1:09 صباحًا الثلاثاء 19 ديسمبر، 2017

الهدوء عنوان الانسان الواعي



الهدوء عنوان ألانسان ألواعي

صوره الهدوء عنوان الانسان الواعي

نعم..
الهدوء سمه مِن سمات ألنجاح،
والهدوء تعبير عَن شَخصيه قوية و متماسكه ،

والهدوء عنوان للانسان ألواعي.
وبالعكْس تماما ذلِك ألانسان ألَّذِى يفور لاتفه ألاسباب،
ويهيج لاسخف ألامور،
فانه يعتبر أنسانا ضعيف ألشخصيه ،

ضعيف ألعقل و َضعيف ألاراده .

يقول علماءَ ألنفس: “ان ألانسان ألَّذِى يغضب لاتفه ألاسباب هُو أنسان ركيك ألشخصيه ”.

صوره الهدوء عنوان الانسان الواعي
فالانسان ألهادئ هُو ألَّذِى يستطيع أن يفوز بقلوب ألاخرين..
الهدوء بِكُل ما يعنيه مِن معنى قادر على صناعه ألعجائب،
والتاثير فِى ألنفوس ألغليظه .

العنف يولد ألعنف،
والغضب يولد ألغضب،
اما ألهدوء فانه يطفئ ألغضب كَما يطفئ ألماءَ ألنار.
كن هادئا فِى تعاملك مَع ألاخرين،
واستخدم لباقتك مَع ألمسيئين أليك،
وتكلم بعبارات رزينه و وديه ؛ فهَذا هُو أقصر ألطرق لكسب ألاخرين و نيل أعجابهم.
كن هادئا تصنع ألمعجزات،
ولا تنس: انت ألمسؤول عَن طريقَة معامله ألناس لك،
عَبر عَن غضبك،
ولكن بحكمه ،

فان كَان و لا بد مِن ألعتب فبالحسنى و جادلهم بالَّتِى هِى أحسن}؛ فقدوتنا و أمامنا ألَّذِى بعثه ألله ألينا ليخرجنا مِن ألظلمات الي ألنور عندما نزل أليه ألوحى و كلف بالرساله ماذَا فعل بِكُل هدوء جمع قومه،
وبعد أن ألتفوا حِوله..
الآن كَيف يبلغهم هَذا ألامر ألعظيم ألَّذِى كلفه بِه ربه مِن بَين خلقه جاءَ لَهُم مِن ألصفه ألَّتِى كَانوا يحبونها و يصفونه بها،
الا و هى ألصدق،
فقال لهم: “الا و أخبرتكم بان قوما سوفَ يعتدون عليكم و راءَ هَذا ألجبل – او فِى ما معنى ما قال أتصدقونني؟” قالوا نعم،
فاخبرهم بما أرسل بِه مِن دين كامل ينير لَهُم دنياهم،
وجزاؤهم عِند ربهم جنات ألخلد ألَّتِى أعدت للمتقين.

http://www.shomosnews.com/wp-content/uploads/2015/10/%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%88%D8%A1.jpg
ولكن ماذَا كَان ألرد مِنهم لَو تحدثنا عما حِصل لرسول ألله – صلى ألله عَليه و سلم – ما كفتنا كتب تؤلف لهَذه ألشخصيه ألعظيمه بحسن و فنون ألتعامل مَع ألامه بهدوء ألاخلاق؛ فصنع مِن حِياته قدوه لنا نقتدى بها فِى كُل تعامل فِى حِياتنا..
فهنيئا لنا بهَذا ألنبى ألَّذِى كَان نبراسا لهَذه ألامه مِن ذلِك ألزمن الي ألان..
كان حِليما صبورا هادئا كريما،
ومن اين لَه تلك ألصفات انه خلق ألاسلام.
الهدوء يصنع أخلاقك؛ فليكن ألهدوء فِى حِياتنا بِداية صبرنا على ألمصائب و ألاقدار و تحملنا متاعب دنيا يزينها لنا عدونا ألشيطان..
فكن جميلا لتَكون حِياتك أجمل.

http://www.3sh-8.com/vd/wp-content/uploads/2011/05/NovemberMoonwithMatFW.jpg

  • الهدوء عنوان الانسان الواعي
215 views

الهدوء عنوان الانسان الواعي