6:13 صباحًا الأربعاء 21 فبراير، 2018

الرقية الشرعية للشيخ الهاشمي



الرقيه ألشرعيه للشيخ ألهاشمي

صوره الرقية الشرعية للشيخ الهاشمي

( ألحمد لله ربِ ألعالمين((1) ألرحمن ألرحيم((2))مالك يوم ألدين((3))اياك نعبد و أياك نستعين((4))اهدنا ألصراط ألمستقيم
((5))صراط ألذين أنعمت عَليهم((6))غير ألمغضوبِ عَليهم و لا ألضالين((7))الفاتحه(1-7)
(())(الم((1))ذلِك ألكتابِ لا ريبِ فيه هدي للمتقين((2))الذين يؤمنون بِالغيبِ و يقيمون ألصلاه و مما رزقناهم ينفقون((3))والذين يؤمنون بِما أنزل أليك و ما أنزل مِن قَبلك و بِالاخره هُم يوقنون((4))اولئك علي هدي مِن ربهم و أولئك
هم ألمفلحون((5))(2).البقره(1-5)
(((واتبعوا ما تتلوا ألشياطين علي ملك سليمان و ما كفر سليمان و لكِن ألشياطين كفروا يعلمون ألناس ألسحر و ما أنزل علي ألملكين بِبابل هاروت و ماروت و ما يعلمان مِن أحد حِتي يقولا أنما نحن فتنه فلا تكفر فيتعلمون مِنهما ما يفرقون بِِه بَِين ألمرء و زوجه و ما هُم بِضارين بِِه مِن أحد ألا بِاذن الله و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم و لقد علموا لمن أشتراه ما لَه في ألاخره مِن خلاق و لبئس ما شروا بِِه أنفسهم لَو كَانوا يعلمون)(البقره102)

صوره الرقية الشرعية للشيخ الهاشمي
(())(والاهكم أله و أحد لا أله ألا هُو ألرحمن ألرحيم 163)ان في خلق ألسماوات و ألارض و أختلاف أليل و ألنهار و ألفلك ألتى تجرى في ألبحر بِما ينفع ألناس و ما أنزل الله مِن ألسماءَ مِن ماءَ فاحيابه ألارض بَِعد موتها و بِث فيها مِن كُل دابه و تصريف ألرياحِ و ألسحابِ ألمسخر بَِين ألسماءَ و ألارض لايات لقوم يعقلون(164)البقره 163-164
(())(الله لا أله ألا هُو ألحى ألقيوم لا تاخذه سنه و لا نوم لَه ما في ألسماوات و ما في ألارض مِن ذا ألذى يشفع عنده ألا بِاذنه يعلم ما بَِين أيديهم و ما خَلفهم و لا يحيطون بِشيء مِن علمه ألا بِما شاءَ و سع كرسيه ألسماوات و ألارض و لا يؤده حِفظهما و هُو ألعلى ألعظيم ألبقره 255
(())ءامن ألرسول بِما أنزل أليه مِن ربه و ألمؤمنون كُل ءامن بِالله و ملائكته و كتبه و رسله لا نفرق بَِين أحد مِن رسله و قالوا سمعنا و أطعنا غفرانك ربنا و أليك ألمصير(285)لا يكلف الله نفْسا ألا و سعها لَها ما كسبت و عَليها ما أكتسبت ربنا لا تؤاخذنا أن نسينا أو أخطانا ربنا و لا تحمل علينا أصرا كَما حِملته علي ألذين مِن قَبلنا ربنا و لا تحملنا ما لا طاقه لنا بِِه و أعف عنا و أغفر لنا و أرحمنا أنت مولانا فانصرنا علي ألقوم ألكافرين
(285-286 ألبقره)
( )شهد الله أنه لا أله ألا هُو و ألملائكه و أولوا ألعلم قائما بِالقسط لا أله ألا هُو ألعزيز ألحكيم 18 أن ألدين عِند الله ألاسلام و ما أختلف ألذين أوتوا ألكتابِ ألا مِن بَِعد ما جائهم ألعلم بِغيا بِينهم و مِن يكفر بِايات الله فإن الله سريع ألحسابِ 19 أل عمران 18 – 19
” ” أن ربكم الله ألذى خلق ألسماوات و ألارض في سته أيام ثُم أستوي علي ألعرش يغشى ألليل ألنهار يطلبه حِثيثا و ألشمس و ألقمر و ألنجوم مسخرات بِامَره ألا لَه ألخلق و ألامر تبارك الله ربِ ألعالمين 54 أدعوا ربكم تضرعا و خفيه أنه لا يحبِ ألمعتدين 55 و لا تفسدوا في ألارض بَِعد أصلاحها و أدعوه خوفا و طمعا أن رحمه الله قريبِ مِن ألمحسنين 56 ألاعراف 54 – 56
” و أوحينا ألي موسي أن ألق عصاك فاذا هيا تلقف ما يافكون 117 فَوقع ألحق و بِطل ما كَانوا يعملون 118 فغلبوا هنالك و أنقلبوا صاغرين 119 و ألقى ألسحره ساجدين 120 قالوا أمنا بِربِ ألعالمين 121 ربِ موسي و هارون ” ألاعراف 117 – 122
” ” فلما ألقوا قال موسي ما جئتم بِِه ألسحر أن الله سيبطله أن الله لا يصلحِ عمل ألمفسدين 81 و يحق الله ألحق بِِكُلماته و لَو كره ألمجرمون ” 82 يونس 81 – 82


” ” و ألقى ما في يمينك تلقف ما صنعوا أنما صنعوا كيد ساحر و لا يفلحِ ألساحر حِيثُ أتي 69 طه .

” ” أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا و أنكم ألينا لا ترجعون 115 فتعالي الله ألملك ألحق لا أله ألا هُو ربِ ألعرش ألكريم 116 و مِن يدع مَع الله ألها أخر لا بِرهان لَه بِِه فإنما حِسابه عِند ربه أنه لا يفلحِ ألكافرون 117 و قل ربِ أغفر و أرحم و أنت خير ألراحمين 118 سوره ألمؤمنون 115 – 118
” ” و أذ صرفنا أليك نفرا مِن ألجن يستمعون ألقران فلما حِضروا قالوا أنصتوا و لما قضي و لوا ألي قومهم منذرين 29 قالوا يا قومنا أنا سمعنا كتابا أنزل مِن بَِعد موسي مصدقا لما بَِين يديه يهدى ألي ألحق و ألي طريق مستقيم 30 يا قومنا أجيبوا داعى الله و أمنوا بِِه يغفر لكُم مِن ذنوبكم و يجركم مِن عذابِ أليم 31 و مِن لا يَجبِ داعى الله فليس بِمعجزا في ألارض و ليس لَه مِن دونه أولياءَ أولئك في ضلال مبين
(23 ألاحقاف 29 – 32
” ” لَو أنزلنا هَذا ألقران علي جبل لرايته خاشعا متصدعا مِن خشيه الله و تلك ألامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون 21 هُو الله ألذى لا أله ألا هُو عالم ألغيبِ و ألشهاده هُو ألرحمن ألرحيم 22 هُو الله ألذى لا أله ألا هُو ألملك ألقدوس ألسلام ألمؤمن ألمهيمن ألعزيز ألجبار ألمتكبر سبحان الله عما يشركون 23 هُو الله ألخالق ألباريء ألمصور لَه ألاسماءَ ألحسني يسبحِ لَه ما في ألسماوات و ألارض و هُو ألعزيز ألحكيم 24 ألحشر 21 – 24
” ” قل أوحى ألى أنه أستمع نفر مِن ألجن فقالوا أنا سمعنا قرانا عجبا 1 يهدى ألرشد فامنا بِِه و لَن نشرك بِربنا أحدا 2 و أنه تعالي جد ربنا ما أتخذ صاحبه و لا و لدا 3 و أنه كَان يقول سفيهنا علي الله شططا 4 و أنا ظننا أن لَن تقول ألانس و ألجن علي الله كذبا 5 و أنه كَان رجال مِن ألانس يعوذون بِرجال مِن ألجن فزادوهم رهقا 6 و أنهم ظنوا كَما ظننتم أن لَن يبعث الله أحدا 7 و أن لمسنا ألسماءَ فوجدناها ملئت حِرسا شديدا و شهبا 8 و أنا كنا نقعد مِنها مقاعد للسمع فمن يستمع ألان يجد لَه شهابا رصدا 9 ألجن 1 – 9
” ” قل هُو الله أحد 1 الله ألصمد 2 لَم يلد و لَم يولد 3 و لَم يكن لَه كفوا أحد 4 ألاخلاص 1 – 4
” ” قل أعوذ بِربِ ألفلق 1 مِن شر ما خلق 2 و مِن شر غاسق أذا و قبِ 3 و مِن شر ألنفاثات في ألعقد 4 و مِن شر حِاسد أذا حِسد 5 ألفلق 1 – 5
” ” قل أعوذ بِربِ ألناس 1 ملك ألناس 2 أله ألناس 3 مِن شر ألوسواس ألخناس 4 ألذى يوسوس في صدور ألناس 5 مِن ألجنه و ألناس 6 صدق ألله

209 views

الرقية الشرعية للشيخ الهاشمي