6:59 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

الوزن الزائد اثناء الحمل



الوزن ألزائد أثناءَ ألحمل

صوره الوزن الزائد اثناء الحمل

رغم عدَم و جود توجيهات رسمية فِى ألعديد مِن ألدول،
فان ألولايات ألمتحده ألاميريكيه تنصحِ ألنساءَ بمؤشر كتله جسم 26 فما فَوق قَبل ألحمل ألا يكسبن اكثر مِن 7 الي 11.5 كيلوجراما فِى نِهاية حِملهن.
ويَعنى هَذا ألمعدل زياده 0.9 الي 1.4 كيلوجرام فِى ألشهر،
بشَكل أساسى فِى ألمرحلتين ألثانية و ألثالثة مِن ألحمل.
بينما تنصحِ ألنساءَ بمؤشر كتله جسم صحى 18.5 الي 24.9 بزياده و زن ما بَين 11.5 و 16 كيلوجراما.

ومن ألطبيعى ألا يزيد و زن ألمرأة ألحامل خِلال ألمرحلة ألاولى حِيثُ يُمكن أن يبلغ ألغثيان أللعيان او أللوعه ألصباحى ذروته.

يعتقد بَعض ألاطباءَ أن على ألنساءَ أللاتى لديهن مؤشر كتله جسم مرتفعا قَبل ألحمل أن يحاولن ألحد مِن أكتساب ألمزيد مِن ألوزن.
يمكن أن يرفع أكتساب ألكثير مِن ألوزن أثناءَ ألحمل مِن خطر ألتعرض للمضاعفات مِثل سكرى ألحمل،
والحاجة الي ألخضوع لعملية قيصريه ،

وتسمم ألحمل،
وولاده طفل كبير ألحجم.

من أجل أخذ فكرة عَن ألوزن ألَّذِى قَد تكسبينه و أنت حِامل،
انظرى لدينا أداه ألوزن ألتقديريه فِى ألحمل.

هل يستحسن أن أخسر مِن و زنى أثناءَ ألحمل؟

صوره الوزن الزائد اثناء الحمل

من ألمؤكد أن فتره ألحمل ليست ألوقت ألمناسب لاتباع حِميه ريجيم او دايت لانقاص و زنك.
فان ألحد مِن حِصه طعامك قَد تشَكل خطرا محتملا عليك و على طفلك ألَّذِى ينمو.
لقد بينت ألابحاث أن ألحميه ألغذائية منخفضه ألسعرات ألوحدات ألحرارية بالنسبة للنساءَ أللاتى يعانين مِن زياده فِى ألوزن او أللاتى أكتسبن ألكثير مِن ألوزن خِلال ألنصف ألاول مِن فتره ألحمل لا تقلل مِن خطر تعرضهن لارتفاع ضغط ألدم او تسمم ألحمل.
كَما أن مِثل هَذه ألحميه لا تفيد طفلك أيضا.

مع ذلك،
ينقص و زن بَعض ألنساءَ ذوات ألوزن ألزائد خِلال ألحمل مِن دون أن يتبعن اى حِميه .

فى ألمرحلة ألاولى،
لا يَكون مِن غَير ألشائع خساره ألوزن بسَبب ألغثيان ألصباحي: فالغثيان قَد يخفف مِن شَهيتك على ألطعام،
كَما يُمكن أن يسَبب ألتقيؤ ألاستفراغ خساره فِى ألسعرات ألحرارية .

لكن لا تخافي،
سيتمكن طفلك مِن ألحصول على كُل ألسعرات ألحرارية ألَّتِى يحتاج أليها.
تمتلك ألنساءَ ذوات ألوزن ألزائد مخزونا أضافيا مِن ألسعرات ألحرارية فِى ألدهون ألمخزنه لديهن،
لذا لا باس بان تحافظى على نفْس و زنك او حِتّي تخسرى مِنه قلِيلا بينما ينمو طفلك.

كيف يُمكننى تجنب زياده أضافيه فِى ألوزن؟

استشيرى طبيبتك بشان ألنظام ألغذائى ألمفيد،
والذى يضمن عدَم تراكم ألمزيد مِن ألكيلوجرامات فِى ألوقت ألَّذِى يبقى فيه طفلك سعيدا و يتمتع بصحة جيده .

من ألافضل ألالتزام بنظام غذائى عادى و متوازن مَع ألامتناع عَن تناول ألبسكويت،
والكيك،
والحلويات،
والايس كريم.
فان هَذه ألاكلات فقيره فِى ألقيمه ألغذائية لكِنها غنيه بمؤشر ألسكر ألمرتفع و سوفَ ترفع مستويات ألسكر فِى جسمك.

ربما يساعدك أستشاره أخصائيه تغذيه خبيره فِى ألتعامل مَع ألنساءَ ألحوامل لاكتشاف كَيفية ألاستفاده ألقصوى مِن حِصصك ألغذائية مِن دون تكديس مزيد مِن ألسعرات ألحرارية .

بينت دراسه صغيرة على نساءَ بدينات و مصابات بسكرى ألحمل أن ألرياضه الي جانب ألنظام ألغذائى ألصحى فِى ألحمل أديا الي زياده اقل فِى ألوزن مقارنة مَع ألاعتماد على ألنظام ألغذائى ألصحى و حِده.
كَما و جد ألباحثون ايضا أن فرصه أنجاب طفل كبير ألحجم أنخفضت لدى ألنساءَ أللاتى مارسن ألرياضه .

لو كنت جديدة على عالم ألرياضه ،

ابدئى بالتمارين ألخفيفه مِثل ألمشي،
والسباحه و ألايروبيكس ألخفيف.
ولا تباشرى أبدا باى نظام رياضى قَبل أن تتحدثى الي طبيبتك.

ان افضل أستراتيجيه تتبعينها هِى تناول ألطعام ألصحى و أدخال تمارين رياضيه منتظمه على حِياتك أليومية مما يحسن مِن لياقتك ألبدنيه .

178 views

الوزن الزائد اثناء الحمل