الدنيا الفانية والدنيا الباقية

الدنيا الفانية والدنيا الباقية

صوره الدنيا الفانية والدنيا الباقية

الحمد لله رب العالمين
و الصلآة و السلام علي سيدنا محمد الصادق الوعد الامين
اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا
انك أنت العليم الحكيم
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما و ارنا الحق حِقا و ارزقنا اتباعه
و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
و ادخلنا برحمتك فِي عبادك الصالحين.

صوره الدنيا الفانية والدنيا الباقية
ايها الاخوة المؤمنون:
من تعليمات الامتحانات العامة ان واضعي الاسئلة يَجب ان يضعوا ثلاث مستويات للاسئلة
مستوي يحله الضعاف مِن الطلاب
ومستوي اعلي يحله المتوسطون
وهُناك سؤال بالتاكيد لا يحله الا المتفوقون
هَذا التدريج مِن مستوي ضعيف الي مستوي متوسط الي مستوي متفوق موجود فِي القران الكريم
فهُناك السابقون السابقون وهُناك اصحاب اليمين
وهُناك اصحاب الشمال
اصحاب الشمال هالكون الي جهنم وبئس المصير
اما الجنة بَين ان تَكون مِن السابقين السابقين وبين ان تَكون مِن اصحاب اليمين
اصحاب اليمين نجحوا بمرتبة مقبول
اما السابقون السابقون نجحوا بمرتبة شَرف حِينما قرانا قوله تعالي يخاطب سيدنا موسي عَليه وعلي نبينا أفضل الصلآة والسلام:

﴿ واصطنعتك لنفسي 41)﴾

[ سورة طه ] هَذه الاية يقابلها قوله تعالى:

﴿ ان الله اشتري مِن المؤمنين انفسهم واموالهم بان لَهُم الجنة يقاتلون فِي سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عَليه حِقا فِي التورآة والانجيل والقران ومن اوفي بعهده مِن الله فاستبشروا ببيعكم الَّذِي بايعتم بِه وذلِك هُو الفوز العظيم 111)﴾

[ سورة التوبة ] فالمؤمن الصادق المتفوق باع نفْسه لله
باع وقْته
وباع جهده وباع علمه
وباع امكاناته
فكل اعماله فِي سبيل الله
هؤلاءَ السابقون ولكن لا تنسوا أنه مِن شَغله ذكري عَن مسالَّتِي اعطيته فَوق ما اعطي السائلين
يَعني مِن سابع المستحيلات ان تبيع نفْسك لله وان تَكون فِي مؤخرة الركب
انت فِي المقدمة لان الله عز وجل إذا اعطي ادهش
قال تعالى:

﴿ ورفعنا لك ذكرك 4)﴾

[ سورة الشرحِ ]

صوره الدنيا الفانية والدنيا الباقية
يَعني هَذا الدرس اتمني علي الله عز وجل ان تستيقظ الهمم وان نكون ممن باعوا انفسهم لله عز وجل والثمن هُو الجنة
وهؤلاءَ الَّذِين باعوا انفسهم للدنيا والثمن هُو النار هُم اشد الناس خسارة
هَذا الَّذِي باع الدنيا الزائلة بالحيآة الابدية الباقية
باع رضوان الله بعرض مِن الدنيا قلِيل
باع دينه بدرهم ودينار
باع دينه بولاءَ لمتسلط جبار.
ايها الاخوة: واصطنعتك لنفسي يَعني وقْتك لله
مالك لله
طاقاتك لله
خبراتك لله
امكاناتك كلها لله
لكن أنت اربحِ الناس وانت اعقل الناس
وانت اذكي الناس
وانت المتفوق
هم فِي مساجدهم والله فِي حِوائجهم
ما ترك عبد شَيئا لله الا عوضه الله خيرا مِنه فِي دينه ودنياه
فالانسان يطلب المرتبة العالية فِي الجنة فلعله يصل الي المرتبة المتوسطة
اما إذا قَبل فِي المتوسطة قَد لا يدخل الجنة
العبرة ان تطلب اعلي مرتبة
يروي ان ان سيدنا علي سال ابنه ماذَا تتمني ان تَكون قال: اتمني ان اكون مِثلك
قال: لا تمني ان تَكون مِثل رسول الله
فالانسان يَكون طموحِ وعلو الهمة مِن الايمان.
فهَذه الاية وحدها:

﴿ ان الله اشتري مِن المؤمنين انفسهم واموالهم بان لَهُم الجنة يقاتلون فِي سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عَليه حِقا فِي التورآة والانجيل والقران ومن اوفي بعهده مِن الله فاستبشروا ببيعكم الَّذِي بايعتم بِه وذلِك هُو الفوز العظيم 111)﴾

[ سورة التوبة ] من علامة انك بعت نفْسك لله أنت مستسلم لقضاءَ الله
تمام كَما لَو انك بعت بيتك قبضت ثمنه كاملا اراد الَّذِي اشتري البيت ان يجري تعديلات هَل لك ان تعترض عَليه اراد ان يلغي غرفة
ان يفَتحِ غرفة علي غرفة
اراد ان يغير طلاءَ البيت
مادمت قَد بعت البيت وقبضت الثمن ليس لك ان تعترض عَليه اطلاقا فكلمة واصطنعتك لنفسي ايام الانسان يمر بظروف صعبة وهَذه الظروف هِي الَّتِي تقويه وتقوي ايمانه
يَعني مَرة كنت فِي معرض فِي استنبول رايت الماسة حِجْمها بحجم البيضة وهَذه ثمِنها مائة وخمسين مليون دولار
والالماس اصله فحم
احضر فحمة بحجم الالماسة ووازن بَين السعرين
من عِند بائعين الفحم خذ كيلو فحم وخذ قطعة بحجم الالماسة هَذه اساسها فحم ولكن هَذا الفحم مِن كثرة الضغط والحر صار الماسا
فالضغوط الشديدة علي المؤمن تجعله كالالماس الحزن خلاق
احيانا إذا أنت صادق ومقبل علي الله عز وجل تمر بظروف صعبة جدا
صعبة مِن حِيثُ الدخل احيانا صعبة هُناك مِن يعترض عليك
هُناك مِن يضيق عليك
هُناك مِن يتصدي لك
هَذه كلها مضائق مر بها الانبياء
فعلي قدر صدقك واخلاصك تمر بمضائق صعبة اما هَذه تعطي قدرة بَعد حِين علي ان تَكون متفوقا فاذا الانسان كَان طموحا وطلب مرتبة عالية
يُوجد ايات قرانية تخاطب العقل ويُوجد ايات قرانية تخاطب القلب
قال تعالى:

﴿ يا ايها الَّذِين امنوا ما لكُم إذا قيل لكُم انفروا فِي سبيل الله اثاقلتم الي الارض ارضيتِم بالحيآة الدنيا مِن الاخرة فما متاع الحيآة الدنيا فِي الاخرة الا قلِيل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يَعني اثرتم الراحة
ارضيتِم بالحيآة الدنيا مِن الاخرة
يَعني اخ مِن اخوانا والله لا ازكي علي الله احدا ولكن اظنه مؤمنا
اخذ محل وكلفه ضريبة كبيرة جداً وجهد حِتّى دفع بَعض الضريبة واستقل بالمحل
والمحل فِي سوق جيد ورائج المحل
انا سافرت ورجعت قيل لِي توفي بحادث والآن اخ ثاني متوف بحادث
الانسان بلمحة يصبحِ خبر
كان انسان ملا السمع والبصر لَه مكانته وبيته
وسيارته
نشاطاته
وحركاته
وشخصيته
وهيمنته
بثانية صار خبر علي الجدران
قال تعالى:

﴿ ارضيتِم بالحيآة الدنيا مِن الاخرة فما متاع الحيآة الدنيا فِي الاخرة الا قلِيل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يَعني أنت قَبلت بها هَل اعجبتك مِن هُو المرتاحِ بها يتوفر المال لا يُوجد اولاد
يُوجد اولاد لا يُوجد مال
في مال واولاد لا يُوجد صحة
في صحة الزوجة سيئة
الزوجة جيدة يُوجد ظروف عامة صعبة
ان هَذه الدنيا دار التواءَ لا تَكون جيدة مَع انسان
لا دار استواءَ ومنزل ترحِ لا منزل فرح
من عرفها لَم يفرحِ برخاءَ ولم يحزن لشقاءَ قَد جعلها الله دار بلوي وجعل الاخرة دار عقبة وجعل بلاءَ الدنيا لعطاءَ الاخرة سَببا وجعل عطاءَ الاخرة مِن بلوي الدنيا عوضا
فياخذ ليعطي ويبتلي ليجزي.
انت حِينما توطن نفْسك علي انك فِي دار عمل ودار ابتلاءَ ودار سعي شَيء طبيعي جداً ان يَكون فِي تعب
طالب فِي الجامعة فِي الصف الرابع فِي سنة التخرج وعاقد امال لا حِدود لَها علي تخرجه تنتظره وظيفة راقية جدا
وراءها فِي زواج ناجح
وراءها فِي بيت فخم
فاذا ما نام الليل ولغي كُل النزهات
ولغي كُل اللقاءات وتعب وجهد وشعر بالام فِي الراس وصداع واخذ حِبوب مسكنة ونام هلوثة لا يُوجد مانع لانه وطن نفْسه لمنصب رفيع جدا
فالمؤمن فِي الدنيا لماذَا يمتص كُل متاعبها لانه موعود بالجنة.

﴿ يا ايها الَّذِين امنوا ما لكُم إذا قيل لكُم انفروا فِي سبيل الله اثاقلتم الي الارض ارضيتِم بالحيآة الدنيا مِن الاخرة فما متاع الحيآة الدنيا فِي الاخرة الا قلِيل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يَعني الله عز وجل خلقك للجنة أنت قَبلت فِي الدنيا هَل اعجبتك الدنيا
من اجل ان تسكن بيت ملك يموت الف موتة الانسان حِتّى ياخذ مفتاحِ بيت ويَكون شَمالي وقبو بطرف المدينة
يقول الحمد لله اشتريت بيت
حتي يحسنه يوم تكتمل حِياته
تفضل انتهي الاجل هَذا شَيء مؤلم جداً الانسان عندما تكتمل خبراته يعرف يسكن يعرف ياكل
علاقاته كلها مضبوطة واموره كلها واضحة بَعد ان نضج ياتي ملك الموت ويقول تفضل
هكذا الدنيا.

لكُل شَيء إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيشَ انسان
هي الامور كَما شَاهدتها دول مِن سره زمن ساءته ازمان
فالانسان التفت الي الله والتفت يطلب اعلي مرتبة
انضبط وانضبط يطلب اعلي مكانه عِند الله
الاستقامة واحدة
هل يستطيع انسان إذا كَان ايمانه قلِيل ان يعصي الله لا يستطيع
الاية الكريمة:

﴿ فاستقم كَما امرت ومن تاب معك ولا تطغوا أنه بما تعملون بصير 112 ﴾

[ سورة التوبة ]

صوره الدنيا الفانية والدنيا الباقية
المؤمن الحد الادني ان يَكون مستقيم واذا كَان مستقيما اطلب اعلي حِالة ولا تقبل بمرتبة دون فلذلِك الانسان عندما يامن يجعل الدين اساس حِياته يَعني دعوته لله عز وجل وطلبه للعلم
معاونته للمؤمنين باع نفْسه فِي سبيل الله وهَذه غَير بايعها يُوجد رجل بايعها أي أنه لا يسال عَن شَيء وهَذا موضوع ثاني
هَذا باع نفْسه فِي سبيل الله
باع وقْته
باع جهده
باع طاقته
المؤمن شَغله الشاغل ارضاءَ الله عز وجل وهنيئا لمن كَان لَه ذلِك ويُوجد انسان نجحِ بمرتبة مقبول لا باس علي العين والراس
اما الاولي لَه ترتيب اخر
يُوجد مرتبة الشرف الاولي يُوجد ممتاز
في جيد جدا
جيد
مقبول اطلب ممتاز والمقبول مقبول اما ان يَكون مِن اصحاب السعير والعياذ بالله.
ان عمل الجنة حِزن بربوة وان عمل النار سَهل بسهوة
يَعني أنا هَذا المثل اضربه كثِيرا لا تؤاخذوني يُوجد كَان للمهاجرين باص يقف بالمرجة بالضبط وهَذا مِثل معَبر مَع أنه بسيط جدا
يقف فِي المرجة متجه نحو الشرق فِي ايام الصيف الحارة أنا بيتي كَان فِي العفيف اصعد الي الباص اركب فِي الشمس المحرقة لأنها كلها دقيقة واحدة عندما يدور دورة المرجة انعكست الاية الَّذِي صار فِي الشمس يتمتع بالظل الي آخر الخط
هؤلاءَ الركاب يستغربون اجلس هنا
انا افكر إذا تحملت الشمس دقيقة أفضل مِن ان اتحملها ساعة
هَذه الدنيا والاخرة بشَكل مبسط
هَذه الدقيقة الواحدة تحمل بها الشمس وتمتع بالجنة الي الابد ويُوجد انسان يتعجل يجلس فِي الظل تحمل النار الي الابد
هَذه كلها يا اهلي
يا ولدي لا تلعبن بكم الدنيا كَما لعبت بي جمعت المال مما حِل وحرم فانفقته فِي حِله وفي غَير حِله فالهناءَ لكُم والتبعة علي.
الطاعات تنقضي متاعبها وتبقي ثمراتها
والمعاصي تنقضي لذائذها وتبقي تبعاتها
الآن نحن فِي رمضان بالتعبير العامي فَتحِ وغمض انتهي رمضان
الذي صام وقام وضبط لسانه وضبط عينيه فاز والذي ما صام وما انضبط أيضا انتهي رمضان والاثنين ياكلون صباحا لكِن واحد ياكل كالخنزير والثاني يشكر الله تعالي علي أنه مكنه ان يصوم فانا قلت فِي الطاووسية مِن يومين تصوروا انسان عَليه ثمانين مليون ديون وبيته مصادر ومحله مصادر وعليه محكمة امن اقتصادي إذا كَان ثلاثين يوم سلك سلوك معين يعفي مِن هَذه الضرائب والمصادرات والمحاكمات ماذَا يفعل هَل يتردد
فنحن فِي فرصة ان نفَتحِ مَع الله صفحة جديدة فِي واحد شَوال يُوجد احاديث صحيحة كيوم ولدته امه.

( عَن ابي هريرة قال قال رسول الله صلي اللهم عَليه وسلم مِن صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه )

[ مسلم الترمزي النسائي احمد الدارمي ]

( عَن ابي هريرة ان رسول الله صلي اللهم عَليه وسلم قال مِن قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه))

[ مسلم الترمزي النسائي ابي داود احمد الدارمي ] والامام الغزالي فِي الاحياءَ يقول اعلي درجة فِي الثواب فِي تلاوة القران ان تقراه فِي مسجد فِي الصلآة أو تاتم للامام يقرا
انت تستمع الي القران
ومن اراد ان يحدث ربه فليدعه ومن اراد ان يحدثه ربه فليقرا القران
الا تشعرون ان الله يحدثنا فِي التراويح
هَذا شَعور دقيق جداً الله يخاطبك خالق السماوات والارض
انا رايت محاضرة فِي امريكا عَن رجل استاذ الاديان فِي جامعة سان فرانسيسكو اسلم يشرحِ كلام عَن القران قال: الله فِي القران يخاطب عباده مباشرة.
قليل ان تسمع مِن الله كلام مباشرة
كلام صحيحِ دقيق لا ياتيه الباطل مِن بَين يديه ولا مِن خَلفه
الذي اتمناه عليكم ان تَكون الهمة عالية ومن شَغله ذكري عَن مسالَّتِي اعطيته فَوق ما اعطي السائلين
هم فِي مساجدهم والله فِي حِوائجهم
والانسان كلما كَان طموحا أكثر
بالمناسبة ليس مكلف بالعمل بل مكلف بالطلب لقوله تعالى:

﴿ اياك نعبد واياك نستعين 5)﴾

[ سورة الفاتحة ] ما امرك ان تستعين بِه الا ليعينك معني هَذا ان الجهد ليس عليك علي الله عز وجل
هو يقدم لك المعونة بقي عليك ان تطلب
يَعني مُمكن الله يجري علي يدك اعمال كالجبال
يُوجد علماءَ عاشوا سنوات محدودة تركوا مؤلفات هِي مباركة فِي العالم الاسلامي كله
كم انسان انتفع بهَذه الكتب الانسان بقدر صدقه
بقدر اخلاصه
بقدر اقباله علي الله
الله يجري علي يديه الخير والله عز وجل يوزع العلماءَ فِي كُل انحاءَ العالم الاسلامي ففي شَخص عاصر اتاتورك فِي تركيا أنا اظنه مِن كبار المؤمنين الآن دعوته فِي تركيا خمسة ملايين تسير علي نسقه تقريبا
كل انسان طلب الحق بصدق الله عز وجل يجري علي يديه الخير المستمر
يَعني اعظم عمل هُو الَّذِي يستمر بَعد موت صاحبه اعظم عمل الله عز وجل ينتظرنا.
ورد فِي الاثر القدسي ان يا داود لَو يعلم المعرضون انتظاري لَهُم وشوقي الي ترك معاصيهم لتقطعت اوصالهم مِن حِبي
يا داود: هَذه ارادتي فِي المعرضين فكيف بالمقبلين
لا تنسى ان الله عز وجل ينتظرنا وحينما نقبل عَليه يحبنا
اذا كَان الله معك فمن عليك واذا كَان الله عليك فمن معك.

  • الدنيا فانية
  • الدنيا فانيه
  • دنيا فانية
  • صور الدنيا فانيه
  • خلفيات عن الدنيا الفانيه
  • كلمات عن الدنيا الفانية
  • صورة للدنيا الفانية
  • شعر عن الدنيا الفانية
  • صور عن الدنيا فانيه
  • صور دنيا فانيه
الدنيا الفانية 577 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...