5:15 مساءً الأربعاء 20 مارس، 2019






التعريف بالشيخ سيد النقشبندى

التعريف بالشيخ سيد النقشبندى

بالصور التعريف بالشيخ سيد النقشبندى 76ae6f1402e0a560f537d713b2b04df6

الشيخ سيد محمد النقشبندى 1920 14 فبراير 1976)[1] استاذ المداحين، و صاحب مدرسه متميزه في الابتهالات[2] احد اشهر المنشدين و المبتهلين في تاريخ الانشاد الدينى ، يتمتع بصوت يراه الموسيقيون احد اقوي و اوسع الاصوات مساحه في تاريخ التسجيلات.
كلمه نقشبندي مكونه من مقطعين هما نقش و بندي و معناها في اللغه العربيه القلب، اي: نقش حب الله على القلب. النقش بند بالفارسيه هو الرسام او النقاش و النقشبندى نسبه الى فرقه من الصوفيه يعرفون بالنقشبنديه و نسبتهم الى شيخهم بهاء الدين نقشبند المتوفي سنه 791 هجرية.
صوته الاخاذ و القوى و المتميز، طالما هز المشاعر و الوجدان و كان احد اهم ملامح شهر رمضان المعظم حيث يصافح اذان الملايين و قلوبهم خلال فتره الافطار، باحلي الابتهالات التى كانت تنبع من قلبه قبل حنجرته فتسمو معه مشاعر المسلمين، و تجعلهم يرددون بخشوع الشيخ سيد النقشبندى . هو واحد من ابرز من ابتهلوا و رتلوا و انشدوا التواشيح الدينيه في القرن. قالوا عنه و كان ذا قدره فائقه في الابتهالات و المدائح حتى صار صاحب مدرسه و لقب بالصوت الخاشع، و الكروان.

بالصور التعريف بالشيخ سيد النقشبندى 20160723 470

نبذه عن حياته
ولد في حاره الشقيقه بقريه دميره احدي قري محافظه الدقهليه في مصر عام 1920م. لم يمكث في دميرة طويلا، حيث انتقلت اسرته الى مدينه طهطا في جنوب الصعيد و لم يكن قد تجاوز العاشره من عمره. في طهطا حفظ القران الكريم على يد الشيخ احمد خليل قبل ان يستكمل عامه الثامن و تعلم الانشاد الدينى في حلقات الذكر بين مريدى الطريقه النقشبندية. جد الشيخ سيد هو محمد بهاء الدين النقشبندى الذى قد نزح من بخاره بولايه اذربيجان الى مصر للالتحاق بالازهر الشريف، و والده احد علماء الدين و مشايخ الطريقه النقشبنديه الصوفية. كان يتردد على مولد ابو الحجاج الاقصرى و عبدالرحيم القناوى و جلال الدين السيوطي، و حفظ اشعار البوصيرى و ابن الفارض.
فى عام 1955 استقر في مدينه طنطا و ذاعت شهرته في محافظات مصر و الدول العربيه و سافر الى حلب و حماه و دمشق لاحياء الليالى الدينيه بدعوه من الرئيس السورى حافظ الاسد، كما زار ابوظبى و الاردن وايران و اليمن و اندونسيا و المغرب العربى و دول الخليج و معظم الدول الافريقيه و الاسيويه و ادي فريضه الحج خمس مرات خلال زيارته للسعودية.

بالصور التعريف بالشيخ سيد النقشبندى 20160723 471
فى عام 1966 كان الشيخ سيد النقشبندى بمسجد الامام الحسين ب القاهره و التقى مصادفه بالاذاعى احمد فراج فسجل معه بعض التسجيلات لبرنامج في رحاب الله ثم سجل العديد من الادعيه الدينيه لبرنامج “دعاء” الذى كان يذاع يوميا عقب اذان المغرب، كما اشترك في حلقات البرنامج التليفزيونى في نور الاسماء الحسني و سجل برنامج الباحث عن الحقيقه و الذى يحكى قصه الصحابى الجليل سلمان الفارسي، هذا بالاضافه الى مجموعه من الابتهالات الدينيه التى لحنها محمود الشريف و سيد مكاوى و بليغ حمدى و احمد صدقى و حلمى امين.
وصف الدكتور مصطفي محمود في برنامج العالم و الايمان الشيخ سيد النقشبندى بقوله انه مثل النور الكريم الفريد الذى لم يصل اليه احد و اجمع خبراء الاصوات على ان صوت الشيخ الجليل من اعذب الاصوات التى قدمت الدعاء الدينى فصوته مكون من ثمانى طبقات، و كان يقول الجواب و جواب الجواب و جواب جواب الجواب، و صوته يتارجح ما بين الميترو سوبرانو و السبرانو. دخل الشيخ الاذاعه العام 1967م، و ترك للاذاعه ثروه من الاناشيد و الابتهالات، الى جانب بعض التلاوات القرانيه لدي السميعة.
توفى اثر نوبه قلبيه في 14 فبراير 1976م. كرمه رئيس مصر الراحل محمد انور السادات عام 1979م بمنحه و سام الدوله من الدرجه الاولى، و ذلك بعد وفاته. كما كرمه الرئيس المصرى السابق محمد حسنى مبارك في الاحتفال بليله القدر عام 1989 بمنحه و سام الجمهوريه من الدرجه الاولى، و ذلك بعد وفاته ايضا. كرمته محافظه الغربيه التى عاش فيها و دفن بها حيث اطلقت اسمه على اكبر شوارع طنطا و الممتد من ميدان المحطه حتى ميدان الساعة.
من اهم اعماله بالانشاد الدينى[عدل]

ابتهالات دينيه كثيره تفوق الاربعين و من اشهرها:
جل الاله،
اقول امتي،
اى سلوي،
انت في عين قلبي،
يارب دموعنا،
حشودنا تدعوك،
بدر الكبرى،
ربنا،
ليله القدر،
ايها الساهر
سبحانك يا رب
رسولك المختار
مولاي
اغيب
يارب ان عظمت ذنوبي
النفس تشكو
رب هب لي هدى.

    تعريف النقشبندي

    صور بنات دميره

253 views

التعريف بالشيخ سيد النقشبندى