5:17 مساءً الخميس 17 يناير، 2019

التعامل مع الطفل العصبي

 

سال معاويه بن ابى سفيان الاحنف بن قيس عن الولد ،



فقال يا امير المؤمنين اولادنا ثمار قلوبنا ،



و عماد ظهورنا ،



و نحن لهم ارض ذليله ،



و سماء ظليله ،



و بهم نصول عند كل جليله ،



فان طلبوا فاعطهم ،



و ان غضبوا فارضهم ،



يمنحوك و دهم ،



و يحبوك جهدهم ،



و لا تكن عليهم قفلا فيتمنوا موتك و يكرهوا قربك و يملوا حياتك.

فقال له معاويه لله انت



لقد دخلت على و انى لمملوء غيظا على يزيد و لقد اصلحت من قلبى له ما كان فسد.
بهذه العقليه نريد ان نكون في تعاملنا مع ابنائنا ،



و ان تكون نظرتنا لهم نظره ايجابيه ،



و ان نغدق عليهم من عطفنا و حبنا ،



بدلا من الصراخ في وجوههم ،



و اعلان الثوره عليهم لاتفه الاسباب ،



حتي لا يكتسبوا منا سلوكا غير مرغوب فيه .


فلقد ثبت علميا ان الطفل يتاثر بما يحيط به من الحنو او القسوه تاثرا عميقا يصاحبه بقيه حياته و عمره و يشمل نواحيه الصحيه و النفسيه ،



و كما هو معلوم لدي علماء التربيه ان الطفل يولد و ليس له سلوك مكتسب ،



بل يعتمد على اسرته في اكتساب سلوكياته ،



و تنميه شخصيته ؛



لان الاسره هى المحضن التربوى الاول التى ترعي البذره الانسانيه منذ ولادتها ،



و منها يكتسب الكثير من الخبرات و المعلومات ،



و المهارات ،



و السلوكيات و القدرات التى تؤثر في نموه النفسى ايجابا و سلبا و هى التى تشكل شخصيته بعد ذلك ،



و كما قال الشاعر ابو العلاء المعرى
وينشا ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده ابوه
ومن الظواهر التى كثيرا ما يشكو منها الاباء و الامهات ظاهره العصبيه لدي الاطفال .



و نحن في هذه السطور سنلقى الضوء على هذه الظاهره بشيء من التفصيل .

اولا تعريف العصبيه
هى ضيق و توتر و قلق نفسى شديد يمر به الانسان سواء الطفل او البالغ تجاه مشكله او موقف ما ،



يظهر في صوره صراخ او ربما مشاجرات مع الاقران او اقرب الناس مثل الاخوه او الوالدين .

اسباب العصبيه لدي الاطفال
يري علماء النفس ان العصبيه لدي الاطفال ترجع الى احد السببين الاتيين
1.

اسباب عضويه مرضيه ،



مثل
– اضطرابات الغده الدرقيه .


– اضطرابات سوء الهضم .


– مرض الصرع .


وفى حاله وجود سبب عضوى لا بد من اصطحاب الطفل الى الطبيب المختص لمعالجته منه ،



فلا بد من التاكد من خلو الطفل من الامراض العضويه قبل البحث عن اسباب نفسيه او فسيولوجيه تكمن و راء عصبيه الطفل .


وفى حاله التاكد من خلو الطفل من تلك الامراض السابقه ،



علينا ان نبحث في السبب الثانى للعصبيه و هو
2.

اسباب نفسيه و اجتماعيه و تربويه ،



و تتمثل في –
– اتصاف الوالدين او احدهما بها ،



مما يجعل الطفل يقلد هذا السلوك الذى يراه امام عينيه صباح مساء .


– غياب الحنان و الدفء العاطفى داخل الاسره التى ينتمى اليها الطفل ،



سواء بين الوالدين ،



او اخوانه .


– عدم اشباع حاجات و رغبات الطفل المنطقيه و المعتدله .


– القسوه في التربيه مع الاطفال ،



سواء بالضرب او السب ،



او عدم تقبل الطفل و تقديره ،



او تعنيفه لاتفه الاسباب .


– الاسراف في تدليل الطفل مما يربى لديه الانانيه و الاثره و حب الذات ،



و يجعله يثور عند عدم تحقيق رغباته .


– التفريق بين الاطفال في المعامله داخل الاسره ،



سواء الذكور او الاناث ،



الكبار او الصغار .


– مشاهده التلفاز بكثره و خاصه الافلام و المشاهد التى تحوى عنفا و اثاره ،



بما في ذلك افلام الرسوم المتحركه .


– هناك دور رئيس للمدرسه ،



فربما يكون احد المعلمين ،



او احدي المعلمات تتصف بالعصبيه ،



مما يجعل الطفل متوترا ،



و يصبح عصبيا .


مظاهر العصبيه لدي الاطفال
– مص الاصابع .


– قضم الاظافر .


– اصرار الطفل على رايه .


– بعض الحركات اللاشعوريه مثل تحريك الفم ،



او الاذن ،



او الرقبه ،



او الرجل و هزها بشكل متواصل ….

الخ .


– صراخ الطفل بشكل دائم في حاله عدم تنفيذ مطالبه .


– كثره المشاجرات مع اقرانه .

خطوات العلاج
1.

ان يتخلي الوالدان عن العصبيه في معامله الطفل .



و خاصه في المواقف التى يكون فيها الغضب هو سيد الموقف .

حيث ان الطفل يكتسب العصبيه عندما يعيش في منزل يسوده التوتر و القلق .


2.

اشباع الحاجات السيكولوجيه و العاطفيه للطفل بتوفير اجواء الاستقرار و المحبه و الحنان و الامان و الدفء ،



و توفير الالعاب الضروريه و الالات التى ترضى ميوله ،



و رغباته ،



و هواياته .


3.

لا بد ان يتخلي الاباء و المعلمون عن القسوه في معامله الطفل او ضربه او توبيخه او تحقيره ،



حيث ان هذه الاساليب تؤثر في شخصيه الطفل ،



و لا تنتج لنا الا العصبيه و العدوانيه .


4.

البعد عن الاسراف في حب و تدليل الطفل .



لان ذلك ينشئ طفلا انانيا لا يحب الا نفسه ،



و لا يريد الا تنفيذ مطالبه .


5.

عدم التفريق بين الابناء في المعامله او تفضيل الذكور على الاناث ،



و لنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم الاسوه الحسنه ،



فى الحديث الذى يرويه البخارى عن عامر قال سمعت النعمان بن بشير رضى الله عنهما و هو على المنبر يقول اعطانى ابى عطيه فقالت عمره بنت رواحه لا ارضي حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فاتي رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال انى اعطيت ابنى من عمره بنت رواحه عطيه فامرتنى ان اشهدك يا رسول الله قال اعطيت سائر و لدك مثل هذا .



قال لا قال فاتقوا الله و اعدلوا بين اولادكم .



قال فرجع فرد عطيته .


6.

اعطاء الطفل شيئا من الحريه ،



و خاصه فيما يتعلق بشراء العابه ،



او ملابسه ،



و عدم التدخل في كل صغيره و كبيره من شؤون الطفل ؛



لان هذا يخلق جوا من القلق و التوتر بين الطفل و والديه .


7.

استخدام اسلوب النقاش و الحوار و الاقناع مع الطفل العصبى بدلا من الصراخ في و جهه حيث ان ذلك لن يجدى معه نفعا.
8.

تعزيز السلوك الايجابى للطفل سواء بالمكافات الماديه او بالتحفيز المعنوى عن طريق اطلاق عبارات المدح و الثناء .


9.

اتاحه الفرصه للطفل في ممارسه نشاطه الاجتماعى مع الاطفال الاخرين ،



و عدم الافراط في الخوف على الطفل ،



حيث ان تفاعله مع الاخرين يساعد في نمو شخصيته الاجتماعيه .


10.

مراقبه ما يشاهده الطفل في التلفاز ،



و عدم السماح له برؤيه المشاهد التى تحوى عنفا او اثاره .

189 views

التعامل مع الطفل العصبي