10:35 مساءً الأحد 17 ديسمبر، 2017

التداوي بالاعشاب الطبيعية لجميع الامراض



التداوى بالاعشاب ألطبيعية لجميع ألامراض

صوره التداوي بالاعشاب الطبيعية لجميع الامراض

يعرف طب ألاعشاب او ألتداوى بالاعشاب لى انه دراسه و أستخدام ألخصائص ألطبيه للنباتات ،
 متلك ألنباتات ألقدره على تصنيع مجموعة كبيرة مِن ألمركبات ألكيميائيه ألَّتِى يُمكن أستخدامها مِن أجل تنفيذ و ظائف بيولوجيه هامه ،

ومن أجل ألدفاع ضد ألهجمات ألَّتِى تصدر مِن ألكائنات ألمفترسه ،

مثل ألحشرات و ألفطريات و ألثدييات ألعاشبه .

والكثير مِن هَذه ألمواد ألكيميائيه ألنباتيه لَها تاثيرات مفيدة على ألصحة على ألمدى ألبعيد عندما يتناولها ألبشر،
ويمكن أن تستخدم لعلاج ألامراض ألَّتِى يتعرض لَها ألبشر بشَكل فعال.
وحتى ألان،
تم عزل ما لا يقل عَن 12 ألف مركب مِن هَذه ألمركبات،
وهو رقم يقدر انه يقل عَن 10 مِن أجمالى هَذه ألمركبات.

صوره التداوي بالاعشاب الطبيعية لجميع الامراض

وتحقق ألمركبات ألكيميائيه فِى ألنباتات تاثيراتها على ألجسم ألبشرى مِن خِلال ألعمليات ألمشابهه لتلك ألَّتِى ندركها بشَكل تام فيما يتعلق بالمركبات ألكيميائيه فِى ألعقارات ألتقليديه ،

وبالتالى فإن ألادويه ألعشبيه لا تختلف كثِيرا عَن ألعقارات ألتقليديه فيما يتعلق بطريقَة عملها.
ويجعل ذلِك ألادويه ألعشبيه بنفس درجه فاعليه ألادويه ألتقليديه ،

الا انها تتيحِ كذلِك نفْس أحتماليه ألتسَبب فِى ألتاثيرات ألجانبيه ألضارة .

يسبق أستخدام ألنباتات كادويه ألتاريخ ألبشرى ألمكتوب.
دراسه ألعلاقه بَين ألبشر و ألنبات او دراسه ألاستخدامات ألتقليديه ألبشريه للنبات معترف بها على انها طريقَة فعاله لاكتشاف ألادويه ألمستقبليه .

وفى عام 2001،
حدد ألباحثون 122 مركبا تستخدم فِى ألطب ألحديث و ألَّتِى تم أشتقاقها مِن مصادر نباتيه أعتمادا على “دراسه ألعلاقه بَين ألبشر و ألادويه ”،
و80 مِنها لَها أستخدامات متعلقه “بالعلاقه بَين ألبشر و ألادويه ” مشابهه او تتعلق بالاستخدامات ألحاليه للعناصر ألنشطه فِى ألنبات.[5] و ألعديد مِن ألادويه ألمتاحِ حِاليا للاطباءَ لَها تاريخ طويل مِن ناحيه أستخدامها كعلاجات عشبيه ،

بما فِى ذلِك ألاسبيرين و ألديجيتال و ألكينين و ألافيون.
ويشيع أستخدام ألاعشاب لعلاج ألامراض شَيوعا كبيرا بَين ألمجتمعات غَير ألصناعيه ،

وغالبا ما يَكون ثمنه اقل بكثير مِن شَراءَ ألادويه ألحديثه غاليه ألثمن.
وتقدر منظمه ألصحة ألعالمية WHO أن 80 فِى ألمائه مِن سكان بَعض دول أسيا و أفريقيا حِاليا يستخدمون أدويه ألاعشاب مِن أجل بَعض أوجه ألرعايه ألصحية ألاساسية .

وقد أظهرت ألدراسات فِى ألولايات ألمتحده و أوروبا أن أستخدامها اقل شَيوعا فِى ألاختبارات ألطبيه ،

الا أن أستخدامها تزايد بشده فِى ألسنوات ألاخيرة مَع أتاحه ألدليل ألعلمى على فاعليه ألادويه ألعشبيه بشَكل أكبر.

 

  • التداوي بالاعشاب لجميع الامراض
269 views

التداوي بالاعشاب الطبيعية لجميع الامراض