4:31 صباحًا الأربعاء 24 يناير، 2018

الجمال العربي للنساء كيف يكون



الجمال ألعربى للنساءَ كَيف يكون

صوره الجمال العربي للنساء كيف يكون

مواصفات ألجمال عِند ألمرأة ألعربية

الجمال هَل لَه مفهوم عام يتفق عَليه ألجميع‏,‏ أم انه مفهوم يختلف مِن شَخص الي أخر؟‏..‏

حسب ألملاحظ ألجمال مساله نسبيه لا يتفق معها ألكُل و لا يختلف ،

فلا يتفق احد على مفهومه او معناه او مواصفاته ،

لكنهم يتفقون و يختلفون .

فهُناك مِن يرون ألمرأة ألجميلة هِى ألوادعه ألناعمه و هنالك مِن يرونها ألبيضاءَ و أخرون يرونها ألسمراءَ ،

حتى ألشعوب تختلف و جهه نظرهم فِى ألجمال ،

ومقاييس ألجمال ففى أليابان يعشقون ألمرأة ألناعمه ألرقيقه ألهادئه ألصوت ذَات ألاقدام ألصغيرة و ألمشيه ألمتقاربه ‏,‏
اما رائحه ألانثى خاصة رائحه ألفم و ألشعر فكَانت اهم معيار للجمال عِند بَعض ألشعوب
كالاسكيمو و ألهنود ألحمر‏..‏
لذا تحرص نساؤهم على و َضع ألزيوت ألعطريه على ألشعر
مع مضغ بَعض ألنباتات ألَّتِى تطيب رائحه ألفم‏,‏
حيثُ يلقى على عاتق ألخاطبه مُهمه أختبار رائحه ألمرأة ألمستهدفه قَبل خطبتها‏.‏صوره الجمال العربي للنساء كيف يكون

اما ألفراعنه بحسب صحيفة “الاهرام ”
فكانوا يهتمون بالعيون اكثر مِن غَيرها << ياجامدين
لذلِك بحثوا عَن أجود أنواع ألكحل لاعتقادهم انه يزيد ألمرأة سحرا و جاذبيه ‏..‏
واذا عرفنا أن ألملكه كليوباترا لَم يكن طولها يتجاوز‏150‏ سم
لعرفنا أن ألطول ألفارع لَم يكن يهمهم على ألاطلاق‏.‏

اما فِى أفريقيا فيزداد مهر ألمرأة فِى بَعض ألقبائل كلما أزداد سواد بشرتها‏..‏
فالسواد عندهم ليس دليلا على ألجمال فَقط بل دليل على صفاءَ ألعرق‏,‏
والشعر ألطويل عندهم ليس مِن علامات ألانوثه لذا نجدهم يقومون بحلق رءوس ألفتيات تماما‏,‏
كَما تعجبهم ألسمنه و ألارداف ألممتلئه و ألاكتاف أيضا‏.‏

وتهتم بَعض ألقبائل فِى جنوب ألسودان و بعض ألدول ألافريقيه
بعمل شَقوق على و جه ألمرأة منذُ و لادتها و كذلِك بطنها و يديها و يعتبرون ألمرأة غَير‏(‏ ألمخمشه ‏)‏
ناقصة لا تصلحِ للزواج‏,‏

اما ألشعر ألعربى فسجل
ان ألبدانه كَانت دائما مِن اهم مقاييس ألجمال ألعربي
فقد كَانت ألمرأة ألعبلاءَ هِى ألمرأة ألجميلة فِى نظر ألعرب
والعبلاءَ هِى مِن كَان أعلاها خفيفا و أسفلها كثيبا
وكانوا يتعوذون بالله مِن ألزلاءَ اى خفيفه ألشحم
اعوذ بالله مِن زلاءَ ضاويه كَان ثوبيها علقا على عود
كَما و صف ألعرب ألبدينه بخرساءَ ألاساور
لان ألبدانه تمتد الي ألرسغ فتمنع أرتطام ألاساور فتصبحِ خرساء‏.‏

هرمونات ألانوثه

والسؤال ألَّذِى يتبادر الي ألذهن بَعد هَذا ألعرض
هو ما ألَّذِى يجعل أمراه تبدو جذابه فِى عيون رجل ما فِى حِين انها قَد لا تهز شَعره فِى راس رجل أخر؟
الاجابه توضحها ألدراسه ألتاليه ألَّتِى أثبتت انه كلما أرتفع مستوى ألهرمون ألانثوى ألاستروجين فِى ألجسم
ازدادت جاذبيه ألمرأة فِى أعين ألرجل‏..‏

ليس هَذا فحسب بل انه كلما أرتفع مستوى هَذا ألهرمون تمتعت ألمرأة بعينين أوسع و فكين أصغر و شَفاه ممتلئه
وشعر غزير و هى ألصفات ألَّتِى ينجذب أليها ألرجال دون أن يعرفوا ألسبب‏..‏

هَذه ألحقيقة تم أكتشافها مؤخرا فِى جامعة سانت أندرو بَعد أن جمعت ألدكتوره مريام سميث صور‏56‏ طالبه
تتراوحِ أعمارهن بين‏18‏ و ‏24‏ عاما و عرضتها علي‏30‏ طالبا
بغرض تقييمها مِن حِيثُ ألجمال و ألجاذبيه و تناسق ألملامح
وفى نفْس ألوقت أجرت تحليلا لمستوى هرمون ألاستروجين
المسئول عَن خصوبه ألمرأة و مِنها ألملامحِ ألانثويه ‏.‏

واكدت نتائج ألدراسه و جود علاقه بَين ألخصوبه مِن جهه و ما نعتبره جمالا مِن جهه أخري‏,
‏ و كشفت دراسه أخرى أجراها ألعلماء
فى جامعة جاجيلونيون فِى بولندا
ان ألنساءَ ألباربى اى ذوات ألخصر ألنحيل و ألصدر ألكبير و ألسيقان ألطويله اكثر خصوبه مِن غَيرهن
نتيجة لارتفاع مستوى هرمون ألانوثه لديها بالمقارنة بالاخريات بنسبة ‏30%‏
ولهَذا أكتشف فريق ألبحث أن ألرجال ينجذبون تلقائيا للجميلة ألَّتِى تتمتع بمقاييس ألجمال ألسابق ذكرها
ويرونها ألأكثر جاذبيه ‏,‏ دون و عى مِنهم انها ايضا ألأكثر خصوبه ‏.‏

البيضاءَ او ألسمراء

اما بالنسبة للون ألبشره و لمعرفه هَل ألسمار أجمل مِن ألبياض أم ألعكس
اجرى أطباءَ ألاعصاب فِى جامعة باريس أختبارات فِى ألرياضيات و ألمعلومات لأكثر من‏200‏ رجل‏,
‏ و فى منتصف كُل أختبار عرضوا عَليهم صور نساءَ يتمتعن بالوان بشره و شَعر مختلفة ‏..‏
وبعد تقييم ألنتائج أتضحِ أن ألرجال يصابون بالغباءَ و يتصرفون بحماقه حِين يرون أمراه شَقراء
فى حِين يرتفع ذكاؤهم او يظل ثابتا مَع ذوات ألشعر ألاسود‏,‏
ليس هَذا فحسب بل أتضحِ ايضا أن ألرجال ألَّذِين لَم تعرض عَليهم صور ألشقراوات
حققوا درجات أعلى مِن بقيه زملائهم و لم تظهر فِى أدمغتهم مؤشرات هبوط كهربائي‏.

وعلق د‏.‏ ثييرى ماير أستاذ علم ألاعصاب ألمشرف على ألدراسه على هَذه ألنتائج قائلا‏:‏
يبدو أن ذوات ألشعر ألاشقر يجذبن ألانتباه و يثرن ألرجال فيتشتت تركيزهم
حتى فِى حِال تساويهن فِى ألحسن و ألجمال مَع بقيه ألنساء
ويضيف أن أهتمام ألرجال بالشقراوات ظاهره عالمية ‏,‏
وفى ألمقابل أثبتت تجربه جامعة سيتى بلندن ميل ألرجال ألاذكياءَ فقط
الى ألسمراوات لاعتقادهم انهن اكثر ذكاءَ و فطنه ‏,‏
شملت ألتجربه ‏1500‏ رجل عرضت عَليهم صور عارضات أزياءَ بشعر أشقر و داكن
وطلب مِنهم أستنتاج شَخصيه كُل عارضه مِن خِلال صورها‏..‏
فوصف‏81%‏ مِن ألرجال ذوات ألشعر ألداكن بالذكاءَ و ألاستقلاليه و حِده ألذهن
فى حِين و صف‏19%‏ فَقط ذوات ألشعر ألاشقر بهَذه ألصفات‏.‏

ضريبه ألزواج مِن ألجميلة

ولكن هَل تصلحِ ألجميلة كزوجه و أم ربه منزل
ام انها تصلحِ فَقط كواجهه جميلة يتباهى بها ألزوج فِى ألمحافل ألعامة

السؤال تجيب عنه دراسه أجراها باحثون فِى جامعة بيل ألامريكية
حيثُ أكدت ألدراسه أن‏80%‏ مِن أزواج ألجميلات يتحملون شَئون ألمنزل و ألابناء
لان زوجاتهم ألجميلات لا يعبان بشئون ألاسرة قدر أهتمامهن بشئونهن ألشخصيه مِن ملابس و ماكياج و حِيآة أجتماعيه ‏..
‏ كَما أظهرت ألدراسه أن غَيره بَعض ألرجال على زوجاتهم ألجميلات
هى ألسَبب ألرئيسى فِى أصابتهم بامراض ألضغط و ألاجهاد ألشديد‏,‏
وخلصت ألدراسه ألَّتِى أجريت علي‏3509‏ رجال متزوجين بجميلات انه كلما أزداد جمال ألزوجه توفى ألزوج
وهو فِى سن صغيرة مشيره الي أن نسبة كبيرة مِن ألنساءَ أللاتى حِصلن علي‏14‏ درجه من‏20‏ درجه
فى أختبارات ألجمال أصبحن أرامل فِى بِداية حِياتهن
بينما عاشت ألزوجات ذَات ألملامحِ ألعاديه مَع أزواجهن أعمارا فاقت ألتوقعات‏.‏

وتعليقا على ألدراسه ألسابقة
يقول د‏.‏ أحمد ألقصير أستاذ علم ألاجتماع بجامعات عين شَمس و صنعاءَ و عدن سابقا ‏:‏
انا أفهم أن أهتمام ألمرأة بجمالها و أنوثتها هُو شَئ طبيعى و أيجابى مادام فِى حِدود ألمعقول‏,‏
كَما أن ألرجل عاده يلتفت الي ألمرأة ألجميلة و يميل أليها‏,‏
اما أهتمامه بشئون ألمنزل و غيرته ألمرضيه ألَّتِى قَد تؤدى لوفاته فَهى أمور لا نعتبرها قاعده ‏,‏
وعلينا أن نراعى دائما ألفروق ألفرديه بَين ألاشخاص
ولا نعمم على ألاطلاق لان هُناك زوجات جميلات جدا
وملتزمات و اكثر حِرصا على ألزوج و ألبيت و ألاسرة مِن غَيرهن‏,‏
وفى أعتقادى أن هَذا يعود الي ألتربيه فِى ألصغر و ألى مستوى ثقافه ألمرأة فِى ألمقام ألاول‏.‏

قالوا عَن ألجمال

المرأة ألجميلة ليست طيبه دائما .
.ولكن .
.
المرأة ألطيبه دائما جميلة

المرأة ألجميلة تملك “القلوب”..
والمرأة ألفاضله تسرق ألعقول

الاولى ملكت ما سمى “قلبا”لكثرة تقلباته

الثانية أقتنت كنز ألحكمه و مركز حِقيقة ألانسان

الجمال فِى كَيف تتصرف ألمرأة ,
و ليس كَيف تتجمل

جميلة و مبتذله .
.
زهره بلا عطر

لا تخطب ألمرأة لحسنها ,
ولكن لحصنها..
فان أجتمع ألحسن و ألحصن فذلِك هُو ألجمال ألمطلق

امدحِ ألمرأة رائعه ألجمال ,
بما تمتاز بِه مِن جمال ألنفس و ألفهم و ألعطف .
.
اما متوسطة ألجمال,فَهى أحوج ما تَكون الي أن تؤكد لَها جمالها

الحياء:جمال ألمرأة

كونى جميلة إذا أستطعت..وعاقله إذا أردت .
.واما محترمه فيَجب أن تكوني

اتركى أيتها ألمرأة جمالك حِر طليق ألا مِن قيدين ؟العفاف .
.والشرف
للجمال شَروط كثِيرة اهمها ألابتسامه

الجمال بلا أخلاق لا يساوى شَيئا

فى أستطاعه ألانسان أن يشترى مجرد جمال ألوجه و ألقد بسهوله
,كَما يشترى ألزهره .
.و لكِن ألقلب ألوفى ألامين ,
والنفس ألزكيه ألطاهره ,
و ألعقل ألكبير,
و باقى ألعناصر ألَّتِى تصنع مِن ألمرأة ملاك أن كُل هَذه سلع لا تشترى و لا تباع

الجمال:هو طهاره ألقلب..
و نقاءَ ألضمير..
و عفه ألنظر

الجمال ألجسدي:ليس شَيئا إذا قوبل بجمال ألعقل.

واخيرا يقول أوسكار و أيلد أن جمال ألروحِ هُو ألشيء ألوحيد ألَّذِى لا يستطيع ألزمن أن ينال مِنه .

مكياج ألجميلات

تهوى كُل أمراه كُل ما هُو جديد فِى عالم ألتجميل ،

ولكن مِن ناحيه أخرى قَد نجد بَعض ألنساءَ يهملن ألاعتناءَ بانفسهن على ألاطلاق مما يدفع أزواجهن الي ألتذمر .

تشير خبيره ألتجميل عاليه حِسين الي أن
“عندما تغير ألمرأة شَكلها او أزياءها او تسريحتها او طريقَة ماكياجها تجد مِن يؤيد ألتجديد و من يعارضه ،

الى أن يعتاد عَليه ،

والمرأة ألذكيه هِى ألَّتِى تتجنب ملل ألزوج،
بادخال تجديدات معقوله مِن حِين لاخر على شَكلها و أزيائها،
وقبل أن تشترى ماكياجها يَجب أن تعتنى ببشرتها،
فمستحضرات ألعنايه بالبشره اهم مِن مستحضرات ألتجميل ،

والمهم كَيف تبرز جمالها بشَكل هادئ ،

سواءَ لزوجها او لمن حِولها ،

وعَليها أن تتجنب ألمبالغه فِى إستعمال ألمساحيق،
حتى لا يبدو و جهها كتمثال ألشمع” .

وعن ألتجميل ألمناسب تقول عاليه
“يبدا ألتجميل بالعنايه بالبشره و تنظيفها و تغذيتها،
واختيار ألوان ألماكياج بعنايه ،

حتى تناسب ألوجه و ألشخصيه ،

وافضل شَيء إستعمال اقل قدر مِن ألماكياج فِى ألفتره ألصباحيه ،

والمساحيق ألجديدة أستطاعت أن تفعل ألكثير بالنسبة للمرأة ،

فالجمال ألطبيعى هُو ألَّذِى يحدد شَكلها،
والمرأة ألذكيه هِى ألَّتِى تنجحِ فِى أن تضع نفْسها داخِل أجمل أطار
من ثوب أنيق و تسريحه شَعر مناسبه و ماكياج يخفى عيوب ألوجه”.

سيدتى .
.
اذا كنت دائمه عابثه ألوجه فحاولى تغيير نفْسك قَبل أن يؤثر سلوكك على صحتك
وينفر كُل منك كُل مِن حِولك ،

حيثُ أشار خبراءَ علم ألنفس و ألاجتماع
ان ألمرأة تحب أن تستاثر باعجاب ألاخرين و أنه هُو ألاعجاب
اذا لَم يسانده جمال ألروحِ “الجاذبيه ” و ألَّتِى تعرف باسم “الكاريزما” فانه سرعان ما يزول.
ويؤكد ألخبراءَ أن ألصورة ألحزينه مرفوضه ،

فالحزن و ألالم و ألضيق عناصر موجوده أصلا فِى ألانسان و لا يُمكنه ألتخلص مِنها
ويَجب عَليه أخفاؤها او تقليلها بقدر ألامكان حِتّي لا يمل ألاخرون مِنه.

  • الجمال العربي للنساء
  • baht 3an zawja 2017
  • احلى جسم للمراة العربية
  • جمال خصر نساء العرب
  • جسم انثى جميل
  • جسم المرأه العربيه
  • الجمال العربي
  • الجسم جميل
  • احلى جسم
  • مواصفات المرأة الجميلة عند العرب
717 views

الجمال العربي للنساء كيف يكون