يوم الأربعاء 4:20 مساءً 11 ديسمبر 2019

القصة الحقيقية للسلطان سليمان


القصة الحقيقية للسلطان سليمان


صورة القصة الحقيقية للسلطان سليمان

صور

سليمان خان الاول بن سليم خان الاول بالتركية العثمانية: سليمان بن سليم؛ بالتركية: Süleyman)، كان عاشر السلاطين العثمانيين و خليفة المسلمين الثمانين، و ثاني من حمل لقب “امير المؤمنين” من ال عثمان. بلغت الدولة الاسلامية في عهدة اقصي اتساع لها حتى اصبحت احسن دولة في العالم في ذلك الوقت.[1] و صاحب اطول فترة حكم من 6 نوفمبر 1520م حتى و فاتة في 5/6/7 سبتمبر سنة 1566م خلفا لابية السلطان سليم خان الاول و خلفة ابنة السلطان سليم الثاني. عرف عند الغرب باسم سليمان العظيم[2] و في الشرق باسم سليمان القانونى في التركية Kanuni لما قام به من اصلاح في النظام القضائى العثماني. اصبح سليمان حاكما بارزا في اوروبا في القرن السادس عشر، يتزعم قمة سلطة الدولة الاسلامية العسكرية و السياسية و الاقتصادية. قاد سليمان الجيوش العثمانية لغزو المعاقل و الحصون المسيحية في بلغراد و رودوس و اغلب اراضى مملكة المجر قبل ان يتوقف في حصار فيينا في 1529م. ضم اغلب مناطق الشرق الاوسط في صراعة مع الصفويين و مناطق شاسعة من شمال افريقيا حتى الجزائر. تحت حكمه، سيطرت الاساطيل العثمانية على بحار المنطقة من البحر المتوسط الى البحر الاحمر حتى الخليج[3].


صورة القصة الحقيقية للسلطان سليمان
فى خضم توسيع الامبراطورية، ادخل سليمان اصلاحات قضائية تهم المجتمع و التعليم و الجباية و القانون الجنائي. حدد قانونة مظهر الامبراطورية لقرون عدة بعد و فاته. لم يكن سليمان شاعرا و صائغا فقط بل اصبح ايضا راعيا كبيرا للثقافة و مشرفا على تطور الفنون و الادب و العمارة في العصر الذهبى للامبراطورية العثمانية[4]. تكلم الخليفة اربع لغات: العربية و الفارسية و الصربية الجغائية لغة من مجموعة اللغات التركية مرتبطة بالاوزبكية و الاويغورية).



بعد خرقة لتقليد عثماني، تزوج سليمان بنت حريم و هي خرم سلطان بالتركية: Hürrem Sultan و التي حققت شهرة تاريخية نظير افتتان السلطان بها و تاثيرها البالغ عليه. تولي ابنهما سليم الثاني خلافة سليمان بعد و فاتة في 1566 بعد 46 سنة من الحكم. يعتبر بعض المؤرخين هذا السلطان احد اعظم الملوك لان نطاق حكمة ضم الكثير من عواصم الحضارات الاخرى كاثينا و صوفيا و بغداد و دمشق و اسطنبول و بودابست و بلغراد و القاهرة و بوخارست و تبريز و غيرهم.


  • القصة الحقيقية للسلطان عثمان الثاني


554 views