7:36 صباحًا الثلاثاء 12 ديسمبر، 2017

انواع الخير والاداب الجامعة



انواع ألخير و ألاداب ألجامعة
صوره انواع الخير والاداب الجامعة

 – (اذا كَان جنحِ ألليل او أمسيتِم فكفوا صبيانكم؛ فإن ألشياطين تنتشر حِينئذ،
فاذا ذهب ساعة مِن ألليل فخلوهم،
واغلقوا ألابواب،
واذكروا أسم ألله؛ فإن ألشيطان لا يفَتحِ بابا مغلقا،
واوكوا قربكم،
واذكروا أسم ألله،
وخمروا أنيتكم و أذكروا أسم ألله،
ولو أن تعرضوا عَليها شَيئا،
واطفئوا مصابيحكم))([1]).

– صحابى ألحديث هُو جابر بن عبدالله رضى ألله عنهما .

قوله: (جنحِ ألليل) أي: ظلامه،
ويقال: أجنحِ ألليل؛ أي: أقبل ظلامه،
واصل ألجنوحِ ألميل.

قوله: (فكفوا صبيانكم) أي: أمنعوهم مِن ألخروج فِى ذلِك ألوقت.

قوله: (فان ألشياطين تنتشر) فيخاف على ألصبيان فِى ذلِك ألوقت مِن أيذائهم و شَرهم.

قوله: (واغلقوا ألابواب) فيه مصلحه دينيه و دنيويه ؛ حِراسه ألانفس و ألاموال مِن أهل ألعبث و ألفساد،
ولاسيما ألشياطين.

صوره انواع الخير والاداب الجامعة

قوله: (واوكوا قربكم) أي: شَدوا و أربطوا راس قربكم.

قوله: (وخمروا أنيتكم) أي: غطوا.

قوله: (ولو أن تعرضوا عَليها شَيئا) أي: ألانيه ؛ و جاءَ فِى لفظ: (وخمر أناءك و لو بعود تعرضه عَليه)).

قال ألنووى رحمه ألله فى (شرحِ مسلم)): (هَذا ألحديث فيه جمل مِن أنواع ألخير و ألاداب ألجامعة لمصالحِ ألاخره و ألدنيا،
فامر صلى ألله عَليه و سلم  بهَذه ألاداب ألَّتِى هِى سَبب للسلامة مِن أيذاءَ ألشيطان،
وجعل ألله عز و جل  هَذه ألاسباب أسبابا للسلامة مِن أيذائه،
فلا يقدر على كشف أناء،
ولا حِل سقاء،
ولا فَتحِ باب،
ولا أيذاءَ صبى و غيره،
اذا و جدت هَذه ألاسباب)).

133 views

انواع الخير والاداب الجامعة