الخط العربي بمختلف اشكاله

الخط العربي بمختلف اشكاله

صوره الخط العربي بمختلف اشكاله

الخط العربي هُو فن وتصميم الكتابة فِي مختلف اللغات الَّتِي تستعمل الحروف العربية
تتميز الكتابة العربية بكونها متصلة مما يجعلها قابلة لاكتساب اشكال هندسية مختلفة مِن خِلال المد والرجع والاستدارة والتزوية والتشابك والتداخِل والتركيب
يقترن فن الخط بالزخرفة العربية حِيثُ يستعمل لتزيين المساجد والقصور
كَما أنه يستعمل فِي تحلية المخطوطات والكتب وخاصة نسخ القران الكريم
و قَد شَهد هَذا المجال اقبالا مِن الفنانين المسلمين بسَبب نهي الشريعة عَن تصوير البشر والحيوان خاصة فِي ما يتصل بالاماكن المقدسة والمصاحف.[1]

تعددت اراءَ الباحثين حَِول الاصل الَّذِي اشتق مِنه الخط العربي
وهي فِي مجملها تتمحور حَِول مصدري اشتقاق اساسيين
الاول: تبناه مؤرخو العرب ويقول بانه مشتق مِن الخط المسند
والذي عرف مِنه اربعة انواع هِي الخط الصفوي نسبة الي صفا
والخط الثمودي نسبة الي ثمود سكان الحجر
والخط اللحياني نسبة الي لحيان
والخط السبئي أو الحميري الَّذِي وصل مِن اليمن الي الحيرة ثُم الانبار ومِنها الي الحجاز.[2][3] الثاني: تبناه المؤرخون الاوروبيون ويقول بان الخط العرب مشتق مِن حِلقة الخط الارامي لا المسند
وقالوا ان الخط الفينيقي تولد مِنه الخط الارامي ومنه تولد الهندي بانواعه والفارسي القديم والعبري والمربع التدمري والسرياني والنبطي
وقالوا ان الخط العربي قسمان الاول: كوفي وهو ماخوذ مِن نوع مِن السرياني يقال لَه السطرنجيلي
الثاني: النسخي وهو ماخوذ مِن النبطي

صوره الخط العربي بمختلف اشكاله

تلقي العرب الكتابة وهم علي حِالة مِن البداوة الشديدة
ولم يكن لديهم مِن اسباب الاستقرار ما يدعو الي الابتكار فِي الخط الَّذِي وصل اليهم
ولم يبلغ الخط عندهم مبلغ الفن الا عندما اصبحت للعرب دولة تعددت فيها مراكز الثقافة
ونافست هَذه المراكز بَعضها بَعضا علي نحو ما حِدث فِي الكوفة والبصرة والشام ومصر فاتجه الفنان للخط يحسنه ويجوده ويبتكر انواعا جديدة مِنه
كان العرب يميلون الي تسمية الخطوط باسماءَ أقليمية لانهم استجلبوها مِن عدة اقاليم فنسبوها اليها مِثلما تنسب السلع الي اماكنها
لذلِك عرف الخط العربي قَبل عصر النبوة بالنبطي والحيري والانباري
لانه جاءَ الي بلاد العرب مَع التجارة مِن هَذه الاقاليم وعندما استقر الخط العربي فِي مكة والمدينة وبدا ينتشر مِنها الي جهات اخري عرف باسميهما المكي والمدني
لم ينل الخط العربي قدرا مِن التجديد والاتقان الا فِي العراق والشام
وذلِك بَعد ان اتسعت رقعة الدولة الاسلامية فِي العصر الاموي ثُم ورثتها الدولة العباسية
وفيهما نشطت حِركة العمران فظهرت الكتابات علي الانية والتحف واعتني بكتابة المصاحف وزخرفتها

صوره الخط العربي بمختلف اشكاله

كَانت الاقلام الخطوط فِي العصور الاسلامية المبكرة تسمي بمقاديرها كالثلث والنصف والثلثين
كَما كَانت تنسب الي الاغراض الَّتِي كَانت تؤديها كخط التوقيع أو تضاف الي مخترعها كالرئاسي نسبة الي مخترعه
ولم تعد الخطوط بَعد ذلِك تسمي باسماءَ المدن الا فِي القليل النادر
قام العرب والمسلمون بابتكار انواع عديدة مِن الخطوط العربية
اشهرها: الخط الكوفي وهو اقدم الخطوط
وخط النسخ الَّذِي استخدم فِي خط المصاحف
وخط الثلث وسمي بذلِك نسبة الي سمك القلم
وخط الرقعة وهو أكثر الخطوط العربية تداولا واستعمالا
وخط الديواني نسبة الي دواوين السلاطين
والخط الفارسي نسبة الي فارس.

صوره الخط العربي بمختلف اشكاله

  • اجمل خط عربي في العالم
الخطوط العربية تحميل مجانا 391 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...