7:05 صباحًا الإثنين 20 نوفمبر، 2017

اللهم اغثنا غيثا مغيثا نافعا غير ضار



اللهم أغثنا غيثا مغيثا نافعا غَير ضار

صوره اللهم اغثنا غيثا مغيثا نافعا غير ضار

 

الحمد لله رب ألعالمين ألرحمن ألرحيم  مالك يوم ألدين و أشهد أن لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه أله ألاولين و ألاخرين يفعل ما يشاءَ و يحكم ما يُريد لَه ملكوت ألسماوات و ألارض يبدئ و يعيد و هو ألغفور ألودود…

اما بَعد

صوره اللهم اغثنا غيثا مغيثا نافعا غير ضار

فيا عباد ألله أن ألله تعالى أمركم بالاستغفار و وعدكم على ذلِك خيرا فقال عز و جل و أستغفروا ربكم ثُم توبوا أليه   و قال نوحِ لقومه فقلت أستغفروا ربكم انه كَان غفارا يرسل ألسماءَ عليكم مدرارا و يمددكم باموال و بنين و يجعل لكُم جنات و يجعل لكُم انهارا فيا عباد ألله اكثروا مِن ألاستغفار فانه مفتاحِ ألفرج اكثروا مِن ألاستغفار فانه مغلاق ألشر و فى ألحديث مِن لزم ألاستغفار جعل ألله لَه مِن كُل هُم فرجا و مِن كل  ضيق مخرجا و أنكم فِى هَذا أليَوم تخرجون الي هَذا ألمكان طاعه لولاه ألامور ألَّذِين أمروكم أن تخرجوا للاستسقاءَ فِى هَذا أليَوم و طاعه و لاه ألامور مِن طاعه ألله و رسوله فادعوا ربكم تضرعا و خفيه انه لا يحب ألمعتدين أللهم أغثنا أللهم أغثنا أللهم أغثنا أللهم أسقنا ألغيث و ألرحمه و لا تجعلنا مِن ألقانطين أللهم سقيا رحمه لا سقيا بلاءَ و لا عذاب و لا هدم و لا غرق أللهم أسقنا ألغيث و ألرحمه و لا تجعلنا مِن ألقانطين أللهم أغثنا أللهم أغثنا أللهم أغثنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدقا مجللا عاما طبقا دائما نافعا غَير ضار ألله أسقنا غيثا تحى بِه ألبلاد و ترحم بِه ألعباد و تجعله بلاغا للحاضر و ألباد أللهم أغثنا أللهم أغثنا أللهم أغثنا يا ذا ألجلال و ألاكرام ربنا ظلمنا أنفسنا و أن لَم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن مِن ألخاسرين نستغفر ألله و نتوب أليه أللهم أغفر لنا ذنوبنا و كفر عنا سيئاتنا و توفنا مَع ألابرار أللهم أغثنا أللهم أغثنا أللهم أغثنا يا ذا ألجلال و ألاكرام و كان ألنبى صلى ألله عَليه و على أله و سلم يقلب رداءه حِين ألخطبة قال أهل ألعلم و ذلِك تفاؤلا بان يقلب ألله ألحال مِن ألشده الي ألرخاءَ و ألذى يقلب هُو ألرداءَ و يَكون بمنزلته ألمشلحِ و ألعباءه أما ألقطره و ألشماغ فأنها لا تقلب لأنها لا تسمى رداءَ و إنما تسمى عمامه و أنتقل ألاسم مِن ألعمامه الي ألقطره او ألشماغ و على هَذا فلا تقلب و ينبغى أن ينصرف ألامام فِى أثناءَ ألخطبة فيدعو ألله عز و جل سرا و كذلِك ألمامومون يدعون ألله عز و جل قال بَعض ألعلماءَ و ألحكمه مِن ذلِك أن يجمعوا فِى ألدعاءَ بَين ألاسفار و بين ألجهر ليَكون ذلِك أقرب الي ألاجابه و نحن أن شَاءَ ألله تعالى فاعلون .

ايها ألاخوه أن مِن أسباب مَنع ألخير أن يظلم ألناس بَعضهم بَعضا فانتبهوا أنتبهوا لانفسكم هَل أنتم ظلمتم أنفسكم هَل ظلمتم أهلكُم هَل ظلمتم مِن تعاملونه مِن ألعمال و غيرهم فإن ألنبى صلى ألله عَليه و على أله و سلم يقول قال ألله تعالى ثلاثه انا خصمهم يوم ألقيامه رجل أعطى بى ثُم قدر و رجل باع حِرا فاكل ثمنه و رجل أستاجر أجيرا فستوفى مِنه و لم يعطه أجره و لقد كَان بَعض ألناس اى بَعض ألعمال يشكون مِن كافليهم تاخير أجورهم و هَذا لا يحل لقول ألنبى صلى ألله عَليه و على أله و سلم مطل ألغنى ظلم و قال أعطوا ألاجير أجره قَبل أن يجف عرقه   ربنا ظلمنا أنفسنا فاغفر لنا و أرحمنا أللهم تقبل منا يا ذا ألجلال ألاكرام أللهم تقبل منا أللهم تقبل منا .

  • اللهم اسقنا غيثا مغيثا
  • اللهم اغثنا غيثا هنيئا مريئا
  • صورمكتوب ع اللهم اعثنا
247 views

اللهم اغثنا غيثا مغيثا نافعا غير ضار