12:11 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر، 2017

الرؤيا من الله والحلم من الشيطان



الرؤيا مِن ألله و ألحلم مِن ألشيطان

صوره الرؤيا من الله والحلم من الشيطان

اخرج ألامام ألبخارى بسنده ،

من حِديث أبى قتاده رضى ألله عنه عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال: ألرؤيا ألصادقه مِن ألله و ألحلم مِن ألشيطان و من حِديث أبى سعيد ألخدرى رضى ألله عنه انه سمع ألنبى صلى ألله عَليه و سلم يقول: إذا راى أحدكم رؤيا

صوره الرؤيا من الله والحلم من الشيطان

يحبها فإنما هِى مِن ألله ،

فليحمد ألله عَليها و ليحدث بها.
واذا راى غَير ذلِك مما يكره فإنما هِى مِن ألشيطان ،

فليستعذ مِن شَرها و لا يذكرها لاحد فأنها لا تضره .

ولقد أخرج ألحديث ألسابق ألامام مسلم مِن حِديث أبى سلمه رضى ألله عنه قال: كنت أرى ألرؤيا أعرى مِنها غَير أنى لا أزمل حِتّي لقيت أبا قتاده ،

فذكرت ذلِك لَه فقال: سمعت رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم يقول: ألرؤيا مِن ألله و ألحلم مِن ألشيطان ،

فاذا حِلم أحدكم حِلما يكرهه فلينفث عَن يساره ثلاثا ،

وليتعوذ بالله مِن شَرها ،

فأنها لَن تضره .

وفى بَعض طرق ألحديث عِند مسلم زياده فِى آخر ألحديث و هي: … لا تضره ،

ولا يخبر بها أحدا فإن راى رؤيا حِسنه فليبشر ،

ولا يخبر ألا مِن يحب .

اما فِى ألرؤيا ألسيئه فقد و ردت ايضا زياده عِند ألامام مسلم و هي: و ليتحَول عَن جنبه ألَّذِى كَان عَليه كَما و رد فِى بَعض طرق ألحديث زياده أخرى و هي: و ليتعوذ بالله مِن شَر ألشيطان و شَرها و لا يحدث بها أحدا .

قال أبن حِجر ألرؤيا مِن ألله مطلقا و أن قيدت فِى ألحديث بالصالحه ،

فَهو بالنسبة الي ما لا دخول للشيطان فيه ،

واما ما لَه فيه دخل فتنسب أليه نسبة مجازيه مَع أن ألكُل بالنسبة الي ألخلق و ألتقدير مِن قَبل ألله ،

واضافه ألرؤيا ألحسنه الي ألله للتشريف .
.
وظاهر قوله: ألرؤيا مِن ألله و ألحلم مِن ألشيطان.
ان ألَّتِى تضاف الي ألله لا يقال لَها حِلم ،

والَّتِى تضاف للشيطان لا يقال لَها رؤيا ،

وهو تصرف شَرعى و ألا فالكُل يسمى رؤيا.
وقد جاءَ فِى حِديث أخر: ألرؤيا ثلاث فاطلق على كُل رؤيا” .

وحديث: “الرؤيا ثلاث” أخرجه مسلم بسنده مِن حِديث أبى هريره رضى ألله عنه عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال: إذا أقترب ألزمان لَم تكد رؤيا ألمسلم تكذب


واصدقكم رؤيا أصدقكم حِديثا ،

ورؤيا ألمسلم جُزء مِن خمس و أربعين جزءا مِن ألنبوه و ألرؤيا ثلاثه فرؤيا ألصالحه بشرى مِن ألله ،

ورؤيا تحزين مِن ألشيطان ،

ورؤيا مما يحدث ألمرء نفْسه ،

فان راى أحدكم ما يكره فليقم فليصل ،

ولا يحدث بها ألناس .

اما ألرؤيا ألَّتِى مِن ألشيطان فقد و رد فيها حِديث صحيحِ أخرجه ألامام مسلم بسنده مِن حِديث جابر بن عبد ألله رضى ألله عنهما قال: جاءَ أعرابى الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم فقال: يا رسول ألله رايت فِى ألمنام كَان راسى ضرب فتدحرج فاشتددت على أثره ،

فقال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم للاعرابي: لا تحدث ألناس بتلعب ألشيطان بك فِى منامك ،

وقال اى جابر رضى ألله عنه: سمعت ألنبى صلى ألله عَليه و سلم بَعد يخطب فقال: لا يحدثن أحدكم بتلعب ألشيطان بِه فِى منامه .

ومن كذب فِى حِلمه يعذب يوم ألقيامه ،

وقد و رد ذلِك فِى ألحديث ألَّذِى أخرجه ألبخارى مِن حِديث أبن عباس رضى ألله عنهما عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال: مِن تحلم بحلم لَم يره كلف أن يعقد بَين شَعيرتين و لن
يفعل… و فى روايه أبى هريره رضى ألله عنه: مِن كذب فِى رؤياه و أخرج ألبخارى ايضا بسنده مِن حِديث أبن عمر رضى ألله عنهما قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: أن مِن أفرى ألفرى أن يرى عينيه ما لَم تر .

جاءَ فِى شَرحِ ألاحاديث ألسابقة عِند أبن حِجر ما يلى
المراد بالتكليف نوع مِن ألتعذيب… إنما سماه حِلما و لم يسمه رؤيا؛ لانه أدعى انه راى و لم ير شَيئا فكان كاذبا ،

والكذب إنما هُو مِن ألشيطان ،

وقد قال: أن ألحلم مِن ألشيطان كَما جاءَ فِى حِديث أبى قتاده ،

وما كَان مِن ألشيطان فَهو غَير حِق ،

فصدق بَعض ألحديث بَعضا ،

وقوله: أفرى ألفرى): أفرى أفعل تفضيل: اى أعظم ألكذبات ،

والفرى بكسر ألفاءَ و ألقصر جمع فريه .

قال أبن بطال ألفريه ألكذبه ألعظيمه ألَّتِى يتعجب مِنها.
وقال ألطيبى فارى ألرجل عينيه: و صفهما بما ليس فيهما.
ونسبة ألكذبات الي ألكذب للمبالغه نحو قولهم ليل أليل… و معنى نسبة ألرؤيا الي عينيه مَع انهما لَم يريا شَيئا انه أخبر عنهما
بالرؤية هُو كاذب… أ ه .

يتبين لنا مما سبق أن هُناك فرقا بَين ألرؤي و ألاحلام حِسب ما و رد فِى ألاحاديث ألصحيحة و كَما جاءَ ذلِك فِى حِديث أبى قتاده ألرؤيا ألصادقه مِن ألله و ألحلم مِن ألشيطان .

ولقد أكد لنا ذلِك ألحكيم ألترمذى عِند شَرحه للاحاديث ألسابقة و ألَّتِى أستشهد لشرحها ببعض ألايات حِيثُ يقول:
قال تعالى: و ما كَان لبشر أن يكلمه ألله ألا و حِيا او مِن و راءَ حِجاب اى فِى ألمنام.
ورؤيا ألانبياءَ و حِى بخلاف غَيرهم ،

فالوحى لا يدخله خلل ،

لانه محروس بخلاف رؤيا غَير ألانبياءَ فأنها قَد يحضرها ألشيطان… و كل ألله بالرؤيا ملكا أطلع على أحوال بنى أدم مِن أللوحِ ألمحفوظ..
فاذا نام مِثل لَه تلك ألاشياءَ على طريق ألحكمه لتَكون لَه بشرى او نذاره او معاتبه ،

والادمى قَد يتسلط عَليه ألشيطان لشده ألعداوه بينهما فَهو يكيده بِكُل و جه يُريد أفساد أموره بِكُل طريق فيلبس عَليه رؤياه ،

اما بتخليطه فيها و أما بغفلته عنها.
ثم أن كُل ألمرائى تنحصر على قسمين ألرؤيا ألصادقه و هى رؤيا ألانبياءَ و من تبعهم من
الصالحين ،

وقد تقع لغيرهم نادرا و هى ألَّتِى تقع فِى أليقظه على و فق ما و قعت فِى ألنوم.
والاضغاث و هى لا تنذر بشيء و هى أنواع:
الاول: تلاعب ألشيطان ليحزن ألرائى كَان يرى انه فِى هول و لا يجد مِن ينقذه و نحو ذلك.
الثاني: أن يرى أن بَعض ألملائكه تامَره بان يفعل ألمحرمات مِثلا و نحوه مِن ألمحال عقلا .

الثالث: أن يرى ما تتحدث نفْسه بِه فِى أليقظه … أ ه.
اما رؤيا ألانبياءَ او ما يراه ألنبى فِى ألمنام فَهو مِن ألوحى ؛ لذلِك فَهى معصومه مِن ألشيطان ،

وهَذا باتفاق ألامه ؛ و لهَذا هُم أبراهيم ألخليل على تنفيذ أمر ألله فِى ألمنام بذبحِ أبنه أسماعيل عَليهما ألسلام قال تعالى: فلما بلغ معه ألسعى قال يا بنى أنى أرى فِى ألمنام أنى أذبحك فانظر ماذَا ترى قال يا أبت أفعل ما تؤمر ستجدنى أن شَاءَ ألله مِن ألصابرين 102 فلما أسلما و تله للجبين 103 و ناديناه أن يا أبراهيم 104 قَد صدقت ألرؤيا انا كذلِك نجزى ألمحسنين .

وكذلِك رؤيا يوسف عَليه ألسلام قال تعالى: أذ قال يوسف لابيه يا أبت أنى رايت احد عشر كوكبا و ألشمس و ألقمر رايتهم لِى ساجدين .


(الجُزء رقم 98،
الصفحة رقم: 166)
وقال تعالى: و قال يا أبت هَذا تاويل رؤياى مِن قَبل قَد جعلها ربى حِقا و كذلِك رؤيا ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال تعالى: لقد صدق ألله رسوله ألرؤيا بالحق لتدخلن ألمسجد ألحرام أن شَاءَ ألله أمنين محلقين رءوسكم و مقصرين لا تخافون فعلم ما لَم تعلموا فجعل مِن دون ذلِك فَتحا قريبا .

279 views

الرؤيا من الله والحلم من الشيطان