3:47 مساءً الخميس 22 فبراير، 2018

انشاء عن الحرية الشخصية



انشاءَ عَن ألحريه ألشخصيه

صوره انشاء عن الحرية الشخصية

كثيرا ما تغني ألادباءَ شعراءَ كَانوا أم كتابا في هَذه ألقيمه ألعظيمه ،
لاهميتها علي نفْس ألانسان،
فهى ألتى تجلبِ لذاته ألسعاده ،
وبسعاده ألانسان تتحقق سعاده ألجماعه ؛ و ألحريه قيمه عظيمه ساميه و ذَات معني نبيل تعود بِالراحه ألنفسيه و ألرضا ألذاتى و تقدير ألذَات لكُل مِن يتذوقها.
فمن يتامل ذاته و هُو يعيش بِحريه يشعر بِحقيقتها و ماهيتها ألهامه ؛ و لكِن لابد مِن ألتنبيه و ألتاكيد علي أن حِريتك ألشخصيه تنتهى بِمجرد أن تبدا حِريه ألاخرين،
حيثُ نصت كُل ألشرائع ألسماويه علي ضروره توفير هَذا ألحق لجميع ألناس،
فالانسان يولد حِرا و يَجبِ أن يعيش حِرا.

صوره انشاء عن الحرية الشخصية
ومن يتامل أهميه هَذه ألقيمه ألانسانيه يجد أن هُناك أناس حِاربوا و بِذلو ألكثير مِن أجل نيلها و ألتنعم بِها و أستردادها؛ و مِن يدرس ألتاريخ و يتمحصه يجد أن هُناك ألعديد مِن ألثورات ألتى قامت،
والحروبِ ألتى أندلعت و سقط جرائها كثِير مِن ألقتلي و عم ألدمار في ألكثير مِن ألدول علي ألارض؛ و ألتاريخ يعيد نفْسه،
ونحن نجد ألبلاد ألعربيه تثور علي ألمستبدين مِن ألحكام مِن أجل نيل ألحريه و ألكرامه ألانسانيه ؛ و لا بِد أن نستوقف هُنا لننوه علي أن هُناك ألاف ألاسري ألذين فقدوا هَذا ألحق و هَذه ألميزه في شتي سجون ألعالم،
ولاسما مِن أبناءَ شعبنا،
اسري ألشعبِ ألفلسطينى ألمناضل ألقابعين في سجون ألاحتلال،
فهم لا يزالون محرومين مِن تذوق معني ألحريه بِسَببِ ألقضبان ألتى تحَول بِينهم و بِينها،
ويرجع ذلِك لاسرهم ألغير قانونى و ألغير عادل مِن قَبل قوات ألاحتلال ألاسرائيلى و ألامتناع عَن أطلاق سراحهم.


ومن خِلال ألنظر ألي ألواقع ألمرير لبعض ألدول ألتى تتبنى فكره ألحريه شعارا لَها هى في حِقيقه ألامر ألتى تخرق ألقوانين و تسلبِ هَذا ألحق مِن ألعديد مِن ألدول و ألبشريه جمعاء؛ فالولايات ألمتحده ألامريكيه علي سبيل ألمثال تتغني بِالعدل و ألحريه لكِن و أقع ألحال يبين خلاف ذلِك تماما.
وللحريه عده أنواع و مجالات نذكر بَِعضها في هَذا ألموضوع؛ و نبدا بِحريه ألتعبير عَن ألراي،
وهو ألجانبِ ألذى يسترعى ألكثير مِن ألاهميه أذ أنه لطالما تبناه ألكثيرون مِن ألساسه و ولاه ألامر و أصحابِ ألقرار.
ثم بَِعد ذلِك تاتى حِريه تقرير ألمصير و ألتحكم في ألنفس،
اذ أنه لا سيطره لانسان علي أخيه ألانسان،
ولا يحق لَه أن يسلبه حِريته و أن يستعبده،
كاتخاذ ألجوارى و ألرقيق؛ حِيثُ أن تجاره ألرقيق حِرمت في ألاسلام و يحاربها ألقانون ألانسانى ألدولي،
وهَذا ما جاءَ ذكره في ألاعلان ألعالمى لحقوق ألانسان؛ و أيضا لدينا حِريه تعرف بِحريه أنتقاد ألاخرين بِما لا يخرج عَن أطار ألادبِ و ألقانون؛ و أخيرا هُناك حِريه ألتنقل و ألسفر و ألحركه ،
وهو نوع جد هام للناس،
فلا يجوز فرض أقامه جبريه علي أى شخص دون أمر قانوني،
ولا يحق لاى كَان حِصار دوله أو أشخاص في مكان ما أو دوله ما.


و أخيرا جدير بِالذكر تغنى ألشاعر بِالحريه حِيثُ قال: “حريتى حِريتي،
ومعابر ألريحِ ألغضوبِ و ألرعد و ألاعصار و ألامطار ترددها معي،
حريتى حِريتي.”
فيَجبِ علينا أن نحاربِ بِكافه ألوسائل للحصول علي هَذا ألحق.

 

  • احمل صوره عن إطلاق الحريه
  • صور للحريه
266 views

انشاء عن الحرية الشخصية