9:03 مساءً الثلاثاء 14 أغسطس، 2018

انشودة و كلام كتائب القسام



انشودة و كلام كتائبِ ألقسام

 

صوره انشودة و كلام كتائب القسام

{قاتلوهم يعذبهم الله بِايديكم و يخزهم و ينصركم عَليهم و يشف صدور قوم مؤمنين}
بيان عسكرى صادر عن
..:::
كتائبِ ألشهيد عز ألدين ألقسام
::..

صوره انشودة و كلام كتائب القسام
معركه “العصف ألماكول”
استمرار ألمجازر سيجعل كُل ألمدن ألصهيونيه فِى دائره أستهدافنا..
قصف تل أبيبِ و بِئر ألسبع و كريات ملاخى بِ(13 صاروخا
في أطار معركه ألعصف ألماكول،
في يومها ألثامن و ألعشرين،
تواصل كتائبِ ألشهيد عز ألدين ألقسام ردها علَي ألعدوان و ألمجازر ألصهيونيه ألبشعة بِحق شعبنا و أهلنا فِى قطاع غزه ألمرابط،
وبفضل الله و قوته و عونه،
تعلن كتائبِ ألشهيد عز ألدين ألقسام مسئوليتها عَن قصف تل أبيبِ بِصاروخ M75 و بِئر ألسبع و كريات ملاخى بِ(12 صاروخ غراد.


وان كتائبِ ألقسام أذ تعلن عَن هَذا ألقصف لتؤكد علَي ما يلي:
اولا:
ياتى هَذا ألقصف ردا علَي ألمجازر ألصهيونيه ألبشعة ألَّتِى يرتكبها ألعدو ضد شعبنا،
والَّتِى كَان أخرها ألقصف ألهمجى لمدرسة تابعة للامم ألمتحده فِى رفحِ تاوى ألمدنيين ألمشردين مِن بِيوتهم عنوه.
ثانيا:
لقد حِاولنا قدر ألامكان طوال هَذه ألمعركه ألتركيز علَي أستهداف ألعسكريين مِن جنود و ضباط ألعدو و مواقعه و مطاراته ألعسكريه و تجمعات جنوده،
وتجنبنا – بِقدر ألامكان أستهداف غَير ألعسكريين،
لكن ألعدو كَان و لا يزال يغطى علَي خيبته بِاستهداف مركز للمدنيين ألفلسطينيين و للامنين فِى بِيوتهم و لتجمعات ألمواطنين ألابرياء،
واختار ألعدو أخيرا ألهروبِ بِجنوده مِن ساحه ألمعركه ألحقيقيه مَع ألقسام و ألمقاومه،
واثر ألاستمرار فِى أستهداف ألمدنيين بِالقصف ألجوى و ألمدفعي،
وان أستمرار ألعدو فِى هَذه ألسياسة ألقذره سيجعل كُل ألمدن ألصهيونيه فِى دائره أستهدافنا،
فليست هُناك حِيآة أغلي مِن حِيآة أبناءَ شعبنا.
ثالثا:
لن ينعم ألعدو بِالهدوء و ألامن و ألاستقرار طالما لَم ينعم شعبنا بِمطالبه ألعادله و حِريته و كرامته و أمنه،
وعلي ألعدو أن يدرك أن شعبنا لَن يقبل بِاقل مِن ذلك،
وليعلم ألمحتل بِان ألمقاومه لا تزال تمتلك مِن ألادوات و ألقدرات ما يُمكنها مِن أرغام ألعدو علَي ألاذعان لمطالبِ شعبنا ألعادله.
وانه لجهاد نصر او أستشهاد،،،

 

177 views

انشودة و كلام كتائب القسام

شاهد أيضاً

صوره انشودة هيا اقتلوني شهيدا

انشودة هيا اقتلوني شهيدا

انشودة هيا أقتلونى شهيدا هيا أقتلونى شهيدا ثُم أدفنونى و حِيدا فلست أرضي حِياتى بَِين …