الذبح في المنام لابن سيرين , تفسير حلمك الصحيح

آخر تحديث ب25 يناير 2020 السبت 5:53 مساء بواسطة ياسمين سمير

الذبح بالمنام لابن سيرين


صورة photos

الذبح

هو بالمنام عقوق و ظلم.

ومن راى: انه مذبوح فليتعوذ بالله تعالى.

ومن راى: قوما مذبوحين فذلك دليل خير على تمام امور الرائي.

ومن راى: بمنامه انه ذبح شخصا احدث او ان شخصا احدث يذبحه، فان هذا دليل على تمام الامور ايضا.

ومن راى: احدا يذبحه ذابح، فان المذبوح ينال خيرا من الذابح، و ان كان مسجونا ينال اطلاقا، و ان كان خائفا ينال امنا، و ان كان مملوكا اعتق او اسيرا يفك او اميرا فانه يزاد بو لايته.




ومن راى: انه يذبح انسانا فانه يظلمه، و ايضا كل شيء لا يحل ذبحه، فان الفاعل يظلم المفعول به، و من ذبح بعض محارمه فانه يهمل قدره و يقاطعه، و اذا ذبح العبد بالمنام فانه يعتق، و من كان مهموما و راى انه ربما ذبح فرج عنه همه، و الذبح زواج، فمن ذبح ما يدل على النساء من الحمام و النعاج فانه يتزوج، و من ذبح شيئا من قفاه فانه ياتيه بالدبر.




ومن راى: مذبوحا لا يدري من ذبحه فانه رجل ربما ابتدع بدعه او قلد عنقه شهاده زور. و اما من ذبح اباه و امه فانه يعقه.

ومن راى: انه ذبح صبيا صغيرا شواه، و لم ينضج الشواء، فان الظلم بذلك لابيه و امه.




وان راى انسان ان سلطانا ذبح رجلا و وضعه على عنق صاحب الرؤيا، فان السلطان يظلم انسانا، و يطلب منه ما لا يقدر عليه، و يطالب ذلك الحامل بتلك المطالبة، و ان كان المذبوح معه راسه فانه يؤخذ فيه و لا يغرم و تكون الغرامه على صاحبه و لكنه ينال منه ثقلا و هما.

ومن راى: ان رجلا مذبوحا او قوما مذبوحين فهم ضلال و ذوو اهواء و بدع.

ومن راى: انه يذبح نفسه فامراته منه حرام، و اذا خرج دم الذبح فهو ظلم و عقوق، و ان لم يظهر دم فهو صله و كرامة

381 views