12:38 مساءً الإثنين 11 ديسمبر، 2017

الورد الابيض يدل على



الورد ألابيض يدل على

صوره الورد الابيض يدل على

سبق ألحديث عَن ألوان ألورد،
وعن أللون ألاسود بالذات،
وهل كَان موجودا فعلا أم لا.
ومن ألالوان ألشهيره للورد،
المعروفة عِند ألعرب،
لونان: ألاحمر و ألابيض.
ولم تذكر أشعارهم اكثر مِن ذلك،
الا ما و رد فِى أبيات معدوده عَن ألورد ألاسود.

صوره الورد الابيض يدل على

وكَما هِى ألحال عِند ألشعوب كافه ،

مما يحكى عَن ألالوان و ما ترمز أليه،
فالاحمر يرمز الي ألحب،
والاصفر الي ألحسد و هكذا،
فان كتب ألادب ألادب و ألمراجع تذكر،
ان كُل لون مِن ألوان ألورد كَان يرمز لشيء و كثيرا ما ربط أللون بحدث فاللون ألابيض،
لون ألعروس،
ويدل على ألبراءه و ألعفاف.
والاحمر لون ألاثاره و ألشهوة ،

لون ألحب .

اما ألاصفر فَهو لون ألغيره و حِب ألتملك.

الالوان فِى ألورد
وكان لتلك ألالوان فِى ألورد،
نصيب و أفر مِن و صف ألشعراء،
ولئن كَانت ألالوان ألمعروفة او ألمشهوره هِى ألاساس،
كالاحمر ألَّذِى أصبحِ ألورد تعبيرا مرادفا لَه فإن ألوانا غريبة للورد كالازرق و ألاسود،
قد و رد ذكرها عِند شَعراءَ ألعرب،
كَما أسلفنا،
وقد و ردت أبيات يذكر فيها ألشاعر ألورد ألازرق،
وبه و أرد مِن ألورد قَد اينع فِى رقه ألهواءَ أللطيف.

شبهوه بدمعه ألعاشق ألالف نالته جفوه مِن أليف
فَهو يحكيه رقه و مثال ألقرص لونا قَد خد ظبى ثريف
ورق أزرق كزرق يواقيت تطلعن مِن لجين،
مشوق

وقد كتب هَذه ألابيات ألشاعر ألعربي،
مؤيد ألدين ألطغرائي،
ولكن ذكر أللون ألازرق،
لا يؤكد و جود ألورد ألازرق،
وقد يَكون ألمقصود به،
بعض ألوان ألزهور ألبريه ،

الَّتِى يميل لونها الي ألزرقه ،

وليس ألورد بحد ذاته و قد يَكون ألشاعر قَد جمع لون هَذه ألازاهير مَع ألورد فظهر و كان ألمقصود و رد ذُو لون أزرق … و أللون ألابيض على ألدوام لَه ميزه على غَيره،
ولذلِك أعتبر و رد ألعرس،
ودليل ألبراءه و ألعفه ،

فالعفاف كَان مِن ألصفات ألمميزه للعروس عِند ألعرب،
وبهرجه ألعرس و ألاحتفال بِه دليل على ألحفاوه و ألتقدير ليوم ألعرس،
ولذلِك أعتبر ألعرب أن ألبياض فِى ألورد فيه مِن ألحيآة و ألامل و ألجمال ما جعلهم يعتبرونه كذلِك فابن ألمعتز يقول فِى ألورد ألابيض:

اتاك ألورد مبيضا مصونه كمعشوق تكنفه صدود
كان و جوهه لما توافقت بدور فِى مطالعها سعود
بياض فِى جوانبه أحمرار كَما أحمرت مِن ألخجل ألخدود

لون ألعرس
فابن ألمعتز يعتبر ألورد ألابيض دليل ألسعد و ألنعمه و لعل ذلِك ايضا ما دفع على أعتباره لون ألعرس،
فباللون ألابيض يتمنى ألناس للعروسين ألسعادة و ألنعمه فيهدونهما ألورد ألابيض و هَذا ألتقليد ما زال سائدا الي حِد كبير،
فى أيامنا هذه،
فالازهار ألبيضاءَ هِى ألمفضله تهدى فِى ألاعراس و تقدم أطباقها للعروسين تهنئه و تمنيات بالسعادة و ألرفاه،
فلذلِك نرى هَذا أللون يرف بجناحيه فِى باحات ألاعراس،
ويغطى ألمساحات ألمختلفة فينشر شَعورا بالفرحِ و ألجمال و ألزهو و ألانفتاح،
نادرا ما يحدثه غَيره مِن ألالوان.

واما ألورد ألاصفر،
لون ألغيره ،

فقد ذكره ألعرب مادحين كَما فِى ألبيتين:

رعى ألله و ردا غدا أصفرا يهيا نضيرا يحاكى ألنضارا
وسقى غصونا بِه أثمرت و حِملن مِنه شَموسا صفارا

والغريب أن ألعرب أهتموا باللون ألاخضر،
واعتبروه لون ألامل،
لون ألمستقبل،
لون ألشباب،
ويرمز الي ألتجدد ألدائم و ألتغيير،
وقد يَكون دلاله على ذلِك أن هَذا أللون،
استخدم فِى معظم ألالوان ألوطنية لاعلام ألدول ألعربية ،

كَما أن لَه دلاله دينيه ،

فالمسلمون ألمجاهدون،
كانوا يحملون ألرايات ألخضراءَ امام جيوشَ ألمسلمين دلاله على ألتفاؤل بالنصر و ألامل فيه.

وحتى أللون ألاسودين و ألورد ألاسود،
كان لَه رمز عندهم فَهو لون ألحزن و ألياس،
واعتبره ألبعض مِنهم رمز ألرصانه و ألنبل،
كَما قال ألشاعر:

لك أسود و رد ظل يلحظنا مِن ألرياض باحداث أليعافير
كأنها و جنات ألزنج نقطها كف ألامام بانصاف ألدنانير

نفحه جماليه
ومهما يكن مِن أمر ذكر ألالوان،
ورموزها عِند ألعرب و شَعرائهم،
ففى ألواقع طغى على ألورد عندهم لونان،
هما أللون ألابيض و أللون ألاحمر،
فاستاثرا بالجُزء ألاكبر مِن ألشعر ألعربى فِى ألورد،
بل يُمكننا ألقول،
انه لا مجال للمقارنة بَين ألاشعار ألَّتِى قيلت فِى كُل مِنهما و بين ما قيل فِى غَيرهما مِن ألالوان،
اذ لَم تخرج هَذه عَن كونها تلوينا معينا،
او نفحه جماليه ،

او ألتفاته أ و تفكها.
وهَذا ما يؤكده مجمل ألشعر ألعربى ألَّذِى قيل فِى ألورد،
وغيرها كَان نوعا مِن ألترف ألشعرى ليس ألا.

يقول ألشاعر أبو ألحسن حِازم ألقرطاجنى يصف و رده بيضاء:

ومبيضه ألاثواب تدعى بورده تقل لَها ألاشباه عِند ألتماسها
انا فت على ساق لتشرب عندما أشارت لَها ألبروق بكاسها
كجاريه قامت ببيض غلائل مرفعه أذيالها فَوق راسها
وجمع أميه بن أبى ألصلت ألاندلسي،
بين و صف ألورد ألابيض و ألاحمر فِى بيتين،
عندما حِضرت أطباق و رد بَين يدى ألرؤساءَ فقال:

كإنما ألورد ألَّذِى نشره يعبق مِن طيب معاليكا
دماءَ أعدائك مسفوكه قَد قابلت بيض أياديكا
والى أهتمامهم بالورد ألابيض،
اهتم ألشعراءَ بالورد ألاحمر أهتماما بالغا،
وتناولوه فِى أشعارهم بتوسع و عنايه .

يقول أبن خفاجه فِى ألورد ألاحمر:

ومائسه تزهى،
وقد خلع ألحيا عَليها حِلى حِمرا،
وارديه خضرا
يذوب لَها ريق ألغمامه فضه و يجمد فِى أعطافها ذهبا نضرا
ويقول أبو ألحسن بن ألمغليظ فِى ألورد ألاحمر:

ولما تبدى ألورد فَوق غصونه و ذكرنى بالورد فِى صفحة ألخد
ذكرت بِه مِن خده لِى روضه تهيم بها مِن حِسنها روضه ألورد
فقلت لمن عهدى لَه مِثل عهده سقاك ألحيآة مِن صاحب حِافظ ألعهد
وقلت أسقنى كاسا على طيب ذكرها فانى مشغوف بها بينكم و حِدي

وقد و زع أبن هانئ فِى أبيات لَه فِى و صف ألورد ألاحمر،
والنرجس و ألياسمين،
فالورد ألاحمر للمعشوق،
والنرجس ألاصفر للعاشق و قد أضاف أليهما عنصرا ثالثا و هو ألرقيب فاعطاه أللون ألابيض فقال:

الورد فِى رامشنه مِن نرجس و ألياسمين و كلهن غريب
فاحمر ذا و أصفر ذُو أبيض ذا فبدت دلائل أمرهن عجيب
فكان هَذا عاشق و كان ذاك معشق و كان ذاك رقيب

  • اجمل صباح الورد واافل لحبيبتي انا
  • الصورة‏ ‏الورد‏ ‏الأحمر‏ ‏كتب
  • الورد الابيض
  • الورد اﻷبيض
  • صفات الورد الابيض
  • على ماذا يدل الورد الابيض
  • علي ما يدل الورد الابيض
  • كلمات عن الورد بيض
  • نشيد علي الورد الابيض
447 views

الورد الابيض يدل على