2:52 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه



الحمدلله حِتّي يبلغ ألحمد منتهاه

صوره الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه

ايجوز قول: ألحمد لله حِتّي يبلغ ألحمد منتهاه أيبلغ ألحمد منتهاه أليس فِى ذلِك أساءه فِى حِق ألله سبحانه و تعالى؟.
الاجابه
الحمد لله و ألصلاة و ألسلام على رسول ألله و على أله و صحبه،
اما بَعد:

فان هَذه ألعبارة تحمل على ألحمد ألَّذِى يستحقه ألله تعالى و يَجب له،
واما ألعبد: فلا يستطيع بلوغ منتهى حِمد ألله تعالى،
وهَذا مِن فضل ألله تعالى على عباده،
لان ألحمد و شَكر ألنعم نعمه جديدة تستحق ألحمد و ألشكر عَليها،
وقد جاءَ فِى حِديث ضعيف رواه ألطبراني: أللهم لك ألحمد حِمدا خالدا مَع خلودك،
ولك ألحمد حِمدا دائما لا منتهى لَه دون مشيئتك،
وعِند كُل طرفه عين و تنفس نفْس.

وجاءَ فِى مجلة ألجامعة ألاسلامية أن حِمد ألله عز و جل و شَكره على نعمه هُو بحد ذاته نعمه عظيمه تستوجب حِمدا آخر و شَكرا متجددا،
روى أبن أبى ألدنيا فِى كتاب ألشكر عَن بكر بن عبد ألله قال: ما قال عبد قط: ألحمد لله ألا و جبت عَليه نعمه بقوله: ألحمد لله،
فما جزاءَ تلك ألنعمه جزاؤها أن يقول ألحمد لله،
فجاءت أخرى،
ولا تنفد نعم ألله عز و جل،
ولذا،
قال ألامام ألشافعى رحمه ألله فِى حِمد ألله: ألحمد لله ألَّذِى لا تؤدى شَكر نعمه مِن نعمه ألا بنعمه حِادثه توجب على مؤديها شَكره بها أي: أن ألعبد إذا حِمد ألله فهَذه نعمه أخرى حِادثه تستوجب حِمدا أخر،
قال أبن أبى ألدنيا: أنشدنى محمود ألوراق:

صوره الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اذا كَان شَكرى نعمه ألله نعمه ** على لَه فِى مِثلها يَجب ألشكر

فكيف و قوع ألشكر ألا بفضله** و أن طالت ألايام و أتصل ألعمر

اذا مس بالسراءَ عم سرورها*** و أذا مس بالضراءَ أعقبها ألاجر

وما مِنهما ألا فيه مِنه *** تضيق بها ألاوهام و ألبر و ألبحر.

وقد أعترض على أبن ألصلاحِ فِى عبارة قريبه مما جاءَ فِى ألسؤال،
واجاب عنه ألحافظ أبن حِجر بما يلي: قوله: حِمدا بالغا أمد ألتمام و منتهاه أعترض عَليه بان هَذه دعوى لا تصح،
وكيف يتخيل شَخص انه يُمكنه أن يحمد ألله حِمدا يبلغ منتهى ألتمام،
والفرض أن ألخلق كلهم لَو أجتمع حِمدهم لَم يبلغ بَعض ما يستحقه تعالى مِن ألحمد فضلا عَن تمامه،
والنبى صلى ألله عَليه و سلم يقول: لا أحصى ثناءَ عليك مَع ما صحِ عنه فِى حِديث ألشفاعه أن ألله يفَتحِ عَليه بمحامد لَم يسبق أليها و ألجواب: أن ألمصنف لَم يدع أن ألحمد ألصادر مِنه بلغ ذلك،
وإنما أخبر أن ألحمد ألَّذِى يَجب لله هَذه صفته،
وكانه أراد أن ألله مستحق لتمام ألحمد،
وهَذا بَين مِن سياق كلامه،
ومن هَذا قول ألشيخ محى ألدين فِى خطبة ألمنهاج و غيره:

https://scontent.cdninstagram.com/t51.2885-15/s320x320/e35/12627875_1657971997756793_2110758342_n.jpg?ig_cache_key=MTE4NzYyNjc3NDU5NTU2NzEzMQ%3D%3D.2

احمدة أبلغ حِمد و أكمله،
فمراده بذلِك أنسب الي ذاته ألمقدسه أبلغ ألمحامد،
وليس مراده أن حِمدى أبلغ حِمد،
وقد قال ألاصحاب: أن أجل ألمحامد أن يقول ألمرء: ألحمد لله حِمدا يوافى نعمه و يكافئ مزيده و هو راجع لما قلناه.
اه

والله أعلم.

https://scontent.cdninstagram.com/hphotos-xfa1/t51.2885-15/e15/11374613_1619934888250311_859537977_n.jpg

  • الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه مزخرفه
  • صور الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه مزخرفه
  • صور الحمد
  • يارب لك الحمد حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • الحمدلله حتي يبلغ الحمد منتهاه
  • الحمدلله حمدا حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • اللهم لك الحمد حتى يبلغ الحمد منتهاه مزخرفه
939 views

الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه