4:59 صباحًا الإثنين 17 ديسمبر، 2018

اللهجة المغربية هل تحولت للغة مستقلة



اللهجه المغربيه هل تحولت للغه مستقلة

صوره اللهجة المغربية هل تحولت للغة مستقلة

 

 

 

فى عام 1986كنت في و لايه منسوتا الامريكيه لتعلم اللغه الانجليزية.

و سرعان ما تعرفت على زميل مغربى رائع يدعي “عبدالقادر”..

الطريف اننى كنت ومازلت لا افهم اللهجه المغربيه في حين لم يكن هو يفهم اللهجه الحجازيه و لا يفقه شيئا مما اقول… و في النهايه توصلنا الى حل يرضى الطرفين و اصبحنا نتحدث باللغه الانجليزيه بشكل دائم!!!

… و كان معنا في نفس الفصل مهندس سعودى يدعي بساما درس فن الديكور في ايطاليا..

و لاننى اعرف انه يتحدث اللغه الايطاليه بطلاقه استغربت ذات يوم حين سمعته يتجاذب اطراف الحديث مع شاب اسبانى كان ضمن مجموعتنا.

و حين انتهيا سالته: هل تتحدث الاسبانيه ايضا

فقال بلهجه الاستاذ: “اسمع ،



الايطاليه قريبه من الاسبانيه و الفرق بينهما مثل الفرق بين اللهجه المغربيه و اللهجه الخليجية..

انت و عبد القادر مثلا تتعبان في الكلام لكنكما تتفاهمان في النهايه و يمشى الحال”!

… و في مناسبه لاحقه رايت الشاب الاسبانى يتحدث مع فتاه من البرازيل التى يتحدث سكانها اللغه البرتغالية فسالته سؤالا مشابها: هل تتحدث البرتغالية!!

فقدم نفس التفسير تقريبا: اللغه الاسبانيه لا تختلف كثيرا عن البرتغاليه و بقليل من الصبر يمكننا التحدث طوال الليل!!!

هذه الامثله الثلاثه تثبت ان الفرق بين “اللهجة” و ”اللغة” تعريف مطاطى و واسع تحدده نظرتنا الثقافيه و التاريخيه اكثر من الواقع المعاش او مستوي التفاهم بين الطرفين..

ففى حين نصر نحن و اشقاؤنا المغاربه على تحدثنا بلغه عربيه وجبه نلاحظ على ارض الواقع عجزنا عن التفاهم بسبب حده الاختلاف بين اللهجتين..

و في المقابل يمكن للمواطن الاسبانى و البرتغالى و الايطالى التفاهم بلغاتهم المحليه كونها تفرعت من اللغه اللاتينيه القديمة و مع ذلك يصر ثلاثتهم على استقلاليتها كلغات قوميه مستقلة!!

… و من المعروف ان اي لغة يمكن ان تنفصل و تتشعب بمرور الزمن الى لغات فرعيه كثيرة؛

فكما تفرعت اللغه الساميه القديمه الى العربيه و العبريه و القبطيه و الامهريه و السريانية؛

تفرعت اللغه اللاتينيه الى الفرنسية،

و الايطالية،

و الاسبانية،

و البرتغاليه وبالتالى توجد ارضيات مشتركه كثيره بين هذه اللغات)….

و من تفرع – الى تفرع – وصل عدد اللغات العالميه اليوم الى 6000لغه مختلفه في حين لم يكن البشر يتحدثون غير لغه وجبه زمن نوح عليه السلام)!!

… و اول مظاهر التفرع او الانفصال اللغوي ياتى من خلال ظهور لهجات متمايزه ضمن اللغه الام..

و حده التباين بين هذه اللهجات تختلف بين سهلة،

و متوسطة،

و صعبة،

و غير مفهومة..

فاللهجه المصريه مثلا تبدو – لظروف ثقافيه و تاريخيه – اسهل من اي لهجه عربيه اخري حيث يمكن ل90 من العرب فهمها بسهولة..

و في المقابل قد يصعب على 90 من عرب المشرق فهم اللهجه المغربيه او الجزائريه او حتى التونسيه حين يسمعونها لاول مرة!؟

صوره اللهجة المغربية هل تحولت للغة مستقلة

… السؤال هو:

– هل انفصلت اللهجه المغربيه فعلا عن اللغه العربيه لدرجه تشكيل لغه فرعيه مستقلة!؟

– الا يشكل عجز عرب المشرق عن فهم اللهجه السائده في المغرب دليلا على انتقالها من طور “اللهجة” المحليه الى “اللغة” الفرعية!؟

– اليس غريبا ان تصل افلام جزائريه و مغربيه كثيره الى مستوي العالميه وتفوز في مهرجانات نيس و كان و برلين و مع هذا لا يفهمها او يشاهدها احد في السعوديه و لبنان و البحرين!؟

– و اخيرا؛

لماذا يمكن للاسبانى و الايطالى و البرازيلى التفاهم مع بعضهم البعض في حين اعجز انا عن التفاهم مع شاب مغربى يفترض تحدثه ب “نفس اللغة”!؟

… ايا كان الجواب؛

الواقع يفرض نفسه!

186 views

اللهجة المغربية هل تحولت للغة مستقلة