يوم الثلاثاء 3:26 مساءً 19 نوفمبر 2019

السيره الذاتيه للقارئ عبد الباسط عبد الصمد


السيرة الذاتية للقارئ عبدالباسط عبدالصمد


صورة السيره الذاتيه للقارئ عبد الباسط عبد الصمد

صور

عبدالباسط محمد عبدالصمد سليم داود 1927 – 30 نوفمبر 1988)، احد اشهر قراء القران الكريم في العالم الاسلامي. و يتمتع الشيخ عبدالباسط بشعبية هي الاكبر في انحاء العالم لجمال صوتة و لاسلوبة الفريد. و قد لقب بالحنجرة الذهبية و صوت مكه. ولد سنة 1927 بقرية المراعزة في محافظة قنا. حفظ القران الكريم على يد الشيخ محمد الامير شيخ كتاب قريته. اخذ القراءات على يد الشيخ المتقن محمد سليم حمادة. دخل الاذاعة المصرية سنة 1951، و كانت اول تلاواتة من سورة فاطر. عين قارئا لمسجد الامام الشافعى سنة 1952، ثم لمسجد الامام الحسين سنة 1958 خلفا للشيخ محمود على البنا . ترك للاذاعة ثروة من التسجيلات الى جانب المصحفين المرتل و المجود و مصاحف مرتلة لبلدان عربية و اسلامية. جاب بلاد العالم سفيرا لكتاب الله، و كان اول نقيب لقراء مصر سنة 1984، و توفى في 30 نوفمبر 1988.


صورة السيره الذاتيه للقارئ عبد الباسط عبد الصمد

ولد القارئ الشيخ عبدالباسط محمد عبدالصمد عام 1927 بقرية المراعزة التابعة لمدينة و مركز ارمنت بمحافظة قنا بجنوب الصعيد. حيث نشا في بيئة تهتم بالقران الكريم حفظا و تجويدا. فالجد الشيخ عبدالصمد كان من الحفظة المشهود لهم بالتمكن من حفظ القران و تجويدة بالاحكام، و الوالد هو الشيخ محمد عبدالصمد، كان احد المجودين المجيدين للقران حفظا و تجويدا.

اما الشقيقان محمود و عبدالحميد فكانا يحفظان القران بالكتاب فلحق بهما اخوهما الاصغر سنا. عبدالباسط، و هو في السادسة من عمره.

التحق الطفل الموهوب عبدالباسط بكتاب الشيخ الامير بارمنت فاستقبلة شيخة احسن استقبال؛ لانة توسم فيه كل المؤهلات القرانية التي اصقلت من خلال سماعة القران يتلي بالبيت ليل نهار بكرة و اصيلا.

لاحظ الشيخ على تلميذة الموهوب انه يتميز بجملة من المواهب و النبوغ تتمثل في سرعة استيعابة لما اخذة من القران و شدة انتباهة و حرصة على متابعة شيخة بشغف و حب، و دقة التحكم في مخارج الالفاظ و الوقف و الابتداء و عذوبة في الصوت تشنف الاذان بالسماع و الاستماع. و اثناء عودتة الى البيت كان يرتل ما سمعة من الشيخ رفعت بصوتة القوي الجميل متمتعا باداء طيب يستوقف كل ذى سمع.


يقول الشيخ عبدالباسط في مذكراته: [اقتباس]: “كانت سنى عشر سنوات اتممت خلالها حفظ القران الذى كان يتدفق على لسانى كالنهر الجارى و كان و الدى موظفا بوزارة المواصلات، و كان جدى من العلماء فطلبت منهما ان اتعلم القراءات فاشارا على ان اذهب الى مدينة طنطا بالوجة البحرى لاتلقي علوم القران و القراءات على يد الشيخ محمد سليم و لكن المسافة بين ارمنت احدي مدن جنوب مصر و بين طنطا احدي مدن الوجة البحرى كانت بعيدة جدا، و لكن الامر كان متعلقا بصياغة مستقبلى و رسم معالمة مما جعلنى استعد للسفر، و قبل التوجة الى طنطا بيوم واحد علمنا بوصول الشيخ محمد سليم الى ارمنت ليستقر بها مدرسا للقراءات بالمعهد الدينى بارمنت و استقبلة اهل ارمنت احسن استقبال و احتفلوا به؛ لانهم يعلمون قدراتة و امكاناتة لانة من اهل العلم و القران، و كان القدر قد ساق الينا هذا الرجل في الوقت المناسب. و اقام له اهل البلاد جمعية للمحافظة على القران الكريم باصفون المطاعنة فكان يحفظ القران و يعلم علومة و القراءات. فذهبت الية و راجعت عليه القران كله، ثم حفظت الشاطبية التي هي المتن الخاص بعلم القراءات السبع”. بعد ان وصل الشيخ عبدالباسط الثانية عشرة من العمر انهالت عليه الدعوات من كل مدن و قري محافظة قنا و خاصة اصفون المطاعنة بمساعدة الشيخ محمد سليم الذى زكي الشيخ عبدالباسط في كل مكان يذهب اليه، و شهادة الشيخ سليم كانت محل ثقة الناس كلا.


  • تحميل الاذان بصوت الشيخ عبد الباسط
  • تحميل اذان عبد الباسط عبد الصمد mp3
  • تحميل الاذان بصوت عبد الباسط عبد الصمد mp3
  • الاذان mp3 عبد الباسط
  • تحميل الاذان mp3 بصوت عبد الباسط
  • بنات عبدالباسط عبدالصمد
  • السيرة الذاتية للقاري الشيخ عبد الباسط
  • السيرة الذاتية للشيخ عبدالباسط عبدالصمد
  • سيرة الشيخ عبدالباسط عبدالصمد
  • سيرة عبد الباسط عبدالصمد


2٬225 views