الصحبة الصالحة

الصحبة الصالحة

اتقوا الله؛ فإن تقواه أفضل مكتسب
وطاعته اعلي نسب
يا ايها الَّذِين امنوا اتقوا الله حِق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون [ال عمران: 102].
الناس معادن مختلفة
واصناف متعددة
وطبائع متفاوتة
وغرائز متغايرة
كل يميل الي مِن يوافقه
ويصبو الي مِن يشاكله
ويحن الي مِن يماثله.

صوره الصحبة الصالحة

الاضداد لا تتفق
والاشكال لا تفترق؛ فعن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عَليه وسلم قال: «الارواحِ جنود مجندة
ما تعارف مِنها ائتلف
وما تناكر مِنها اختلف»؛ اخرجه مسلم.
والجود بالمودة مِن كريم البذل
والبوحِ بالمحبة مِن جميل الفضل
وقصرها علي اهل التقوي دليل العقل.
والعاقل الحصيف مِن يخالط الافاضل
ويعاشر الاماثل
لا يصافي غريبا حِتّى يسبر احواله
ولا يؤاخي مستورا حِتّى يكشف افعاله؛ لان المرء موسوم بسيماءَ مِن قارب
موصوف بافعال مِن صاحب؛ فعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم «الرجل علي دين خليله
فلينظر احدكم مِن يخالل»؛ اخرجه ابو داود والترمذي.
والمعنى: فليتامل وليتدبر احدكم مِن يخالط؛ فإن رضي دينه وخلقه خالله
والا صارمه وباينه
فان الطباع تعدي
وصحبة السوء تغوي.
ومن جميل ما نظم:
ابل الرجال إذا اردت اخاءهم ***وتوسمن امورهم وتفقد
فاذا ظفرت بذي الامانة والتقى****فبه اليدين قرير عين فاشدد
ويقول القرافي: “ما كُل أحد يستحق ان يعاشر وياحب ويسارر”.
عاشر اخا الدين كي تحظي **بصحبته فالطبع مكتسب مِن كُل مصحوب
كالريحِ اخذة ما تمر بِه * نتني مِن النتن أو طيبا مِن الطيب
ولا تجلس الي اهل الدنايا **فان خلائق السفهاءَ تعدي
وصاحب خيار الناس تنجو مسلما****وصاحب شَرار الناس يوما فتندما
قال ابو حِاتم: “ومن يصحب صاحب السوء لا يسلم
كَما ان مِن يدخل مداخِل السوء يتهم”.
وقال اعرابي: “مخالطة الانذال والسفلة تحط الهيبة
وتضع المنزلة
وتكل اللسان
وتزري الانسان”.
وقال شَريك بن عبد الله: “كان يقال: لا تسافر مَع فاسق؛ فانه يبيعك باكلة وشربة”.
ووعظ الخطاب بن المعلي ابنه فقال: “اياك واخوان السوء؛ فانهم يخونون مِن رافقهم
ويحزنون مِن صادقهم
وقربهم اعدي مِن الجرب
ورفضهم مِن استكمال الادب”.

صوره الصحبة الصالحة

وقيل: “الجليس الصالحِ كالسراج اللائح
والجليس الطالحِ كالجرب الجائح”.
وعن ابي موسي الاشعري رضي الله عنه ان النبي صلي الله عَليه وسلم قال: «إنما مِثل الجليس الصالحِ وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير؛ فحامل المسك اما ان يحذيك
واما ان تبتاع مِنه
واما ان تجد مِنه ريحا طيبة
ونافخ الكير اما ان يحرق ثيابك
واما ان تجد مِنه ريحا منتنة»؛ متفق عَليه.
فزايل اهل الريب
وانا عَن اهل الفسوق
وصارم اهل الفجور
واعرض عَن اهل السفه والتفريط؛ فكم جلبت خلطتهم مِن نقمة
ورفعت مِن نعمة
واحلت مِن رزية
واوقعت فِي بلية
ومن يكن الشيطان لَه قرينا فساءَ قرينا [النساء: 38].
ومن يكن الغراب بِه دليلا يمر بِه علي جيف الكلاب
وطلب رجل مِن اعمي ان يقوده
فقال له:
اعمي يقود بصيرا لا ابا لكم****قد ضل مِن كَانت العميان تهديه
ومن قاده اهل الزيغ والفسق والعمي عض علي يديه تحسرا وتاسفا وتندما
ويوم يعض الظالم علي يديه يقول يا ليتني اتخذت مَع الرسول سبيلا 27 يا ويلتي ليتني لَم اتخذ فلانا خليلا 28 لقد اضلني عَن الذكر بَعد اذ جاءني وكان الشيطان للانسان خذولا [الفرقان: 27 29].
فيا فوز مِن وعى
ويا سعادة مِن الي ربه سعى!
اتقوا الله وراقبوه
واطيعوه ولا تعصوه
يا ايها الَّذِين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا 70 يصلحِ لكُم اعمالكُم ويغفر لكُم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما [الاحزاب: 70
71].
نعم الذخيرة والحلة عقيلة الصحبة والخلة.
لعمرك ما مال الفتي بذخيرة***ولكن اخوان الثقات الذخائر
قيل لابن السماك: أي الاخوان احق ببقاءَ المودة قال: “الوافر دينه
الوافي عقله
الذي لا يملك علي القرب
ولا ينساك علي البعد
ان دنوت مِنه ادناك
وان بَعدت عنه راعاك
وان استعضضته عضضك
وان احتجت اليه رفدك”.
وقال علقمة بن لبيد فِي وصيته لابنه: “يا بني ان نزعتك الي صحبة الرجال حِاجة
فاصحب مِن إذا صحبته زانك
وان خدمته صانك
وان اصابتك خصاصة اعانك
وان راي منك حِسنة عدها
وان بدت منك ثلمة سدها”.
وخير الجلساءَ والاخلاء: مِن تذكر بالله رؤيته
وتنفع فِي الحيآة حِكمته
وتعين علي الطاعة نصيحته وسيرته
واصبر نفْسك مَع الَّذِين يدعون ربهم بالغدآة والعشي يُريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تُريد زينة الحيآة الدنيا ولا تطع مِن اغفلنا قلبه عَن ذكرنا واتبع هواه وكان امَره فرطا [الكهف: 28].
وتذكروا قول المولي العظيم فِي كتابه المبين: الاخلاءَ يومئذ بَعضهم لبعض عدو الا المتقين [الزخرف: 67].
وصلوا وسلموا علي احمد الهادي شَفيع الوري طرا؛ فمن صلي عَليه صلآة واحدة صلي الله عَليه بها عشرا.
للخلق ارسل رحمة ورحيما * صلوا عَليه وسلموا تسليما
اللهم صل وسلم علي عبدك ورسولك محمد
وارض اللهم عَن خَلفائه الاربعة
اصحاب السنة المتبعة
وعن سائر اله وصحبه اجمعين
ومن تبعهم باحسان الي يوم الدين
وعنا معهم بمنك وجودك واحسانك يا ارحم الراحمين.

 

 

صوره الصحبة الصالحة

صوره الصحبة الصالحة

 

  • الصحبة الصالحة
  • صور عن الصحبة الصالحة
  • الصحبه
  • دعاء الصحبة الصالحة
  • صورة دعا الذرية الصالحة
  • صور عم الصحبة الصالحه
  • صور دعاء الي الذريه
  • صحبه الصالحه
  • حكم عن الصحبة الصالحة
  • حديث عن الصحبة الصالحة
الصالحة الصحبة 969 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...