المغنيه الفنانة اروى اليمنيه

المغنيه الفنانة اروي اليمنيه

 

عن حِياتها

صوره المغنيه الفنانة اروى اليمنيه
ولدت فِي الكويت لاب يمني وام مصرية ويعود اصلها الي محافظة حِضر موت الواقعة فِي جنوب اليمن
انتقلت للقاهرة عام 1986 حِيثُ استكملت دراستها الاعدادية والثانوية والجامعية فِي القاهرة
تفوقت فِي دراستها وبعد أنهاءها المرحلة الثانوية قامت بدراسة الهندسة المعمارية رغم أنها كَانت تُريد الالتحاق بمعهد الموسيقي الا ان اهلها رفضوا وطلبوا مِنها ان تمارس الفن كهواية
اكتشف موهبتها الملحن يوسف المهنا وهي ما زالت تدرس
شاركت بالعديد مِن المناسبات وعدَد مِن المهرجانات الغنائية والوطنية
غنت اغنياتها بالطابع الحضرمي والخليجي كَما غنت بلهجات عربية اخري كالمصرية واللبنانية
شَكل الفنان ابو بكر سالم قدوة فنية لَها فغنت الاغاني الحضرمية واشتهرت بهَذا الطابع الفني.

صوره المغنيه الفنانة اروى اليمنيه

حياتها الاسرية
تزوجت مِن رجل الاعمال «عبد الفتاحِ المصري» فِي اكتوبر 2017 وهو يعمل مدير انتاج فِي مجموعة ام بي سي[1].

 

حياتها ودراستها
انتقلت اروي للقاهرة عام 1986 حِيثُ استكملت دراستها الاعدادية والثانوية والجامعية فِي ارقي مدارس القاهرة
ورغم أنها متفوقة فِي دراستها الثانوية لكِنها ارادت بَعدها الالتحاق بمعهد الموسيقي أو الكونسوفاتوار فِي القاهرة ولكن اهلها رفضوا ونصحوها ان تدرس الطب أو الهندسة وتمارس الفن كهواية فتَكون صاحبة مهنة وهواية
فاختارت اروي الهندسة لتفوقها فِي الرياضيات ولان الهندسة المعمارية تَحْتاج ما يحتاجه الغناءَ مِن مسؤليه وفن وذوق
التحقت اروي بِكُلية الهندسة جامعة القاهرة واكتشف موهبتها هُناك الفنان يوسف المهنا وهي ما زالت طالبة.

صوره المغنيه الفنانة اروى اليمنيه

حياتها العملية
بعد تخرجها عملت اروي كمهندسة معمارية فِي احدي شَركات القاهرة وتفوقت فِي عملها حِتّى استطاعت ان تمتلك شَركة خاصة بها وهي ما تزال تعمل فِي هَذا المجال لغاية الان
وقد انجزت كثِيرا مِن مشاريع التصميم الداخلي فِي السعودية وبلدان عربية اخرى
علي الرغم مِن ان عملها قَد يؤثر علي حِياتها الفنية الا ان اصرارها جعلها توفق بَين الاثنين ورغبة مِنها فِي عدَم تضييع جهدها فِي سنوات الدراسة الطويلة.

 

حياتها الفنية
اكتشف مهوبة اروي الفنان يوسف المهنا وهي ما زالت طالبة
وبدات بالظهور لاول مَرة كنجمة عام 1999 فِي مهرجان اوربت
حيثُ قدمت مجموعة مِن الاغنيات
والصدفة الَّتِي لعبت دورا فِي تعريف الناس باروي بشَكل اكبر أنها وبعد انتهائها مِن تقديم فقرتها
التقاها كُل مِن الفنان عمرو اديب ونيرفانا
بلقاءَ كَان مِن المقرر ان يدوم عشر دقائق
الا ان خطا فنيا فِي التحضير لوصلة الفنان الَّذِي يليها
استمر اللقاءَ معها لنصف ساعة
تمكنت فيها اروي مِن تقديم شَخصيتها كمغنية ومحاورة جيدة أمام الناس
بعد هَذا اللقاءَ اختارت ايمان اسما مستعارا لَها وهو اروي وذلِك لتفصل بَين عملها المهني وعملها الفني ومن هُنا بدا اسم اروي يتردد بَين المعجبين وبدات انطلاقتها الفنية فِي ذلِك العام لتستكمل مشوارها الفني وتحصد ثمار نجاحا عاما بَعد عام
وصلت اروي الي اعلي مراتب النجومية وذاع صوتها فِي جميع اقطار البلاد العربية وحصدت الكثير مِن الجوائز والالقاب الفنية ك ملكة اليمن وفيروز اليمن وزهرة الخليج وسفيرة الاغنية اليمنية بدات اروي الغناءَ منذُ حِولي 12 سنوات ورصيدها الفني حِتّى اليَوم وصل لأكثر مِن 4 البومات وعدَد مِن الاغاني المطروحة بمناسبات كعيد الام والاعياد الوطنية وعدَد مِن المهرجانات الغنائية
اشتهرت اروي بادائها اغنياتها بالطابع الحضرمي والخليجي كَما غنت بلهجات عربية اخري كالمصرية واللبنانية
شَكل الفنان ابو بكر سالم قدوة فنية قربت الفنانة اروي مِن جذورها اليمنية فاسقت دندانته الحضرمية روحِ اروي وجعلتها تسعي لابراز هَذا الفن العريق بعراقة حِضرموت اصلها ونسبها
قدمت اروي فنها باسلوب متطور وحديث فكَانت أول اغنياتها ” كَما الريشة ” وهي اغنية سبق وغناها الفنان ابو بكر سالم واغنية “طبول المكلا” وتسعي اروي دوما للبحث فِي كنوز الغناءَ الحضرمي لاستخراج ما يناسب لونها وجمهورها.
وعن تواجد اروي فِي عالم التقديم
فقد كشفتاروي ان برنامج “اخر مِن يعلم” لَم يكن العرض الاول الَّذِي قدم لها
فقد عرضت عَليها قنآة اوربت ان تقدم مهرجان اوربت
كَما عرض عَليها أيضا ان تقدم مهرجانات اخري فيالخليج العربي
وبرامج علي قنوات كثِيرة
لها طابع غنائي
الا ان “اخر مِن يعلم” كَان لَه نكهته الخاص
شعرت أنها ستحقق نجاحا بتقديمها له
دون ما سبق مِن عروض.

صوره المغنيه الفنانة اروى اليمنيه

البوماتها
أكثر مِن روحي 1999).
احلا ايامي 2003).
انت عارفني 2006).
عينيك 2007).
غصب عنك 2009).

اروى المغنيه اليمنيه 119 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...