11:04 مساءً الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

المعالجة والتدواي بالاعشاب الطبيعية



المعالجة والتدواى بالاعشاب الطبيعية

صوره المعالجة والتدواي بالاعشاب الطبيعية

يعرف طب الاعشاب او “التداوى بالاعشاب” علي انة دراسة واستخدام الخصائص الطبية للنباتات

تمتلك النباتات القدرة علي تصنيع مجموعة كبيرة من المركبات الكيميائية التي يمكن استخدامها من اجل تنفيذ وظائف بيولوجية هامة،

ومن اجل الدفاع ضد الهجمات التي تصدر من الكائنات المفترسة،

مثل الحشرات والفطريات والثدييات العاشبة.

والكثير من هذة المواد الكيميائية النباتية لها تاثيرات مفيدة علي الصحة علي المدي البعيد عندما يتناولها البشر،

ويمكن ان تستخدم لعلاج الامراض التي يتعرض لها البشر بشكل فعال.

وحتي الان،

تم عزل ما لا يقل عن 12 الف مركب من هذة المركبات،

وهو رقم يقدر انة يقل عن 10 من اجمالى هذة المركبات.[3][4] وتحقق المركبات الكيميائية في النباتات تاثيراتها علي الجسم البشرى من خلال العمليات المشابهة لتلك التي ندركها بشكل تام فيما يتعلق بالمركبات الكيميائية في العقارات التقليدية،

وبالتالي فان الادوية العشبية لا تختلف كثيرا عن العقارات التقليدية فيما يتعلق بطريقة عملها.

ويجعل ذلك الادوية العشبية بنفس درجة فاعلية الادوية التقليدية،

الا انها تتيح كذلك نفس احتمالية التسبب في التاثيرات الجانبية الضارة

صوره المعالجة والتدواي بالاعشاب الطبيعية
ويسبق استخدام النباتات كادوية التاريخ البشرى المكتوب.

دراسة العلاقة بين البشر والنبات او دراسة الاستخدامات التقليدية البشرية للنبات معترف بها علي انها طريقة فعالة لاكتشاف الادوية المستقبلية.

وفى عام 2001،

حدد الباحثون 122 مركبا تستخدم في الطب الحديث والتى تم اشتقاقها من مصادر نباتية اعتمادا علي “دراسة العلاقة بين البشر والادوية”،

و80 منها لها استخدامات متعلقة “بالعلاقة بين البشر والادوية” مشابهة او تتعلق بالاستخدامات الحالية للعناصر النشطة في النبات.[5] والعديد من الادوية المتاح حاليا للاطباء لها تاريخ طويل من ناحية استخدامها كعلاجات عشبية،

بما في ذلك الاسبيرين والديجيتال والكينين والافيون.

http://i-exc.ccm2.net/iex/1280/1745709481/732143.jpg
ويشيع استخدام الاعشاب لعلاج الامراض شيوعا كبيرا بين المجتمعات غير الصناعية،

وغالبا ما يكون ثمنة اقل بكثير من شراء الادوية الحديثة غالية الثمن.

وتقدر منظمة الصحة العالمية WHO ان 80 في المائة من سكان بعض دول اسيا وافريقيا حاليا يستخدمون ادوية الاعشاب من اجل بعض اوجة الرعاية الصحية الاساسية.

وقد اظهرت الدراسات في الولايات المتحدة واوروبا ان استخدامها اقل شيوعا في الاختبارات الطبية،

الا ان استخدامها تزايد بشدة في السنوات الاخيرة مع اتاحة الدليل العلمى علي فاعلية الادوية العشبية بشكل اكبر.

https://static.webteb.net/images/content/tbl_articles_article_13843_144.jpg

193 views

المعالجة والتدواي بالاعشاب الطبيعية