3:00 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




الدنيا الفانية والدنيا الباقية

الدنيا الفانية و الدنيا الباقية

صور الدنيا الفانية والدنيا الباقية

الحمد لله رب العالمين،

 

و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الامين،

 

اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا،

 

انك انت العليم الحكيم،

 

اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما و ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه،

 

و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابة و اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه،

 

و ادخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.

صور الدنيا الفانية والدنيا الباقية
ايها الاخوة المؤمنون:
من تعليمات الامتحانات العامة ان و اضعى الاسئلة يجب ان يضعوا ثلاث مستويات للاسئلة،

 

مستوي يحلة الضعاف من الطلاب،

 

و مستوي اعلى يحلة المتوسطون،

 

و هناك سؤال بالتاكيد لا يحلة الا المتفوقون،

 

هذا التدريج من مستوي ضعيف الى مستوي متوسط الى مستوي متفوق موجود في القران الكريم،

 

فهناك السابقون السابقون و هناك اصحاب اليمين،

 

و هناك اصحاب الشمال،

 

اصحاب الشمال هالكون الى جهنم و بئس المصير،

 

اما الجنة بين ان تكون من السابقين السابقين و بين ان تكون من اصحاب اليمين،

 

اصحاب اليمين نجحوا بمرتبة مقبول،

 

اما السابقون السابقون نجحوا بمرتبة شرف حينما قرانا قوله تعالى يخاطب سيدنا موسي عليه و على نبينا افضل الصلاة و السلام:

﴿ و اصطنعتك لنفسي 41)﴾

[ سورة طة ] هذه الاية يقابلها قوله تعالى:

﴿ ان الله اشتري من المؤمنين انفسهم و اموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون و يقتلون و عدا عليه حقا في التوراة و الانجيل و القران و من اوفي بعهدة من الله فاستبشروا ببيعكم الذى بايعتم به و ذلك هو الفوز العظيم 111)﴾

[ سورة التوبة ] فالمؤمن الصادق المتفوق باع نفسة لله،

 

باع و قته،

 

و باع جهدة و باع علمه،

 

و باع امكاناته،

 

فكل اعمالة في سبيل الله،

 

هؤلاء السابقون و لكن لا تنسوا انه من شغلة ذكرى عن مسالتي اعطيتة فوق ما اعطى السائلين،

 

يعني من سابع المستحيلات ان تبيع نفسك لله وان تكون في مؤخرة الركب،

 

انت في المقدمة لان الله عز و جل اذا اعطي ادهش،

 

قال تعالى:

﴿ و رفعنا لك ذكرك 4)﴾

[ سورة الشرح ]


يعني هذا الدرس اتمني على الله عز و جل ان تستيقظ الهمم وان نكون ممن باعوا انفسهم لله عز و جل و الثمن هو الجنة،

 

و هؤلاء الذين باعوا انفسهم للدنيا و الثمن هو النار هم اشد الناس خسارة،

 

هذا الذى باع الدنيا الزائلة بالحياة الابدية الباقية،

 

باع رضوان الله بعرض من الدنيا قليل،

 

باع دينة بدرهم و دينار،

 

باع دينة بولاء لمتسلط جبار.
ايها الاخوة: و اصطنعتك لنفسي يعني و قتك لله،

 

ما لك لله،

 

طاقاتك لله،

 

خبراتك لله،

 

امكاناتك كلها لله،

 

لكن انت اربح الناس و انت اعقل الناس،

 

و انت اذكي الناس،

 

و انت المتفوق،

 

هم في مساجدهم و الله في حوائجهم،

 

ما ترك عبد شيئا لله الا عوضة الله خيرا منه في دينة و دنياه،

 

فالانسان يطلب المرتبة العالية في الجنة فلعلة يصل الى المرتبة المتوسطة،

 

اما اذا قبل في المتوسطة قد لا يدخل الجنة،

 

العبرة ان تطلب اعلى مرتبة،

 

يروي ان ان سيدنا على سال ابنة ماذا تتمني ان تكون

 

 

قال: اتمني ان اكون مثلك،

 

قال: لا تمني ان تكون مثل رسول الله،

 

فالانسان يكون طموح و علو الهمة من الايمان.
فهذه الاية و حدها:

﴿ ان الله اشتري من المؤمنين انفسهم و اموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون و يقتلون و عدا عليه حقا في التوراة و الانجيل و القران و من اوفي بعهدة من الله فاستبشروا ببيعكم الذى بايعتم به و ذلك هو الفوز العظيم 111)﴾

[ سورة التوبة ] من علامة انك بعت نفسك لله انت مستسلم لقضاء الله،

 

تمام كما لو انك بعت بيتك قبضت ثمنة كاملا اراد الذى اشتري البيت ان يجرى تعديلات هل لك ان تعترض عليه

 

 

اراد ان يلغى غرفة،

 

ان يفتح غرفة على غرفة،

 

اراد ان يغير طلاء البيت،

 

ما دمت قد بعت البيت و قبضت الثمن ليس لك ان تعترض عليه اطلاقا فكلمة و اصطنعتك لنفسي ايام الانسان يمر بظروف صعبة و هذه الظروف هي التي تقوية و تقوى ايمانه،

 

يعني مرة كنت في معرض في استنبول رايت الماسة حجمها بحجم البيضة و هذه ثمنها ما ئة و خمسين مليون دولار،

 

و الالماس اصلة فحم،

 

احضر فحمة بحجم الالماسة و وازن بين السعرين،

 

من عند بائعين الفحم خذ كيلو فحم و خذ قطعة بحجم الالماسة هذه اساسها فحم و لكن هذا الفحم من كثرة الضغط و الحر صار الماسا،

 

فالضغوط الشديدة على المؤمن تجعلة كالالماس الحزن خلاق،

 

احيانا اذا انت صادق و مقبل على الله عز و جل تمر بظروف صعبة جدا،

 

صعبة من حيث الدخل احيانا صعبة هناك من يعترض عليك،

 

هناك من يضيق عليك،

 

هناك من يتصدي لك،

 

هذه كلها مضائق مر بها الانبياء،

 

فعلى قدر صدقك و اخلاصك تمر بمضائق صعبة اما هذه تعطى قدرة بعد حين على ان تكون متفوقا فاذا الانسان كان طموحا و طلب مرتبة عالية،

 

يوجد ايات قرانية تخاطب العقل و يوجد ايات قرانية تخاطب القلب،

 

قال تعالى:

﴿ يا ايها الذين امنوا ما لكم اذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم الى الارض ارضيتم بالحياة الدنيا من الاخرة فما متاع الحياة الدنيا في الاخرة الا قليل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يعني اثرتم الراحة،

 

ارضيتم بالحياة الدنيا من الاخرة،

 

يعني اخ من اخوانا و الله لا ازكى على الله احدا و لكن اظنة مؤمنا،

 

اخذ محل و كلفة ضريبة كبيرة جدا و جهد حتى دفع بعض الضريبة و استقل بالمحل،

 

و المحل في سوق جيد و رائج المحل،

 

انا سافرت و رجعت قيل لى توفى بحادث و الان اخ ثاني متوف بحادث،

 

الانسان بلمحة يصبح خبر،

 

كان انسان ملا السمع و البصر له مكانتة و بيته،

 

و سيارته،

 

نشاطاته،

 

و حركاته،

 

و شخصيته،

 

و هيمنته،

 

بثانية صار خبر على الجدران،

 

قال تعالى:

﴿ ارضيتم بالحياة الدنيا من الاخرة فما متاع الحياة الدنيا في الاخرة الا قليل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يعني انت قبلت بها هل اعجبتك

 

 

من هو المرتاح بها يتوفر المال لا يوجد اولاد،

 

يوجد اولاد لا يوجد ما ل،

 

فى ما ل و اولاد لا يوجد صحة،

 

فى صحة الزوجة سيئة،

 

الزوجة جيدة يوجد ظروف عامة صعبة،

 

ان هذه الدنيا دار التواء لا تكون جيدة مع انسان،

 

لا دار استواء و منزل ترح لا منزل فرح،

 

من عرفها لم يفرح برخاء و لم يحزن لشقاء قد جعلها الله دار بلوي و جعل الاخرة دار عقبة و جعل بلاء الدنيا لعطاء الاخرة سببا و جعل عطاء الاخرة من بلوي الدنيا عوضا،

 

فياخذ ليعطى و يبتلى ليجزي.
انت حينما توطن نفسك على انك في دار عمل و دار ابتلاء و دار سعى شيء طبيعي جدا ان يكون في تعب،

 

طالب في الجامعة في الصف الرابع في سنة التخرج و عاقد امال لا حدود لها على تخرجة تنتظرة و ظيفة راقية جدا،

 

و راءها في زواج ناجح،

 

و راءها في بيت فخم،

 

فاذا ما نام الليل و لغي كل النزهات،

 

و لغي كل اللقاءات و تعب و جهد و شعر بالام في الراس و صداع و اخذ حبوب مسكنة و نام هلوثة لا يوجد ما نع لانة وطن نفسة لمنصب رفيع جدا،

 

فالمؤمن في الدنيا لماذا يمتص كل متاعبها

 

 

لانة موعود بالجنة.

﴿ يا ايها الذين امنوا ما لكم اذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم الى الارض ارضيتم بالحياة الدنيا من الاخرة فما متاع الحياة الدنيا في الاخرة الا قليل 38)﴾

[ سورة التوبة ] يعني الله عز و جل خلقك للجنة انت قبلت في الدنيا

 

 

هل اعجبتك الدنيا،

 

من اجل ان تسكن بيت ملك يموت الف موتة الانسان حتى ياخذ مفتاح بيت و يكون شمالى و قبو بطرف المدينة،

 

يقول الحمد لله اشتريت بيت،

 

حتى يحسنة يوم تكتمل حياته،

 

تفضل انتهي الاجل هذا شيء مؤلم جدا الانسان عندما تكتمل خبراتة يعرف يسكن يعرف ياكل،

 

علاقاتة كلها مضبوطة و امورة كلها و اضحة بعد ان نضج ياتى ملك الموت و يقول تفضل،

 

هكذا الدنيا.

لكل شيء اذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش انسان
هى الامور كما شاهدتها دول من سرة زمن ساءتة ازمان
فالانسان التفت الى الله و التفت يطلب اعلى مرتبة،

 

انضبط و انضبط يطلب اعلى مكانة عند الله،

 

الاستقامة واحدة،

 

هل يستطيع انسان اذا كان ايمانة قليل ان يعصى الله

 

 

لا يستطيع،

 

الاية الكريمة:

﴿ فاستقم كما امرت و من تاب معك و لا تطغوا انه بما تعملون بصير 112 ﴾

[ سورة التوبة ]


المؤمن الحد الادني ان يكون مستقيم و اذا كان مستقيما اطلب اعلى حالة و لا تقبل بمرتبة دون فلذلك الانسان عندما يامن يجعل الدين اساس حياتة يعني دعوتة لله عز و جل و طلبة للعلم،

 

معاونتة للمؤمنين باع نفسة في سبيل الله و هذه غير بايعها يوجد رجل بايعها اي انه لا يسال عن شيء و هذا موضوع ثاني،

 

هذا باع نفسة في سبيل الله،

 

باع و قته،

 

باع جهده،

 

باع طاقته،

 

المؤمن شغلة الشاغل ارضاء الله عز و جل و هنيئا لمن كان له ذلك و يوجد انسان نجح بمرتبة مقبول لا باس على العين و الراس،

 

اما الاولى له ترتيب اخر،

 

يوجد مرتبة الشرف الاولي يوجد ممتاز،

 

فى جيد جدا،

 

جيد،

 

مقبول اطلب ممتاز و المقبول مقبول اما ان يكون من اصحاب السعير و العياذ بالله.
ان عمل الجنة حزن بربوة وان عمل النار سهل بسهوة،

 

يعني انا هذا المثل اضربة كثيرا لا تؤاخذونى يوجد كان للمهاجرين باص يقف بالمرجة بالضبط و هذا مثل معبر مع انه بسيط جدا،

 

يقف في المرجة متجة نحو الشرق في ايام الصيف الحارة انا بيتي كان في العفيف اصعد الى الباص اركب في الشمس المحرقة لانها كلها دقيقة واحدة عندما يدور دورة المرجة انعكست الاية الذى صار في الشمس يتمتع بالظل الى اخر الخط،

 

هؤلاء الركاب يستغربون اجلس هنا،

 

انا افكر اذا تحملت الشمس دقيقة افضل من ان اتحملها ساعة،

 

هذه الدنيا و الاخرة بشكل مبسط،

 

هذه الدقيقة الواحدة تحمل بها الشمس و تمتع بالجنة الى الابد و يوجد انسان يتعجل يجلس في الظل تحمل النار الى الابد،

 

هذه كلها يا اهلي،

 

يا و لدى لا تلعبن بكم الدنيا كما لعبت بى جمعت المال مما حل و حرم فانفقتة في حلة و في غير حلة فالهناء لكم و التبعة علي.
الطاعات تنقضى متاعبها و تبقي ثمراتها،

 

و المعاصى تنقضى لذائذها و تبقي تبعاتها،

 

الان نحن في رمضان بالتعبير العامي فتح و غمض انتهي رمضان،

 

الذى صام و قام و ضبط لسانة و ضبط عينية فاز و الذى ما صام و ما انضبط ايضا انتهي رمضان و الاثنين ياكلون صباحا لكن واحد ياكل كالخنزير و الثاني يشكر الله تعالى على انه مكنة ان يصوم فانا قلت في الطاووسية من يومين تصوروا انسان عليه ثمانين مليون ديون و بيته مصادر و محلة مصادر و عليه محكمة امن اقتصادى اذا كان ثلاثين يوم سلك سلوك معين يعفي من هذه الضرائب و المصادرات و المحاكمات ماذا يفعل

 

 

هل يتردد،

 

فنحن في فرصة ان نفتح مع الله صفحة جديدة في واحد شوال يوجد احاديث صحيحة كيوم و لدتة امه.

( عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى اللهم عليه و سلم من صام رمضان ايمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبة )

[ مسلم الترمزى النسائي احمد الدارمى ]

( عن ابي هريرة ان رسول الله صلى اللهم عليه و سلم قال من قام رمضان ايمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه))

[ مسلم الترمزى النسائي ابي داود احمد الدارمى ] والامام الغزالى في الاحياء يقول اعلى درجة في الثواب في تلاوة القران ان تقراة في مسجد في الصلاة او تاتم للامام يقرا،

 

انت تستمع الى القران،

 

و من اراد ان يحدث ربة فليدعة و من اراد ان يحدثة ربة فليقرا القران،

 

الا تشعرون ان الله يحدثنا في التراويح،

 

هذا شعور دقيق جدا الله يخاطبك خالق السماوات و الارض،

 

انا رايت محاضرة في امريكا عن رجل استاذ الاديان في جامعة سان فرانسيسكو اسلم يشرح كلام عن القران قال: الله في القران يخاطب عبادة مباشرة.
قليل ان تسمع من الله كلام مباشرة،

 

كلام صحيح دقيق لا ياتية الباطل من بين يدية و لا من خلفه،

 

الذى اتمناة عليكم ان تكون الهمة عالية و من شغلة ذكرى عن مسالتي اعطيتة فوق ما اعطى السائلين،

 

هم في مساجدهم و الله في حوائجهم،

 

و الانسان كلما كان طموحا اكثر،

 

بالمناسبة ليس مكلف بالعمل بل مكلف بالطلب لقوله تعالى:

﴿ اياك نعبد و اياك نستعين 5)﴾

[ سورة الفاتحة ] ما امرك ان تستعين به الا ليعينك معنى هذا ان الجهد ليس عليك على الله عز و جل،

 

هو يقدم لك المعونة بقى عليك ان تطلب،

 

يعني ممكن الله يجرى على يدك اعمال كالجبال،

 

يوجد علماء عاشوا سنوات محدودة تركوا مؤلفات هي مباركة في العالم الاسلامي كله،

 

كم انسان انتفع بهذه الكتب الانسان بقدر صدقه،

 

بقدر اخلاصه،

 

بقدر اقبالة على الله،

 

الله يجرى على يدية الخير و الله عز و جل يوزع العلماء في كل انحاء العالم الاسلامي ففى شخص عاصر اتاتورك في تركيا انا اظنة من كبار المؤمنين الان دعوتة في تركيا خمسة ملايين تسير على نسقة تقريبا،

 

كل انسان طلب الحق بصدق الله عز و جل يجرى على يدية الخير المستمر،

 

يعني اعظم عمل هو الذى يستمر بعد موت صاحبة اعظم عمل الله عز و جل ينتظرنا.
ورد في الاثر القدسى ان يا داود لو يعلم المعرضون انتظارى لهم و شوقى الى ترك معاصيهم لتقطعت اوصالهم من حبي،

 

يا داود: هذه ارادتى في المعرضين فكيف بالمقبلين،

 

لا تنسى ان الله عز و جل ينتظرنا و حينما نقبل عليه يحبنا،

 

اذا كان الله معك فمن عليك و اذا كان الله عليك فمن معك.

    الدنيا فانية

    الدنيا فانيه

    دنيا فانية

    شعر عن الدنيا الفانية

    كلمات عن الدنيا الفانية

    صورة للدنيا الفانية

    صور للدنيا

    كلام عن الدنيا الفانية

    كلام عن الدنيا الفانيه

    كلام عن الدنيا فانيه

874 views

الدنيا الفانية والدنيا الباقية