5:36 صباحًا الأحد 26 مايو، 2019




الشروط التي يجب ان تتوفر في مربية المنزل

الشروط التي يجب ان تتوفر في مربية المنزل

صور الشروط التي يجب ان تتوفر في مربية المنزل

الاطفال عادة في اعوامهم الاولي يكونون اكثر تاثرا بالاشخاص من حولهم،

 

خاصة اولئك الذى يرافقونهم في معظم ساعات النهار و يتواصلون معهم بلغة الجسد،

 

فهؤلاء يتركون فيهم طابعا لطيلة العمر.

 

و سريعا ما يتبادر الى الذهن بان هؤلاء الاشخاص هم الاباء او الاجداد؛الا ان هنالك الاكثر تاثيرا و هم المربون.

 

خاصة اذا كانت الام امراة عاملة او لديها اكثر من طفل حينها يعتبر وجود مربية الاطفال امر هام للمساعدة في انجاز بعض المهام.

صور الشروط التي يجب ان تتوفر في مربية المنزل

لا شك بان الكثير من الامهات يبدين مخاوفهن من وجود مربية اطفال في منازلهن،

 

الا ان الاختيار السليم و طريقة التعامل الصحيحة معمربية الاطفال يختصر عناء و جهدا كبيرين على كلا الطرفين.

 

لذا تطرقنا في المقال التالي الى موضوع ذو اهمية كبيرة لاثرة الجلى على الاطفال بعد مرحلة عمرية معينة يمتد معه لفترة طويلة او طيلة الحياة،

 

الا و هو اسس اختيار مربية الاطفال و طرق التعامل معها.

اسس اختيار مربية الاطفال:

يحتاج الطفل في المرحلة الاولي من عمرة الى الشعور بالامن و الطمانينة للشخص التي يتعامل معه عن قرب و يشاركة الكثير من و قته،

 

لذا على الابوين ان يحرصا على توافر الاسس التالية في مربية طفلهم:

– ان تكون ذات لياقة بدنية و عقلية و نفسية؛

 

لتلبية احتياجات الطفل و استيعاب المسؤولية التي تقع على عاتقها.

– الا تعانى من اية امراض او عيوب خلقية؛

 

فهذا من شانة ان يثير الرعب و الارتباك عند الطفل.

– ان يكون لديها خلفية علمية و عملية عن تربية الطفل؛

 

لتسهيل لغة التواصل بينها و بين الطفل.

– ان تتمتع بروح مرحة؛

 

لتبث الطمانينة بنفس الطفل و التقرب له.

ولا بد هنا من الاشارة الى انه على مربية الطفل سؤال اهل الطفل عما يحب و يكره،

 

و عن مهاراتة و هواياتة بالاضافة الى نقاط قوتة و ضعفه.

طرق التعامل الصحيحة مع مربية الاطفال:

– بناء جسر تواصل مع المربية منذ البداية لتحقق الاهداف المرجوة لكلا الطرفين.

– عدم التعامل مع مربية الطفل على انها جزء لا يتجزا من العائلة،

 

فهمى تعمل و تتقاضي اجرا جرا ذلك.

 

الا ان هذا لا يمنع بان تكون العلاقة معها مبنية على الاحترام و المودة.

– عدم طلب مجهود اضافى من المربية طالما انها تقوم بعملها على اكمل و جه.

– التعامل معها باحترام و مودة خصوصا امام الطفل حتى ينعكس ذلك عليه فيما بعد.

– مفاجاة المربية بالعودة الى المنزل دون موعد مسبق او على غير العادة،

 

فردة فعل الطفل حينها تحمل جوابا كافيا عن تعاملها معه.

– الحرص على التواجد مع الطفل في بعض الامور الهامة مثل: الاستحمام،

 

عند النوم و قراءة القصص حتى يضمن ترابط روحى قوي معه فيما بعد.

– الابتعاد عن اسلوب التوجية و الامر و النهى للمربية خاصة امام الطفل.

– اعلام المربية في وقت مسبق عن اسلوب التربية المتبع و القواعد المسموح بها حتى تكرر ذلك على الطفل في حال غياب الابوين.

– تحديد اجازة اسبوعية او شهرية للمربية.

– شكر المربية في حال لوحظ على الطفل تحسناص في سلوكة و اداءه.

كل هذه الاسس عند اختيار مربية الاطفال و اتباع الطرق السابقة الذكر للتعامل معها ينعكس بالايجاب عليها و على الاطفال حتى على الراحة النفسية للابوين تجاة اطفالهم و عدم الشعور بالتقصير كونهما استعانا بمربية لعدم مقدرتهم على التواجد معهم لاوقات اطول بسبب ظروف الحياة.

 

لذا ننصح كل اب و ام خاصة باتباع النقاط السابقة للحصول على النتيجة المرجوة لان الطفل في سنواتة الاولي عبارة عن صفحة بيضاء تلتقط تصرفات و سلوكيات من حولها.

 

330 views

الشروط التي يجب ان تتوفر في مربية المنزل