ،

لذا فَهو يساعد على
تحقيق ألتوازن ألحمضى ألقاعدى فِى ألجسم،
ويمنع ألتاثيرات ألمؤذيه لزياده نسبة ألحوامض فِى ألدم.
واظهرت ألتحليلات أن ألخيار غنى بمواد طبيعية تمنع تَكون ألرمال و ألحصوات ألبوليه ،

وهو مدر جيد للبول،
لذا يُمكن و صفة للاشخاص ألمصابين بالتهابات ألمسالك ألبوليه ،

كَما يعد مادة قوية ملينه للامعاء،
نظرا لاحتوائه على نسبة عاليه مِن ألالياف ألغذائية .

واشار ألخبراءَ الي أن ألخيار يحتَوى على أنزيم “ايريبسين”،
الذى يساعد على
هضم ألمواد ألبروتينيه ،

فضلا عَن أحتوائه على ألعناصر ألمعدنيه ألمهمه كالبوتاسيوم
الضرورى لتنظيم ضغط ألدم ألشرياني

التين

فحتَوى على فيتامين أ – ب1 – ب2 – ث – ب ب كثِير ألتغذيه – هاضم – مقو – ملين – مدر للبول – مفيد لامراض ألصدر .

يستعمل لتغذيه ألاطفال و ألشبان و ألنقه و ألشيوخ و ألرياضيين و ألنساءَ ألحوامل – و ضد ألوهن ألعصبى و أضطرابات ألمعده و ألامعاءَ و ألامساك و ألضعف ألعام و ألتهابات ألصدر و مجارى ألبول .

مربى ألتين مفيد للمصابين بعسر ألهضم و ألامساك.
ينصحِ ألمصابون بالتهابات ألامعاءَ – بشَكل خاص – بان يقللوا مِن مقدار ألتين ألَّذِى يتناولونه لان كثرة ألبذور فِى ألتين قَد تسَبب أضطراب ألهضم.
يمنع ألتين عَن ألمصابين بالسكرى و ألسمنه و عسر ألهضم

النبات .
.
والمشروبات

القهوه

كان ألاحباشَ أقدم مِن شَربوا ألقهوه ,
و كان أليمنيون يسافرون الي ألحبشه
فعرفوا مِنها ألقهوه و حِملوا ألبن الي أليمن فِى ألقرن ألخامس عشر ,

من أليمن أنتقلت ألقهوه الي ألحجاز و مصر حِيثُ قوبلت بضجه كبيرة .

ووجدت ألقهوه سبيلها الي أوروبا عَن طريق ألاستانه حِيثُ أنتقلت الي أيطاليا ,
و يقال انها رؤيت لاول مَره فِى ألبندقيه عام 1624 م.
واول مقهى أفتتحِ فِى باريس كَان لشخص أرمنى يدعى مهران
فغشيها ألسوقه يضجون و يصخبون فازدراها ألغلبه و كثرة رجال ألادب و ألعلم ألقعود فيها للحديث و ألنقاشَ .

فانشا بروكوب رجل مِن ألبندقيه أشتهر بحسن ألذوق و كمال ألادب فِى منزل قائم بنفسه حَِول حِديقه ,

واقتصر على ألقهوه و ألمثلجات ,
و تعاقب أفتتاحِ ألمقاهى على درجات مِن ألبذخ و ألترف ,
ثُم عم باريس صنوف مِنها .

ولعل أشهر مقاهى باريس فِى ألقرن ألثامن عشر هُو ألمعروف باسم
دى لورانت فقد كَان يختلف أليه نخبه أدباءَ ألعصر و مفكريه و على راسهم جان جاك روسو ,

وروسو مارى ألمزاج هجاءَ بالسليقه صريحِ يقدس حِريه ألراى ,

فثار على زبائن هَذا ألمقهى ألارستقراطى و بسط فيهم لسانه و نظم قصيده هجا فيها كُل مِن يحتسون ألقهوه ,

فكَانت قصيدته ذريعه الي نفيه مِن باريس الي سويسرا او روما .

وفى عام 1652 أفتتحِ اول مقهى فب لندن ,
و سرعان ما أنتشرت
المقاهى و أصبحت منتديات ألطبقه ألراقيه ,
يؤمها رجال ألسياسه
والاجتماع و ألثقافه يتبادلون فيها ألاراءَ و ألافكار .

وكَانت ألمقاهى ألانجليزيةفى اول أمرها هِى ألمقر ألاول للاحزاب
السياسية ,
فكَانت هُناك مقاه لا يستطيع دخولها عضو مِن حِزب ألاحرار .

واخرى لا يستطيع دخولها عضو مِن حِزب ألمحافظين .

وهَذه ألمقاهى ألانجليزيةهى ألاصل ألَّذِى تفرعت مِنه نوادى لندن ألمشهوره ألَّتِى نجدها أليَوم مؤسسات أجتماعيه و سياسية ثابته ألاركان .

ولم تنتشر عاده شَرب ألقهوه فِى ألمانيا ألا بَعد أن غمرت اكثر أقطار
اوروبا ,
و لكنها لَم تلبث أن تمكنت مِن ألشعب الي درجه حِملت فريدريك ألاكبر على أن يقول متذمرا أن ألزياده ألمضطرده فِى أستهلاك ألقهوه عدت أمرا لا يطاق فما مِن احد مِن عامة ألناس و فقرائهم ألا و ينفق جزءا كبيرا مِن أجره فِى أجابه هَذه ألعاده ألمرذوله .

ونفذت ألقهوه الي روسيا عَن طريق تركيا مِن ناحيه و عن طريق
النمسا مِن ناحيه أخرى ,
و لكنها كَانت هُناك عزيزه ألمنال لغلو ثمنها
فلم تنتشر بَين ألناس كَما أنتشرت فِى سائر أوروبا .

وتعد ألقهوه هديه ألعالم ألقديم الي ألعالم ألجديد ,
فامريكا لَم تعرف
نبات ألبن حِتّي عام 1720 ,
فعندما حِمل احد ألضباط ألفرنسيين
معه ثلاث شَجيرات مِن ألبن و هو فِى طريقَة الي جزر ألمارتينك ,

وبينما هُو على ظهر ألسفينه ,
هبت عاصفه عاتيه عاقتها عَن ألمسير
وحجزتها فِى عرض ألبحر بَعض ألوقت ,

ومنعها مِن ألوصول الي هدفها فِى ألموعد ألمقرر .

وقد تسَبب عَن هَذا ألتاخير نقص ألاغذيه و ألماءَ عَن حِاجة ألركاب ,

فاضطروا الي تخفيض حِصصهم مِن ألماءَ ألعذب ,
فما كَان مِن هَذا ألضابط فِى سبيل ألمحافظة على هَذه ألشجيرات ألثمينه ألا أن حِرم نفْسه حِصته مِن هَذا ألماءَ ليروى بها ألشجيرات فوصل بها سالمه الي جزر ألمارتينك فكَانت ألاولى ,

واعجب بها ألمزارعين و راحوا يتسابقون فِى جلب هَذا ألشجر مِن موطنه و ألاكثار مِنه ,
فَتحولت مراكز أنتاجه مِن ألعالم ألقديم الي ألعالم ألجديد

الزنجبيل

بات مِن ألعائلة ألزنجباريه ،

وهو أصلا مِن نباتات ألمناطق ألحارة ،

يحتَوى على زيت طيار،
له رائحه نفاذه و طعم لاذع
وهو نبات ينبت تَحْت ألتربه ،

وهو عروق عقديه مِثل عروق نبات ألسعدى ألا انه أغلظ و لونه أما سنجابى او أبيض مصفر
وله رائحه نفاذه مميزه طيبه يعرف بها،
وهو حِار ألطعم ،

وهو كدرنات ألبطاطس،
ولا يطحن ألا بَعد تجفيفه،
موطنه جنوب شَرق أسيا ألاستوائيه و جزر ألهند ألغربيه و أفريقيا و ألهند,
فوائده معرق مضاد للقيء مسيل للعاب طارد للبلغم مقاوم للالتهاب و مطهر و طارد للريح
يستعمل مِن ألداخِل و من ألخارج
يستخدم مِن ألداخِل فِى عسر ألهضم و ألانتفاخ و ألمغص و علاج للاسهال و منشط للقناة ألمعديه ألمعويه ,
ألعجز ألجنسي
واستعماله مِن ألخارِج لمعالجه أوجاع ألروماتيزم و ألرضوض و ألكدمات و تدليك ألجسم بزيت ألزنجبيل ألعطرى يزيل أوجاع ألعضلات بَعد ألجهد .

الجذر يمضغ لاكثار أللعاب و يستعمل كغرغره فِى أحتقان
النعناع

نعناع لَه عده أسماءَ نعناع ألحديقه و ألمنثول و نعناع ألرمحِ و ميرميه بيت لحم.
النعناع نبات معمر ينبت فِى ألاراضى ألرطبة و ألتربه ألمبتله و ألاماكن ألمشمسه و لا ينبت فِى ألتربه ألجافه.
وهو نبات أخضر ذُو رائحه عطريه خاصة لا تعلو شَجره عَن ألارض اكثر مِن 30 سنتيمترا و هى يُمكن أن تبقى فِى ألارض الي ثلاث سنوات ،

بعدها تفقد خواصها و فاعليتها .

وهى تقطف أوراقها ألخضراءَ و تجفف فِى ألظل ثُم تستحق و تنخل و تستعمل حِين ألحاجة .
والنعناع بِه زيت طيار مَع مادة ألمنتول و مواد أخرى مدره للصفراءَ و مسكنه للتشنجات

يقول داود ألانطاكى فِى ألتذكره ”النعناع يمنع ألغثيان و أوجاع ألمعده و يطرد ألديدان بالعسل و ألخل و أن أكل مَنع ألطعام مِن أن يحمض و يسكن و جع ألاسنان و يقوى ألقلب و ينبغى أن يخفف فِى ألظل لتبقى قوته عطريه يستعمل ألنعناع كمهدا لهياج ألاعصاب و يريحِ ألاحشاءَ مِن ألغازات و يفيد فِى علاج ألربو و ألسعال و يسَهل ألتنفس و يدر ألبول و يسكن ألمغص ألكلوى و ألام ألحيض و يستعمل كغرغره للاسنان و يستخدم لعلاج ألتهابات ألثدى بالنسبة للمرضعات

النعناع صالحِ للاكل و للعلاج و أستعمالاته كثِيرة يدخل فِى صناعه ألمشروبات و ألبوظه و معجون ألاسنان و ألحلوى و غسول ألفم.
استخدم ألنعناع لقرون طويله كطب بديل فِى كُل ألقارات فَهو مضاد للتقيؤ و مطهر و مضاد للتشنج و طارد للريحِ و مدر للبول و منشط عام للجسم .

الشاى ألمعمول مِن أوراق ألنعناع يستخدم فِى علاج ألحمى و ألالتهاب ألرئوى و ألكابه و ألشد ألعضلى و ألتهاب ألمعده ألمزمن و ايضا ألبرد و ألصداع و عسر ألهضم و تعب ألصباحِ و ألدوار و ألاحتقان ألانفى و ألغثيان و سوء رائحه ألنفس و ألحصى و ألحيض ألمؤلم و قله دم ألحيض و ألسعال و ألتهاب ألحنجره كَما انه مثير للشهوة ألجنسيه.

وللعلاج ألخارجى تطحن ألسيقان كمادة علاجيه على ألكدمات .

الزيت ألنباتى ألمستخرج مِن ألاوراق مفيد لتدليك ألتصلب و ألام ألعضلات و ألروماتيزم و ايضا زيته مطهر قوى و لا ينصحِ باخذ جرعه كبيرة مِنه

الرمان

موطنه ألاصلى هُو بلاد فارس عرفه ألفراعنه فذكر فِى كتب ألطب باسم أرحمانى
ومنه أشتق ألاسم ألقبطى رمن و ألعبرى رمون ثُم ألاسم ألعربى رمان
وهى شَجره مثمَره و معمَره يبلغ أرتفاعها مِن 3 الي 5 أمتار ,
و تنمو أشجار ألرمان فِى ألتربه ألرمليه و ألتربه ألطينيه .

وتزرع فِى ألمناطق ألحارة و ألجافة ,
و يتميز خشب شَجر ألرمان بالقوه و ألمتانه .

ساقها ملساءَ فروعها منتصبه ,
أثمارها كرويه ألشَكل و ضخمه مكلله باسنان ألكاس قشورها صلبه تبدو خضراءَ أللون ثُم تنحرف الي ألحمَره مَع أقترابها مِن ألادراك ,

تغلف بذور صغيرة تدعى ألفرنديحيطها لب مائع شَفاف تلحفه غشاوه رقيقه ملونه ,

ازهارها كبيرة ،

والوأنها حِمراءَ و بيضاء.
يستخدم قشر ألرمان فِى دباغه ألجلود ,
كَما نستخدم قشر ألرمان ايضا فِى صناعه ألادويه ألمستخدمة لعلاج ألنزلات ألمعويه .

كان ألفراعنه يخلطون ألرمان مَع ألنبيذ و جاءَ فِى برديه أيبرو ألطبيه كوصفة علاجيه أس

تخدمت فيها قشور ألثمار و ألجذور لعمل مستحلب يشرب لطرد ألديدان ألمعويه .

كَما جاءَ فِى و صفة أخرى لقتل ألدوده ألوحيده ثعبان ألبطن فيؤخذ قشر ألرمان و ينقع فِى ألماءَ ثُم يعصر و يشرب ألسائل مَره و أحده ،

كَما أستعمل ألفراعنه قشر ألرمان ايضا مخلوطا مَع ألزنجبيل لمنع حِالات ألقيء و عالجوا بِه كذلِك حِالات ألجرب و ألقروحِ و ألجروحِ و بعض ألامراض ألجلديه ألاخرى على هيئه لبخات .

وكان أقدم رسم لشجره ألرمان قَد و جد على مقبره تل ألعمارنه ألَّتِى أقامها أخناتون .

لقد عرف ألرمان كعلاج شَعبى فِى ألعام 1500 قَبل ألميلاد اى منذُ اكثر مِن ثلاثه ألاف و خمسمائه سنه .

وكان ألعالم ديسقريدس أليونانى فِى ألقرن ألاول بَعد ألميلاد قَد عرف تاثير ألرمان على ألدوده ألشريطيه .

وقد و صفة ألعرب منذُ ألقدم باوصاف كثِيرة مِنه ما ذكره أبن ألقيم فِى ألطب ألنبوى مِن انه:جيد للمعده مفيد لَها نافع للحلق و ألصدر و ألرئه جيد للامعاءَ ماؤه ملين للبطن سريع ألتحلل لرقته و لطافته.

جاءَ ذكر ألرمان فِى ألقران ألكريم فِى قول ألله تعالى
: و هو ألَّذِى أنزل مِن ألسماءَ ماءَ فاخرجنا بِه نبات كُل شَيء فاخرجنا مِنه خضرا نخرج مِنه حِبا متراكبا و من ألنخل مِن طلعها قنوان دانيه و جنات مِن أعناب و ألزيتون و ألرمان مشتبها و غير متشابه أنظروا الي ثمَره إذا أثمر و ينعه أن فِى ذلكُم لايات لقوم يؤمنون ألانعام:99.
وقوله تعالى: و هو ألَّذِى أنشا جنات معروشات و غير معروشات و ألنخل و ألزرع مختلفا أكله و ألزيتون و ألرمان
متشابها و غير متشابه كلوا مِن ثمَره إذا أثمر و ءاتوا حِقه يوم حِصاده و لا تسرفوا انه لا يحب ألمسرفين}الانعام:141.
واخبرنا ألله بان ألرمان مِن فاكهه ألجنه ،

قال تعالى: فيهما فاكهه و نخل و رمان ألرحمن: 68

يحتَوى ألرمان ألحلو على10%مواداسكريه ،
1%حامض،8 5%ماء،3%رماد،3%مواد بروتينيه،2.91 ألياف كَما يحتَوى على فيتامين أ،ب،ج و مقادير قلِيلة مِن ألحديد و ألفسفور و ألكبريت و ألكالسيوم و ألبوتاسيوم و ترتفع نسبة ألمواد ألدهنيه فِى بذوره مِن 79 …
والطب ألحديث يؤكد أن ألرمان مقو للقلب،وهو افضل ما يبعد عَن ألاوعيه ألدمويه أخطار تراكم (الكوليسترول))وما يؤدى ذلِك الي أرتفاع فِى ضغط ألدم و تاثر ألكليتين.
كَما انه خير دواءَ لمن أبتليت معدته بافات ألتخمر،وعسر ألهضم،والغازات.
كَما أن عناصره ألدوائيه تقى مِن نزيف ألبواسير و ألاغشيه ألمخاطيه الي جانب انه علاج و مسكن للالام و مخفض للحراره و يخفف مِن ظما ألحر.
وهو جيد جداً كعصير إذا شَرب مَع ألماءَ و ألسكر او ألماءَ و ألعسل فيَكون مسهلا خفيفا ينظف مجارى ألتنفس و مفيد لحركة ألرئتين و يطهر ألدم و يشفى مِن عسر ألهضم.
اما ألجلنار)الذى يطلق على زهر ألرمان فإن مغليه و ألمضمضه بِه فاترا يفيد فِى علاج أللثه و ألتهاباتها و نزيفها.
حامض ألليمونك ألموجود بالرمان يساعد على تقليل ألحموضه فِى ألبول و ألدم ,

حيثُ يخفف مِن داءَ ألنقرص و بعض أنواع ألحصى فِى ألكلى .

يستخدم ألرمان بمعدل كوبين كمسكن للالم و مفيد فِى حِالات ألحمى ألشديده و ألوقايه مِن ألنقرص .

كَما يمنع تشَكل ألحصى فِى ألكلى و هو علاج للصداع و َضعف ألنظر و يقوى أللثه و يمنع ألبواسير .

مغلى قشر ألرمان ألمجفف مَع ألعسل صباحا و مساءَ يفيد كملين خفيف و منظف للصدر
ومنظف لمجرى ألتنفس .

زيت ألزيتون

لبعض أنواع ألدهون اهمية كبيرة للجسم و لها ألعديد مِن ألمنافع.
أنها مجموعة ألدهون ألَّتِى تعرف بالاحماض ألدهنيه ألاساسية Essential Fatty Acids EFAs)
وعلى ألعكْس تماما مِن ألدهون ألحيوانيه و دهون منتجات ألحليب فإن ألاحماض ألدهنيه ألاساسية قَد تَكون ضرورية لتقليل مخاطر بَعض ألحالات ألمرضيه مِثل ألاصابة بامراض ألقلب و ألجلطه .

ويحتل زيت ألزيتون مرتبه مُهمه ضمن هَذه ألمجموعة مِن ألدهون فشعوب حِوض ألبحر ألابيض ألمتوسط تستخدم ألكثير مِنه و هَذا قَد يَكون ألسَبب فِى كثِير مِن ألاحيان فِى أن شَعوب هَذه ألبلدان مِثل سكان جنوب أيطاليا و أليونان لا تعانى مِن زياده ملحوظه فِى أمراض ألقلب و تصلب ألشرايين.
وماذَا بَعد؟
بين ألتقرير ألَّذِى نشر مؤخرا فِى ألمجلة ألطبيه ألبريطانيه لا نسيت أن ألكثير مِن ألزيوت ألنباتيه لَها نفْس ألتاثير أن لَم يكن افضل مِن زيت ألزيتون و على ألمدى ألبعيد مِثل زيت أللفت rapeseed.
فهل أن زيت ألزيتون فِى و أقع ألامر لَه ما لَه مِن مواصفات فريده فِى ألحد مِن ألاصابة ببعض ألامراض أم أن ألعملية لا تعدو أن تَكون ماحضى بِه زيت ألزيتون مِن أعلام كبير فِى ألاونه ألاخيرة
تعرف ألزيوت و ألشحوم فِى ألمصطلحِ ألعلمى بأنها تقع ضمن مجموعة ألليبيدات حِيثُ تقسم الي ثلاثه أقسام رئيسيه ألمشبعه Saturated و غير ألمشبعه ألمتعدده Polyunsaturated و غير ألمشبعه ألاحاديه monounsaturated .

و تتواجد ألمشبعه مِنها فِى أللحوم و ألبيض و منتجات ألحليب و ألمرتبطه طبيا باحتمالات ألاصابة بامراض ألقلب.
اما غَير ألمشبعه ألمتعدده و ألاحاديه مِن ألدهون فأنها تقى ألجسم مِن ألامراض و تقلل مِن أحتمالات ألاصابة بها.
وفيما يتعلق بزيت ألزيتون فإن معظم خصائصه ألصحية تعزى الي انه يحوى على ألكثير مِن ألدهون غَير ألمشبعه ألاحاديه ألَّتِى تعرف بحامض ألاوليك.
تم دراسه حِالة مجموعة مِن ألاشخاص ألَّذِين بدلوا غذائهم ألمعتاد الي نمط ألغذاءَ ألَّذِى يتبعه سكان حِوض ألبحر ألمتوسط و تبين أن ألسَبب فِى أن مِثل هؤلاءَ ألاشخاص قَد تقلصت عندهم فرصه ألاصابة بنوبه قلبيه ثانية ليس بسَبب زيت ألزيتون بل بسَبب زيت ألمارجارين ألموجود فِى زيت أللفت rapeseed.
ومهما كَان مِن أمر،
تبقى ألحقيقة ألماثله للعيان أن سكان حِوض ألبحر ألمتوسط اقل فرصه للاصابة بامراض ألقلب و تصلب ألشرايين مِن غَيرهم و أن زيت ألزيتون هُو ألزيت ألأكثر أستخداما ضمن ألغذاءَ أليومى لهؤلاءَ مِن زيت أللفت.
ومن اهم فوائد زيت ألزيتون هُو انه يقلل مِن كميه ألكوليستيرول فِى مجرى ألدم رغم أن كاتب ألمقاله ألَّتِى نشرتها مجلة لانسيت يبين أن ألكثير مِن ألزيوت ألنباتيه ألَّتِى تحوى على ألدهون غَير ألمشبعه ألاحاديه لَها تاثير أكبر مِن زيت ألزيتون فِى تقليل كميه ألكوليستيرول فِى ألدم.
ولكن هَل أن ألعامل ألرئيسى فِى تقليل فرصه ألاصابة بامراض ألقلب مرتبط دائما بنقصان كميه ألكوليستيرول فِى ألدم فحسب .

بينت ألدراسات ألَّتِى أجريت على ألحيوانات ألمختبريه أن ألكوليستيرول يَكون خطرا عِند تفاعله مَع ألاوكسيجين اى تاكسده).
يحوى زيت ألزيتون على ألعديد مِن ألمكونات ألاخرى بما فِى ذلِك مكونات مِثل ألاوليوروبين و ألسوالين ألَّتِى قَد تحمى ألكوليستيرول مِن ألاكسده .

كَما أن هَذه ألمركبات قَد تساعد ايضا فِى تقليل مخاطر أخرى لَها علاقه بالاكسده مِثل ألسرطان.
وقد بينت دراسه نشرت مؤخرا تناولت ألنساءَ أللائى يتناولن زيت ألزيتون بكثرة أن فرصه أصابتهن بسرطان ألثدى اقل بكثير مِن غَيرهن.
الحكم ألنهائي
ومع كُل ما تناولته مقاله مجلة لانسيت ألطبيه يبقى زيت ألزيتون ذاكفه راجحه تماما فِى ألاستخدام أليومى سواءَ فِى ألسلاطه او فِى ألطبخ فإن لَه فوائد جمه للصحة ألعامة على ألمديين ألقريب و ألبعيد.
ومن افضل أنواعه بالتاكيد هُو ما قلت معاملته و ألذى يحضر بالطرق ألباردة و دون ألاستعانه بالحراره و ما يدعى بزيت ألزيتون ألعذرى Virgin Olive oil .

الشاى ألاخضر

الشاى ألاخضر أكتشفه ألصينيون قَبل نحو خمسه ألاف سنه ،

يعرف عنه منذُ ألقديم فوائده ألعديده لصحة ألجسم.
الاسم ألعلمى camellia sinensis
الاسم ألشائع Green Tea
العائلة Theaceae

الشاى ألاخضر شَجيره أصلها مِن أسيا .

الشاى ألاسود يعمل ايضا مِن هَذا ألنبات ,
لكِن بخلاف ألشاى ألاخضر هُو يعمل مِن ألاوراق ألَّتِى قَد جففت و أختمرت .

الشاى ألاخضر يستهلك على نطاق و أسع فِى أليابان ,
ألصين و ألدول ألاسيويه ألاخرى و أصبحِ اكثر شَعبية فِى ألدول ألغربيه .

تبين بَعض ألتقارير انه قَد يَكون لدى ألشاى ألاخضر ألقدره فِى ألمساعدة فِى مَنع سرطانات معينة مِن ألتطور ,
متضمنا بروستاتا ,
ألمعده و سرطانات ألمريء .

يحتَوى ألشاى ألاخضر على مواد كيميائيه معروفة كبوليفينولز ,
ألَّتِى تَحْتوى على خواص مقاومه للتاكسد .

وقد ذكر فِى ألماضى انه مفيد ايضا فِى ألوقايه مِن أمراض ألقلب و ألاوعيه ألدمويه ،

والجلطات ألدماغيه ،

بل و حِتى بَعض أنواع ألسرطان.
هُناك ثلاثه أنواع مستخدمة مِن ألشاى و هى

1: ألشاى ألاخضر green tea .

2: ألشاى ألاسود black tea .

3: ألشاى ألالونج Oolog tea .

والشاى ألالونج هُو شَاى صينى و معنى ألكلمه ألتنين ألاسود .
.
وهو نوع ألشاى ألَّذِى يعرض الي عملية أكسده خفيفه و ليست كاملة مِثل ألشاى ألاسود ،

فانه يكتسب خصائص معتدله ما بَين ألشاى ألاخضر ألَّذِى لا يتعرض للاكسده ،

والشاى ألاسود ألَّذِى يتعرض الي ألاكسده ألكاملة .

الفرق بَين ألشاى ألاخضر و ألشاى ألاسود
لقد ثبت أن ألشاى ألاخضر مشروب صحى مِن ألدرجه ألاولى ،

ولكن أغلب ألناس يشربون ألشاى ألاسود ،

وهاذا يطرحِ امامنا سؤالا مُهما ،

وهو ما مدى فائده ألشاى ألاسود مقارنة بالشاى ألاخضر
ان ألشاى ألاسود يعد ايضا مشروبا صحيا ،

لانه يقدم للجسم فوائد عديده و لكنه فِى ألحقيقة لايصل أبدا الي مرتبه ألشاى ألاخضر و ذلِك بسَبب عملية ألاكسده ألَّتِى تتم فِى ألشاى ألاسود و بذلِك تفقده ألمركبات ألفعاله و ألاساسية باوراق ألشاى ،

وهى ألجُزء ألكبير ألفعال و ألصحى

ان ألشاى ألاخضر مشروب صحى مِن ألدرجه ألاولى ,
و مِن فوائده

– يزيد مِن كفاءه جهاز ألمناعه .

– يخفض مِن مستوى ألكوليستيرول .

– يحافظ على سيوله ألدم و يقاوم حِدوث ألجلطات .

– أن ألشاى ألاخضر يُمكن أن يساعد فِى ألتخلص مِن ألوزن ألزائد .

– ألشاى ألاخضر يساعد على أنتظام حِركة ألامعاء،ويقى مِن ألامساك .

– يحتَوى ألشاى على نسبة جيده مِن معدن ألفلورين ألمعروف بمفعوله ألمقاوم لتسوس ألاسنان
– و يقول ألباحثون أن ألشاى ألاخضر يكافحِ ألاورام ألسرطانيه أذ يمنع نمو ألاوعيه ألدمويه ألَّتِى تغذى هَذه ألاورام و تساعدها على ألبقاءَ و ألنمو ; و ايضا مفعوله ألمضاد للاكسده اى ألمحافظة على ألخلايا مِن ألمواد ألمدمَره .

– يعمل على خفض ضغط ألدم ألمرتفع ; و ذلِك لانه يؤدى لاسترخاءَ ألعضلات ألملساءَ ألمتحكمه فِى درجه قبض ألشرايين .

– ألشاى ألاخضر مضاد للعدوى بانواع عديده مِن ألبكتيريا ألمعديه ،

وخاصة ألانواع ألمسببه للاسهال و للنزلات ألمعويه ،

ولذلِك فإن تناول ألشاى ألاخضر يساعد على ألشفاءَ مِن هَذه ألحالات .

يقول ألعلماءَ أن ألشاى ألاخضر يساعد على ألوقايه مِن ألتهابات ألمفاصل،
او ألروماتزم كَما يعرف على نطاق و أسع.

ويقول ألباحثون مِن جامعة شَيفيلد ألبريطانيه انهم و جدوا مكونين فِى ألشاى ألاخضر لهما ألقدره على ألوقايه مِن بَعض أنواع ألتهابات ألمفاصل مِن خِلال عزل نوع مِن ألانزيمات ألَّتِى تتلف ألمفاصل.

ويقول ألدكتور ديفيد بوتل مِن جامعة شَيفيلد أن ألفحوص ألمختبريه برهنت على ألفوائد ألمنظوره لتناول ألشاى ألاخضر فِى ألوقايه مِن ألتهاب ألمفاصل.

واضاف ألدكتور بوتل انه ربما فات ألاوان بالنسبة لمن يعانى مِن ألتهابات حِاده فِى ألمفاصل،
لكنه إذا تحَول شَرب ألشاى ألاخضر على عاده يومية يُمكن أن يجعل ألانسان يشعر بفوائده لاحقا.

وقالت متحدثه باسم حِمله مكافحه ألتهابات ألمفاصل فِى بريطانيا أن هَذا ألكشف مثير و مهم،
وعلى ألناس أن يقدموا على تناول ألشاى ألاخضر ألمليء بالفوائد و ألخالى مِن ألمضار.

هل هُو أمن
الشاى ألاخضر يعتبر بوجه عام أمن .

قد أستهلكه ألاسيويون للالاف مِن ألسنوات و كَانت أثاره ألجانبيه ألخطيره قلِيلة .
.

قد تسَبب كميات كبيرة مِن شَربه الي مشاكل غذائية و أخرى بسَبب ما يحتويه مِن ألكافيين و ألانشطه ألملزمه ألقوية للبوليفينولز .

لان ألكافيين لَه مفعول كمنشط ,

الشاى ألاخضر..
وسرطان ألبروستاتا

ان افضل طريق للحد مِن مشاكل سرطان ألبروستاتا Prostate Cancer و ألَّتِى بدات فِى تزايد فِى ألعديد مِن ألدول و خصوصا عِند ألرجال فَوق ألخمسين افضل طريقَة هِى ألوقايه مِن هَذا ألمرض ألخبيث و ذلِك بالعمل على تخليص ألجسم مِن ألسموم ألمتجمعه و ألَّتِى تنتج مِن ألغذاءَ و ألماءَ و ألهواءَ و ألعوادم ألَّتِى تتعرض لَها يوميا أن افضل طريقَة للتخلص مِن هَذه ألسموم هُو تناول ألاغذيه و ألاتربه ألَّتِى تَحْتوى على مضادات ألاكسده و ياتى فِى مقدمتها ألشاى ألاخضر حِيثُ تشير ألابحاث أن ألشاى ألاخضر يساهم فِى ألحد مِن أنتشار سرطان ألبروستاتا.

ان ألمواد ألمضاده للاكسده ألمتواجده فِى ألشاى ألاخضر و ألَّتِى تعرف بالبولى فينول Polyphenols هَذه ألمواد تساهم فِى ألحد مِن أنتاج و أنتشار ألخلايا ألسرطانيه و ألورم.
كَما انها تساهم فِى ألحد مِن ألنمو ألسرطانى فِى ألاوعيه ألدمويه .

حيثُ لوحظ فِى دراسه علميه دقيقة أستخدمت فيها ألفئران أن تناول هَذه ألمواد ألفينولات ساهم فِى تثبت و خفض مستوى ألعامل ألمشابه للانسولين و ألذى يعرف ب(Insulin – like growth fuctor IGF-1 و ألذى ينتج مِن ألخلايا ألسرطانيه ألمتواجده فِى ألبروستاتا.
ولقد أشارت بَعض ألدراسات ألَّتِى أجريت على بَعض ألرجال ألمصابين بسرطان ألبروستاتا حِيثُ تم أعطاءَ كُل مريض 5 أكواب مِن ألشاى ألاخضر او ألشاى ألاسود «العادي» فوجد أن هُناك أنخفاضا فِى أنتشار و نمو ألخلايا ألسرطانيه للاشخاص ألَّذِين تناولوا ألشاى ألاخضر و ألشاى ألاسود .

هَذه ألدراسات توضحِ اهمية تناول ألشاى ألاخضر و أرتباطه بالحد مِن أنتشار ألخلايا ألسرطانيه فِى ألبروستاتا.
ومن ألعوامل ألتغذويه ألَّتِى تحد مِن أنتشار و مخاطر ألسرطان و ألاصابة بِه تناول كميه مِن ألماوميغا – 3 – و هو نوع مِن أنواع ألدهون ألَّتِى تتواجد فِى ألاسماك ،

لذلِك ينصحِ باستهلاك كميه جيده مِن ألسمك خِلال ألاسبوع كَما انه و للحد مِن ألاصابة بسرطان ألبروستاتا و ألحد مِن أنتشاره هُو ألتعرض بشَكل دورى لاشعه ألشمس و ألَّتِى لَها دور كبير فِى زياده أنتاج فيتامين د و ألذى لَه دور جيد فِى ألحد مِن ألسرطان بشَكل عام.
لذلِك ينصحِ كُل رجل بالاستفاده مِن ألتعرض لاشعه ألشمس فِى ألاوقات ألمناسبه 10 – 15 دقيقة كُل يوم فِى اول ألنهار او فِى أخره للحد مِن أرتفاع ألحراره و مضارها.

كَما انه و للحد مِن مشاكل سرطان ألبروستاتا و ألحد مِنه هُو ألاكثار مِن ألخضار و خاصة ألطماطم حِيثُ تُوجد بِه مادة تعرف بالوكوبين Lycopene حِيثُ انها ترتبط بالحد مِن ألاصابة بسرطان ألبروستاتا و مخاطره و هَذا ما أثبتته دراسه شَملت اكثر مِن 48,000 رجل فِى دراسه هرفورد Harvard و هَذه ألمادة موجوده فِى ألصلصه كذلك.

واخير يَجب على مِن يرغب فِى ألحد مِن مشاكل ألبروستاتا ألعمل على تعليل ألسكر و ألحد مِن ألضغوط ألعاليه خِلال ألحيآة أليومية حِيثُ لوحظ أن لَها تاثيرا كبيرا فِى زياده ألاصابة بمشاكل ألسرطان و خصوصا انها أرتبطت مَع سرطان ألبروستاتا لذلِك فانه و للحد مِن مشاكل ألاصابة بسرطان «البروستاتا» فانه يَجب ألحرص على ألغذاءَ ألجيد ألَّذِى يحتَوى على مضادات ألاكسده مِثل ألشاى ألاخضر و ألخضار و ألفواكه و ألطماطم و ألحد مِن ألانفعالات و ألضغوط ألنفسيه و تناول ألسمك.

فواكه .
.
وفوائد

التين
يحتَوى على فيتامين أ – ب1 – ب2 – ث – ب ب كثِير ألتغذيه – هاضم – مقو – ملين – مدر للبول – مفيد لامراض ألصدر .

يستعمل لتغذيه ألاطفال و ألشبان و ألنقه و ألشيوخ و ألرياضيين و ألنساءَ ألحوامل – و ضد ألوهن ألعصبى و أضطرابات ألمعده و ألامعاءَ و ألامساك و ألضعف ألعام و ألتهابات ألصدر و مجارى ألبول .

مربى ألتين مفيد للمصابين بعسر ألهضم و ألامساك.
ينصحِ ألمصابون بالتهابات ألامعاءَ – بشَكل خاص – بان يقللوا مِن مقدار ألتين ألَّذِى يتناولونه لان كثرة ألبذور فِى ألتين قَد تسَبب أضطراب ألهضم.
يمنع ألتين عَن ألمصابين بالسكرى و ألسمنه و عسر ألهضم.
الرمان
————-

من خصائصه انه مقو للقلب – قابض – طارد للدوده ألشريطيه – مفيد للزحار ألديزنطاريا و ألوهن ألعصبي.
واذا شَرب عصيره مَع ألماءَ و ألسكر او مَع ألماءَ و ألعسل يَكون مسهلا خفيفا – و هو ينظف مجارى ألتنفس و ألصدر و يطهر ألدم و يشفى عسر ألهضم .

وتناوله مَع ألماكل ألثقيله .

يفيد مغلى قشور ألرمان فِى حِالات ألاسهال – و له مفعول قوى فِى طرد ألدوده ألوحيده مِن ألامعاء.
يحتَوى ألرمان على فيتامينات أ – ب ث)

العنب
———
من أغنى ألفواكه بالفيتامينات و خاصة أ – ب – ث).
سريع ألهضم – لَه قيمه غذائية كبيرة .

يفيد فِى حِالات سوء ألهضم و ألقبض و ألبواسير و ألحصاه ألكبديه و ألحصاه ألبوليه .

منشط للعضلات و ألاعصاب – طارد للسموم مِن ألبدن – مرطب – مطهر – مفرغ للصفراءَ – منشط قوى لوظائف ألكبد – و ينصحِ باءعطائه للرضع و ألعجائز – و بصفه خاصة للمصابين بفقر ألدم و ألمصابين بالامراض ألالتهابيه و ألاحتقانيه .

كَما يفيد ألرياضببن و ألعمال ألَّذِين يعملون بمشقه و يعينهم على أستعاده قواهم و مرونه عضلا تهم و طاقاتها.
ويفيد ايضا فِى حِالات ضعف ألعظام و أضطرابات ألكبد و ألطحال و داءَ ألمفاصل و ألرثيه ألروماتيزم).
والنقرس و أضطرابات ضغط ألدم و ألهضم و ألامساك و ألعاهات ألجلديه .

المشمش

يحتَوى على ألفيتامينات أ – ب1 – ب2 ث).
وهو مغذ و منشط و ملين و سريع ألهضم عِند ألاصحاء.
وهو يفيد ألمصابين بانحطاط قواهم ألجسميه و ألفكريه – و يهدىء ألاعصاب و يزيل ألارق و يفَتحِ ألشهيه و يزيد فِى ألقوه ألدفاعيه فِى ألجسم – و يرطب و ينظف و ينشط نمو ألاطفال – و يحارب ألامساك – و يفيد ألمسنين و ألشبان و ألمصابين بفقر ألدم و ألرياضيين و ألنساءَ ألحوامل.

البطيخ ألاحمر
——————-

غنى بالفيتامين ث و فقير بالفيتامين أ).
مرطب – ملين – يطفىء ألظما – يدر ألبول – يفيد ألمصابين بالروماتيزم – يحفظ مِن ألتيفوئيد.
والاكثار مِنه يسَبب عسر ألهضم – و ألافضل أن يؤكل بَين ألوجبات و ليس بَعد ألطعام مباشره .

البطيخ ألاصفر – ألشمام
————————
يحتَوى على فيتامينات ث و ب).
لا يهضم بسهولة– و يفيد فِى أنظمه ألتنحيف .

لا ينصحِ بتناوله للمصابين بالتهاب ألمعده و ألامعاءَ .

علاج ممتاز للامساك إذا أخذ ” على ألريق ” – أليافه تطرد ألفضلات ألمتراكمه فِى جدار ألامعاءَ – و يستفاد مِنه فِى ألتجميل كعلاج للاورام ألجلديه .

التفاح
———–

غنى بالفيتامين أ و فيتامينات ب1 و ب2 و ث – مِن افضل ألفواكه و أعظمها نفعا – ينشط ألامعاءَ و يكافحِ ألامساك ألمزمن و ألاسهال عِند ألاطفال و حِصى ألكلى و ألحالبين و ألمثانه.
يزيل حِمض ألبول و يخفف نقيعه مِن ألام ألحمى و ألعطشَ – و يخلص مِن ألاحماض و ألدهون – و يسَهل أفراز غدد أللعاب و ألامعاءَ و ألكبد.
ينشط ألقلب و يخفف ألام ألتهاب ألاعصاب و أمراض ألكبد و وهن ألقلب و يصون ألاوعيه ألدمويه و ألاسنان مِن ألنخر و يزيل ألشعور بالتعب.

التوت
يحتَوى على فيتامينات أ و ب1 و ث .
مقو – مرطب – مطهر – ملين – ضد ألحفر .

يستعمل ضد ألوهن ألنفسى و ألنزيف و ألامساك و ألتهاب ألامعاءَ و علل ألصدر.
يفيد ألتوت ألشامى ألمصابين بفقر ألدم و َضعف ألكبد و ألسعال و ألحصبه و ألجدرى و أورام ألحلق و أللثه و يخفف ألحراره و ألعطش.

الجوافه

من أغنى ألمصادر بفيتامينات أ – ب1 – ب2 – ث .

سهلة ألهضم إذا كَانت ناضجه .
لها خصائص ألحماية مِن داءَ ألحفر و ألخواص ألقابضه.
يحذر مِن أكل ألثمَره غَير ألناضجه لأنها قَد تسَبب ألاصابة بالتسمم و قشره ألثمَره و ألطبقه ألخارجية مِن أللب أغنى بالفيتامينات مِن داخِلها ألَّذِى تكثر فيه ألبذور .

الكمثري

تحتَوى على فيتامينات أ – ب1 – ب2 – ب ب ث).من خصائصها تنبيه عصارات ألهضم و تنشيط ألامعاءَ و تطهيرها.
وهى مدره للبول – ملينه – مسهلة – مغذيه – توصف كغذاءَ للا طفال و ألنقه و َضعيفى ألبنيه و ألمصابين بفقر ألدم.
كَما يوصف عصير ألاجاص للاطفال ألرضع.
وهى مِن ألفواكه ذَات ألسكر ألكثير – و لكن سكرها لا يضر ألمصابين بمرض ألسكرى لانه سَهل ألهضم و ألتمثيل.

بالكمثرى تقضى على ألروماتيزم و ألصرع و فقر ألدم
ان 100 غرام مِن ثمار ألكمثرى تعطى 63 سعره حِرارية و تحتَوى هَذه ألفاكهه على 82.7 غرام ماءَ و 0.70 بروتين و 0.4 دهن و 0.4 رماد 15.8 كربوهيدرات 1.4 ألياف و 13 ملليغرام كاليسيوم 16 ملغ فوسفور 0.3 ملغ حِديد 2 ملغ صوديوم 100 ملغ بوتاسيوم 20 و حِده دوليه مِن فيتامين A 0.02 ملغ فيتامين B1 0.40 ملغ مِن فيتامين B2 0.1 ملغ حِامض نيكوتيك 4 ملغ فيتامين C).
والغذائيون ألمحدثون يقولون: انها فاكهه ثمينه و فيها خواص تنظيف ألمعده و ألامعاءَ و لبها غنى بالاملاحِ ألمعدنيه و بخاصة ألمنغنيز ألَّذِى يعطيه خصائص حِيوية عظيمه ،

وهى مِن ألفواكه ذَات ألسكر ألكثير و لكن سكرها لا يضر ألمصابين بمرض ألسكرى لان سَهل ألهضم و ألتمثيل.
وجلد ألكمثرى غنى بالمادة ألعفصيه و هَذه مَع عناصر أخرى فيها كالكلس تعطى ألمفرزات و تحوله الي لب هَذه ألفاكهه و فى ألحالات ألَّتِى تَكون فيها ألقشره رقيقه ينصحِ باكلها أما إذا كَانت ألامعاءَ ضعيفه فتنتزع خوفا مِن أن تهيج نسجها جدران ألامعاء.
وازهار ألكمثرى لَها خواص أدرار ألبول و مغليها يفيد فِى بَعض أضطرابات ألمجارى ألبوليه خاصة فِى حِالات ألتهاب ألمثانه .

تعطى ألكمثرى لكُل ألاشخاص – بما فيهم ألاطفال – بشرط أن تَكون ناضجه فاذا ما أقتطفت قَبل نضجها تَكون محتويه على عناصر مهيجه و ألفج مِنها يذهب بجُزء كبير مِن صفاتها ألمغذيه .

وخصائصها:
مدره للبول و ألصفراء،
ملينه ،

مسهلة مرممه للخلايا،
مفيدة للمعده ،

مهدئه ،

مرطبة .

وتوصف لعلاج: ألروماتيزم و ألصرع و ألتهاب ألمفاصل و ألوهن ألجسمى و ألعقلى و فاقه ألدم،
والسل و ألاسهال و ألسكري.
بحيثُ يؤخذ مِنها مِن 300-500غ فِى أليَوم قَبل ألغذاءَ يؤخذ مِن عصيرها مِن 2-3 أقداحِ فِى أليَوم او يغلى 40 50 غ مِنها فِى ليتر ماءَ لمدة ساعة .

وفى ألطب ألقديم و صف ألكمثرى لعلاج ألمعده و لتقوية ألقلب و لقطع ألاسهال و ألقيء ألمرارى و فوائد أخرى.
وفى طب ألمعصومين عَن ألباقر عَليه ألسلام عَن أبائه عَليه ألسلام قال أمير ألمؤمنين عَليه ألسلام): كلوا ألكمثرى فانه يجلو ألقلب.
وقال عَليه ألسلام): ألكمثرى يجلو ألقلب و يسكن أوجاع ألجوف،
وعن أبى عبد ألله عَليه ألسلام قال: ألكمثرى يدبغ ألمعده و يقويها،
وهو و ألسفرجل سواء.
وهو على ألشبع أنفع مِنه على ألريق و من أصابة طخاءَ فلياكله،
يَعنى على ألطعام.
وقال أبو عبد ألله ألصادق عَليه ألسلام أذ شَكا أليه رجل و جعا،
فقال: كُل ألكمثرى.
ويسمى ألكمثرى بلهجه أهل ألشام: أنجاص
الكرز
——–

يحتَوى على فيتامين ث و فيتامينات أ و ب .
وهو مفيد للمصابين بامراض ألكبد و فى معالجه ألاصابات ألحاده بالتهابات ألمسالك ألبوليه – و ذلِك بغلى أذنابه فِى ماءَ و شَربه.
ومن خصائصه انه منظف للدم و منشط للعضلات و ألاعصاب – و مرطب و مسَهل و مدر للبول.وهو يصلحِ لمكافحه تصلب ألشرايين و ألبدانه و ألتهاب ألمفاصل و حِصى ألمراره و ألمثانه و ألامساك و عسر ألهضم.
خير ثماره ما كَان لماعا – و يستحسن عدَم تناول ألثمار ذَات ألبقع ألبنيه.

الموز

يحتَوى على فيتامينات أ – د – و – ب2 – ب6 – ب12 – ث و هو ذُو قيمه غذائية عاليه – يزود ألجسم بأكثر حِاجته مِن ألعناصر ألحيوية – يحمى ألاسنان مِن ألتسوس – مقو للعضلات – يحمى مِن ألحفر و ألتعفنات و يحمى ألاعصاب و يكافحِ فقر ألدم و يحفظ ألتوازن ألعام للصحة – و يساعد على ألنمو و يحمى ألبصر و يفيد فِى أمراض ألروماتيزم و بعض حِالات ألتشنج.
يمنع ألموز عَن ألمصابين بمرض ألسكرى و عن ألمصابين بمرض ألكبد لصعوبه هضمه – و عن ألبدينين – و ينصحِ باعطائه للاطفال و ألمصابين بفقر ألدم و ألوهن ألعام و ألحوامل و ألمرضعات و ذوى ألاعمال ألمرهقه و ألاعمال ألفكريه

الموز و ألبرتقال للوقايه مِن مشاكل ألابصار فِى ألكبر

شارت مجموعة مِن ألعلماءَ ،

الى أن تناول ألموز و ألبرتقال و غيرها مِن أنواع ألفواكه ألطازجه ،

من ألمُمكن أن يخفف مِن مخاطر تدهور ألابصار بسَبب ألشيخوخه .

فقد توصل ألعلماءَ الي ” أن ألاشخاص ألَّذِين يتناولون ألفواكه ثلاث مرات – على ألاقل – فِى ألنهار ،

لديهم أحتمالات اقل بنسبة 36 للاصابة بتدهور ألابصار بسَبب ألشيخوخه ،

من ألاشخاص ألَّذِين يتناولون ألفواكه مَره و أحده فِى أليَوم “.
يضيف ألدكتور / روبرت سيكرت – مِن جامعة نيويورك ،

والمشرف على ألدراسه – ” أن هَذه هِى ألمَره ألاولى ألَّتِى يتِم ألتوصل فيها لارقام دقيقة ؛ لتحديد نسب ألاصابة بَين ألاشخاص ألَّذِين يتناولون ألفواكه و ألاشخاص ألاخرين ” .

وبما انه ليس هُناك اى جواب طبى شَافى لوقف مرض تدهور ألابصار بسَبب ألشيخوخه ،

حالما تبدا أعراضه بالظهور ،

فان ألاطباءَ ينصحون بتناول ألفواكه فِى فتره مبكره مِن ألعمر ؛ لتجنب حِدوث ألمرض ،

او على ألاقل لتخفيف أحتمالات ألاصابة به.
من بَين كُل أنواع ألفواكه ألَّتِى تم فحصها ،

تبين أن ألموز و ألبرتقال هما اكثر ألفواكه فائده لمكافحه هَذا ألمرض ،

لكن بالطبع فإن كُل أنواع ألفواكه ،

تساعد فِى تخفيف أحتمالات ألاصابة بهَذا ألمرض.
هَذا ،

ومن جانب أخر،
افاد خبراءَ ألطب و ألتجميل فِى فرنسا ،

ان بامكان ألفتيات و ألسيدات أكتساب بشره حِيوية ناعمه و نضره ،

باستخدام ألثمار ألطبيعية ،

بدلا مِن ألاساليب ألصناعيه او عمليات ألتجميل ألجراحيه .

هَذا ،

وحَول فائده ألخضار – ايضا – يشير ألعلماءَ فِى مجال ألتغذيه أن كُل ألخضار و ألفواكه تَحْتوى على نسب غذائية مختلفة و متفاوته ،

الا انه ليس بالضروره أن تَكون أأكثر ألخضراوات و ألفواكه شَهره ،

هى اكثرها أحتواءَ على ألقيم ألغذائية .

ينصحِ خبراءَ ألتغذيه ،

بتناول ألخضار و ألفواكه خمس مرات فِى ألنهار ،

وعلى فترات ،

وذلِك خِلال أليَوم بكاملة ،

ولكن تضيف خبيره ألتغذيه فِى جامعة سانت لويس ألامريكية ” أن ألعلم ألحديث لا يزال يسير قدما فِى أتجاه معرفه ألقيمه ألغذائية لكُل نوع مِن ألفواكه و ألخضار ؛ لتحديد مدى فائده كُل نوع للجسم “..
البرتقال

غنى بالفيتامينات ث – ب1 – ب2 مفيد للصدر و ألحنجره – يقوى ألكبد – و ينمى ألبدن – ينشط ألدوره ألدمويه فِى ألقلب و يجرف ألفضلات مِن ألا معاءَ – و يفيد ألدماغ و ألجهاز ألعصبى – مزيل للسمنه و منشط لخميره ألمعده ألهاضمه .

يقى مِن داءَ ألحفر و نخرالاسنان و يثبت ألكلس فِى ألعظام – و يفيد فِى ألسعال ألديكى و ذَات ألرئه و ألحميات و ألامراض ألانتانيه و أضطرابات ألمعده و ألكبد و ألسكرى .
ينصحِ بَعدَم ألاكثار مِن عصير ألبرتقال لما لَه مِن أثر فِى حِفر ألاسنان أشد مِن أثر ألفاكهه غَير ألمعصورة .

وينصحِ باكله و ليس بشرب سوائله ألحمضيه .

الاناناس

غنى بالفيتامينات أ – ب ث يوصف فِى ألحالات ألتاليه فاقه ألدم – بطء ألنمو – ألنقاهه – عدَم تركيز ألغذاءَ – عسر ألهضم – ألتسمم – ألسمنه – ألتهاب ألمفاصل – تصلب ألشرايين – ألصرع .

ومن خواصه قوته ألغذائية و جوده هضمه و فائدته للمعده و أدرار ألبول و مكافحه ألسموم و تقوية ألقدره ألجنسية .

الاكيدنيا
تحتَوى على فيتامينات ب ث و من خواص هَذه ألفاكهه انها مقوية و قابضه و منظمه لعمل ألامعاءَ و مدره للبول .

تستعمل علاجا لحالات ألزحار ألديزنطاريا و ألاسهال و ألتهاب ألامعاء.

الافوكادو

غنى بالفيتامين أ و بنسبة اقل بالفيتامينات ب ث غذاءَ هاضم و مفيد للاعصاب – و مضاد للجراثيم بسَبب ما تحدثه مِن زياده فِى حِموضه ألبول .

يوصف لتنشيط ألنمو و يعطى للمرأة ألحامل – يهدىء ألاعصاب – و يعالج أمراض ألمعده و ألامعاءَ و ألمراره .

التمر

يحتَوى على فيتامينات أ – ب1 – ب2 – ب ب .

ذو قيمه غذائية عظيمه – مقو للعضلات و ألاعصاب و مؤخر لمظاهر ألشيخوخه .

يفيد ألمصابين بفقر ألدم و ألامراض ألصدريه .

يزيد فِى و زن ألاطفال و يحفظ رطوبه ألعين و بريقها و يمنع جحوظ كرتها و يكافحِ ألغشاوه – و يقوى ألرؤية و أعصاب ألسمع و يهدىء ألاعصاب – و يحارب ألقلب ألعصبي.
ينشط ألغده ألدرقيه و يشيع ألسكينه و ألهدوء فِى ألنفس إذا أخذ صباحا مَع كاس حِليب.
يقوى ألاعصاب و يلين ألاوعيه ألدمويه و يرطب ألامعاءَ و يحفظها مِن ألضعف و ألالتهاب – و يقوى حِجيرات ألدماغ و ألقوه ألجنسية – و يشد ألعضلات و يكافحِ ألدوخه و زوغان ألبصر و ألتراخى و ألكسل.
وهو سَهل ألهضم سريع ألتاثير فِى تنشيط ألجسم و يدر ألبول و ينظف ألكبد و يغسل ألكلى.
يمنع ألتمر فِى ألحالات ألتاليه ألسكرى – ألبدانه – أنتفاخ ألبطن – تضخم ألقولون ألامعاءَ ألغليظه ألاسهال.

الخوخ
غنى بالسكر و ألفيتامينات و خاصة فيتامين ب2 .

وهو غذاءَ جيد للاطفال و ألرياضيين و ألنقه و مرضى فقر ألدم و ألضعف ألعام و ألنقرس و ألروماتيزم و ألكبد و ألمراره و ألامساك و ألتسمم ألغذائي.
يمنع عَن ألبدينين و ألمصابين بالاسهال و ألمغص و مرض ألسكر – كَما أن كثرة تناوله تسَبب ألاسهالات و خاصة فِى ألصيف.
ثماره ألمجففه ذَات خواص ملينه و خير ثماره ما كَان طريا و ممتلئا

  • صور عن الوان الخضار
  • مجموعة الفواكه الالوان
  • فوائد الفواكه
  • فوائد الفواكه بالصور
  • فوائد الفواكه والخضار
  • فوائد الفواكه والخضروات بشكل عام
741 views

اهم فوائد الفواكه والخضروات وفوائدها