الورد الابيض يدل على

الورد الابيض يدل على

صوره الورد الابيض يدل على

سبق الحديث عَن الوان الورد
وعن اللون الاسود بالذات
وهل كَان موجودا فعلا ام لا
ومن الالوان الشهيرة للورد
المعروفة عِند العرب
لونان: الاحمر والابيض
ولم تذكر اشعارهم أكثر مِن ذلك
الا ما ورد فِي ابيات معدودة عَن الورد الاسود.

صوره الورد الابيض يدل على

وكَما هِي الحال عِند الشعوب كافة
مما يحكي عَن الالوان وما ترمز اليه
فالاحمر يرمز الي الحب
والاصفر الي الحسد وهكذا
فان كتب الادب الادب والمراجع تذكر
ان كُل لون مِن الوان الورد كَان يرمز لشيء وكثيرا ما ربط اللون بحدث فاللون الابيض
لون العروس
ويدل علي البراءة والعفاف
والاحمر لون الاثارة والشهوة
لون الحب
اما الاصفر فَهو لون الغيرة وحب التملك.

صوره الورد الابيض يدل على

الالوان فِي الورد
وكان لتلك الالوان فِي الورد
نصيب وافر مِن وصف الشعراء
ولئن كَانت الالوان المعروفة أو المشهورة هِي الاساس
كالاحمر الَّذِي اصبحِ الورد تعبيرا مرادفا لَه فإن الوانا غريبة للورد كالازرق والاسود
قد ورد ذكرها عِند شَعراءَ العرب
كَما اسلفنا
وقد وردت ابيات يذكر فيها الشاعر الورد الازرق
وبه وارد مِن الورد قَد أينع فِي رقة الهواءَ اللطيف.

صوره الورد الابيض يدل على

شبهوه بدمعة العاشق الالف نالته جفوة مِن اليف
فَهو يحكيه رقة ومثال القرص لونا قَد خد ظبي ثريف
ورق ازرق كزرق يواقيت تطلعن مِن لجين
مشوق

وقد كتب هَذه الابيات الشاعر العربي
مؤيد الدين الطغرائي
ولكن ذكر اللون الازرق
لا يؤكد وجود الورد الازرق
وقد يَكون المقصود به
بعض الوان الزهور البرية
الَّتِي يميل لونها الي الزرقة
وليس الورد بحد ذاته وقد يَكون الشاعر قَد جمع لون هَذه الازاهير مَع الورد فظهر وكان المقصود ورد ذُو لون ازرق … واللون الابيض علي الدوام لَه ميزة علي غَيره
ولذلِك اعتبر ورد العرس
ودليل البراءة والعفة
فالعفاف كَان مِن الصفات المميزة للعروس عِند العرب
وبهرجة العرس والاحتفال بِه دليل علي الحفاوة والتقدير ليوم العرس
ولذلِك اعتبر العرب ان البياض فِي الورد فيه مِن الحيآة والامل والجمال ما جعلهم يعتبرونه كذلِك فابن المعتز يقول فِي الورد الابيض:

اتاك الورد مبيضا مصونه كمعشوق تكنفه صدود
كان وجوهه لما توافقت بدور فِي مطالعها سعود
بياض فِي جوانبه احمرار كَما احمرت مِن الخجل الخدود

لون العرس
فابن المعتز يعتبر الورد الابيض دليل السعد والنعمة ولعل ذلِك أيضا ما دفع علي اعتباره لون العرس
فباللون الابيض يتمني الناس للعروسين السعادة والنعمة فيهدونهما الورد الابيض وهَذا التقليد ما زال سائدا الي حِد كبير
في ايامنا هذه
فالازهار البيضاءَ هِي المفضلة تهدي فِي الاعراس وتقدم اطباقها للعروسين تهنئة وتمنيات بالسعادة والرفاه
فلذلِك نري هَذا اللون يرف بجناحيه فِي باحات الاعراس
ويغطي المساحات المختلفة فينشر شَعورا بالفرحِ والجمال والزهو والانفتاح
نادرا ما يحدثه غَيره مِن الالوان.

واما الورد الاصفر
لون الغيرة
فقد ذكره العرب مادحين كَما فِي البيتين:

رعي الله وردا غدا اصفرا يهيا نضيرا يحاكي النضارا
وسقي غصونا بِه اثمرت وحملن مِنه شَموسا صفارا

والغريب ان العرب اهتموا باللون الاخضر
واعتبروه لون الامل
لون المستقبل
لون الشباب
ويرمز الي التجدد الدائم والتغيير
وقد يَكون دلالة علي ذلِك ان هَذا اللون
استخدم فِي معظم الالوان الوطنية لاعلام الدول العربية
كَما ان لَه دلالة دينية
فالمسلمون المجاهدون
كانوا يحملون الرايات الخضراءَ أمام جيوشَ المسلمين دلالة علي التفاؤل بالنصر والامل فيه.

وحتي اللون الاسودين والورد الاسود
كان لَه رمز عندهم فَهو لون الحزن والياس
واعتبره البعض مِنهم رمز الرصانة والنبل
كَما قال الشاعر:

لك اسود ورد ظل يلحظنا مِن الرياض باحداث اليعافير
كأنها وجنات الزنج نقطها كف الامام بانصاف الدنانير

نفحة جمالية
ومهما يكن مِن امر ذكر الالوان
ورموزها عِند العرب وشعرائهم
ففي الواقع طغي علي الورد عندهم لونان
هما اللون الابيض واللون الاحمر
فاستاثرا بالجُزء الاكبر مِن الشعر العربي فِي الورد
بل يُمكننا القول
انه لا مجال للمقارنة بَين الاشعار الَّتِي قيلت فِي كُل مِنهما وبين ما قيل فِي غَيرهما مِن الالوان
اذ لَم تخرج هَذه عَن كونها تلوينا معينا
او نفحة جمالية
او التفاتة ا و تفكها
وهَذا ما يؤكده مجمل الشعر العربي الَّذِي قيل فِي الورد
وغيرها كَان نوعا مِن الترف الشعري ليس الا.

يقول الشاعر ابو الحسن حِازم القرطاجني يصف وردة بيضاء:

ومبيضة الاثواب تدعي بوردة تقل لَها الاشباه عِند التماسها
انا فت علي ساق لتشرب عندما اشارت لَها البروق بكاسها
كجارية قامت ببيض غلائل مرفعة اذيالها فَوق راسها
وجمع امية بن ابي الصلت الاندلسي
بين وصف الورد الابيض والاحمر فِي بيتين
عندما حِضرت اطباق ورد بَين يدي الرؤساءَ فقال:

كإنما الورد الَّذِي نشره يعبق مِن طيب معاليكا
دماءَ اعدائك مسفوكة قَد قابلت بيض اياديكا
والي اهتمامهم بالورد الابيض
اهتم الشعراءَ بالورد الاحمر اهتماما بالغا
وتناولوه فِي اشعارهم بتوسع وعناية
يقول ابن خفاجة فِي الورد الاحمر:

ومائسة تزهى
وقد خلع الحيا عَليها حِلي حِمرا
واردية خضرا
يذوب لَها ريق الغمامة فضة ويجمد فِي اعطافها ذهبا نضرا
ويقول ابو الحسن بن المغليظ فِي الورد الاحمر:

ولما تبدي الورد فَوق غصونه وذكرني بالورد فِي صفحة الخد
ذكرت بِه مِن خده لِي روضة تهيم بها مِن حِسنها روضة الورد
فقلت لمن عهدي لَه مِثل عهده سقاك الحيآة مِن صاحب حِافظ العهد
وقلت اسقني كاسا علي طيب ذكرها فاني مشغوف بها بينكم وحدي

وقد وزع ابن هانئ فِي ابيات لَه فِي وصف الورد الاحمر
والنرجس والياسمين
فالورد الاحمر للمعشوق
والنرجس الاصفر للعاشق وقد اضاف اليهما عنصرا ثالثا وهو الرقيب فاعطاه اللون الابيض فقال:

الورد فِي رامشنة مِن نرجس والياسمين وكلهن غريب
فاحمر ذا واصفر ذُو ابيض ذا فبدت دلائل امرهن عجيب
فكان هَذا عاشق وكان ذاك معشق وكان ذاك رقيب

  • اجمل بنت فوق راسها ورد الياسمين
  • تحميل اجمل الصور للورد
  • احلی صور ورد الياسمين الابيض
  • الصورة‏ ‏الورد‏ ‏الأحمر‏ ‏كتب
  • الورد الابيض ماذا يدل
  • ورد يدل على البراءة
  • تفسير حب الورد الابيض
  • جمال الورد الابيض
  • صفات الورد الابيض
  • صور بنات عندهم وجنات
الابيض الورد يدل 369 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...