3:59 صباحًا الأحد 21 يناير، 2018

التحاليل اللازمة قبل الحمل



التحاليل أللازمه قَبل ألحمل

صوره التحاليل اللازمة قبل الحمل

فحص ألخزعه ألمهبليه

من شَان هَذا ألتحليل أن يكشف عَن اى تبدلات غَير طبيعية للخلايا قَد تتحَول فِى ما بَعد الي نمو سرطانى فِى عنق ألرحم.
ويجنب هَذا ألاختبار و قوع كثِير مِن حِالات ألوفاه سنويا،
ويقُوم على أدخال منظار طبى داخِل عنق ألرحم و رفع بَعض ألخلايا بواسطه مجحاف خشبى صغير او فرشاه .

هَذا ألاختبار مزعج قلِيلا لكِنه غَير مؤلم و يتِم تحليل تلك ألخلايا فِى ألمختبر،،
لهَذا ننصحِ ألمرأة عموما باجراءَ اول أختبار لَها بَعد زواجها مباشره على أن يعاد بَعد عام،
ومن ثُم كُل ثلاثه أعوام ما بَين 20 و 64 سنه .

وبعد ألتحاليل تتم متابعة ألمرأة ألَّتِى تكشف نتيجة ألخزعه أن عندها خلايا غَير طبيعية كُل سته أشهر.
فحوصات ما قَبل ألحمل ألعامة

صوره التحاليل اللازمة قبل الحمل

يكشف هَذا ألفحص على أحتمال نقل اى مرض و راثى الي ألجنين خصوصا إذا كَان احد أفراد ألعائلة يشكو فقر ألدم ناجم عَن ألخلايا غَير ألسويه او ألتليف ألرحمي،
اضافه لاى و جوب أجراءَ ألاختبار ألَّذِى يكشف عَن مناعه ألمرأة ضد مرض ألحصبه ألالمانيه لان هَذا ألمرض لَو أصاب ألمرأة خِلال فتره ألحمل قَد يسَبب تشوهات حِاده عِند ألجنين.
لهَذا ننصحِ ألمرأة ألمعرضه لالتقاط عدوى ألحصبه أن تخضع للقاحِ قَبل ثلاثه أشهر مِن ألحمل و يقتصر هَذا ألفحص على أخذ عينه مِن ألدم لتحليليها فِى ألمختبر.
فحص ألسمنه

تعتبر ألسمنه مِن اهم مشاكل ألمرأة ألَّتِى قَد تؤدى الي أمراض ألقلب و ألسكرى و سرطان ألثدى،
اما أختبار ألسمنه فيقُوم على أجراءَ عملية حِسابيه يقسم فيها ألوزن بالكيبلوجرامات على ألطول بالامتار ألمربعه و ذلِك للحصول على مؤشر ألسمنه ألَّذِى يفترض أن يشير الي و زن طبيعى.

كَما أن هُناك أختبار آخر للسمنه يعتمد مِن خِلاله أختصاصى ألتغذيه الي فحص نسبة ألدهون فِى ألعضلات،
والمعدل ألطبيعى عِند ألمرأة فَوق سن أل 30 هُو ما بَين 20 الي 27،
كَما يدل مؤشر ألسمنه على ألوزن ألواجب خسارته،
اما إذا كَان ألوزن طبيعيا و تشعرين بالتعب و ضيق ألتنفس،
فان نسبة ألدهون تساعدك على معرفه نوع ألحميه ألمطلوبه .

فحص ألعينين

ينبئ فحص ألعينين بالعديد مِن ألامراض مِثل ضغط ألدم و ألسكرى و ألمياه ألبيضاءَ و ألزرقاءَ و هى فِى مراحلها ألمبكره ،

حتى و لو كنت لا تشكين مِن اى ألام يَجب عليك ألتوجه الي ألطبيب و عمل ألكشوفات أللازمه كُل ثلاث او خمس سنوات لفحص أعصاب ألعين و ألشبكه مِن خِلال تصويب ألضوء على ألعينين،
اما إذا كنت تضعين نزظارات طبيه أساسا لعلاج ألنظر فيَجب عليك ألخضوع للاختبار كُل سنتين.

http://www.almrsal.com/wp-content/uploads/2015/05/%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84.jpg
الفحص ألذاتى للثديين

فائده هَذا ألفحص ألذاتى هُو ألكشف عَن اى نمو سرطانى فِى ألمرحلة ألمبكره و ألَّتِى مِن ألمُمكن أن تعالج،
وبما أن اكثر مِن 90 مِن ألحالات تم أكتشافها مِن خِلال ألفحص ألذاتي،
لذا مِن ألمهم جداً أن تتعرفى سيدتى الي ثدييك و ملمسهما ألطبيعى،
عن طريق لمسهما براحه ألكف لملاحظه اى تورم او تغضن او اى تبدل فِى ألشَكل و ألحجم و أللون،
او اى أفرازات غريبة او نزيف مِن ألحلمتين.

وافضل ألاوقات لاجراءَ هَذا ألفحص هُو بَعد نِهاية ألدوره ألشهرية مباشره ،

وعِند ملاحظه اى شَىئ غريب عليك مراجعه ألطبيب فورا،
وعلى كُل حِال يَجب عليك أجراءَ ألفحوصات ألخاصة بسرطان ألثدى خاصة بَعد سن أل 30.
فحص ألسكري

يؤدى عدَم ألكشف عَن أرتفاع معدل ألسكر فِى ألدم بَعد سنوات قلِيلة على ألاصابة بِه الي تضرر فِى أعضاءَ ألجسم،
وقد يرث ألطفل ايضا هَذا ألمرض عنك،
واهم ألاعضاءَ ألَّتِى قَد تتضرر ألعينان و ألكليتان و ألجهاز ألعصبي.
لهَذا أتجهى لهَذا ألاختبار ألسَهل عَن طريق أخذ عينه مِن ألوول للتحقق مِن و جود سكرى ألدم كَما أن هُناك حِاليا طريقَة أخرى تَقوم على أخذ عينه مِن ألدم تؤخذ عَبر ألاصبع.

http://arwomenhealth.com/wp-content/uploads/FreeVector-Pregnancy-Silhouettes.jpg

218 views

التحاليل اللازمة قبل الحمل